ربي صح

ضرب الطفل في عمر السنتين

ضرب الطفل في عمر السنتين نقدم لكم تفاصيله عبر موقعنا شقاوة حيث أن تربية الطفل الصحيحة تكون العامل الرئيسي لتعامله مع جميع من حوله في المستقبل لذلك يجب على الآباء اختيار الطريقة الصحيحة لتربية الطفل بشكل سوي والبعد تماما عن ضرب الطفل وخاصة في سن صغير لأن ضرب الطفل في عمر السنتين يسبب له كثير من الأذى النفسي والجسدي ويجعله طفل عدواني ويشعر الطفل أنه غير مرغوب فيه تماماً ويصل الطفل إلى درجة كبيرة من العناد يصعب على الآباء السيطرة عليها بعد ذلك لذا لا يستجب تماما عقاب الطفل بالضرب في هذا العمر.

ضرب الطفل في عمر السنتين

ضرب الطفل في عمر السنتين

  • يجب أن ينسى كل الآباء تمامًا استخدام طريقة الضرب بشكل دائم، لأنه في عملية الضرب سيشعر طفلك بالإهانة والاستخفاف بشخصيته، لذلك يجب معاملته كشخص وله كيان محترم وعدم الصراخ في وجه الطفل عند إصدار أي خطأ منه أو استخدام الضرب بشكل العشوائي.
  • الأطفال في سن سنتين ليس لديهم قدرة على التمييز بين الأشياء الصحيحة والخطأ، ويستمر طوال سنوات عمره الأولي كذلك يكتشف ما حوله للمعرفة كل شيء والتفرقة بين الصواب والخطأ ولكن في بعض الأحيان بسبب شقاوة الطفل يقوم الآباء بضرب أبنائهم في سن صغير وهو أمر خطير للغاية ومضر بنفسية الطفل وسلوكه.
  • الطفل في عمر السنتين مازال صغير لا يستوعب كثير من الأشياء حوله يحتاج إلى الإحساس بالحب والأمان والاحتواء حتى يستطيع أن يكون شخصية قوية ولديها ثقة بنفسها لذلك يجب على الآباء التعامل مع الطفل بشكل ذكي وطرق تربية صحيحة لجعله طفل إيجابي والبعد عن الضرب تماماً.

خصائص الطفل في عمر السنتين

  • يجب على الآباء أولاً أن تفهم خصائص أطفالهم في هذا السن ليستطيع كل منهما فهم الطفل وشخصيته وسبب تصرفاته وتحديد جميع سماته.
  • الطفل في هذا السن لا يستطيع التمييز بين أفعاله وتصرفاته سواء كانت صحيحة أو خاطئة لذلك يرى الطفل أن كل شيء يستطيع تملكه ويرى أنه يجب على كل من حوله الاهتمام به ويعتقد أن كل شيء حوله خاص به فقط.
  • يبدأ التطفل في التعبير عن نفسه بالبكاء والصراخ والعناد وهو ما يجعل الآباء لا يفهمون متطلباته اللجوء إلى الضرب كعقاب له.
  • يكرر الطفل في هذا السن أخطائه يبدون قصد أو معرفة ولكن لأن الطفل يكون لديه جب المغامرة ويرد معرفة كل ما يحدث حوله واكتشاف الأشياء بنفسهما يجعل الآباء يغضبون ولا يتحكم كل منهم في ردة فعله تجاه الطفل.

بعد التعرف على ضرب الطفل في عمر السنتين يمكن التعرف على المزيد من خلال: معلومات عامة للأطفال سؤال وجواب ممتعة وهامة تنمي الذكاء

العواقب المترتبة على ضرب الطفل في عمر السنتين

  • يجعل الطفل عدواني ويؤثر على طريقة الكلام بشكل ملحوظ ويؤدي إلى اضطرابات في سلوك الطفل مما يؤثر على سلوكه تجاه الأخرين.
  • يسبب اضرب للطفل مشاكل كثيرة وعرضه للخوف والقلق وعدم الشعور بالأمان دائماً.
  • الضرب يجعل الطفل يترف بشكل عصبي وعدواني مع من حوله.
  • الضرب يجعل الطفل انطوائياً ولن يكون لديه قدرة على التقرب من أي شخص والتعامل معه.
  • يسبب الضرب للطفل كتير من الأمراض منها التأخر في النطق والتبول اللاإرادي ويتحكم في قدرة الطفل وحركته.
  • الضرب ليس وسيلة لتعلم الطفل ولكنه يدمر شخصيته ويضعف تقته بنفسه ويجعله غير قادر دائماً على فعل أي شيء بدون خوف.
  • الضرب يشعر الطفل دائماً أنه غير محبوب ويجعله يشعر بعدم الاهتمام والحب من الآباء.
  • ويجب أن يعلم الآباء أن ضرب الطفل لن يجعل منه شخص سوي او يرجعه عن أخطائه وأن الطفل لا ينسى هذا أبدأ وتجده يتمادى في أخطائه أكثر ويصبح أكثر عناداً.

ولا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: الرقية الشرعية للطفل العصبي طريقتها وفائدتها وطرق التعامل مع العصبية

الضرب في عمر السنتين وتأثيره على الطفل

ينصح دائماً الآباء بعدم أخذ الضرب عامل لعقاب الطفل على أخطائه في هذا السن لأسباب كثيرة أهمها:

  • فالضرب يضر بشكل مباشر بالعلاقة بين الطفل والوالدين ويشعر الطفل بالاشمئزاز تجاههما، ويتحول هذا الشعور إلى كراهية وخوف منهم.
  • ضرب الطفل وخاصة م سن صغير يغرس بداخله أن يكون عدوانياً وتجعله يعتدي على غيره من الأطفال ويتطور لديه هذا الشعور مع تقدمه بالعمر وتطبيقه في التعامل مع كل من حوله في المستقبل.
  • الضرب يجعل الطفل دائماً في هذا العمر خائف ولا يستطع اكتشاف ومعرة ما حوله خوفا من الضرب ويفقده القدرة على التركيز.
  • يؤثر الضرب على الحالة النفسية للطفل بشكل كبير ويشعر بعدم الأمان والخوف دائماً ولا يستطيع الثقة بنفسه وتصرفاته.
  • الضرب يجعل الطفل لا يستطيع أن يكون ليه القدرة على الحوار والتعبير على ما يريده والشعور بالخوف دائماً عند فعل أي شيء ويسبب في تعرضه للتوحد.

ولا يفوتك التعرف على المزيد أيضًا من خلال: لعبة تحليل الشخصية بالأسئلة وبعض الطرق لمعرفة شخصية الطفل

الطرق الصحيحة لعقاب الطفل في عمر السنتين

هناك طرق كثيرة لعقاب الطفل بشكل سوي بعيدا عن الضرب ويجب علينا تحذير الطفل عند قيامه بأي فعل خاطئ وتجنب الضرب تماماً خاصة في هذا السن وللكن من خلال الطرق التالية:

الحفاظ على سلامة الطفل

نعلم أنه بسبب فضوله الطبيعي، يحب الأطفال البالغون من العمر عامين تجربة أشياء جديدة، لذلك يجب عليهم الابتعاد عن الإغراءات مثل الأشياء المصنوعة من زجاج والأجهزة الذكية والتلفاز والمنظفات الضارة والأدوية وكل هذه الأشياء التي تدفعه إلى ارتكاب الأخطاء والسلوكيات السيئة.

توجيه الطفل إلى الأشياء الصحيحة بهدوء

لا يقوم الآباء بإعطاء النصائح الكثيرة عند قيام الطفل بفعل خاطئ لأنه لا يستطيع أن يفهم ذلك بل يجب أن يستخدم الآباء كلمة لا بحزم دون الرجوع فيها والتحدث مع الطفل بهدوء وشرح سبب رفض هذا السلوك وتوجيه إلى الشيء الصحيح حتى لا يقوم بتكرار الخطأ مرة أخرى.

استخدام طريقة كرسي المشاغبين

هو عقاب مناسب للطفل في عمر عامين ولكن يجب إيصال الفكرة للطفل بشكل بسيط حتى يفهمها يقوم الآباء بوضع الطفل على الكرسي لمدة تلاث دقائق عند ارتكابه خطأ كعقاب له وحتى يهدئ الطفل ولا يكون هذا الكرسي داخل غرفته حتى لا يكره دخولها والخوف منها.

البعد عن الضرب

مهما كان سلوكه سيئًا فلا يجب أبدًا معاقبة الطفل في سن عامين بالضرب، لأن الضرر الجسدي والضرب سيجعل الطفل يخشى والديه، فيؤدي ذلك إلى تكوين ضرر نفسي دائم ومرتبط بالكراهية لهم وهومن أكثر السلوكيات السيئة التي تؤثر على الطفل.

الثبات عند الآباء

يجب على الآباء الثبات على موقفهم وعدم التراجع تحت أي ضغط من طفله وتأثرهم ببكائه وصراخه ويحتاج الطفل في سن سنتين إلى تكرار الكلام معه وتوجيه إلى الأفعال الصحيحة حتى يعرف الطفل التفرقة بين الصواب والخطأ.

مكافئة الطفل

عندما يتصرف الطفل بشكل مميز قم بمنحه هدية بسيطة ليفهم أن سلوكه هذا صحيح وجيد لكن لا تكون الهدية باهظة الثمن حتى لا يعتاد عليها في بعد ذلك لذلك يجب على كل أم أن تكون حكيمة لتتجنب كل هذه الأخطاء البسيطة التي ستجعل طفلها في نهاية المطاف شخصية انتهازية والتعامل معها بحذر ودقة وحكمة شاملة حتى تتمكن من تكوين شخصية مستقلة تسمح له بأن يكون له وجوده وحياته الخاصة وخالٍ تمامًا من الأمراض العقلية وتستخدم أساليب تعليمية ذكية.

التحدث بشكل جدي مع الطفل

التحكم في تعبيرات وجهك وتجنب الابتسام عند معاقبة الطفل وحافظ على محادثة حازمة وجادة مع طفلك، ولا تستخدم أي طريقة من شأنها التأثير سلبًا على شخصية طفلك في المستقبل، لذلك يجب على كل من الآباء أن يكونوا جادين عند مناقشة طفلهما وأن يكونوا صارمين أمام الطفل عند شرح سلوك الطفل الخاطئ والتحدث بكل حكمة استخدم صوت هادئ خلال العقاب.

لقد تحدثنا في هذا المقال على كل ما يخص ضرب الطفل في عمر سنتين وأضرار الضرب على الطفل وطرق العقاب الصحيحة وأخيرا يجب على الآباء احتضان أطفالهم والتقرب منهم وإشباعهم بالحب والحنان حتى ينشئ طفل سوي نفسيا والبعد عن الضرب وأساليب العقاب الخاطئة تماما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى