حمل

الحمل في الشهر الثاني والجماع

الحمل في الشهر الثاني والجماع من الأمور التي تشغل الكثير من النساء، كونهن يسمعن أن الأمر من شأنه أن يكون سببًا في تعرضها للإجهاض، وهي لا تعلم مدى صحة تلك الأقاويل من عدمها، لذا ومن خلال موقع شقاوة سوف نتعرف على كافة الأمور التي من شأنها أن تضر الحامل في تلك الفترة، وهل الحمل في الشهر الثاني والجماع قد يؤثر عليه أم لا.

الحمل في الشهر الثاني والجماع

بعد أن يحدث الحمل، من شأن المرأة أن تشعر بالخوف والقلق عليه، كونها لا تدري ما هي الأشياء التي تلحق بالجنين الضرر، وما هي الأشياء النافعة له ولحالتها الصحية في تلك الفترة.

فعلى الرغم من فرحتها وسعادة زوجها، إلا أنها تتحير في تلك الأمور كثيرًا، خاصةً في أمر العلاقة الحميمة، والتي نجد الكثير من الأطباء يحذرون من ممارستها في تلك الفترة.

بينما هناك من يحفز على ممارستها ويرى أنه ليس في الأمر أية خطورة، إلا أن ذلك من شأنه أن يعود إلى حالة المرأة الصحية في تلك الفترة هي وجنينها، فإن كانت تعاني من المشكلات القوية، فذلك من شأنه أن يكون سببًا في منعها من ممارسة العلاقة الحميمة في الشهر الثاني من الحمل، خاصةً وإن كان هناك إنذارًا بالإجهاض.

أما إن كانت حالتها الصحية جيدة والأمور تسير على ما يرام من ناحية الجنين، فإنه لا بأس من أن تقوم المرأة بممارسة العلاقة الزوجية على ألا يكون ذلك بشكل قوي، مما يكون سببًا في تعرضها إلى الكثير من المشكلات فيما بعد.

فعلى الرغم من أن العضو الذكري ليس من شأنه أن يتجاوز منطقة المهبل، إلا أنه من الممكن أن يكون الجماع سببًا في تعرض الجنين للمخاطر في تلك المرحلة من مراحل الحمل.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل بولد الأكيدة في الشهر الثاني

الأسباب التي تستدعي التوقف عن ممارسة العلاقة أثناء الحمل

بعد أن تعرفنا على طبيعة العلاقة بين الحمل في الشهر الثاني والجماع، ينبغي أن ندرك أن هناك بعض الأسباب التي إن توفرت أصبح على الطبيب أن يمنع الزوجين من ممارسة العلاقة الحميمة منعًا لحدوث المضاعفات التي قد يصعب معالجتها، خاصةً في الفترة الأولى من الحمل.

حيث تمنع المرأة من تناول العديد من العلاجات والأدوية التي قد تتسبب في مشكلات للجنين فيما بعد، لذا من الضروري في حالة وجود أي من الأسباب التالية أن تقوم المرأة بالالتزام بتعليمات الطبيب، حيث أتت تلك الأسباب على النحو التالي:

1- مشكلات عنق الرحم

من الممكن أن تصاب المرأة بمشكلات في عنق الرحم، والتي تتمثل في الإصابات البكتيرية أو الفيروسية، كما من الممكن أن يكتشف الطبيب وجود خلايا سرطانية في تلك المنطقة.

في تلك الحالة يقوم الطبيب بتحديد الإصابة ونوعها، والعمل على وصف العلاجات التي تتناسب مع الحمل والمرض في آنٍ واحد، كما أنه في تلك المرحلة تكون العلاقة بين الحمل في الشهر الثاني والجماع معدومة، حيث تمنع بشكل نهائي.

2- الالتهابات المهبلية

في المرحلة الأولى من الحمل تتعرض المرأة إلى العديد من المشكلات، حيث تقل مناعتها نتيجة التغيرات التي طرأت عليها، كما أن تغير الهرمونات من شأنه أن يكون سببًا في إصابة المرأة بالالتهابات المهبلية، وفي تلك الحالة فإنه يجب على الطبيب أن يقوم بوقف الجماع بين الزوجين إلى أن تنتهي تلك المشكلة من خلال الالتزام بتعليمات الطبيب وتلقي العلاجات في موعدها.

3- إصابة الزوج بالأمراض المنقولة جنسيًا

من الممكن أن يكتشف الزوج أثناء فترة حمل الزوجة أنه مصاب بأي من الأمراض المنقولة جنسيًا، وفي تلك الحالة لا ينبغي عليه إلا أن يقوم بالابتعاد عن ممارسة العلاقة الحميمة، حتى لا يتسبب ذلك في إيذائها وإيذاء الجنين، فتلك الأمراض من شأنها أن تنتقل وتصل إليه مما يتسبب في المشكلات الوخيمة.

اقرأ أيضًا: هل يسمح بالجماع بعد أيام التبويض

الأفعال التي تضر الحامل في الشهر الثاني

هناك الكثير من الأفعال التي من شأنها أن تضر الحامل في الشهر الثاني بشكل خاص، والتي يجدر بنا أن نتعرف عليها بعد أن تناولنا فيما سبق العلاقة بين الحمل في الشهر الثاني والجماع، حيث أتت على النحو التالي:

1- ممارسة التمارين العنيفة

إن كانت الحامل تحب ممارسة التمارين الرياضية، فعليها في الأشهر الأولى أن تبتعد عن الممارسات العنيفة التي من شأنها أن تكون سببًا في إجهاضها.

2- شرب المواد الكحولية

من المعروف أن المواد الكحولية من أكثر المواد ضررًا على الصحة بشكل عام، ما بال الأم الحامل في شهرين، فإن تلك العناصر من شأنها أن تضر صحتها وصحة الجنين، كما أنها من الممكن أن تكون سببًا في تشوهُ، لذا على المرأة إن كانت حاملًا أو تخطط للحمل أن تبتعد عن تلك المشروبات بشكل نهائي.

3- تناول المواد التي تحتوي على الكافيين

الكافيين من العناصر التي تعمل على تنبيه الخلايا الدماغية، وعدم نيلها القسط الكافي من الراحة، مما يكون سببًا في إحداث المشكلات أثناء الحمل، ومن أمثلة المشروبات التي تحتوي على الكافيين والتي من الضروري أن تبتعد عنها الحامل، هي القهوة والشاي الأحمر والأسود.

4- الأسماك النيئة

هي التي تتمثل في السردين والرنجة والفسيخ وما إلى ذلك، فمن الضروري أن تبتعد المرأة عن تناول تلك اللحوم التي تحتوي على مئات الجراثيم التي من شأنها أن تهدد حياة الحامل وجنينها.

5- التعامل مع القطط

فضلات القطط من شأنها أن تكون حاملة للكثير من الفيروسات والبكتيريا التي من الممكن أن تكون سببًا في إصابة الحامل بالعديد من المشكلات، لذا لا ينبغي عليها في تلك المرحلة أن تتعامل مع القطط بتاتًا.

6- اللحوم المصنعة

هناك الكثير من اللحوم المصنعة التي من شأنها أن تضر الحامل في الشهر الثاني، والتي يجب عليها الابتعاد عنها، حيث تتمثل في الهوت دوج والهمبرجر وكافة اللحوم التي تدخل العديد من المراحل لتصبح جاهزة للتناول بعد عدة دقائق من الرفع على النار.

7- الألبان غير المبسترة

إن كانت الحامل ترغب في تناول الألبان في فترة الحمل، فعليها أن تتأكد أنها تقوم بشرب الحليب المغلي بشكل جيد، أو الذي تم بسترته على النحو الصحيح، حيث إن الألبان غير المبسترة، والتي تحتوي على العديد من الفيروسات والبكتيريا من شأنها أن تكون ضارة بالأم وطفلها في آنٍ واحد.

الأمور التي تفيد الحامل في الشهر الثاني

من خلال ما يلي سوف نتعرف على العديد من الأمور التي من شأنها أن تفيد الحامل في الشهر الثاني، والتي أتت على النحو التالي:

1- تناول الوجبات المتوازنة

ينبغي على طعام الحامل أن يحتوي على كافة العناصر المغذية، والتي تتمثل في الخضروات المليئة بالألياف والمعادن، والبروتينات والكربوهيدرات.

2- شرب كميات من الماء

أيضًا تناول كميات من الماء ضروري من أجل صحتها وصحة الجنين، وهذا ما أثبتته الدراسات، ليس فقط للحامل بل إنه من الأمور الضرورية بوجه عام.

3- تناول الفيتامينات

في أول أشهر الحمل يقوم الطبيب بوصف العقاقير المغذية للأم، والتي ينبغي عليها أن تلتزم بجرعاتها، حتى يمنّ الله عليها بالصحة وسلامة جنينها.

اقرأ أيضًا: تقلصات الحمل في الشهر الثاني

4- الالتزام بالزيارات الطبية

كذلك على المرأة أن تلتزم بكافة مواعيد زيارات الطبيب حتى يتسنى لها مرور فترة الحمل على خير، وإنجاب طفل سليم ومعافى.

يجب على الحامل أن تتعرف على كافة الأمور التي من الممكن أن تفيدها أو تضرها في المرحلة الأولى من أشهر الحمل، حتى إن تعرضت لأي من المشكلات من شأنها أن تتدارك الأمر قبل تفاقمه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى