حمل

ارتفاع ضغط الدم للحامل

ارتفاع ضغط الدم للحامل أحد المشاكل التي تظهر على الكثير من السيدات الحوامل خاصة بعد الأسبوع العشرين من الحمل نتيجة زيادة فائض البروتين في الدم، إذا لم يتم التحكم في ضغط الدم للحامل فقد يتسبب في بعض المشاكل الصحية لدى كل من الأم والجنين على السواء، لذا سنوضح لكم طرق علاج ارتفاع ضغط الدم للحامل فيما يلي عبر موقع شقاوة.

اقرأ أيضًا: سبب انخفاض ضغط الدم للحامل

أنواع ارتفاع ضغط الدم للحامل

ارتفاع ضغط الدم للحامل

يختلف ارتفاع ضغط الدم الذي تمر به الحامل من سيدة إلى أخرى وفق نوعه، ومن بين هذه الأنواع ما يلي:

1- ضغط الدم الحملي المرتفع

السيدات التي تعاني من ارتفاع ضغط الدم يظهر لديهن نسبة عالية من البروتين في البول عند إجراء تحليل البول، وهذا النوع من ضغط الدم يجعل المرأة تصاب بما يسمى بالارتعاج الذي يتسبب في زيادة مكونات الدم عن محتواها الطبيعي.

2- فرط ضغط الدم المزمن

ضغط الدم المزمن هو ارتفاع في قيمة ضغط الدم بداية من الأسبوع 20 من الحمل، ويستمر في الارتفاع إلى الأسبوع 12 بعد الولادة.

السيدات الأكثر عرضة للإصابة بهذا الارتفاع في ضغط الدم، هن السيدات اللاتي تعانين قبل الحمل من مشكلة ارتفاع ضغط الدم.

3- الارتعاج وارتفاع ضغط الدم المزمن

هذا النوع تعاني فيه المرأة الحامل من ارتفاع ضغط الدم المزمن، في نفس الوقت تعاني من الارتعاج وتظهر نسبة عالية من البروتين في الدم والبول.

اقرأ أيضًا: هل ارتفاع الضغط يؤثر على الجنين

أعراض ارتفاع ضغط الدم للحامل

تتمثل الأعراض التي تظهر على المرأة عند ارتفاع ضغط الدم فيما يلي:

  • التعرض لارتفاع ضغط الدم المفاجئ.
  • ظهور كمية من فائض البروتين في البول في الأسبوع 20 من الحمل.
  • الإصابة بالصداع الشديد.
  • وجود تغييرات في الرؤية والتي تتمثل في فقدان البصر المؤقت أو الحساسية المفرطة تجاه الضوء.
  • ألم شديد في البطن يتركز في المنطقة السفلية من الأضلاع.
  • بجانب القيء والغثيان.
  • الدوار.
  • بالإضافة إلى كثرة التبول.
  • كذلك تعاني الحامل من الارتفاع المفاجئ في الوزن بمعدل كيلو جرام في الأسبوع.
  • التعرض للانتفاخ في منطقة الوجه واليدين.

عوامل خطر ارتفاع ضغط الدم للحامل

تتمثل عوامل الخطر للإصابة بارتفاع ضغط الدم لو تعرضت المرأة لما يسمى الذيفان، وهي عبارة عن وجود مواد مسممة في الدم، والذي قد يتسبب في إصابة المرأة بتسمم الحمل، وتتمثل عوامل الخطر في الآتي:

  • التاريخ الطبي والعوامل الوراثية.
  • لو كانت الحامل أصيبت في الحمل الأول بما يسمى الارتعاج فإنها تكون معرضة لتكرار الإصابة به.
  • التقدم في العمر لأنه يزداد عند السيدات الأكبر من 35 عام.
  • أو الوزن الزائد.
  • الإصابة بسكر الحمل.
  • أيضًا الحمل في أكثر من جنين.
  • الإصابة بالأمراض المزمنة، مثل السكر وأمراض الكلية والذئبة الحمراء وغيرها.

اقرأ أيضًا: هل هبوط الضغط عند الحامل يؤثر على الجنين؟

مضاعفات الإصابة بارتفاع ضغط الدم للحامل

تظهر على المرأة المصابة بارتفاع ضغط الدم بعض المضاعفات التي تتمثل في الآتي:

  • وجود نقص في تدفق الدم من المشيمة.
  • التعرض لانفصال المشيمة المبكر بسبب زيادة كمية النزيف، مما يشكل خطورة على الأم والجنين.
  • الإصابة بمتلازمة انحلال الدم.
  • الارتعاج الخبيث.

تشخيص ارتفاع ضغط الدم

في حالة الإصابة بارتفاع ضغط الدمن يمكن أن يتم تشخيص هذه الحالة من خلال الآتي:

  • إجراء قياس ضغط الدم، حيث أن الضغط الطبيعي للحامل يكون 130/85، أما لو كان ضغط الدم أكثر من 140/90 فإن ضغط الدم يعد مرتفع.
  • كذلك عن طريق فحوصات البول المعتادة.
  • فحص أداء الكليتين والكبد.
  • فحص الصفائح الدموية.
  • كذلك التصوير بالموجات الفوق صوتية.
  • إجراء فحص على الضغط الجنيني الذي يتم متابعة حركة الجنين في فترة زمنية محددة.
  • القيام بفحص السائل الأمينوسي.

أسباب ارتفاع ضغط الدم للحامل

تتمثل الأسباب التي قد تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم لدى المرأة الحامل في الآتي:

  • حدوث أضرار في الأوعية الدموية.
  • تدفق كميات غير طبيعية من الدم إلى الرحم.
  • وجود بعض المشاكل في الجهاز المناعي.
  • الإصابة بالتغذية الغير سليمة.

اقرأ أيضًا: هل حبوب الضغط تؤثر على الجنين

لماذا يعتبر ارتفاع ضغط الدم مشكلة أثناء الحمل؟

ارتفاع ضغط الدم للحامل

يعد ارتفاع ضغط الدم للحامل من المشاكل الخطيرة التي قد تسبب العديد من المشاكل للأم ومنها:

  • قد تنخفض نسبة تدفق الدم إلى المشيمة ولا يصل الدم بكميات كافية، وبالتالي يحصل الجنين على كمية أقل من الأكسجين والمغذيات، مما يؤدي إلى عدم اكتمال نموه ووجود مشاكل في التنفس وغيرها.
  • كما قد يحدث تفكك في المشيمة وهي المرحلة التي تسبق تسمم الحمل، وقد تتسبب في وجود نزيف حاد يهدد حياة الجنين والأم.
  • قد يتسبب ضغط الدم المرتفع على بعض الأعضاء الأخرى في الجسم، ومنها الدماغ، القلب، الكلى، الرئتين وبعض الأعضاء الرئيسية.
  • تتعرض المرأة المصابة بارتفاع ضغط الدم إلى خطر الولادة المبكرة في الكثير من الأحيان لو كان ضغط الدم مهدد لسلامة حياتها.
  • الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في المستقبل.
  • التعرض لتسمم الحمل.

علاج ارتفاع ضغط الدم عند الحامل

لكل امرأة حامل تعاني من مشكلة ارتفاع ضغط الدم، فإن طريقة العلاج تختلف بحسب وقت ارتفاع ضغط الدم في فترة الحمل كالتالي:

1- ارتفاع ضغط الدم في المرحلة الأولى من الحمل

  • الحصول على قسط كافي من الراحة أطول فترة ممكنة.
  • الاعتماد على العلاج الدوائي الذي يحمي كل من المرأة الحامل والجنين، وذلك بالمتابعة مع الطبيب المتخصص.

2- ارتفاع ضغط الدم في المرحلة الأخيرة من الحمل

الحل الوحيد للتخلص من ارتفاع ضغط الدم عند الحامل هي الولادة، خاصة لو كانت المرأة معرضة للإصابة بالانفصال في المشيمة أو الصرع، فإن الطبيب يلجأ إلى الولادة المبكرة.

طرق الوقاية من ارتفاع ضغط الدم للحامل

تتمثل الطرق التي يمكن للحامل أن تقي نفسها بها من ارتفاع ضغط الدم في الآتي:

  • ينبغي أن تحرص المرأة على إجراء الفحوصات اللازمة بشكل مستمر منذ بداية فترة الحمل.
  • الالتزام بالتعليمات التي يصفها لها الطبيب.
  • لا يتم تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب المتخصص.
  • التخلص من الوزن الزائد من خلال ممارسة التمارين الرياضية المناسبة للمرأة الحامل.
  • اتباع نمط غذائي مناسب مع المرأة الحامل يضم عناصر غذائية صحية، ويتم تجنب تناول الأملاح.
  • الابتعاد عن التدخين وشرب الكحول، لأنهما قد يتسببان في ارتفاع ضغط الدم.
  • تقليل تناول الصوديوم والأملاح بشكل عام طوال فترة الحمل.
  • التعرض للتوتر الزائد والإجهاد من العوامل التي قد تساهم في زيادة معدل ضغط الدم.

اقرأ أيضًا: متى يكون ارتفاع tsh خطير للحامل

علاج ارتفاع ضغط الدم عند الحامل بالأعشاب

من طرق علاج ارتفاع ضغط الدم عند الحامل بالأعشاب الاعتماد على الأعشاب الآتية:

1- الريحان

الريحان

يحتوي الريحان على مركبات اليوجينول التي تعد من المركبات التي تساعد في ارتخاء جدران الأوعية الدموية، لهذا ينصح الحامل بتناول مشروب الريحان مرة في اليوم.

2- الزنجبيل

الزنجبيل

يعد الزنجبيل من الأعشاب التي تحسن تدفق الدورة الدموية، ويساعد في ارتخاء العضلات، ويقلل من فرصة الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

لكن يحذر من الإفراط في تناول الزنجبيل للمرأة الحامل في الشهور الأولى من الحمل، لأنه قد يعرضها للإجهاض.

3- القرفة

القرفة

 

تساعد القرفة في السيطرة على ارتفاع السكر في الدم بجانب ضبط معدل ضغط الدم، لهذا يمكن الاعتماد على مشروب القرفة أو إضافتها للأطعمة للمرأة الحامل لوقايتها من ارتفاع ضغط الدم.

4- الزعرور

الزعرور

تشير العديد من الدراسات أن أعشاب الزعرور لها العديد من الفوائد، ومنها وقاية الحامل من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، لأنها تقلل نسبة الكوليسترول الضارة في الدم، وتمنع من تصلب الشرايين من خلال ارتخاء الأوعية الدموية.

يتم الاعتماد على أعشاب الزعرور من خلال تناولها بشكل مباشر، أو تحضير مغلي أعشاب الزعرور، وتناول كوب منها  كل يوم.

اقرأ أيضًا: متى يكون ارتفاع السكر خطر على الجنين

طرق تنزيل الضغط للحامل بالمشروبات

من المشروبات التي يمكن الاعتماد عليها في علاج ارتفاع ضغط الدم للحامل ما يلي:

1- الماء

الماء

تناول مقدار كبير من الماء يحمي المرأة الحامل من ارتفاع ضغط الدم، لهذا ينصح بتناول 8 أكواب على الأقل في اليوم.

2- الكركديه

الكركديه

يعد الكركديه من المشروبات التي تحتوي على إنزيمات محولة، وبعض المواد الكيميائية الأخرى التي تقلل من التعرض لضغط الدم الانقباضي.

3- الرمان

الرمان

يعد الرمان من الفواكه التي لها الكثير من الخصائص الغذائية، والتي تعمل على تثبيط إنزيم المحول للأنجيوتنسين الذي يقي من التعرض لارتفاع ضغط الدم.

4- التوت

التوت

يحتوي التوت على مركبات الفلافونيدات التي تقي المرأة الحامل من التعرض لارتفاع ضغط الدم، ويعد من الفواكه الآمنة على الحامل.

اقرأ أيضًا: هل التجمع الدموي يوقف نبض الجنين؟

خفض ضغط الدم بطرق طبيعية

من الأفضل للمرأة الحامل الابتعاد بقدر الإمكان عن تناول الأدوية في فترة الحمل، لهذا فمن ترغب في التخلص من ارتفاع ضغط الدم، عليها الاعتماد على بعض الأطعمة التي تساعد في ذلك، ومنها:

1- الثوم

الثوم

يحتوي الثوم على عناصر غذائية تقوم بقبض الأوعية الدموية وتقلل من الشحوم في الدم، لهذا فهو طعام فعال لوقاية الحامل من ارتفاع ضغط الدم.

كما يحتوي على مادة الأليسين والكبريت اللذان يعملان على ارتخاء جدران الأوعية الدموية، وبالتالي خفض معدل ضغط الدم.

2- الكاكاو

الكاكاو

يحتوي الكاكاو على الفلافونيدات التي لها دور كبير في خفض معدل ضغط الدم وتوسيع الشرايين، لكن ينصح الحامل بتناول الكاكاو الداكن دون إضافة سكر.

3- اللافندر

اللافندر

 

يعد اللافندر من الأعشاب التي تساعد في حصر قنوات الكالسيوم التي تؤدي إلى خفض معدل ضغط الدم.

اقرأ أيضًا: ضغط الدم الطبيعي للأطفال

في النهاية وبعد التعرف على أسباب ارتفاع ضغط الدم للحامل والأعراض التي تشير إلى ارتفاع ضغط الدم، ينبغي على كل سيدة حامل المتابعة مع الطبيب المتخصص من بداية أشهر الحمل لوقاية نفسها ووقاية الجنين من المخاطر الصحية الكثيرة التي قد يتسبب فيها ارتفاع ضغط الدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى