حمل

تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم

تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم تتضمن مجموعة من الأوضاع التي تعمل على تسهيل عملية الولادة، حيث إنها من التمارين التي ينصح بها الأطباء بالأشهر الأخيرة من الحمل للعمل على توسيع عضلات الرحم وفتحه لتيسير الولادة خاصةً في المرأة الأولى من الحمل، بناءً على ذلك سنعرض لكم عبر موقع شقاوة كافة الآليات التي يمكن اتباعها للقيام بتمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم.

تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم

تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم

تعتبر فترة الشهور الأخيرة من فترات الحمل التي يتخللها مشاعر من الخوف والقلق لدى المرأة الحامل، خاصةً إن كانت في حملها الأول، حيث ترغب بشدة في أن تتم عملية الولادة بسهولة ويسر وأن تضع مولودها في حالة صحية سليمة.

حيث يوجد الكثير من التفاصيل التي تجهلها أغلب النساء في حملهن للمرة الأولى، على اعتقاد أن المشي بالأشهر الأخيرة من الحمل يعود بالخطر والضرر على الجنين وعلى صحة المرأة الحامل، وهذا غير صحيح، فقد ينصح أغلب الأطباء في الحالات الطبيعية من الحمل أن تقوم بالمشي في آخر شهر من حملها حتى يعمل هذا على تسهيل عملية الولادة.

بجانب هذا هناك بعض التمارين التي يمكن للمرأة الحامل بالأشهر الأخيرة من حملها أن تتبعها لتسهيل الولادة الطبيعية، حيث ينصح بعض الأطباء بالقيام برياضة السباحة لأنها توفر مجالًا للحركة بعيدًا عن الضغط، مما يساهم في توفير الراحة من الوزن الزائد.

كما أن هناك بعض التمارين التي تساعد على الحد من آلام أسفل الظهر التي قد تتعرض لها المرأة أثناء أشهر الحمل الأخيرة وهي تلك التمارين التي تساعد على مواجهة الكثير من التحديات، لا سيما تمارين القرفصاء التي تعد من أفضل التمارين الرياضية التي يجب على المرأة أثناء أشهر الحمل الأخيرة اتباعها.

حيث إنها تساهم بشكل كبير في بناء عضلات الحوض والساقين والأرداف، ذلك من خلال إتمام سلسلة من تمارين القرفصاء باستخدام بعض الآلات والمعدات المعينة التي تساعد في القيام بهذا النوع من التمارين أثناء فترة الحمل لا سيما التمارين الأرضية.

اقرأ أيضًا: طرق تحفيز الطلق وفتح الرحم

أنواع تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم

يمكن للمرأة الحامل في الأشهر الأخيرة من حملها القيام بتمارين القرفصاء من خلال اتباع أحد أنواعها، حيث يؤثر كل نوع من أنواع تمارين القرفصاء على زاوية معينة من عضلات الجسم، مما يعين المرأة على إتمام عملية الولادة بسهولة، نتيجة زيادة فتح الرحم وتوسيعه باتباع تلك التمارين.

تشتمل تلك الأنواع من تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم على ثلاثة أشكال، وهي على النحو التالي:

1- تمرين جلسة تايلور

تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم

يمكن ممارسة هذا النوع من تمارين القرفصاء للعمل على توسيع وفتح الرحم بالأشهر الأخيرة من الحمل خاصةً في حالة الولادة الطبيعية، من خلال الجلوس في وضع متشابك على الأرض، ذلك من خلال تشابك القدمين في نفس مستوى الكاحل ومع القيام بالضغط على الركبتين بطريقة خفيفة على يتم التباعد بينهم.

قومي بتكرير هذا النوع من التمارين يوميًا لمدة ربع ساعة بالشهر التاسع من الحمل للعمل على فتح الرحم، حيث إنه يساعد على تقوية وتدعيم عضلات الحوض بجانب قدرته على الحد من آلام أسفل الظهر.

2- تمرين كجيل

تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم

يساعد ممارسة هذه التمارين بالأشهر الأخيرة من الحمل على فتح الرحم لتيسير عملية الولادة الطبيعية، حيث إنه يعمل على شد عضلات الحوض وفتح الرحم، لا ينصح بممارسته يوميًا بالشهر التاسع من الحمل.

يمكن أداء هذا النوع من التمارين من خلال الجلوس على كرسي الحمام (كرسي منخفض الارتفاع) والقيام بشد العضلات التي تقع بين فتحة المهبل والشرج، مع عدم السماح بنزول البول لبضع لحظات، مع الإشارة إلى أنه من الضروري عدم تحريك الساق أو منطقة الأرداف والبطن أثناء القيام بممارسة تمارين كجيل.

حيث تعتبر تمارين كجيل أحد الطرق المماثلة في محاولات إيقاف نزول البول، مما يؤدي إلى زيادة تقلص عضلات الحوض، حيث ينصح بممارسة تلك التمرين بمعدل خمسة مجموعات يوميًا.

يجب أن تشعر المرأة الحامل بتحسن بعد ممارستها لتمرين كجيل بمعدل أربعة إلى ستة أسابيع، وذلك من خلال تقليل أعراض الألم الناتج عن الحمل بالأشهر الأخيرة، وحتى يتم ذلك نشير إلى بعض النصائح التي يجب من الضروري اتباعها عند ممارسة تمارين كجيل، التي منها:

  • عدم زيادة عدد المرات التي يتم من خلالها ممارسة تمرين كجيل، حيث إن الإفراط في هذا التمرين يؤدي إلى الشعور بالتعب الإجهاد عند التبول أو بمجرد تحريك الأمعاء.
  • قد يؤدي الإفراط في ممارسة تمارين كجيل إلى حدوث شد عضلي بعضلات المهبل بشكل أكبر من اللازم، مما يتسبب بدوره في الشعور بألم عند القيام بالعلاقة الحميمة.

3- تمرين القرفصاء العادي

تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم

يعتبر هذا النوع من تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم من أسهل الأنواع التي يمكن من خلالها ممارسة تمارين القرفصاء دون الاستعانة بأي نوع من أنواع الأدوات الإضافية، حيث إن هذا النوع يساعد على تخفيف آلام الضغط على منطقة أسفل الظهر بجانب قدرته على إزالة الألم.

يمكن إجراء هذا النوع من التمارين من خلال جعل القدمين مفتوحتين للخارج من أجل الحفاظ على التوازن، مع وضع الذراعين إلى الأمام والقيام بالضغط على الكفين مع انثناء بسيط بالساقين حتى يتم الحصول على الوضع الصحيح لتمرين القرفصاء.

ثم قومي برفع الجسم مرة أخرى ثم تكرار تلك العملية عشرة مرات متتالية، حيث يمكن القيام بثلاث مجموعات بمعدل عشر مرات في كل مجموعة.

4- قرفصاء السومو

تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم

تستهدف زوايا هذا التمرين عضلات الفخذين من الداخل مع التأثير على عضلات الأرداف، فهو من أفضل التمارين التي تساعد على توسيع عضلات الرحم والحوض لتسهيل عملية الولادة.

حيث يمكن القيام بها من خلال الوقوف مع جعل القدمين مفتوحتين للخارج للحفاظ على توازن الجسم، بجانب جعل الركبتين في نفس مستوى أصابع القدمين مع رفع اليدين لأعلى، ثم النزول في وضعية الجلوس دون الضغط، يمكن تكرار هذا التمرين في ثلاثة مجموعات، بمعدل عشرة مرات في المجموعة الواحدة.

اقرأ أيضًا: ألم الظهر بداية الحمل وجنس الجنين

5- تمرين القرفصاء مع الأوزان

تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم

يركز تمرين القرفصاء في هذه المرة على زوايا معينة من عضلات الجزء السفلي من جسم المرأة الحامل، حيث إنه يستهدف عضلات الساق والفخذين، من خلال العمل على تقويتهم وتدعيمهما أثناء الأشهر الأخيرة من الحمل، حيث إنه يعد من التمارين المناسبة للنساء التي تعاني من ضعف عضلات الحوض والساقين.

يمكن إجراء هذا النوع من التمارين من خلال الوقوف بشكل مستقيم مع فرد الكتفين والظهر، كما بالصورة المقابلة، مع القيام بحمل وزن مناسب ومد الذراعين للأمام للعمل على توازن الجسم، بعد ذلك يتم النزول في وضع القرفصاء مع الحفاظ على مكان الذراعين للأمام والظهر المشدود في وضع مستقيم.

يتم تكرار تلك الوضعية في ثلاثة مجموعات بمعدل عشرة مرات في المجموعة الواحدة.

6- قرفصاء الحائط

تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم

يمكن الاستعانة بالحائط كمساعد لإتمام وضعية القرفصاء في حالة صعوبة الوضع لدى بعض السيدات، حيث يساعد ذلك التمرين على بقاء الجسم ثابت في مكانه دون انحناء من الظهر خاصةً في حالة الانحناء عن النزول على وضع القرفصاء.

يتم القيام بهذا النوع من التمرين من خلال الوقوف بحيث يكون الظهر مستند على حائط مع الثبات والقيام بالنزول التدريجي لوضع القرفصاء، ويمكن الاستعانة ببعض الأوزان في حالة إن كان وزن الجسم العادي لا يجدي بأي تأثير على عضلات الحوض، كما يمكن تثبيت وضع القرفصاء للحصول على فاعلية أكبر لمدة 30 دقيقة متتالية بعد العد إلى عشر عدات.

نصائح عند القيام بتمارين القرفصاء

بعد معرفة تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم، يجب عند القيام بهذه التمارين اتباع بعض النصائح التي تحافظ على صحة المرأة الحامل خلال أشهر الحمل الأخيرة، والتي تشتمل على:

  • ممارسة تمارين القرفصاء ببطء مع الحفاظ على وضع الساق للخارج.
  • المحاولة دائمًا على حفظ المسافة المناسبة بين القدمين والركبتين أثناء القيام بتمارين القرفصاء.
  • الاستعانة بكرسي عند وجود صعوبة في القيام بتلك التمارين.
  • إن كانت المرأة الحامل تعاني من الدوالي أو البواسير يجب عليها بالضرورة وضح شيء ما أسفل قدميها، أو القيام بتمارين على الفراش.
  • ينصح بممارسة تلك الأنواع من التمارين في الأشهر الأخيرة من الحمل، حيث إنها بالشهور الأولى قد تتسبب في الإجهاض أو أحد المشاكل التي تهدد حياة المرأة الحامل.

اقرأ أيضًا: كيف أخلي رأس الجنين ينزل في الحوض

فوائد ممارسة تمارين القرفصاء

في أغلب الأمور ينصح الأطباء بممارسة هذا النوع من التمارين في الأشهر الأخيرة من الحمل، للعمل على توسيع الرحم وبالتالي تسهيل عملية الولادة، وتكمن أهمية ممارسة تمارين القرفصاء في النقاط التالية:

  • تقليل آلام الحمل بالأشهر الأخيرة قبل الولادة.
  • زيادة حجم وقوة عضلات الحوض.
  • التخلص من الوزن الزائد لدى المرأة الحامل بشكل سريع في حالة القيام بها لمدة خمسة دقائق يوميًا.
  • الحد من الإصابة بالإمساك.
  • العمل على زيادة قدرة تحمل المرأة عند الولادة الطبيعية.
  • توسيع عنق الرحم وتقوية عضلات البطن والفخذين.
  • تنشيط عمل الدورة الدموية بالجسم وخاصةً بمنطقة الرحم.
  • العمل على توازن الجسم حيث إنه من التمارين التي تحافظ على اللياقة البدنية وحماية العضلات والعظام.

تعد تمارين القرفصاء للحامل لفتح الرحم بالأشهر الأخيرة من الحمل أحد التمارين الآمنة التي تخلو من المخاطر على عكس التمارين التي قد تؤثر على عملية الحمل بالسلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى