صحة الأم

سبب نزول إفرازات بنية بعد استخدام الدوفاستون

سبب نزول إفرازات بنية بعد استخدام الدوفاستون؟ وهل هي تدل على الحمل؟ إن الإفرازات أمر طبيعي يحدث للإناث والتي تحدث بشكل كبير عند سن البلوغ والتي تظل متواجدة في الجسم إلى حين انقطاع الدورة الشهرية، كما يوجد أنواع مختلفة لتلك الإفرازات، لذلك ومن خلال موقع شقاوة سنجيب عن سؤال سبب نزول إفرازات بنية بعد استخدام الدوفاستون.

سبب نزول إفرازات بنية بعد استخدام الدوفاستون

أمر طبيعي أن تشعر المرأة بالخوف عند التعرض لمشاهدة الإفرازات البنية بعد تناول الدواء، حيث إنه يحتوي الدوفاستون على ديدروجستيرون وهو عبارة عن البروجستين والذي له دور كبير في تنظيم الدورة الشهرية وتثبيت الحمل.

لكن بالرغم من ذلك إلا أن هناك أسباب تجعل الإفرازات البنية تخرج من الجهاز التناسلي للمرأة بعد استخدام الدوفاستون والتي لا تعد دليل على وجود مشكلات صحية، وتتمثل تلك الأسباب في الآتي:

  • يحدث نتيجة لانخفاض نسبة البروجيسترون الموجود في الدم.
  • زيادة سماكة بطانة الرحم.
  • الإصابة بخلل في نسبة زيادة هرمون أستروجين.
  • بسبب انغراس البويضة في عنق الرحم، والتي تحدث في الشهور الأولى من الحمل.
  • بسبب اختلاط الإفرازات الطبيعية مع الدماء الموجودة في الرحم.
  • تحدث بسبب نزيف الزرع والذي يحدث في الفترة التي تتراوح بين اليوم العاشر واليوم الرابع عشر من الحمل.
  • قد تكون نتيجة للحمل العنقودي والذي يكون ناتج عن تكوين كتل كبيرة من الخلايا المتواجد بها السوائل.
  • تحدث نتيجة للتغيرات الهرمونية الناتجة عن تكوين دم الحمل.
  • الجماع، عندما تقوم المرأة بالجماع بعد تناول الدوفاستون يحدث لها إفرازات بنية بسبب انغراس البويضة والتي تتعرض للاهتزاز نتيجة للقيام بتلك العملية.
  • الحمل خارج منطقة الرحم.

اقرأ أيضًا: نزول سائل أبيض مثل الحليب قبل الدورة

هل تدل الإفرازات البنية على الحمل؟

تلاحظ كثير من النساء مشاهدة خروج إفرازات بنية اللون بعد استخدامهن لحبوب الدوفاستون والتي تجعلهن يشعرن بالقلق والخوف، ولكن نرى أن ذلك الأمر طبيعي حيث إنها نعم تدل على حدوث الحمل، فهي من أقوى علامات الحمل المبكر.

علامات الحمل بعد حبوب دوفاستون

تظهر بعض الأعراض على المرأة بعد تناولها لتلك الحبوب، والتي تعد من أبرز علامات الحمل المبكر، وتتمثل في الآتي:

  • الشعور بالإرهاق.
  • الرغبة في النوم بشكل دائم.
  • الإصابة بحرقة المعدة.
  • الشعور بالتعب.
  • وجود آلام في الثدي والحلمة.
  • الشعور بالمغص في البطن.
  • نزول إفرازات لونها أبيض.
  • غياب الدورة الشهرية.
  • القيء المستمر في فترة الصباح.
  • التغييرات الملحوظة في شكل الثدي.
  • آلام منطقة أسفل الظهر.

مضاعفات حبوب دوفاستون

يوجد بعض الأعراض التي ترمز إلى الإصابة بمضاعفات الدواء والتي تنتج عن تناوله بشكل غير صحيح، كما أنها أيضًا لا تدل على الحمل، وتكون عبارة عن الآتي:

  • الشعور بالضيق.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • الإصابة بآلام الصدر.
  • حدوث تقلصات في منطقة أسفل البطن.
  • التبول المستمر.
  • الإصابة بآلام البطن الشديدة.
  • النزيف المهبلي.
  • حدوث تخثر في الدم.

اقرأ أيضًا: الإفرازات التي تدل على الحمل

طرق علاج الإفرازات البنية بعد استخدام حبوب دوفاستون

هناك بعض الأمور التي يجب أن تقوم المرأة باتباعها بعد التأكد من حدوث الحمل الذي تشير إليه الإفرازات البنية، والتي من الواجب القيام بها بشكل مستمر، والمتمثلة في التالي:

  • القيام بزيارة الطبيب المختص بعد نزول تلك الإفرازات.
  • تجنب لبس الملابس الضيقة.
  • القيام بغسل المنطقة التناسلية بشكل مستقيم والذي يكون من الأمام إلى الخلف.
  • تجنب استخدام الصابون الكيميائي والدش المهبلي.
  • لا يجب أن يتم استخدام الغسول والكريمات التي يوجد بداخلها العطور على المنطقة التناسلية.

اقرأ أيضًا: نزول إفرازات بنية قبل الدورة ب 5 أيام

نصائح استخدام حبوب دوفاستون

هناك إرشادات وتعليمات يجب أن تقوم النساء بعملها، وذلك حتى تضمن حدوث الحمل، وأيضًا لتجنب التعرض لفقدان الجنين، وتلك النصائح موجودة في السطور التالية بالتفصيل:

  • ننصح بارتداء الملابس القطنية.
  • عدم استخدام المبيضات.
  • تجنب ممارسة العلاقات الحميمة في بداية الأمر.
  • عدم التعرض للقلق والتوتر لأنه يزيد من عملية إخراج الإفرازات البنية.
  • تجنب الأمور التي تجعل المرأة في حالة إثارة.
  • عدم تناول الأدوية التي على شكل لبوس مهبلي، وذلك لتجنب الإصابة بالالتهابات.
  • تجنب القيادة بعد تناول الحبوب، وأيضًا عدم حمل الأشياء الثقيلة.
  • القيام بإجراء التحاليل والكشوفات اللازمة في حالة غياب الدورة المنتظمة، للتأكد من وجود حمل.
  • لا يجب التوقف عن تناول الدواء إلا من قبل الطبيب المعالج.
  • عدم القيام بأية عمليات تلقيح في فترة تناول دوفاستون.
  • لا يتم تناول هذا الدواء في حالة الإصابة ببعض الأمراض المتمثلة في: (الربو ـ أمراض الأوعية الدموية ـ احتباس البو ـ الصداع النصفي ـ الاكتئاب المزمن ـ بالصرع ـ أمراض القلب ـ ضعف الكلى).

ننصح باطلاع الطبيب المعالج على الأعراض التي تتعرض لها المرأة بعد تناول حبوب دوفاستون، وذلك لتجنب الإصابة بأية أعراض خطيرة قد تؤدى إلى فقدان الحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى