حمل

حاسبة زيادة الوزن في الحمل

حاسبة زيادة الوزن في الحمل هي وسيلة تستخدم لمتابعة الوزن أثناء الحمل، فيمكن لزيادة أو نقصان الوزن أثناء مرحلة الحمل أن يسبب العديد من الأضرار والمخاطر للأم وللجنين، وتعمل حاسبة زيادة الوزن على إعطاء السيدات الوزن المثالي الذي يجب أن يصلوا له أثناء الحمل، لذا سنعرض لكم من خلال موقع شقاوة حاسبة زيادة الوزن في الحمل.

حاسبة زيادة الوزن في الحمل

من الممكن أن يزيد وزن المرأة الحامل أثناء فترة الحمل، لكن الزيادة المفرطة في الوزن من الممكن أن تؤدي إلى حدوث الكثير من المضاعفات والأضرار التي من الممكن أن تضر بصحة الأم والجنين، وهناك ما يُسمى بحاسبة زيادة الوزن في الحمل.

حاسبة مؤشر كتلة الجسم BMI – Body Mass Index هي أداة تستخدم في التعرف إلى الوزن المثالي عن طريق إدخال الوزن والطول لتحديد مستوى السمنة في الجسم، ويمكن حساب مؤشر كتلة الجسم من خلال الآتي:

الوزن بالكيلو جرام ÷ الطول بالمتر المربع، فمثلا إذا كان وزن الحامل 70 كيلو جرام وطولها 1.7 م فتسحب كتلة جسمها 70÷1.6 فإن كتلة جسمها سوف تكون 70÷ 1.7 =41

ومن الممكن تفسير هذه القيم الظاهرة من خلال الجدول التالي:

ناتج كتلة الجسم تصنيف الوزن تفسير ناتج كتلة الجسم
أقل من 18.5 النحافة أو نقص الوزن الوزن أقل من الطبيعي ويحتاج للزيادة من أجل الوصول للوزن المثالي.
18.5-24.9 الوزن المثالي الوزن مناسب للطول وأقل عرضة للمشاكل الصحية.
25-29.9 زيادة في الوزن يحتاج لخسارة الوزن الزائد ويجب استشارة أخصائي التغذية
30 فأكثر الإصابة بالسمنة زيادة كثيرة في الوزن وقد تكون الصحة معرضة للخطر.

اقرأ أيضًا: حاسبة أيام التبويض بعد الدورة

علاقة الوزن أثناء الحمل

تتبعًا لذكر حاسبة زيادة الوزن في الحمل يمكننا ذكر علاقة الوزن أثناء الحمل، حيث تؤثر خسارة الكثير من الوزن أو زيادة الوزن بشكل ضخم خلال فترة الحمل على الصحة بوجه عام، حيث من الممكن أن تؤدي هذه الخسارة أو الزيادة إلى مشاكل صحية خطيرة.

حيث إن الزيادة الضخمة تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، والإصابة بمرض السكري وذلك أثناء فترة الحمل أو بعدها، والمرأة الحامل التي تعاني من مشكلة السمنة تصبح ولادتها أصعب أو تلجأ إلى الولادة القيصرية.

لذا يجب الوصول إلى الوزن الصحيح والمناسب، حيث يساهم في تسهيل عمليتي الحمل والولادة، وإسراع عملية العودة للوزن الطبيعي بعد الولادة، كما أنه يساعد على النمو الصحي للجنين، ويقلل من خطر إصابة الجنين بالمشاكل الصحية المتعلقة بالوزن.

لكن في حالة كان اكتساب الوزن أقل من الوزن المطلوب، يمكن أن يؤدي إلى إنجاب جنين بوزن منخفض من العادي أي أقل من 2.5 كيلو جرام، وقد يؤثر خسارة الوزن في الطفل بحيث يحتاج للمكوث في المستشفى لفترة أطول، حيث من الممكن أن يعاني الطفل من انخفاض مستوى السكر في الدم، وسوء التغذية.

أسباب زيادة الوزن خلال الحمل

في إطار الحديث عن حاسبة زيادة الوزن في الحمل يمكننا الحديث عن أسباب زيادة الوزن خلال الحمل، حيث تكتسب المرأة الحامل الكثير من الوزن خلال فترة الحمل، ولكن هذه لا تعتبر دهون ولكنه يتعلق بالجنين، حيث من الممكن أن تكتسب الأم حوالي 16 كيلو جرام وتتلخص هذه الزيادة في الآتي:

  • الطفل 3.5 كيلو جرام.
  • المشيمة من 1 إلى 1.5 كيلو جرام.
  • السائل الأمينوسي 1 إلى 1.5 كيلو جرام.
  • كمية الدم 2 كيلو جرام.
  • يزيد وزن الثديين بمقدار 1 إلى 1.5 كيلو جرام.
  • طبقة العضلات في الرحم 1 إلى 2.5 كيلو جرام.
  • تخزين الدهون 2.5 إلى 4 كيلو جرام.
  • زيادة نمو الرحم يسبب زيادة في الوزن بحوالي 1 إلى 2.5 كيلو جرام.

أضرار زيادة الوزن أثناء الحمل

بجانب الحديث عن حاسبة زيادة الوزن في الحمل يمكننا الحديث عن أضرار زيادة الوزن أثناء الحمل، حيث من الممكن أن تؤدي السمنة إلى العديد من المضاعفات الصحية والأضرار التي من الممكن أن تلحق بالجنين، ومن ضمن هذه الأضرار الآتي:

  • ارتفاع خطر الولادة المبكرة.
  • اللجوء للولادة القيصرية.
  • ظهور عيوب خلقية في قلب الطفل.
  • ولادة جنين ميت.
  • إصابة المرأة الحامل بسكري الحمل، وزيادة خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني.
  • ارتفاع مستوى ضغط الدم عند الأم.
  • الإصابة بمقدمات الارتجاع وهي حالة خطيرة من ارتفاع ضغط الدم، ومن الممكن أن تؤثر على باقي أعضاء الجسم كالكلى.
  • الإصابة بجلطات الدم وتحصل عادةً في منطقة الساقين.
  • إصابة الأم بالعدوى.
  • انقطاع النفس النومي أو ما يُعرف ب sleep apnea.

اقرأ أيضًا: أسباب تأخر ظهور هرمون الحمل

نظام غذائي للحفاظ على الوزن المثالي أثناء الحمل


بينما نحن في صدد الحديث عن حاسبة زيادة الوزن في الحمل يمكننا الحديث عن نظام غذائي للحفاظ على الوزن المثالي أثناء الحمل، حيث تعاني الكثير من السيدات الحوامل من زيادة في الوزن بشكل غير صحي لعدم معرفة النظام الغذائي السليم، لذا فقد قمنا بإعداد نظام غذائي صحي يشتمل على الآتي:

الوجبة الإفطار وجبة خفيفة الغداء العشاء
المحتويات شريحة من خبز القمح المحمص.

موزة.

ملعقتين صغيرتين من المربى.

كوب لبن خالي من الدسم.

كوب من الزبادي أو ثمرة من الفاكهة طبق من شوربة الخضار.

قطعتين من الدجاج المشوي.

سلطة خضراء.

أرز أو خبز أسمر.

كوب من اللبن خالي الدسم.

شريحتين من الخبز الأسمر بالجبن.

بعض الخضروات.

 

الأطعمة التي يمكن للحامل أن تتناولها

بعد الحديث عن حاسبة زيادة الوزن في الحمل يمكننا الحديث عن الأطعمة التي يمكن للحامل أن تتناولها، بحيث يمكن أن يشتمل النظام الغذائي للحامل على الكثير من الأطعمة، وتتضمن هذه الأطعمة في الآتي:

  • الخضروات والفاكهة الطازجة.
  • الأطعمة النشوية الغنية بالكربوهيدرات كالخبز والبطاطس والمعكرونة.
  • الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من البروتين، مثل السمك واللحوم بالإضافة إلى البقوليات مثل الحبوب والبذور والمكسرات.
  • الأطعمة الغنية بالدهون الصحية مثل أوميجا 3، لكن يجب استشارة الطبيب المختص حول الكمية المسموحة.
  • الأطعمة التي تمتاز بوجود كمية عالية من الألياف.
  • كمية مناسبة وصحية من الكالسيوم بشكل يومي بعد استشارة الطبيب.
  • الأطعمة الغنية بعنصر الزنك وحمض الفوليك لما لهم من أهمية كبرى في نمو ومراحل تطور الجنين، حيث يقي من التشوهات الممكن حدوثها في النخاع الشوكي والدماغ للطفل، ويؤخذ منه نحو حوالي 400 ميكرو جرام في اليوم من خلال الأطعمة أو كمكمل غذائي.

الأطعمة التي يجب على الحامل تجنبها

في سياق الحديث عن حاسبة زيادة الوزن في الحمل يمكننا الحديث عن الأطعمة التي يجب على الحامل تجنبها، حيث توجد بعض الأطعمة التي يجب على الحامل الحد منها أو تجنبها طوال فترة الحمل، وتتلخص هذه الأطعمة في الآتي:

  • بعض أنواع السمك التي تحتوي على نسب عالية من الزئبق.
  • اللحم غير المطبوخ بشكل كلي أو جزئي.
  • البيض النيء.
  • الوجبات الجاهزة.
  • الطعام الغير مطهو جيدًا.
  • الجبنة الناضجة العفنة.
  • المشروبات الكحولية.
  • المشروبات والأطعمة التي بها نسب من الكافيين.
  • تناول الملح باعتدال للوقاية من خطر ارتفاع مستوى ضغط الدم.

اقرأ أيضًا: حساب الحمل بالهجري وزارة الصحة

نصائح للحد من زيادة الوزن خلال فترة الحمل

يمكن للإلتزام بالزيادة المسموح بها خلال فترة الحمل إلى الوقاية من المضاعفات الصحية لزيادة الوزن، لذا يقدم الأطباء بعض النصائح الممكن إتباعها من أجل الحفاظ على الوزن المناسب خلال فترة الحمل، وتكمن هذه النصائح في الآتي:

  • أن يكون وزن الحامل قبل مرحلة الحمل ضمن الحد الطبيعي، لذا على السيدات اللاتي ترغبن بالحمل أن تتعرف إلى مؤشر كتلة الجسم وتحديد الطرق الصحيحة للوزن المناسب.
  • شرب كميات كافية من الماء ليمنع الإصابة بالجفاف، كما يساهم الماء في الشعور بالشبع، ويحمى من الإصابة بالإمساك، ويجب أن تشرب الحامل ما لايقل عن 10 أكواب في اليوم.
  • المشي والذي يعتبر من التمارين المفيدة للحامل، ومن الممكن أن تقوم الحامل بالمشي لمدة 10 دقائق في بادئ الأمر، حتى تصل في الثلث الأول من الحمل إلى 30 دقيقة، ويمكن الاستمرار حتى نهاية الحمل.
  • تناول الكربوهيدرات المعقدة كالأرز البني والخبز والمعكرونة المحضرين من الحبوب الكاملة.
  • توزيع الوجبات على اليوم وتناول الطعام بشكل معتدل دون الإفراط فيها.
  • تناول الفواكه والخضروات كوجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية، والحرص على تناول الأنواع التي تحتوي على نسب عالية من الألياف.
  • ممارسة بعض التمرينات الرياضة إذا كانت تستطيع السيدة الحامل القيام بها، وتعمل هذه التمرينات الرياضية على فتح منطقة الحوض وبالتالي المساعدة في الولادة بصورة طبيعية.
  • اللجوء إلى الرضاعة الطبيعية بعد الولادة حيث تساعد على خسارة الوزن المكتسب خلال الحمل.

الزيادة أو الخسارة في الوزن هي إحدى المخاطر التي من الممكن أن تواجه المرأة خلال فترة الحمل، لذا يجب الانتباه لمعدل الزيادة أو النقصان واستشارة الطبيب المختص أو المتابعة مع خبير التغذية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى