حمل

أسباب تأخر ظهور هرمون الحمل

أسباب تأخر ظهور هرمون الحمل تعد من الأمور الغير معروفة عند فئة كبيرة من النساء، فالمرأة التي تعاني من تأخر في الحمل، عادًة ما تظن أنها تعاني من مشكلة العقم أو تأخر الإنجاب المستعصية، وهذا المعتقد مغلوط تمامًا.

سنتعرف من خلال هذا المقال عبر موقع شقاوة، إلى جميع العوامل المؤدية لتأخر في ظهور هرمون الحمل عند النساء.

أسباب تأخر ظهور هرمون الحمل

عندما يتأخر هرمون الحمل في الظهور، فإن هذا التأخر يكون نتيجة بديهية لوجود أحد الأسباب الآتية:

1- الفحص المبكر للحمل

إن تركيز هرمون الحمل لا يكون واضحًا، إلا بعد مضي ستة أيام على الأقل من حدوث الحمل، فإذا تم إجراء اختبار للحمل قبل مرور تلك الأيام الستة على الحمل، فإن نتيجة الحمل ستظهر في الاختبار على أنها سلبية، حتى وإن كانت المرأة حامل بالفعل.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل الأسبوع الأول للبكر

2- الطريقة الخاطئة لاستخدام شريط الحمل

إن كثيرًا من النساء يخطئن في طريقة استخدامهن لاختبار الحمل، واختبار الحمل عادًة ما يكون أنواعًا ولكل شركة تعليمات خاصة بها لاستخدام شريط الحمل، فيجب النظر إلى التعليمات أو طريقة استخدام شريط الحمل، حتى يتم استخدامه بصورة صحيحة من أجل الكشف أو التأكد من حقيقة وجود حمل لدى المرأة من عدمه.

3- خطأ في حساب موعد الدورة الشهرية

قد يكون الخطأ في حساب أوان الدورة الشهرية واحدًا من أسباب تأخر ظهور هرمون الحمل، فإن المرأة إذا حسبت مواعيد دورتها الشهرية بشكل غير صحيح واختلط عليها الأمر في تحديد يومها، تظن أنه لا يوجد حمل وموعد الدورة أصلًا لم يأتِ بعد، فيجب أن تعتمد المرأة على تطبيق حاسبة الدورة الشهرية، وتقوم بإجراء اختبار الحمل بعد مرور أسبوع فيما فوق على موعد نزول الدورة الشهرية.

4- انخفاض مستوى هرمون الحمل

إن المرأة عندما تقوم بشرب كمية كبيرة من السوائل، ثم تقوم بعمل اختبار للحمل سيظهر سلبيًا بالتأكيد، وهذا يرجع سببه إلى أن هرمون الحمل يقل تركيزه كلما ازدادت نسبة السوائل في الجسم، فيؤدي ذلك على ظهور نتيجة اختبار الحمل بالسلب حتى وإن كان هناك حملًا بالفعل.

5- انتهاء صلاحية شريط الحمل

بمرور الوقت يفسد جهاز أو شريط اختبار الحمل، بمعنى أن المادة الكيميائية الموجودة بداخله، والتي تكشف عن وجود هرمون الحمل، تنتهي فترة صلاحيتها مما يفقدها القدرة على الكشف عن وجود هرمون الحمل، فيتسبب هذا في اعتقاد المرأة بأنها ليست حاملًا حتى وإن كانت حامل بالفعل.

أسباب تأخر ظهور هرمون الحمل في تحليل البول

إن الحمل في بعض الأحيان لا يظهر في تحليل البول، ويعد هذا واحدًا من أبرز أسباب تأخر ظهور هرمون الحمل، وهو نتيجة واحدة لإحدى هذه العوامل:

  • عمل تحليل الحمل في البول قبل موعد تأخر الدورة الشهرية.
  • عمل تحليل الحمل في البول بوقت متأخر من الليل، فأفضل موعد لإجراء هذا التحليل هو الصباح المبكر، ففي هذا الوقت تكون سوائل الجسم منخفضة مما يبرز وجود هرمون الحمل.
  • نقص نسبة أو تركيز هرمون الحمل في الجسم.
  • القيام بتحريك شريط اختبار الحمل قبل انتهاء مدة الاختبار.
  • وضع عينة البول في علبة غير نظيفة أو غير معقمة، أو قد يكون في أثرها محلولًا أو مادة ما تؤثر على ظهور هرمون الحمل في التحليل.

اقرأ أيضًا: أعراض هرمون الحليب للمتزوجة

أسباب تأخر ظهور هرمون الحمل في تحليل الدم

إن النساء يعتقدن أن اختبار الحمل عن طريق تحليل الدم لا يمكن أن يخطئ، وهذا الأمر غير صحيح فالكثير من الوسائل الطبية قد تفشل في الكشف عن سبب ما للمشكلة، وكذلك هو الأمر في تحليل الحمل بعينة من الدم، فقد لا يظهر هرمون الحمل في تحليل الدم لأحد الأسباب الآتية:

  • خضوع المرأة إلى عملية الحقن المجهري، ففي هذه الحالة لا يظهر هرمون الحمل إلا بعد نجاح نتيجة الحقن المجهري، وثبوت الحمل بالفعل.
  • عمل تحليل الحمل قبل الدورة الشهرية بعدة أيام.
  • الحمل خارج الرحم.
  • زيادة الوزن أو السمنة المفرطة، حيث إن الأطباء أكدوا على حقيقة أن الوزن الزائد يقلل من نسبة أو إفراز هرمون الحمل.
  • اضطرابات في الدورة الشهرية.
  • إنتاج نسبة كبيرة من هرمون الحمل لدى المرأة خلال فترة الإخصاب، مما يتسبب في اضطراب هرمون الحمل وتذبذب نسبته في الجسم.
  • وجود ضعف بهرمون الحمل الناتج عن سوء التغذية.
  • إصابة الغدة الدرقية ببعض الاضطرابات.
  • معاناة المرأة من بعض الآلام في منطقة الصدر، فذلك يؤدي إلى تأخر هرمون الحمل في الظهور.
  • إصابة المرأة بأحد أمراض المسالك البولية.
  • إهمال المرأة لتناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن، مما ينتج عنه ضعف هرمون الحمل وتأخره في الظهور.
  • عدم إفراز المشيمة لكمية كافية من هرمون الحمل.
  • إصابة المرأة بسرطان الثدي.
  • الإصابة بأحد أمراض القلب.
  • الإصابة بخلل هرموني في جسد المرأة.

أنواع تحليل الحمل في الدم

إن تحليل الحمل في الدم لا يقتصر على نوع واحد، بل إن ذلك التحليل ينقسم إلى نوعين مختلفين، لا يجمع بينهما سوى أن كل منهما يتم عن طريق سحب عينة من الدم، ونوعي تحليل الحمل في الدم سنعرضهم كما يلي من فقرات.

1- تحليل الدم النوعي Quantitative HCG

إن هذا النوع من تحاليل الحمل في الدم يعتمد على وجود هرمون الحمل في الجسم والذي يسمى HCG من عدم وجوده، وتكون نتيجة تحليل الحمل في هذا النوع إيجابية إذا ظهر تركيز هرمون الحمل في الدم بنسبة 2.1 مللي وحدة دولية.

هذا على النقيض تمامًا من تحليل الحمل في البول، الذي يحتاج إلى تركيز يتراوح ما بين عشرين إلى خمسين وحدة دولية من هرمون الحمل في الدم، وتكون نتيجة الحمل هنا إيجابي عقب مرور ثمانية أيام من حصول الحمل.

2- تحليل الدم الرقمي Quantitative B-HCG

يقوم هذا النوع من تحاليل الجمل في الدم، بمعرفة نسبة هرمون الحمل المسمى بـ HCG في الدم، كما يتنبأ باحتمالية ظهور بعض المشاكل في الحمل مثل الحمل خارج الرحم، أو الحمل في توأم أو الحمل العنقودي، هذا بالإضافة إلى قدرته على الكشف عن الإصابة بورم سرطاني في الرحم.

اقرأ أيضًا: هل ألم المبايض من أعراض الحمل

الطريقة الصحيحة للكشف عن الحمل منزليًا

إذا أرادت المرأة أن تتفادى أسباب تأخر ظهور هرمون الحمل، فعليها باتباع النصائح التالية:

  • عدم إجراء اختبار الحمل في وقت مبكر من موعد الدورة الشهرية.
  • الانتظار لفترة لا تقل عن أسبوع من تأخر الدورة الشهرية، ثم القيام باختبار الحمل.
  • عدم وضع شريط اختبار الحمل أسفل مجري البول، ومن الأفضل وضح عينة البول في علبة معقمة ثم نغمس فيه شريط الحمل، ويترك للفترة المحددة في تعليمات أو طريقة استخدام الشريط الحمل.
  • عدم تجاوز الفترة المحددة لبقاء شريط الحمل في عينة البول.
  • التأكد من فترة صلاحية شريط اختبار الحمل.
  • تجنب شرب نسبة كبيرة من السوائل قبل عمل اختبار الحمل.

بعد التعرف إلى أسباب تأخر ظهور هرمون الحمل، على المرأة التي تنتظر الحمل أن تتحلى بالصبر، فلا يعني تأخر ظهور الحمل قليلًا أنه لن يحدث حملًا على الإطلاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى