ولادة

هل إزالة الغرز مؤلمة

هل إزالة الغرز مؤلمة؟ وما هي أنواع الغرز الجراحية؟ حيث إن هذه الغرز عبارة عن خيوط جراحية نظيفة، تعمل على إصلاح الجروح أو التمزقات، التي تكون ناتجة عن العمليات الجراحية، نتيجة للتعرض إلى حادث ما.

تعمل الغرز على ضم الأنسجة المقطوعة، والتسريع في التئامها، وتكاثرت التساؤلات عن حدوث ألم أثناء خروج الغرز من الجسم؛ لذلك سنقوم بتقديم الإجابة الوافية عن سؤال هل إزالة الغرز مؤلمة من خلال موقع شقاوة.

هل إزالة الغرز مؤلمة؟

للإجابة عن سؤال هل إزالة الغرز مؤلمة، يجب معرفة أنه في أوقات معينة يمكن أن يصاب الشخص ببعض المشكلات، ويمكن أن يتعرض الشخص إلى حادث ما يؤدي إلى حدوث العديد من الجروح العميقة، أو السطحية.

عند التعرض لأي جروح عميقة، يلزم اللجوء إلى التخييط؛ حتى يساعد الجرح على سرعة التئامه، ثم إزالة الغرز عند مرور الوقت المناسب، ولكن هل فك الغرز يؤلم؟ تعرف الغرز الجراحية باسم آخر، وهو القطب الجراحية.

يمكن أن يكون سبب الشعور بالألم عند إزالة القطب الجراحية الطبية، هو الوهم العقلي لدى الإنسان، أو يمكن أن يكون بسبب استخدام بعض المستحضرات التي تكون مسؤولة عن التعقيم، ويمكنها أن تتلامس مع الجرح، فينتج الإحساس بالألم للمريض.

يقوم الطبيب بفك الغرز باستخدام ملقط خاص، وللإجابة عن سؤال هل إزالة الغرز مؤلمة، فإن إزالة القطب غير مؤلمة أبدًا، فيمكن أن يتوتر معظم المرضى من منظر الغرز، لكن هذا لا يعني أن إزالتها مؤلمة.

إذا إجابة سؤال “هل إزالة الغرز مؤلمة؟” هي أنها لا تؤلم، فإن إزالة الغرز قد تؤدي إلى إحساس بالتنميل مكان الجرح، أو الشد، وهذا يوضح عدم استخدام التخدير عند إزالة القطب الجراحية، ويضع الطبيب لصقة طبية بعد انتهائه من إزالة القطب الجراحية، ويعقم الطبيب مكان الجرح.

اقرأ أيضًا: طريقة الولادة الطبيعية دون خياطة

الحالات اللازمة لاستخدام الغرز الجراحية

هناك مجموعة من الحالات التي تؤدي إلى إلزام استخدام الغرز الجراحية الطبية في معالجة الجروح، وتشمل الآتي:

  • عند الإصابة بجرح عميق، يجب اللجوء إلى استعمال الغرز الجراحية الطبية في علاج الجروح، أو التئامها.
  • في حالة شعور المصاب بالتنميل في المنطقة التي يوجد بها جرح، وهنا يجب الاستعانة بالغرز الجراحية الطبية، والتي غالبًا تستخدم في منطقة الأطراف السفلية من اليد.
  • عند الإصابة بالجرح في الوجه، فهذا يجعل المصاب يلجأ إلى استخدام الغرز الطبية الجراحية، وهذا حتى لا يتم ترك أثر للجروح، أو ظهور بعض العلامات على الوجه، والتي لا يمكن أن تُخفى بمرور الوقت.
  • عندما يصبح المريض مصاب بنزيف مستمر لفترة زمنية تتعدى ثلث ساعة كاملة، فهنا يُرجى الاستعانة بالقطب الجراحية الطبية في هذه الحالة، ويتم الضغط على الجرح، مما يؤدي إلى التئام الجرح بطريقة سريعة، وطريقة صحيحة.
  • يتم استخدام الغرز الجراحية الطبية بشكل رئيسي في الحالات التي يجب أن تتم لها عمليات جراحية، فيحدث التخييط أثناء العملية، ويحدث ذلك لقلة فرص تعرض الجرح إلى أي تلوث.
  • يوجد بعض الجروح السطحية التي يمكن أن يستخدم فيها الطبيب الغرز الجراحية الطبية المعقمة، ويكون ذلك لعدم سوء الحالة، أو تعرض الأنسجة إلى التلف، أو تعرض الجرح إلى أي تلوث، ويحدث ذلك عند إهمال المريض إلى حالته.
  • تستخدم القطب الجراحية الطبية المعقمة كعامل أساسي في تخييط النساء عند القيام بالعملية القيصرية، التي تؤدي إلى عمل جرح كبير في بطن المرأة لخروج ابنها.

أنواع الغرز الجراحية

تتعدد أنواع الغرز الجراحية، وتوجد الكثير من الصفات التي تصنف على أساسها الغرز الجراحية، وتكون حسب المواد الداخلة في صناعتها، أو حبكتها، أو تفاعلها مع الجسم أيضًا، والتي يتم تصنيفها على النحو التالي:

1- المواد الداخلة في صناعتها

تكثر المواد التي يتم منها صنع الخيوط الجراحية، فمن هذه الخيوط يتم صناعة مواد طبيعية، مثل: (خيوط الحرير)، ويوجد أنواع أخرى يتم منها صناعة مواد صناعية، مثل: (النايلون – البرولين)، ويوجد غيرهما.

2- حبكة الخيط

تتنوع القطب الجراحية في سمكها، ويوجد من الجروح ما يحتاج إلى خيوط رفيعة، ويطلق عليها اسم الخيوط الأحادية، ويوجد أيضًا جروح تحتاج إلى استخدام خيوط أكثر سمكًا من الأحادية، ويطلق عليها خيوط متعددة الليف، أو الخيوط المجدولة.

تكون الخيوط المجدولة عبارة عن أكثر من خيط أحادي ممزوج مع بعضه، وتعمل على توفير دعم أفضل للجراح في فترة الالتئام، وتكون أضرار الخيوط المجدولة هي زيادة فرصة تعرض الجسم للالتهاب.

3- تفاعل الغرز مع الجسم

المقصود بالتفاعل هنا هو استطاعة الخيط على الذوبان في الجرح، واستطاعة الجسم على امتصاص الخيط، وتكون الخيوط التي تذوب في الجسم متميزة، وذلك لعدم الحاجة إلى إزالتها من الجسم، وذلك يكون بعد التئام الجروح.

اقرأ أيضًا: علاج تقوس الساقين للأطفال وطرق الوقاية منه

مدة بقاء القطب الجراحية

تختلف مدة بقاء القطب الجراحية باختلاف طبيعة القطب، أو مكان تواجدها أو سرعة التئامها، ولكن تتشابه فيما يتراوح بين أسبوع إلى أسبوعين كوقت مناسب، لشفاء الجروح بالكامل، ويجب عدم التعجل في إزالة القطب الجراحية؛ للابتعاد عن حدوث فتق في الجرح، أو آثار أو حدوث التهابات.

الفترات الزمنية التي يجب أن تبقى خلالها الغرز لبعض الجروح في الجسم، تشمل الآتي:

  • جروح الوجه، تحتاج إلى أقل فترة زمنية من 5 إلى 7 أيام.
  • جروح الرقبة، تحتاج إلى فترة زمنية لا تقل عن 7 أيام.
  • جروح فروة الرأس، تحتاج إلى فترة زمنية 10 أيام غالبًا.
  • جروح الجذع، أو الأطراف العلوية بشكل عام، تحتاج إلى فترة زمنية تتراوح بين 10 إلى 14 يوم غالبًا.
  • جروح الأطراف السفلية، وتحتاج إلى فترة زمنية تتراوح بين 14 إلى 21 يوم.

للإجابة عن سؤال هل إزالة الغرز مؤلمة، يجب معرفة أن التعرض للضغط بشكل كبير، يجعل فترة وجود الغرز في الجسم أطول، أما في الجروح الداخلية، فلا يجب إزالة القطب الجراحية؛ لأن غالبًا تستخدم الخيوط القابلة للذوبان في الأنسجة، التي تم ذكرها سابقًا.

اقرأ أيضًا: مدة التئام عظام الساق عند الأطفال

الاهتمام بالجرح بعد إزالة الغرز

يُرجى اتباع بعض الإرشادات بعد إزالة الغرز؛ لتجنب تعريض الجرح لمشاكل صحية، ومنها: (الالتهابات – مخاطر الفتق)، والإرشادات تشمل الآتي:

  • البعد عن إزالة اللواصق الطبية التي يضعها الطبيب بعد إزالة القطب الجراحية، فهذه اللواصق ستسقط مع مرور الوقت أو تُقشر.
  • الالتزام بتعليمات الطبيب من تنظيف الجرح بالماء والصابون، مع مراعاة عدم فرك الجرح، ولكن يخفف بالتربيت بقماش نظيف.
  • التأكد من فحص الجرح المتكرر، لمعرفة ما إذا كان تعرض للالتهاب، أو الاحمرار، أو التورم، أو التمزق، أو غيرهم.
  • وقاية الجرح من احتمالية تعرضه للكدمات، أو الصدمات عند التحرك.
  • وضع واقي الشمس على مكان الغرزة عندما يكون أثر الغرزة في منطقة ظاهرة لأشعة الشمس.
  • الابتعاد عن ارتداء الملابس الضيقة التي تؤثر على الجروح التي بها قطب تأثير سلبي؛ لأنه قد يسبب الألم، أو النزيف في حالات معينة.
  • للإجابة عن سؤال هل إزالة القطب الجراحية يؤدي إلى حدوث ألم، فإن إزالة القطب الجراحية بالمنزل، سيؤدي إلى الألم الشديد، ويمكن أن يتم تلويث الجرح؛ لذلك يجب الذهاب للطبيب، وهذا يكون الأفضل والأصح.

يمكن أن يصاب الإنسان ببعض التوتر، أو المخاوف التي لها علاقة قوية بالغرز الجراحية الطبية المعقمة، وبالرغم من أنها تشفي الجروح بصورة سريعة، إلا أن الناس تخاف منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى