صحة طفلي

تطعيم الحامل في الشهر السابع

تطعيم الحامل في الشهر السابع نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا شقاوة حيث أنه من أهم المطاعيم التي يجب أن يتم اعطائها للحومل لحمايتهم وحماية الجنين من مراض عدة، حيث يتم تناقل الأجسام المضادة ما بين الأم والطفل عند الحصول على هذه المطاعيم مما يعزز من عمل الجهاز المناعي للطفل بعد ولادته، حيث أنه من الصعب اعطاء هذه التطعيمات للطفل وهو في الشهور الأولى من العمر، لذلك يجب أن تتعرف الأم على أنواع التطعيمات المناسبة لها ومنها تطعيم الشهر السابع، الذي سنتعرف على المزيد منه خلال السطور القادمة.

التطعيمات اللازمة لجميع الحوامل خلال فترة الحمل

تطعيم الحامل في الشهر السابع

إليكم بعض المطاعيم التي ينصح بها الأطباء لجميع السيدات خلال فترة الحمل، ومنها ما يلي:

تطعيم الإنفلونزا الموسمية

نتيجة لضعف الجهاز المناعي للجسم خلال فترة الحمل تًعرض المرأة الحامل للإصابة ببعض أنواع العدوى ومنها الأنفلونزا الموسمية التي قد لا تستطيع مقاومتها ولذلك يجب عليها الاهتمام بتناول هذا اللقاح الهام، ويتم تناوله خلال موسم الإنفلونزا، وهو من التطعيمات الآمنة ويتم تحضيره من فيروس الإنفلونزا الغير نشط، حيث لا يتم استخدام الأنواع المصنعة من الفيروس الحي، ومن آثاره الجانبية الشعور بالتعب والوهن والألم في الجسم بعد تناوله، وذلك إشارة على تجاوب الجهاز المناعي معه.

تطعيم السعال الديكي

أو المعروف باسم لقاح الكزاز، فهو من الأشياء اللازمة والآمنة على الحامل وذلك لمن يحتجن له من النساء الحوامل.

لقاح الالتهاب الكبدي من الفئة ب

يمكن للحامل التي تخشى على نفسها من الإصابة بالالتهاب الكبدي الفيروسي من الفئة ب أخد المطعوم الخاص به لتعزيز مناعتها ضد الإصابة به، أو للنساء الحوامل اللاتي ترتفع لديهن احتمالية التعرض له، ومنهم للنساء العاملات في القطاعات الصحية، حيث يتم تناوله على 3 من الجرعات، ويحصل عليه الرضيع أثناء يوم واحد من الولادة.

تطعيم الحامل في الشهر السابع

  • يُعد تطعيم الشهر السابع من أهم التطعيمات التي يجب أن تحصل عليها الحامل في الثلث الأخير من الحمل وبالتحديد في الشهر السابع وهو لازم لوقاية الجنين من السعال الديكي الذي يصعب أن يحصل عليه المولود في عمر صغير.
  • حيث أن خمسون بالمائة من الأطفال المصابين بهذا المرض يتم حجزهم في المشافي، وقد يؤدي تفاقم الحالة لتهديد الحياة.
  • ويمكن الحصول عليه أيضاً في أي مرحلة من الحمل، ولكن من الأفضل أن يكون ما بين الأسبوع السابع والعشرين والسادس والثلاثين من الحمل وهو بداية الشهر السابع للحمل وهي الفترة التي يستجيب فيها الجهاز المناعي للتطعيم بشكل أكبر.
  • ويذكر أن هذا النوع من التطعيم له عدد من الآثار الجانبية البسيطة ومنها الإحساس بألم في العضلات أو ارتفاع الحرارة والتهاب في الجفن ولكن سرعان ما تزول هذه الأعراض.

وبعد معرفة تطعيم الحامل في الشهر السابع يمكن التعرف على المزيد من خلال: جدول التطعيمات في مصر ونصائح هامة لتخفيف ألم التطعيم

التطعيمات اللازمة لبعض النساء الحوامل خلال فترة الحمل

هناك بعض التطعيمات التي يوصى بأن تأخذها بعض النساء الحوامل وذلك في حالات محددة ومنها ما يلي:

لقاح الالتهاب الكبدي الوبائي من الفئة أ

وهو من أنواع اللقاحات التي يُنصح بها للحوامل عند احتمالية اصابتها بهذا النوع من الالتهاب بالكبد، مثل أن تكون مخالطة لشخص مصاب بهذا المرض أو لديها حالة صحية مزمنة مع هذا المرض، حيث يتم إعطاء هذا اللقاح على 2 من الجرعات، والذي يفصل بينهما من 6-18 شهر، وهو من أنواع التطعيمات الآمنة خلال مرحلة الحمل.

تطعيم المستدمية النزلية

وهو أيضاً من أنواع المطاعيم الآمنة أثناء الحمل، ويمكن أخذه في أي مرحلة من الحمل، وذلك عند توفر العوامل التي تجعل من أخذه أمر واجب، ومنها تلف الطحال، أو عدم قيامه بوظائفه بشكل طبيعي.

وإليكم المزيد من التفاصيل من خلال: هل ضروري يسخن الطفل بعد التطعيم وما يجب فعله عند ارتفاع الحرارة؟

تطعيم المكورات الرئوية

ويتم اعطاء هذا النوع من اللقاح للنساء الحوامل التي تتوفر لديهن بعض المشاكل الصحية، ونذكر منها الإصابة بمرض المكورات الرئوية أوPneumococcal disease، حيث يستدعي المعالجة بالعقاقير الطبية، أو زراعة بعض الأعضاء كالقوقعة والنخاع، والإصابة ببعض الآثار الجانبية الناتجة عن ذلك، ومنها الاضطراب المزمن في الجهاز التنفسي فيما عدا مرض الربو، وأمرض الأوعية الدموية والأمراض القلبية، ومرض السكري، والأمراض المزمنة للكبد، والفشل الكلوي، والأنيميا المنجلية، وعدم وجود الطحال وغيرها من الحالات الصحية المرتبطة بهذا المرض.

حالات نقص المناعة

وتتمثل في عدوى فيروس نقص المناعة المكتسبة أو الإيدز والمعروف باسم  (HIV)، ومنها ابيضاض الدم المعروف باسم اللوكيميا، وشرطان اللمفوما أو الغدد الليمفاوية، والورم المتعدد بالنخاع، ومرض هودجكن، وغيرها من الأورام الخبيثة.

ولا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: تأخير تطعيم الدرن للمواليد هل له مضاعفات؟

تطعيمات لا يجب أخذها أثناء الحمل

يجب أن يراعي في أنواع المطاعيم الممنوعة أثناء الحمل عدم احتوائها على فيروسات حية، حتى لا يتم انتقال الفيروس الحي للحامل ومن ثم إلى الجنين مما يعرضه للإصابة بالعدوى، وبالرغم من عدم الإثبات بالدليل القاطع أن هذا النوع من التطعيمات قد يؤدي للتشوهات الخلقية للجنين، ولكن لا يُنصح إعطاؤه للسيدات بعد مرحلة الولادة بشكل عام.

ويتم الاستثناء من هذه القاعدة الحالات التي تستدعي أخذ اللقاح بشدة، وذلك بعد أخذ الطبيب المتخصص حول إمكانية إعطاء اللقاح خلال الحمل ومن أمثلة التطعيمات الحية التي ينصح بتجنبها خلال فترة الحمل كلما أمكن ذلك ما يأتي من تطعيمات:

  • لقاح الجدري والمعروف باسم الحماق.
  • تطعيم الحصبة الألمانية والمعروف باسم النكاف.
  • لقاح القوباء ويطلق عليه اسم الجدري المائي المنطقي، ومن الأفضل تناول هذه الأنواع من اللقاح قبل حدوث الحمل بشهر كحد أدنى في الحالات التي تستدعي ذلك.
  • لقاح السل المعروف باسم بي سي جي أو BCG vaccine.
  • تطعيم شلل الأطفال أو Polio vaccine، وهو تطعيم من خلال الفم يتم أخذه ضمن مجموعة من اللقاحات الخماسية التي يتم اعطائها للرضع.
  • تطعيم الحمى الصفراء والمعروف باسم: Yellow fever vaccine.
  • تطعيم مرض التيفوئيد والمعروف باسم Typhoid vaccine.

كيف يمكن معرفة مدى أمان أنواع التطعيمات للحامل

للتعرف على مدى أمان التطعيمات للحامل يتم اختبارها جميعاً من خلال إدارة الدواء والغذاء الأمريكية للتعرف على مدى سلامتها للاستخدام، وتتولي الإدارة التعرف على مدى فاعليتها وأمان استخدامها كما تقوم بمراقبة انتاجها، كما يتم مركز الحماية من الأمراض سلامة اللقاحات المختلفة، ويمكن أن تعاني بعض السيدات لأي من المواد المستخدمة في تصنيع اللقاح، كالبيض الذي يتم استخدامه في تطعيم الإنفلونزا لذلك يجب في هذه الحالة التحدث مع الطبيب المتخصص قبل تناول اللقاح.

الأعراض الجانبية لتناول التطعيمات

قد تظهر الأعراض الجانبية على الحامل بعد أخذها التطعيم بثلاثة من الأسابيع، ولذلك ننصح السيدة الحامل التي تواجه أي نتائج سلبية شديدة التوجه للطبيب بشكل فوري، وذلك في الحالات التالية:

  • الشعور بإعياء عام ووهن في الجسم.
  • ظهور طفح جلدي أو بقع أو نتوء باللون الأحمر.
  • الشعور بآلام في المفاصل.
  • حدوث ردة فعل تحسسية شديدة في بعض الأحوال النادرة.
  • الشعور بألم واحتقان في المنطقة التي يتم أخذ التطعيم بها.
  • التورم في الخدود أو في منطقة الوجه بالكامل.

بذلك نكون قد وصلنا لنهاية هذا الموضوع عن تطعيم الحامل في الشهر السابع والذي استعرضنا خلاله أهم التطعيمات التي يجب على جميع الحوامل تناولها، أو التي يُنصح بتناولها مع حالات معينة، وما هي الأنواع التي يفضل الابتعاد عنها وأهم آثارها الجانبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى