صحة طفلي

كثرة بكاء الطفل بدون سبب

كثرة بكاء الطفل بدون سبب واضح هي حديث سطورنا التالية، حيث تشتكي الكثير من الأمهات من كثرة بكاء الطفل بدون سبب وذلك الأمر يسبب لهم الشعور بالضيق والإزعاج خاصة وأن الطفل لا يتحدث ومن الصعب أن يشتكي ويوضح للأم سبب بكائه.

لهذا سوف نساعدك اليوم عبر موقع شقاوة عزيزتي حواء في التعرف على الأسباب المختلفة التي تكون سبب في بكاء الطفل.

اقرأ أيضًا: سبب بكاء الطفل عند الرضاعة الطبيعية

كثرة بكاء الطفل بدون سبب

كثرة بكاء الطفل بدون سبب

من الطبيعي أن يبكي الطفل بمعدل يومي ما بين ساعة إلى 3 ساعات دون سبب واضح وذلك الأمر لا داعي للقلق منه، لكن قد يبكي الطفل لساعات أكثر من ذلك نتيجة الأسباب الآتية:

1- الشعور بالجوع

  • قد يكون الشعور بالجوع من الأسباب الرئيسية التي تجعل الرضيع يبكي بكاء مستمر، يمكن أن تستدل الأم على ذلك في حالة سكوت الطفل عن البكاء بعد الرضاعة.
  • لكن الكثير من الأطفال تفقد طاقتهم وجهدهم بسبب كثرة البكاء، لهذا قد يصعب عليه الرضاعة الطبيعية بعد البكاء فترة من الوقت، لهذا على الأم عدم ترك الرضيع يبكي لوقت طويل ويمكن أن تعرض عليه الرضاعة في بداية البكاء.
  • حاجة الطفل الرضيع لتناول الحليب تختلف من طفل إلى أخر وتختلف فيما إذا كان يرضع من لبن الأم أو من الحليب الصناعي.
  • لكن في الغالب يحتاج الطفل في الشهور الأولى من العمر إلى الرضاعة بمعدل كل ساعتين وخاصة أنه يتناول كميات بسيطة من الرضاعة.
  • لكن في حالة عدم إكمال وجبته من الرضاعة فقد يبكي بعد فترة بسيطة من تناول الحليب بسبب الشعور بالجوع.

2- الرغبة في النوم

قد يكون من أسباب كثرة بكاء الطفل بدون سبب والتي لا تعرفها الأم هو حاجة الطفل إلى النوم، لهذا على الأم توفير جو هادئ ووضع الطفل في وضعية مريحة لكي يستطيع النوم.

في الشهور الأولى من عمر الرضيع قد يحتاج إلى النوم في حضن الأم لأنه يشعر بالأمان عندما يشم رائحة أمه.

3- المغص

  • يعد المغص من أكثر الأسباب التي تجعل الرضيع يبكي خاصة بعد تناول الرضاعة والسبب في ذلك هو عدم قدرة الجهاز الهضمي على هضم الحليب جيدًا.
  • في الغالب ما يصاحب البكاء بسبب المغص احمرار وجه الطفل، بالإضافة إلى استمرار نوبة البكاء لأكثر من 3 ساعات في اليوم خاصة في الفترة الأولى من حياته.
  • قد يختفي هذا المغص مع تقدم الرضيع في العمر وقدرة عمل الجهاز الهضمي بشكل طبيعي، لكن في حالة عدم التحسن يفضل استشارة الطبيب المتخصص.

بكاء الرضيع بدون سبب

من أسباب كثرة بكاء الطفل بدون سبب ما يلي:

1- الحساسية تجاه الطعام

  • في حالة إدخال الأم بعض الأنواع من الأطعمة الجديدة للطفل الرضيع، فقد يشعر بالحساسية تجاه هذه الأطعمة والتسبب في تهيج للمعدة للرضيع.
  • من الأطعمة التي قد تسبب الحساسية للرضيع البيض، المكسرات، القمح، الحليب الصناعي وغيرها.
  • قد يستدل على أن سبب بكاء الرضيع من الحساسية لو ظهر على الرضيع إسهال، تشنجت، ألم في البطن، ظهور حبوب حمراء في جسم الرضيع.

2- التسنين

  • يبدأ الأطفال الرضع في التسنين بداية من الشهر السادس من عمرهم ويختلف ذلك من طفل إلى آخر.
  • قد يتسبب اندفاع السن أو الضرس عبر اللثة إلى الشعور بالألم الشديد والصداع مما يسبب تهيج الطفل وكثرة البكاء وقد يصاحبه ارتفاع في درجات الحرارة.
  • يمكن للأم أن تستدل على ذلك من خلال ملاحظة وجود ورم في اللثة بجانب نزول إفرازات سائلة شفافة من الفم.

3- الرضاعة الزائدة

قد يكون السبب في بكاء الرضيع هو الرضاعة الزائدة التي تؤدي إلى انتفاخ المعدة وكثرة الغازات في البطن.

لهذا على الأم تنظيم أوقات الرضاعة وعدم إرضاع الطفل فترة أكثر من اللازم، مع الانتباه إلى أن حليب الثدي قد ينتهي بعد فترة من الوقت وقد يستمر الطبيب في سحب الهواء منه وبالتالي يصاب بالمغص.

اقرأ أيضًا: كثرة بكاء الطفل بدون سبب

بكاء الطفل بالليل بدون سبب

توجد بعض الأسباب التي قد تكون سبب في بكاء الطفل الرضيع في فترة الليل دون سبب ومنها:

  • تناول الأم كمية عالية من الكافيين مما قد يتسبب في شعور الطفل بالأرق وعدم القدرة على النوم.
  • قد يكون السبب هو ارتفاع درجات الحرارة أو انخفاضها مع عدم ارتداء الرضيع اللباس المناسب مع الطقس مما يجعلهم يشعرون بالضيق أثناء النوم.
  • اتساخ الحفاضة في وقت الليل من العوامل التي تسبب للطفل الرضيع الشعور بالأرق والإزعاج وعدم القدرة على النوم.
  • الإرهاق الشديد والتعب الذي قد يتعرض له الطفل خاصة مع تغيير عادات يومه المعتاد قد تكون من الأسباب التي تجعله غير قادر على النوم ليلًا وتجعله يبكي بشدة.
  • الشعور بالخوف والإزعاج يعد من الأسباب التي تجعل الطفل يشعر بالحزن ويعبر عن ذلك من خلال البكاء.

اقرأ أيضًا: سبب بكاء الطفل المفاجئ

بكاء الطفل بدون سبب في عمر شهرين

توجد الكثير من الأسباب التي تجعل الطفل يبكي وهو أكبر من شهرين ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • البحث عن الاهتمام وخاصة من الوالدين، أو الشعور بالملل، حيث يقوم الطفل بالبكاء لكي يلفت نظر الآخرين إليه ويحصل على قدر أكبر من التدليل.
  • الشعور بالألم في أي مكان في الجسم، سواء كان في الأذن، الفم، طفح الحفاضات وغيرها من الأسباب المختلفة التي تجعل الرضيع يشعر بالألم.
  • الحاجة إلى احتضن الرضيع والشعور بالأمان والحب والاحتواء.

اقرأ أيضًا: هدوء الطفل حديث الولادة

حالات بكاء الرضيع التي تستدعي زيارة الطبيب المتخصص

حالات بكاء الرضيع التي تستدعي زيارة الطبيب المتخصص

توجد بعض الأعراض التي قد تظهر على الطفل الرضيع وتكون مؤشر للأم بسرعة التوجه لطلب المساعدة من الطبيب المتخصص بجانب البكاء ومنها:

  • وجود تغيير في صوت بكاء الرضيع عن الصوت المعتاد.
  • لو ظهر على الطفل أعراض إصابته بأحد الأمراض.
  • إذا امتنع الرضيع عن تناول الحليب وعن الحصول على الغذاء الذي كان معتاد على تناوله.
  • ظهور بعض الأعراض الأخرى على الرضيع التي تدل على إصابته بمشكلة صحية مثل الإسهال، الإمساك، القيء، ارتفاع درجات الحرارة وغيرها.
  • استمرار بكاء الرضيع لأكثر من ساعتين دون توقف.
  • خروج دم من البراز لدى الرضيع.
  • عدم القدرة على التبول بشكل طبيعي.
  • ملاحظة وجود تشنجات عصبية عند الرضيع.
  • ملاحظة تنفس الرضيع بشكل سريع وكأنه يبذل جهد في عملية التنفس.
  • ظهور طفح جلدي في أماكن مختلفة في الجسم.

أضرار كثرة البكاء عند الرضيع

ينبغي على الأم أن تعرف أن كثرة البكاء عند الرضيع قد تؤدي إلى العديد من المشاكل ولهذا لا يجب عليها تجاهل كثرة بكاء الطفل بدون سبب ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

  • القيء المستمر للرضيع دون سبب واضح.
  • ارتفاع ضغط الدم لدى الطفل.
  • كما أن البكاء المستمر يؤدي إلى رفع هرمون التوتر وبالتالي ترتفع درجة حرارة الجسم.
  • سرعة دقات القلب بسبب قلة نسبة الأكسجين في الجسم.
  • الإصابة بفرط النشاط الذي يصاحبه نقص الانتباه.
  • بالإضافة إلى زيادة احتمالية إصابة الرضيع بالاكتئاب في مرحلة المراهقة.
  • ينخفض أداء جهازه المناعي.

نصائح للتعامل بشكل صحيح مع بكاء الرضيع

نصائح للتعامل بشكل صحيح مع بكاء الرضيع

هذه المجموعة من النصائح تساعد الأم في التعامل مع بكاء الرضيع بشكل صحيح وهي:

  • يجب على الأم الامتناع عن أي مشروبات أو أدوية أو أطعمة تؤثر على طعم الحليب.
  • يمكن حمل الطفل الرضيع برفق ومحاولة تدليله وتهدئته لكي يشعر بالأمان.
  • الحرص على توفير جو هادئ وآمن للطفل أثناء النوم والحرص على توفير درجة حرارة مناسبة له أثناء النوم.
  • ينبغي تغيير حفاضة الطفل قبل النوم لكي لا يشعر بالانزعاج بسبب امتلاء الحفاضة.
  • يمكن تحضير رضعة دافئة للطفل قبل النوم من الأعشاب الطبيعية مثل اليانسون، الكراوية، البابونج وغيرها من الأعشاب التي تهدئ المغص.
  • يجب تمالك الأعصاب عند بكاء الطفل وعدم الصراخ في وجه الطفل، بل يجب التحلي بالهدوء لمحاولة السيطرة على غضب الرضيع.

اقرأ أيضًا: متى ينتهي بكاء الطفل الرضيع

الآن تعرفنا على كثرة بكاء الطفل بدون سبب موضحين جميع الأسباب التي قد تكون وراء هذا البكاء، بجانب توضيح مخاطر استمرار بكاء الطفل وكيفية التعامل مع الطفل بشكل سليم في حالة استمرار البكاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى