حمل

هل التجمع الدموي يوقف نبض الجنين؟

هل التجمع الدموي يوقف نبض الجنين، وما هي المخاطر الناتجة عنه؟ فكل ما يصيب الأم خلال فترة الحمل يتأذى منه جنينها، الأمر الذي يستوجب منك الحذر ومتابعة الأعراض؛ لذا من خلال هذا الموضوع الذي سيعرضه لكم موقع شقاوة سنتعرف سويًا على إجابة سؤال “هل التجمع الدموي يوقف نبض الجنين؟” أم لا.

هل التجمع الدموي يوقف نبض الجنين؟

هل التجمع الدموي يوقف نبض الجنين؟

في بداية الحمل تتكون المشيمة داخل الرحم وهي المسئولة عن امداد الطفل بالعناصر الغذائية المطلوبة التي يحتاجها خلال مرحل نموه، كما أنها تساعد على حماية الطفل، ولكن انفصال المشيمة هو السبب الذي تنتج عنه تجمعات دموية، خاصة وأن صاحب هذا الانفصال إفرازات دموية وارتفاع في نبض الجنين عن المستوى الطبيعي.

عادةً ما يطلق على تجمع الدم حول الجنين اسم (الورم الدموي المشيمي) وهو تراكم الدم بين منطقتي الرحم والمشيمة، وفي بعض الأحيان يحدث التجمع تحت كيس الجنين.

أما فيما يخص إجابة سؤال “هل التجمع الدموي يوقف نبض الجنين؟”؛ فقد يسبب ذلك التجمع نزيف دم بسيط يظهر على هيئة بقع حمراء في الملابس، وقد يختفي من تلقاء نفسه دون الحاجة للاستشارة الطبية، ولكن إن كانت الحامل قد حملت نتيجة التلقيح الصناعي؛ فإن هذا الورم قد يتطور ويؤدي لنزيف شديد ينتج عنه إجهاض الطفل.

ترجع خطورة التجمع الدموي على الجنين بمدى حجم الجزء المنفصل عن المشيمة، والذي يصاحبه إفرازات دموية تدل على قدر ذلك الانفصال، وقد يرافق هذه الأسباب أعراضًا أخرى مثل الدوخة وألم البطن.

اقرأ أيضًا: كيف أجعل الجنين يتحرك

أسباب تجمع الدم حول الرحم

ضمن إطار عرضنا لإجابة سؤال “هل التجمع الدموي يوقف نبض الجنين؟”، تجدر الإشارة إلى أن المشيمة تتكون عند الحمل لتزويد الجنين بكل العناصر الغذائية اللازمة لنموه، ولكن انفصالها عن الرحم يؤدى لتجمع دموي حول الجنين؛ فإذا كان الانفصال بسيط لا يشكل ضرر على الجنين، ولكن إن كان الانفصال ظاهر فقد يؤدي إلى إجهاض الجنين، ويحدث هذا الانفصال لأسباب عدة منها:

  • القيام بأعمال جسدية أو المشي لفترات طويلة يؤدي لانفصال المشيمة عن الرحم مما يحدث نزيف
  • القيام بالأعمال المنزلية الشاقة
  • زرع بويضة مخصبه في جدار الرحم
  • الجماع لفترات زمنية طويلة
  • زيادة مستوى معين من الهرمونات
  • الفحص المهبلي
  • التدخين او التعرض للتدخين السلبي
  • وضعية غير طبيعية للجنين
  • الولادات المتتالية
  • الحمل بالتوائم
  • اختلال بشكل الرحم

اقرأ أيضًا: هل شرب الماء يزيد الماء حول الجنين

أعراض حدوث التجمع الدموي

هناك بعض العلامات التي تدل على حدوث تجمع دموي وانفصال في المشيمة وإذا ظهرت تلك العلامات فلا بد من الاستشارة الطبية لتجنب حدوث أي مضاعفات، وفيما يلي سوف نعرض لكم أبرزها حتى يتم التعرف عليها وأخذ الحذر منها:

  • تعرض الحامل لسقوط شديد
  • ظهور بقع دم في الملابس الداخلية
  • ظهور تجمع دموي خلال الكشف على الحامل بالسونار

علاج تجمع الدم حول الجنين

هناك نوع من الحبوب التي اتفق عليها الأطباء لعلاج التجمعات الدموية حول كيس الجنين، والتي بدورها تساعد على تثبيت الحمل والحد من المضاعفات الناتجة عن التجمعات الدموية.

من تلك الحبوب “حبوب دوفاستون لتثبيت الحمل”؛ لأنها تتضمن هرمون البروجستيرون الذي يعمل على زيادة تدفق الدم إلى الرحم وإكمال التغذية المناسبة للجنين، ولكن قبل وصف الطبيب لهذه الحبوب سوف يطلب منك عمل فحوصات لمعرفة مستوى الهرمونات بالجسم خاصة هرمون الحمل في الدم؛ فالارتفاع دليل على ثبات الحمل والانخفاض دليل على انفصال المشيمة واحتمالية حدوث إجهاض.

دور المشيمة أثناء فترة الحمل

إن المشيمة هي السبب وراء طرح سؤال “هل التجمع الدموي يوقف نبض الجنين؟”؛ فالمشيمة هي عضو يكون على شكل دائرة مسطحة الشكل يتصل بالجنين طوال شهور الحمل عن طريق الحب السري، ويكون مكان المشيمة ملتصقًا بجدار الرحم، ولها وظائف عدة هامة وهي: إمداد الجنين بما يحتاجه من غذاء وأكسجين، كما أنها تعمل على ثبات الحمل والحفاظ عليه من خلال إفراز هرمون البروجسترون.

تجدر الإشارة إلى أن ذلك الهرمون يساعد على تنقية المواد السامة خلال عملية الأيض؛ فهي غالبًا ما تتواجد في أعلى الرحم أو أحد جانبيه، ولكنها لا تتواجد أسفل الرحم، وإن تواجدت عرفت هذه الحالة باسم “المشيمة المنزاحة”، وقد تحدث حالات التجلطات للنساء التي تمتاز المشيمة لديهن بقدرٍ عالٍ من السمك، وهذا السمك لا يسبب أي مشاكل للأم أو الجنين ولا يؤدي ذلك لانفصال المشيمة عن الرحم، ولكن يفضل استشارة الطبيب في تلك الحالة.

أعراض نزول المشيمة من مكانها في الرحم

عند تحرك المشيمة من مكانها الأساسي؛ فغالبًا ما ينتج عن ذلك حدوث أحد الأعراض الآتية:

  • نزول دم خفيف من المهبل كل بضعة أيام أو بضعة أسابيع، وهذا هو العرض الأول والاساسي لنزول المشيمة وتحركها من مكانها.
  • النزيف في النصف الثاني من الحمل أي بعد اكتمال نمو الجنين
  • النزيف الذي يلي العلاقة الجنسية
  • التشنجات والام حادة بمنطقة البطن

كيفية علاج تجلط المشيمة

على الطبيب طلب إجراء بعض الفحوصات الهامة كالموجات فوق الصوتية أو التصوير بالرنين المغناطيسي؛ فهو يظهر صورة للجسم من الداخل وهو تصوير آمن للحامل، ولكن إن أظهر الكشف وجود تجلط دوى فغالًا ما يقترح الطبيب الآتي:

  • إذا اكتشف الطبيب وجود تجمع دموي فقد يطلب إجراء عملية قيصرية وهذا نتيجة معاناة الأم من فقدان الدم الناتج عن النزيف.
  • وجود خطر مباشر على الأم والجنين نتيجة هذا التجلد وعند الولادة لابد من إبقاء الجنين تحت الملاحظة للتأكد من عدم تأثير التجلط عليه

الأوضاع الطبيعية للمشيمة خلال فترة الحمل

هناك أربعة أوضاع للمشيمة والتي عدها الأطباء أمرًا طبيعيًا للمشيمة عدا توجدها بالجزء السفلي من الرحم وهي:

  • المشيمة الأمامية: هي التي تلتصق بالجدار الأمامي للرحم
  • المشيمة الخلفية: تلتصق بالجدار الخلفي للرحم
  • المشيمة الجانبية: تلتصق على الجانب الأيمن أو الأيسر للرحم
  • المشيمة القاعية: تلتصق بالجدار العلوى للرحم

حالات النزيف أثناء الحمل

ضمن إطار عرضنا لإجابة سؤال “هل التجمع الدموي يوقف نبض الجنين؟”، يُشار إلى أنه يجب عليكِ فور ملاحظة وجود نزيف بملابس إبلاغ الطبيب، فليس كل نزيف علامة على تجمع دموي؛ ففي بعض الأحيان يتعدى الأمر بعض قطرات الدم وقد يدل النزيف على حالات أخرى؛ لأنه الورم الناتج عن انفصال المشيمة ليس بالضرورة أن يسبب نزيفًا، من الحالات الأخرى التي يشير إليها النزيف المهبلي الشديد ما يلي:

  • الحمل خارج الرحم لتخصيب البويضة خارجه
  • الإجهاض
  • الحمل العنقودي لتطور الأنسجة داخل الرحم
  • تمزق الرحم
  • انفصال المشيمة
  • المخاض المبكر

مضاعفات الإصابة بالتجلط أثناء الحمل

تجلط الدم أثناء فترة الحمل يؤدي إلى العديد من المضاعفات الخطيرة على صحة الأم والجنين ومنها:

  • تجلد الدم في المشيمة: تعرض الجنين إلى العديد من التشوهات نتيجة الخلل في المشيمة التي تمده بالغذاء والأكسجين.
  • تخلف النمو داخل الرحم: ينتج عنها تخلف ونقص في اكتمال الأعضاء وجميع العمليات الحيوية للجنين.
  • إصابة الحامل بالنوبة القلبية: عند حدوث جلطات في القلب وتتبعها نقص في الأكسجين وانقطاع للدم مما يضعف عضلة القلب، وقد يصل أحيانًا إلى الوفاة.
  • الولادة المبكرة: ويقصد بها ولادة الجنين قبل موعده الطبيعي وذلك ناتج عن التجمع الدموي لانفصال المشيمة عن الرحم.
  • إصابة الحامل بالسكتة الدماغية: تحدث غالبًا إذا حدث تجلط أحد الأوعية التي تغذي الدماغ مما يؤدي إلى ضرر الدماغ أثناء الوفاة.
  • إصابة الأم بالتخثر الوريدي: قد يحدث تخثر الدم في أحد الأوعية الدموية وقد يحدث هذا التخثر الوريدي في عدة أماكن بالجسم وأكثرها شيوعًا في أوردة الساق السفلي أو الفخذ أو الحوض أو الذراع وقد يصل الأمر إلى الرئتين ويتسبب بالضرر  إلى باقي الأعضاء الأخرى نظرًا لحدوث نقص بالأكسجين للجسم كله.
  • إصابة الأم بمقدمات الارتعاج: تحدث هذه المضاعفات خلال فترة الحمل للإصابة بعدة أمور منها: نقص الدم المتدفق للرحم، ضعف جهاز المناعة، مشاكل بالأوعية الدموية، مما يؤدي لارتفاع ضغط الدم وتعرض الأجهزة لعديد من المشاكل كالكبد أو الكلى، ويصاحب تلك المضاعفات صداع شديد وآلام بالبطن وشعور بالغثيان.

اقرأ أيضًا: تطعيم الحامل في الشهر السابع

الأعراض المصاحبة للتجلط أثناء فترة الحمل

النساء بصفة عامة يكن أكثر حساسية وعرضة للإصابة بالأمراض المختلفة خلال فترة الحمل وهناك بعض العلامات التي  يظهرها الجسم للدلالة على إصابته بتجلط الدم في العديد من الأماكن، ومن تلك الأعراض ما يلي:

  • التورم في إحدى الساقين
  • الألم الشديد عند المشي
  • زيادة حجم الاوردة

اقرأ أيضًا: لقاح الكزاز للحامل واعراضه وأسبابه

أفضل الحركات لرفع المشيمة المنزاحة

عند نزول المشيمة ن مكانها الطبيعي خاصة فيما يتعلق بالشهور الثلاث الأولى؛ فإن هنالك وضعية يمكن للحامل تأديتها بالمنزل تساعدها على رفع المشيمة إلى أحد الأوضاع الطبيعية لها، وهي الاستلقاء بجانب  جدار والقيام برفع القدمين مع وضع وسادة تحت الجزء السفلي مع الحرص على الراحة التامة.

العوامل التي تزيد من مخاطر التجلط عند الحامل

هناك العديد من العوامل التي تزيد من مخاطر التجلط عند الحامل، وفيما يلي سنعمل على عرض عدد من هذه العوامل:

  • الإصابة المسبقة بتجلط الدم
  • عوامل جينية
  • زيادة الوزن.
  • الجلوس لفترات طويلة
  • الحمل بالتوائم
  • إذا تجاوزت المرأة سن خمسة وثلاثين عامًا
  • المعاناة من أمراض كالسرطان أو عدوى بكتيرية
  • التعرض للتدخين السلبي
  • الولادة القيصرية

كيفية الوقاية  من تجلطات الدم أثناء الحمل

بعدما تعرفنا على إجابة سؤال “هل التجمع الدموي يوقف نبض الجنين؟”، تجدر الإشارة إلى أنه هنالك العديد من الأمور التي يمكن للحامل اتباعها لحماية نفسها وجنينها من خطر التجمعات الدموية والتجلطات ومنها:

  • معرفة الأعراض المصاحبة للتجلط والتجمع الدموي.
  • عند رؤية أي أعراض مصاحبة للتجمعات الدموية على الحامل سرعة الاستشارة الطبية.
  • تجنب التعرض لأى أعمال شاقة أو حمل أوزان ثقيلة أثناء الحمل.

اقرأ أيضًا:  حقن الحمل في الشهر الرابع والتطعيمات التي لا ينبغي تناولها أثناء الحمل

فيتامينات هامة للحفاظ على الجنين

تختلف أنواع الفيتامينات للحامل باختلاف أشهر الولادة والحالة الصحية لها، خاصة إن كانت الحامل تعاني من عدم ثبات الجنين، وبالطبع كل هذا بجانب الحفاظ على الراحة التامة، ومن تلك الفيتامينات ما يلي:

فيتامينات الحامل خلال الشهور الأولى

النظام الغذائي القوي إلى جانب الراحة التامة يجعل المرأة الحامل تعبر بجنينها إلى بر الأمان، ومن الفيتامينات التي تساعد على الحفاظ على الجنين والأم ما يلي:

  • حمض الفوليك: من الأحماض الهامة لتشكيل الجهاز العصبي لطفل ووظائف الدماغ، خاصةً إن أصيبت الأم بأي عدوى بكتيرية كان لها تأثيرًا سلبيًا على الجهاز العصبي لطفلها كما يمنع أي تشوهات عصبية قد تحدث لطفلك.
  • الأوميغا 3: يعمل على الحفاظ على الوظائف الحيوية لدماغ الجنين خاصة خلال فترة التكوين في الشهور الأولى، كما يحافظ على شرايين القلب لدى الأم.
  • فيتامين سي: يعمل على بناء الأنسجة لدى الأم كما يحافظ على سلامة الخلايا.

فيتامينات الحامل في الثلث الثاني من الحمل

يجب على الحامل الاهتمام بالمداومة على أخذ فيتامينان معينة في الشهور الرابع والخامس والسادس ومنها:

  • فيتامين (د): يعمل على تشكيل عظام الجنين والمحافظة على عظام الأم؛ ففي هذه المرحلة يحتاج الجنين للكالسيوم لبناء العظام نتيجة لتضاعف حجم الجنين.
  • الحديد: يزداد حجم تدفق الدم لدى الأم في الثلث الاخير من الحمل، وذلك لزيادة احتياجات الجنين؛ لذلك يجب الاهتمام بتناول المكملات الغذائية لزيادة تدفق كرات الدم الحمراء، ونقل الأكسجين لضمان سلامة الجنين خاصة سلامة قلبه وعضلاته، وأيضًا حماية الأم من مخاطر الإصابة بفقر الدم.

فيتامينات الثلث الأخير من الحمل

تعتبر الشهور الثلاث الأخيرة من الشهور الهامة للأم وجنينها؛ لذلك يجب الالتزام بما يخبرك به طبيبك والحفاظ على الراحة والنظام الغذائي السليم، ومن الفيتامينات الواجب الحصول عليها ما يلي:

  • فيتامين ( C) وفيتامين (E): إن الحصول على القدر الكافي من تلك الفيتامينات يمنع حدوث الولادة المبكرة للحامل، كما يحافظ على سلامة الخلايا ويعزز من قوة الجهاز المناعي للأم.
  • فيتامين (د) والكالسيوم: من الفيتامينات الهامة للمحافظة على عظام الأم لأن الجنين يفقد الأم العديد من الكالسيوم لإكمال تغذيته.

نصائح هامة لتجنب ظهور التجمع الدموي خلال الحمل

بعدما عرضنا إجابة سؤال ضمن إطار عرضنا لإجابة سؤال “هل التجمع الدموي يوقف نبض الجنين؟”، يُشار إلى أنه هنالك العديد من الأمور التي يجب على المرأة الحامل القيام بها لتجنب التجمعات الدموية حول كيس الجنين، وتجنب المضاعفات التي تلحق بهذا التجمع الدموي ومن تلك الأمور ما يلي:

  • التغذية السليمة والمتكاملة من خلال الحصول على الأطعمة الصحية والمكملات التي يحتاج لها الجسم.
  • ممارسة التمارين الرياضة لتقوية العضلات.
  • الالتزام بالاستشارة الطبية المستمرة.
  • الحصول على القسط الكافي من الراحة، وتجنب القيام بالمجهود البدني أو حمل الأشياء الثقيلة.
  • عد تناول أية أدوية دون الحصول على الاستشارة الطبية.

اقرأ أيضًا: نصائح للحامل بتوأم

بذلك نكون قد أوضحنا لكم إجابة سؤال “هل التجمع الدموي يوقف نبض الجنين؟”، كما تطرقنا لعرض الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذا التجمع وكيفية علاجه، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة المرجوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى