حمل

ظهور خط واضح وخط خفيف في تحليل الحمل المنزلي

ماذا يعني ظهور خط واضح وخط خفيف في تحليل الحمل المنزلي؟ وماذا تفعل المرأة قبل إجراء الاختبار؟ إن اختبار الحمل المنزلي تقوم به العديد من النساء، وذلك لأنه أقل تكلفة مقارنةً بالاختبارات الأخرى، كما أنه يعطي نتائج صحيحة في أغلب الأحيان، ولكن ذلك الخط الخفيف الباهت الذي يظهر به لا يدل على شيء محدد، لذا سنوضح أسباب ظهور خط باهت في اختبار الحمل بشيء من التفصيل من خلال موقع شقاوة.

ظهور خط واضح وخط خفيف في تحليل الحمل المنزلي

هناك الكثير من النساء التي تقوم بإجراء اختبار الحمل المنزلي، ومن المعروف أن إذا ظهر خطين، فذلك دليل على وجود حمل بالفعل، وإذا وجد خط واحد فقط، فذلك دليل على أن ليس هناك حمل بعد، وهنا لا تكمن أي مشكلة، لكن النتيجة التي حيرت النساء هي ظهور خط خفيف، لذا سنوضح كافة معاني ذلك في النقاط التالية:

  • استقرت البويضة المُلقحة بالسائل المنوي في رحم الأم، ولكن الحمل في مرحلة مبكرة جدًا.
  • تركيز هرمونات الحمل في البول قليل للغاية، ويحدث ذلك الأمر نتيجة تناول كميات كبيرة من السوائل، حيث إنها تعمل على تخفيف تركيز هرمون الحمل في البول، وبالتالي يؤدي إلى ظهور خط خفيف في اختبار الحمل المنزلي، ولا تظهر النتيجة بدقة.

يجب على المرأة أن تقوم بإجراء هذا الاختبار مرة أخرى لتحصل على نتيجة واضحة، وإذا حصلت على نتيجة سلبية، ومن ثم تعرضت للدورة الشهرية، فذلك معناه أنها فقدت الحمل، وإن لم تحصل على ذلك عليها أن تتوجه لاستشارة الطبيب المختص في هذا الأمر.

اقرأ أيضًا: تحليل الحمل المنزلي قبل الدورة ب 5 أيام

أسباب ظهور خط خفيف في اختبار الحمل المنزلي

هناك الكثير من الأسباب التي ينتج عنها ظهور خط خفيف وباهت في اختبار الحمل المنزلي، لذا سنوضحها فيما يأتي:

1- اِنتهاء صلاحية الفحص

يجب على المرأة أن تتأكد من أن صلاحية الفحص المنزلي مازالت مستمرة عند الشراء، وذلك لأن الاختبار منتهي الصلاحية يؤدي إلى ظهور نتائج ليست صحيحة، فمن الممكن أن يعطي نتائج سلبية مع وجود حمل أو العكس.

2- عدم اِتباع إرشادات الاستعمال

يجب على المرأة قبل أن تُقبل على إجراء الاختبار أن تقوم بقراءة كافة الإرشادات المكتوبة على العبوة حيث إن طريقة الاستعمال الصحيحة تضمن لها نتائج ليس بها أي خطأ، ولذلك فعليها أن تتحقق من المدة التي يجب بها غمس الاختبار في البول فأي تغيير في هذه المدة يزيد من اِحتمالية النتائج الخاطئة.

اقرأ أيضًا: ظهور خط خفيف جدًا جدًا في اختبار الحمل

3- القيام بالاختبار خلال مرحلة سن اليأس

إذا قامت المرأة بإجراء اختبار الحمل وهي مقبلة على بلوغ سن اليأس، فمن الممكن أن تحصل على نتائج إيجابية مع عدم وجود حمل، وذلك يرجع إلى زيادة معدل الهرمون اللوتيني عن المعدل الطبيعي له، ولذلك على المرأة التي تبلغ 39 فما فوق أن تقوم بإجراء الاختبار أكثر من مرة لتحصل على نتيجة مؤكدة.

4- تناول أدوية معينة

هناك الكثير من الأدوية التي تؤثر على نتائج اختبار الحمل المنزلي، وذلك لأنها تشتمل على نسبة من هرمونات الحمل، وهذا ما يجعل النتائج إيجابية بالرغم من عدم وجود حمل فعلي، ومن هذه الأدوية: مضادات الاكتئاب، والعلاج الكيميائي، والأدوية التي تعالج مرض باركنسون، وأدوية الصرع.

5- مدى تركيز الهرمون في البول

يُفضل إجراء اختبار الحمل المنزلي في الصباح قبل أن تتناول المرأة أي أطعمة أو مشروبات، وذلك لأن تركيز البول في هذا الوقت يكون أعلى من أي وقت آخر، وبالتالي تضمن المرأة الحصول على نتائج صحيحة لا يشوبها أي خطأ.

6- فقدان الحمل المبكر

يمكن أن يشير الخط الخفيف والباهت في اختبار الحمل المنزلي إلى فقدان الحمل المبكر الذي يمكن أن يوجد خارج الرحم، أو يكون في صورة حمل كيميائي.

7- الإصابة بمرض معين

هناك بعض الأمراض التي تؤدي إلى إفراز هرمونات بالجسم تؤثر على نتائج اختبار الحمل المنزلي بشكل سلبي حيث إنها تكون في معظم الأحيان خاطئة، ويعتبر مرض السرطان بأنواعه أشهر هذه الأمراض.

أعراض الحمل المبكر

في ظل التعرف على عوامل ظهور خط واضح وخط خفيف في تحليل الحمل المنزلي، يجب أن نكون على دراية بأن الأعراض التي تشير إلى وجود حمل تختلف من امرأة لأخرى، كما أن المرأة قد تتعرض لأعراض في تجربة الحمل الثانية تختلف تمامًا عن تجربة الحمل الأولى، وسنوضح كافة الأعراض في النقاط التالية:

  • تعاني المرأة من التقلبات المزاجية.
  • تشعر بالصداع الشديد.
  • قد يُصاب ثدي المرأة بتورمات، كما أن حلمة الثدي تصبح غامقة.
  • الإحساس بالتعب والإرهاق الشديد.
  • يتأخر موعد الحيض عن الموعد الطبيعي له.
  • قد تعاني المرأة من الإمساك الشديد.
  • زيادة عدد مرات تبول المرأة عن المعدل الطبيعي.
  • الإحساس بوجع شديد في منطقة أسفل الظهر.
  • الشعور بالغثيان بكثرة في فترة الصباح.
  • قد تُصاب البطن بعدة تشنجات ناتجة عن استقرار البويضة المخصبة في رحم الأم.
  • تنفر المرأة من تناول بعض الأطعمة في مقابل الإقبال على تناول أطعمة أخرى بكثرة.
  • لا تستطيع المرأة أن تستنشق الروائح القوية حيث إنها تسبب الشعور بالغثيان.
  • لا تستطيع المرأة التنفس بشكل جيد، وذلك لأنها تكون في حاجة إلى نسبة أكثر من ذي قبل من الأكسجين.
  • قد تلاحظ المرأة إفرازات مهبلية ذات لون أبيض في أول أسبوع من فترة الحمل.
  • تنزل بعض قطرات الدم من المهبل نتيجة استقرار البويضة الملقحة في رحم الأم.

اقرأ أيضًا: هل يُخطئ تحليل الدم للحمل قبل الدورة

نصائح عند استعمال اختبار الحمل المنزلي

في إطار العلم بعوامل ظهور خط واضح وخط خفيف في تحليل الحمل المنزلي، يجب أن نعلم أن نتيجة الاختبار الخاطئة قد تكون ناتجة عند استخدام الاختبار بطريقة ليست صحيحة، لذا سنوضح كافة الأمور التي يجب على المرأة أن تراعيها عند استعماله حتى لا تحصل على نتيجة ليس بها أي خطأ فيما يأتي:

  • يجب على المرأة أن تتحقق من صلاحية الاختبار قبل استعماله، كما يُنصح باستخدامه فور شرائه، حتى لا يفسد نتيجة التخزين بطريقة خاطئة.
  • ينبغي على المرأة أن تتابع الوقت عند وضع الاختبار في البول حتى لا تتركه لفترة أطول من الوقت المحدد له، حيث إن ذلك يزيد من احتمالية الحصول على نتائج خاطئة.
  • يجب على المرأة ألا تشرب الكثير من السوائل قبل أن تقوم بإجراء اختبار الحمل المنزلي حيث إن ذلك يعمل على تقليل نسبة هرمونات الحمل في البول، وبالتالي يتم الحصول على نتائج سلبية.
  • الوقت الملائم لإجراء هذا الاختبار يكون بعد 14 يوم من موعد الحيض، كما يفضل أن يتم في الصباح الباكر قبل أن تتناول المرأة أي شيء.

ظهور خط واضح وخط خفيف في تحليل الحمل المنزلي من الأمور التي تثير حيرة المرأة، ولكن عليها أن تذهب لاستشارة الطبيب المختص في حالة الحصول على هذه النتيجة أكثر من مرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى