هل يعيش الجنين الذي يولد في الشهر الثامن؟

هل يعيش الجنين الذي يولد في الشهر الثامن؟ أم لا يستطيع أن يعيش؟  وما هي أهم التطورات التي يمر بها الجنين في هذا الشهر؟ وهل الولادة في الثامن أخطر من الولادة في السابع أم لا؟ تلك التساؤلات وغيرها هو ما يدور حوله هذا المقال في موقعنا شقاوة؛ فتابعونا.

هل يعيش الجنين الذي يولد في الشهر الثامن؟

هل يعيش الجنين الذي يولد في الشهر الثامن؟

يُطلق على الولادة في الشهر الثامن اسم الولادة المبكرة المتوسطة، أو الولادة المبكرة المتأخرة، حيث يكون الجنين تقريبًا مكتمل النمو، ولكن الجهاز التنفسي هو والجهاز المناعي يكونوا في حاجة لمزيد من الوقت للتطور أكثر.

أما سؤال هل يعيش الجنين الذي يولد في الشهر الثامن؟ فإنه عادةً ما يعيش، وقد يحتاج إلى بضعة أيام فقط في الحضانة الخاصة بالأطفال، ويحتاج هذا الطفل إلى مساعدة قليلة للقدرة على التنفس، كما يحتاج إلى مساعدة على كيفية الرضاعة، ولكن الطفل يمكنه تجاوز هذه المرحلة.

لمزيد من المعلومات عن هل تقل حركة الجنين في الشهر الثامن

مخاطر ولادة الجنين في الشهر الثامن

لا توجد خطورة كبيرة على ولادة الجنين في هذا الشهر، ولكن يمكن أن يتعرض الجنين إلى عدد من المشاكل ومنها:

  • الإصابة بالصفراء: نتيجة عدم اكتمال نمو الجهاز الهضمي تتراكم الصفراء في جسم الجنين.
  • صعوبة التنفس: نظرًا لعدم اكتمال الجهاز التنفسي لدى الجنين فإنه يمتلك قدر كبير من التحسس تجاه أي تغيرات في الجو.
  • الأنيميا: يمكن أن يُصاب بالأنيميا بسبب عدم قدرة الدم على حمل الأكسجين الكافي لتغذية مختلف أجهزة الجسم.
  • توقف التنفس خلال النوم: السبب هو عدم اكتمال نمو جهازه التنفسي.
  • الإصابة بالالتهابات: وتنتج عن أنواع العدوى المختلفة وسببها هو عدم اكتمال نمو الجهاز المناعي.

هل الولادة في الشهر الثامن أخطر من الولادة في السابع؟

أجبنا سؤال هل يعيش الجنين الذي يولد في الشهر الثامن؟ وهناك اعتقاد سائد بين الكثير من الناس، وهو أن الولادة في الثامن أخطر من الولادة في السابع، ولكن هذا الكلام ليس صحيح على الإطلاق، لأن كل يوم يمر على الجنين وهو في رحم الأم ينمو ويتطور أكثر.

وبالتالي فإن العكس هو الصحيح والولادة في الثامن أفضل من الولادة في السابع، حيث يتطور جهازه التنفسي أكثر، كما يزيد وزن وطول الجنين ويقترب من الوزن والنمو الطبيعي، كما يتحسن أداء الجهاز المناعي للجنين ويكون أفضل من الشهر السابع.

أهم تطورات الجنين في الشهر الثامن

الشهر الثامن هو الشهر الذي يسبق شهر الولادة، وعلى مدار هذا الشهر يمر الجنين بالتطورات التالية:

الأسبوع 32

  • وزن الجنين في هذا الأسبوع 1.7 كجم، وطوله 42.5 سم.
  • يكون الجنين في وضع رأسي، مع اتجاه رأسه إلى الأسفل.
  • من المُفضل أن يتم التحدث إليه خلال هذه المرحلة، لأن سوف يتمكن من تمييز الأصوات بعد الولادة.
  • تبدأ أظافر الجنين في النمو.

الأسبوع 33

بعد معرفة هل يعيش الجنين الذي يولد في الشهر الثامن؟ مازلنا نتحدث عن تطورات الجنين في هذا الشهر، وتتمثل أهم تطوراته في الأسبوع 33 في التالي:

  • يصبح طوله 43.6 سم، وزنه 1,9 كجم.
  • تصبح بشرة الجنين أقل احمرار.
  • تفقد البشرة شفافيتها بالتدريج.
  • تزيد نعومة الجلد لدى الجنين.

الأسبوع 34

  • يصبح طول الجنين 45 سم، وزنه 2.1 كجم.
  • يتطور جهازه البولي في هذا الأسبوع.
  • يمكنه ابتلاع لتر من السائل الأمنيوسي، وطرحه من خلال الجهاز البولي.
  • يستمر جهازه المناعي في التطور.
  • إذا حرك قدمه تشعر الحامل بحركته.

كما نقدم لكم نقص الماء حول الجنين في الشهر الثامن

الأسبوع 35

هل يعيش الجنين الذي يولد في الشهر الثامن؟

  • يزيد طوله ويصل إلى 46.2 سم ويمكن أن يستقر على هذا الطول حتى موعد الولادة، يصل وزنه إلى 2.4 كجم.
  • يمكن أن يكتسب نصف كيلو زيادة حتى موعد الولادة.
  • يقل حجم السائل الأمنيوسي بالتدريج حتى يحين موعد الولادة.
  • يكتمل نمو معظم الأعضاء لديه مثل الكبد والكلى.

أهم أعراض الثلث الأخير من الحمل

أجبنا سؤال هل يعيش الجنين الذي يولد في الشهر الثامن؟ بالسطور السابقة، وأتحدث من خلال هذه الفقرة حول أهم الأعراض التي تشعر بها الحامل في الثلث الأخير من الحمل، والتي تتمثل في التالي:

زيادة حجم الثدي

يزيد حجم الثدي وحجم الخلايا الدهنية به، ويمكن أن يتسرب منه سائل لونه أصفر وهو اللبأ، وهو الذي يتغذى عليه الطفل في أيامه الأولى بعد الولادة.

زيادة الوزن

في بداية الحمل يكون حجم الجنين صغير، ولا يؤثر على وزن الأم كثيرًا، ولكن مع التقدم في مراحل الحمل يزيد وزنها بصورة ملحوظة، ويمكن أن تزيد على مدار الحمل من 11 إلى 16 كيلو جرام، والسبب هو حجم الجنين، حجم السائل الأمنيوسي، المشيمة، زيادة الدهون، زيادة حجم الرحم وحجم الدم والسوائل.

تقلصات براكستون هيكس

تسبق تقلصات الولادة الحقيقية، وعادةً ما تكون خفيفة وليس قوية، أما في حالة حدوثها على مرات متقاربة لابد من الذهاب إلى الطبيب وإجراء الفحص.

آلام الظهر

تعرفنا على إجابة هل يعيش الجنين الذي يولد في الشهر الثامن؟ وهي أنه يعيش في أغلب الأحوال، ومع الوصول إلى الشهر الثامن واستمرار نمو وتطور الجنين تبدأ هرمونات الحمل تعمل على استرخاء المفاصل في منطقة الحوض، وهو ما يكون مُجهد للظهر.

يمكن وضع كيس من الثلج، أو قربة بها ماء ساخن على موضع الألم، وفي حالة استمراره يتم الذهاب إلى الطبيب.

ضيق التنفس

يمكن أن يتمدد الرحم أسفل الحجاب الحاجز، وهو ما يجعل الحامل تشعر بضيق التنفس، وعندما يستقر الجنين في منطقة الحوض يمكن أن يتحسن التنفس.

الحموضة

يمكن أن ينتج عن حجم الجنين الكبير تحرك المعدة من مكانها، وبالتالي تشعر الحامل بالحموضة، ويمكنها التغلب على هذه المشكلة من خلال الإكثار من تناول الماء والسوائل، تجنب أنواع الطعام المقلي، المشروبات الغازية، الموالح وعصائرها، وفي حالة استمرار الحموضة يمكن أن يصف الطبيب دواء أو فوار للحامل.

الانتفاخ

هناك الكثير من التساؤلات التي تكون لدى الحامل، ومنها هل يعيش الجنين الذي يولد في الشهر الثامن؟ وأجبنا عنه، وقد تتساءل أيضًا لماذا يحدث انتفاخ في الجسم بالشهور الأخيرة من الحمل؟ والإجابة هي أن تضخم حجم الجنين يضغط على أوردة الساق والقدم.

وبالتالي يحدث تورم في الأطراف، ويمكنها أن تشعر بالتنميل بسبب الضغط على الأعصاب، كما تحتبس السوائل في جسمها ينتج عنه تورم الوجه، مع وجود تورم أسفل العين وخاصةً فور الاستيقاظ من النوم.

زيادة الشعور بالحاجة إلى التبول

يضغط الجنين على المثانة ولذلك تشعر الحامل بزيادة الحاجة إلى التبول، ولكن في حالة الشك في إصابتها بعدوى المسالك البولية يجب أن تتوجه إلى الطبيب لكي تتأكد.

الإفرازات المهبلية

عادةً ما يزيد حجم الإفرازات المهبلية لدى الحامل في الشهور الأخيرة من الحمل، ولك في حالة الشك خلال أي وقت أن السائل الأمنيوسي بدأ يتسرب لابد أن يتم الذهاب إلى الطبيب للاطمئنان على الجنين.

ونوفر لكم من خلال هذا الرابط أين يكون رأس الجنين في الشهر الثامن؟

وفي الختام لقد أجبت بالتفصيل سؤال هل يعيش الجنين الذي يولد في الشهر الثامن؟ وتحدثت حول الأعراض التي تظهر على الحامل خلال هذا الشهر، وكذلك مخاطر ولادة الجنين في الشهر الثامن، وتطوراته على مدار أسابيع هذا الشهر.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.