الولادة

علاج الغرز المفتوحة بعد الولادة

علاج الغرز المفتوحة بعد الولادة قد يختلف وفقًا لنوع العملية ومكان الفتح لخروج الطفل من الرحم، كما أنه يعتمد على المضاعفات التي تنتج عن عدم التئام الغرز فهي من الممكن أن تكون بسيطة أو متوسطة أو شديدة، لذلك من خلال موقع شقاوة سوف نذكر لكم بالتفصيل طرق علاج الغرز المفتوحة بعد الولادة سواء كانت طبيعية أو قيصرية.

علاج الغرز المفتوحة بعد الولادة

تختلف عملية الولادة الطبيعة عن الولادة القيصرية اختلافًا كبيرًا، ففي الولادة الطبيعية يقوم الطبيب بإجراء فتح إما في منطقة العجان وهي التي تقع بين المهبل والشرج أو في منطقة المهبل مباشرةً.

ذلك لتسهيل مرور الجنين إلى خارج قناة عنق الرحم، وعقب الانتهاء من العملية يضع الغرز الجراحية باستخدام الخيوط الطبية في شق العجان وفقًا لاحتياجات حالة الحامل.

أما في حالة الولادة القيصرية فإنه يتم إجراء شقين جراحين في منطقة البطن لخروج الطفل، الشق الأول يكون فوق العانة أما الثاني بالقرب من جدار الرحم، إلى جانب الشقوق العرضية المنخفضة لهذا تكون غزر الولادة القيصرية أصعب من الطبيعية.

تتطلب غرز الولادة العناية الفائقة نظرًا لاحتمالية فتحها بسهولة وهو الأمر الذي يزيد خطر الإصابة بالعدوى، إذ إن هذا الحدث شائعًا في حالات الولادة القيصرية بشكل مخصص.

من الجدير بالذكر أنه على الرغم من اختلاف العمليتين ومكان الفتح إلا أن علاج الغرز المفتوحة بعد الولادة واحدًا، حيث إننا سوف نسلط الضوء عليه في موضوعنا هذا وسنذكره في النقاط التالية:

  • اللجوء إلى الطبيب على الفور تجنبًا لحدوث الالتهابات أو سهولة الإصابة بالعدوى وتكون الصديد الذي من المحتمل أن يؤدي لتشكل مضاعفات صحية خطيرة.
  • الحصول على مسكنات الآلام.
  • تناول المضادات الحيوية لقتل العدوى الجرثومية والتخلص من التهاب الغرز.
  • التدخل الجراحي في حالة الولادة القيصرية وذلك لإعادة تخيط المكان المفتوح عقب تنظيفه جيدًا وتطهيره.

اقرأ أيضًا: هل إزالة الغرز مؤلمة

أسباب فتح غزر الولادة

بعد أن تعرفنا إلى طرق علاج الغرز المفتوحة بعد الولادة، فإننا سوف نشير في النقاط التالية إلى الأسباب الشائعة وراء فتح الغرز بسهولة:

  • تمدد منطقة العجان أثناء الولادة الطبيعية لخروج الطفل منها.
  • ضغط الطفل بشكل كبير على عضلات المهبل عند انزلاقه من عنق الرحم.
  • إصابة الأم بالسمنة وتراكم الدهون حول منطقة البطن مما ترتب عليه سهولة فتح غزر الولادة القيصرية.
  • الإهمال في العناية بنظافة مكان الخياطة.
  • القيام بأداء الأعمال المنزلية الشاقة.
  • ممارسة الأم للتمارين الرياضية قبل التئام الغرز والشفاء منها تمامًا.
  • التعرض للإجهاد البدني.

الأعراض الدالة على التهاب الخياطة عقب الولادة

إن الأمر الذي يجعل النساء تسعين في التعرف إلى كيفية علاج الغرز المفتوحة بعد الولادة هو الخوف من الإصابة بالعدوى، والتي يمكن الاستدلال عليها من خلال ملاحظة الأعراض الآتية:

  • ملاحظة رائحة كريهة وغير طبيعية تصدر من مكان الخياطة.
  • احمرار المنطقة وما حولها.
  • احتمالية حدوث النزيف في موضع الغرز.
  • قد تتسرب الفضلات بمجرد إطلاق الريح، وذلك يحدث على وجه التحديد عند تلوث جرح الولادة الطبيعية.
  • الإصابة بالحمى.
  • تورم الغرز أو تصبح شكلها غريبًا وكأنها متشققة.

متى تسقط غرز عملية الولادة؟

إن وقت سقوط غرز الولادة يعتمد على نوع الخيط الطبي الذي تم استخدامه، كما سنبين لكم في النقاط التالية:

  • الخيوط الطبية القابلة للتحلل: على الأرجح يقوم الجسم بامتصاصها إلى جانب أنها تتحلل سريعًا بشكل طبيعي في فترة تتراوح بين 7 أيام حتى 14 يوم.
  • الخيوط الطبية غير القابلة للتحلل: تختلف مدة سقوطها من امرأة لأخرى، ولكنها في الغالب لا تستغرق أكثر من 30 يوم.

اقرأ أيضًا: هل يلتئم جرح العجان بدون خياطة

مدة الشفاء من خياطة الولادة

استكمالًا لموضوعنا الذي يوضح لكم كيفية علاج الغرز المفتوحة بعد الولادة، فمن الجدير بالذكر أن تساقط غزر الولادة لا يعني الشفاء التام من الجرح، إذ من الممكن أن يستمر الألم مدة.

فبعض الأطباء أشاروا إلى أن مدة التعافي من جرح الولادة الطبيعية في الغالب تكون شهرين أما الولادة القيصرية قد تبلغ 40 يوم، حيث ينبغي على المرأة مراقبة الجرح جيدًا ومتابعة التئامه.

فإن لم تلاحظ أن تقدم نحو التعافي يجب أن تلجأ للطبيب على الفور للقيام بدوره ووقاية الجرح من الإصابة بالعدوى أو حدوث أي مشكلات صحية أخرى.

اقرأ أيضًا: متى يرجع البطن بعد الولادة الطبيعية

نصائح لتعزيز تعافي غرز الولادة

إن التزمت الأم عقب الولادة ببعض النصائح فإن الغرز سوف تلتئم سريعًا وسيتم وقايتها من الفتح والإصابة بالعدوى، ومن هذه النصائح ما يلي:

  • الحصول على الراحة التامة، والحرص على عدم بذل أي مجهود بدني شاق أو القيام بالأعمال المنزلية الشاقة أو حمل الأشياء الثقيلة.
  • الالتزام بتعليمات الطبيب والمتابعة معه باستمرار إلى أن يلتئم جرح العملية.
  • الاهتمام بنظافة مكان الجرح وتطهيره لتجنب إصابته بالتلوث، حيث يمكن استشارة الطبيب حول الطريقة الملائمة للعناية به.
  • عند غسل منطقة الخيوط يجب استخدام الماء الفاتر فقط والحرص في التعامل معها بلين ورفق.
  • في حالة إن تمت الولادة الطبيعية فإنه يجب غسل العجان عقب التبول أو دخول المرحاض بصفة عامة.
  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الأطعمة المفيدة لا سيما الفواكه والخضراوات.
  • عدم الضغط على الجرح مطلقًا مع الحرص على ارتداء الملابس القطنية والتي تتميز بكونها فضفاضة.
  • يمكن تناول الملينات لتجنب الإصابة بالإمساك بعد الولادة الطبيعية.
  • استشارة الطبيب حول ممارسة العلاقة الجنسية لأنها من الممكن أن تتسبب في فتح غزر الولادة بسهولة، إذ ينصح البعض بتجنبها إلى أن تنتهي فترة النفاس.

أول ما ينبغي القيام به عند ملاحظة فتح غزر الولادة التوجه إلى الطبيب على الفور، فمن الممكن أن يصف تناول مسكنات الآلام أو بعض المضادات الحيوية أو قد يُضع الخيوط الجراحية مجددًا على حسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى