أفضل تحليل حمل منزلي دقيق

أفضل تحليل حمل منزلي دقيق يستخدم من قبل العديد من الحوامل إلى أن يتم التأكد بالتحاليل الطبية المؤكدة؛ حيث تتشوق الحامل إلى معرفة نوع الجنين الذي يتواجد بداخلها، فقبل معرفة الأساليب العلمية الحديثة لطرق فحص الحمل لم يكن في استطاعتهن ذلك.

لذا ظهر طرق لمعرفة نوع الجنين في المنزل وكانت تعرف باسم تحليل الحمل المضمون في المنزل، ونتعرف على أفضلها من خلال موقع شقاوة.

أفضل تحليل حمل منزلي دقيق

توجد العديد من طرق فحص أعراض الحمل، والتي تتفرع منها الطرق الطبية، والمنزلية، لكن العديد منها لا يُصنف كأفضل طرق فحص الحمل المنزلية الدقيقة لعدم ضمانها، فما هي إلا طرق متداولة منذ القدم ولا تستند إلى أدلة علمية، بل يكون النجاح فيها محض تصادف.

لكن قد يُصنف تحليل البول في المنزل كأفضل تحليل حمل منزلي دقيق، وهو يتم من خلال إضافة مواد محددة، والتي تعمل على تتفاعل مع الخواص الموجودة في بول الحامل، على سبيل المثال يمكن إضافة الملح، أو الخل، أو بيكربونات الصوديوم إلى بول الحامل.

كما تلجأ بعض الطرق المنزلية إلى إضافة الكلور إلى البول لعمل فحص الحمل، بالتالي تتعرف الحامل على مدى صحة حملها، أو إلى استخدام شريط اختبار الحمل.

اقرأ أيضًا: أشياء ترفع نسبة هرمون الحمل

استخدام شريط الاختبار لقياس هرمون الحمل

بغض النظر عن الطرق التقليدية الغير مضمونة تتمثل أفضل تحليل حمل منزلي دقيق في استخدام شريط اختبار الحمل، حيث يكشف شريط اختبار الحمل عن هرمونات الحمل، وهو يباع جاهزًا في الصيدليات، ويتم استخدام بطريقة معينة.

بعد أخذ الحامل لعينة من دفعة البول الأولى في الصباح فور استيقاظها، تنتظر لخمس دقائق حتى تظهر الخطوط على الجهاز، والتي تشير إلى نتيجة الحمل؛ فإذا ظهر خطين فذلك يشير إلى حمل المرأة، أما إذا ظهر خط واحد فقط أو شرطة، يشير إلى عدم حملها.

بشكل عام نجد أن هرمون الحمل يظهر للحامل بصورة تجعلها تكون قادرة على الكشف عنه باستخدام شريط الاختبار، لذا فمن الأفضل إجراء تحليل الحمل بعد مرور عشرة أو اثنا عشر يومًا من عملية الإباضة، والتي تعتمد على مدة الدورة الشهرية ومدى انتظام أيام حدوثها، ومن خلالها يتم تحديد مدة الخصوبة.

الجدير بالذكر أن انخفاض معدل هرمون الحمل لدى الحامل يعد من الأمور المقلقة؛ فقد يشير ذلك إلى احتمالية موت الجنين، أو حدوث خلل في الحمل، أو الإصابة بالحمل المنتبذ، وهو الحمل الذي ينغرس في الجنين خارج الرحم.

اقرأ أيضًا: هل ألم المبايض من أعراض الحمل

أفضل وقت لإجراء اختبار الحمل

تتنوع فحوصات وجود الحمل في العديد من الطرق التحليلية، ومنها الطرق المنزلية، والمعملية، وتعد الاختبارات المنزلية هي الأكثر سهولة ولا تستغرق الكثير من الوقت، فمدتها عشر دقائق تقريبًا، لذا تتمكن الحامل من إجرائها وانتظار النتيجة في الوقت ذاته.

بينما تستغرق التحاليل المعملية أوقات أطول في إجرائها وانتظار نتائجها، حيث قد تصل مدة انتظارها إلى أسبوع كامل إلى حين ظهور نسبة هرمون الحمل الموجودة في عينة البول التي يتم إجراء الاختبار عليها.

أنسب الأوقات التي يتم فيها إجراء أفضل تحليل حمل منزلي دقيق هي الأوقات المبكرة في اليوم فور الاستيقاظ من النوم؛ ففي وقت الصباح يكون هرمون الحمل في أعلى مستوى بسبب أن الحامل لم تشرب كميات من السوائل بعد، فتصبح كمية البول الأولى مركزة.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل بتوأم بعد الحقن المجهري

تحاليل المختبرات الطبية للحمل

يتم إجراء تحاليل الحمل باستخدام أدوات طبية تباع في الصيدليات، أو عن طريق الفحص في المختبرات، فالطرق التي تكون تحت إشراف طبي تكون صحتها أعلى من الطرق التقليدية المنزلية لفحص الحمل، والتي تلجأ إليها العديد من السيدات الحوامل، والعلم المؤكد عند الله وحده.

تنقسم تحاليل المختبرات الطبية إلى نوعين من الاختبار، هما كالآتي:

  • فحص الحمل النوعي: اختبار عادي للحمل، يتم من خلال قياس مدى تواجد هرمون الحمل في دم الحامل، ويستغرق مدة تتراوح من 10 إلى 15 دقيقة.
  • فحص الحمل الكمي أو الرقمي: يعد أكثر طرف فحص الحمل دقة، ويطلبه الطبيب حال ظهور الأعراض المبكرة على الحامل، ويعمل هذا النوع من تحاليل المختبرات في تحديد مستوى هرمون الحمل بصورة متقنة، كما يزيد هذا المستوى مع التقدم في الحمل.

أفضل تحليل حمل منزلي دقيق يمكن إجرائه بأكثر من طريقة مختلفة، ولكن يجب اتباع الإرشادات الصحية والالتزام بالنظافة أثناء إجراء الاختبار.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.