تحليل الحمل المنزلي قبل الدورة ب 5 أيام

تحليل الحمل المنزلي قبل الدورة ب 5 أيام يعتبر أحد الاختبارات المقلقة بالنسبة للكثير من النساء، وذلك بسبب رغبتهن أو عدم رغبتهن في الحمل، ولكن من الأمور التي يمكن أن تعالج هذا القلق هو معرفة الوقت المناسب لإجراء فحص الحمل المنزلي لضمان الحصول على نتائج دقيقة كما سنوضح اليوم بموقع شقاوة.

تحليل الحمل المنزلي قبل الدورة ب 5 أيام

يعد إجراء فحص الحمل المبكر قبل موعد نزول الدورة بخمسة أيام من الأمور الجيدة لتوقع حدوث الحمل، لكنه في بعض الأحيان الأخرى قد يعطي نتائج خاطئة أو سلبية، حتى وإن كنتِ حامل بالفعل.

يمكن أن يساعد إجراء اختبار الحمل المبكر قبل أيام قليلة من الدورة الشهرية في التنبؤ بالحمل، على الرغم من أن النساء الحوامل قد يعطين أحيانًا نتائج سلبية.

تعتمد اختبارات الحمل المبكرة على تطور الجسم الأصفر في جميع النساء وتستمر لمدة 14 يومًا، وتصف هذه الفترة من الإباضة إلى الدورة الشهرية، والسبب الرئيسي هو الاختلافات في مدة المرحلة الأصفرية من امرأة إلى أخرى، ويمكن أن تكون الاختبارات سبب غير دقيق.

اقرأ أيضًا: متى يتم عمل اختبار الحمل عن طريق البول

مدى دقة تحليل الحمل المنزلي قبل الدورة بخمسة أيام

يعد اختبار الحمل المنزلي قبل خمسة أيام من دورتك الشهرية أحد الاختبارات التي يمكن إجراؤها قبل الموعد المتوقع للدورة لأنه يمكن اكتشاف هرمونات الحمل قبل خمسة أيام من دورتك الشهرية المتوقعة.

مع ذلك، هناك بعض الأدلة على أن دقة النتائج تعتمد على التاريخ الذي تم فيه إجراء الفحص، كما تم إجراؤه في إحدى التجارب المحددة، أي قبل خمسة أيام، من بين تواريخ أخرى، النسبة المئوية لدقة الفحص وتكون نتائج الفحص كالتالي:

عدد الأيام قبل موعد الدورة نسبة نجاح الفحص
خمسة أيام 33%
أربعة أيام 42%
ثلاثة أيام 68%
يوم واحد 98%

 أسباب فشل اختبار تحليل الحمل قبل الدورة الشهرية بخمسة أيام

من المهم أن تعرف أن هناك العديد من الأسباب التي قد تجعلك تحصل على نتيجة اختبار سلبية خاطئة، خاصة مع هذا النوع من الاختبارات، مثل:

  • الفترة التي يتم فيها الفحص المبكر، بحيث لا توجد كمية الهرمونات الخاصة بالحمل التي من الممكن أن تشير إلى حدوث الحمل بالفعل وتأكده.
  • إجراء الاختبار أثناء الفترة التي تتناول فيها المرأة أدوية الخصوبة، وهو ما يتسبب في حدوث خلل بنتائج الفحص ويعطي بعض المعدلات غير الصحيحة.
  • إجراء التحليل من خلال عينة من البول المخفف في الغالب يتسبب في الحصول على نتائج خاطئة وذلك بسبب عدم احتواء على الكمية الكافية من هرمون الحمل لذا يفضل استخدام عينة من البول المركز ويكون ذلك في الصباح.
  • حدوث عدم انتظام في الدورة الشهرية قد يكون واحد من الأسباب التي تؤثر على هذا الاختبار وتكون واحد من الأمور التي تعطي نتائج خاطئة.

اقرأ أيضًا: حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل

أعراض الحمل قبل الدورة بخمس أيام

من الممكن أن يكون الدافع وراء رغبة أغلب النساء لإجراء اختبار حدوث الحمل هو ظهور مجموعة من الأعراض التي تؤكد حدوث الحمل، والتي تتمثل في:

  • الشعور المستمر بالإرهاق والتعب بشكل أكبر من المعتاد وهو ما يزيد من حدة التوتر لديها.
  • شعور المرأة بالغثيان والقيء المتكرر بالإضافة إلى مجموعة من الأعراض التي تتمثل في الهبوط الشديد أو الدوخة المتكررة.
  • زيادة شعور الخمول بالجسم وهو ما يكمن في رغبة بعض النساء في النوم لساعات أكثر على مدار اليوم.
  • حدوث بعض التغيرات في التركيب الهرموني لدى بعض النساء، وهي أحد الأمور الطبيعية التي تتعرض لها أغلب النساء، كما أنها قد تشعر نتيجة لتلك التغيرات الهرمونية بمغص شديد في أسفل البطن، وقد تصاب بانتفاخ، وهذه الأعراض تختلف عن تلك الانقباضات التي تتسبب فيها الدورة الشهرية.
  • نزول بعض قطرات الدم الخفيف التي تعرف بدم الانغراس، نتيجة انغماس البويضة المخصبة في جدار الرحم لبدء مرحلة الحمل.
  • في بعض الأحيان تزداد حالات الإمساك لدى المرأة في الأيام الأولى من الحمل ولكن هذا ليس علامة مؤكدة على الحمل في حالة عدم وجود الأعراض السابقة.
  • الرغبة في التبول بشكل متكرر نتيجة تغير معدل الهرمونات وبدء الرحم في تمهيد نفسه للبدء في مراحل الحمل.

أنواع اختبار الحمل المنزلي

قد لا يعلم الكثير من النساء أنواع اختبارات الحمل المنزلية سوى النوع الشريطي الذي يعتمد على ظهور خط أو خطين ويتم شراؤه من الصيدليات.

لكن هناك الكثير من الأنواع الأخرى التي يمكن إجراؤها للتعرف على وجود حمل من عدمه، لكن في بداية القول لا بد أن نشير لكِ أن كافة تلك الأنواع لا تعتبر دقيقة مقارنةً باختبار فحص الدم الذي يؤكد الحمل من عدمه.

1- اختبار الملح

استخدم اختبار الملح منذ القدم، حيث إنه يعتمد على وضع ملعقة كبيرة من الملح على البول في وعاء وتركه لوقت حتى تظهر نتائج التفاعل فإن حدث فوران كبير فهذا يعني أن هناك حمل أما في حالة عدم وجود أي تفاعل أو تغير فهذا يشير على نتائج سلبية ولا يوجد حمل.

2- اختبار الكلور

من أكثر الطرق البدائية التي كانت تستخدمها العديد من النساء قديمًا للتعرف على وجود الحمل، حيث يعتمد هذا الاختبار على وضع كمية من البول على كمية من الكلور فإذا لم يحدث أي تفاعل أو تغير فهذا يشير إلى النتيجة السلبية ولا يوجد حمل.

3- اختبار بذور القمح والشعير

من الممكن استخدام الشعير والقمح للتأكد من وجود حمل أم لا وذلك من خلال وضع عينة البول على كمية مناسبة من الشعير أو القمح حسب ما هو متوفر لديكِ، وعليكِ أن تتركِ الحبوب لفترة فإذا لم يتم إنبات للبذور فلا يوجد حمل والعكس صحيح.

اقرأ أيضًا: ظهور خط خفيف في اختبار الحمل بعد 5 دقائق

نصائح للحصول على نتائج دقيقة من اختبار الحمل

على الرغم من إمكانية إجراء اختبارات الحمل المنزلية بكل سهولة وقد يدعى البعض أنها دقيقة من اليوم الأول في حالة غياب الدورة الشهرية أو حتى قبل هذا الوقت.

لكن ينصح أغلب الأطباء بعدم إجراء هذه الفحوصات قبل موعد الدورة بيومين أو يوم، فعادةً ما تكون النتائج غير دقيقة حتى يمكن التأكد يجب انتظار الفترة التي تأتي بها الدورة الشهرية والتأكد من غيابها.

كما أنه يفضل اتباع مجموعة من الإجراءات للحصول على نتائج دقيقة من خلال الاختبار المنزلي، والتي تتمثل في:

  • انتظار غياب الدورة الشهرية وعدم إجراء هذا الاختبار قبل موعد نزولها.
  • إجراء الاختبار في الصباح حيث تكون الهرمونات معدلاتها مرتفعة في البول.
  • التعرف على تاريخ صلاحية الاختبار إن قمتِ بشرائه من الصيدلية.

حتى يمكن التأكد من وجود الحمل من الأفضل إجراء اختبار فحص الدم الذي يعطي أفضل النتائج المؤكدة بعد غياب الدورة الشهرية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.