صحة طفلي

سبب بكاء الطفل عند الرضاعة الطبيعية

سبب بكاء الطفل عند الرضاعة الطبيعية يمكن معرفته من خلال الأعراض التي تظهر على الطفل، فقد يرافق بكاء الطفل عند الرضاعة الطبيعية تشنجات أو صراخ شديد، وقد يكون مجرد بكاء عادي؛ لهذا فمن المهم التعرف على جميع الأسباب التي تدفع الطفل للبكاء وكيفية معالجتها وتهدئة الطفل، وهذا هو ما سنتناوله في موضوعنا هذا من خلال موقع شقاوة.

سبب بكاء الطفل عند الرضاعة الطبيعية

سبب بكاء الطفل عند الرضاعة الطبيعية

إن الأطفال في سن الرضاعة عادةً ما يبكون لأن البكاء هو الوسيلة الوحيدة التي يمكنهم بها التعبير عن مشاعرهم وما يشعرون به؛ لذلك فهم يستخدمون البكاء عند الألم أو الجوع أو حتى للفت الانتباه، ومع ذلك فمن المهم جدًا معرفة السبب وراء البكاء؛ لأنه قد يدل على وجود مرضٍ ما في صغيرك.

تجدر الإشارة إلى أنه هناك الكثير من الأسباب التي تتسبب في بكاء طفلك حينما تقومين بإرضاعه، وعلى الرغم من كثرة الأسباب فقد يكون السبب وراء بكائه غامضًا؛ لذلك فقد جمعنا لكِ أشهر أسباب عصبية الأطفال وبكائهم أثناء الرضاعة الطبيعية فيما يلي:

اقرأ أيضًا: عدم رغبة الطفل في الرضاعة

1- إدرار حليب الثدي

إن كثير من الأطفال يبكون أثناء الرضاعة الطبيعية بسبب عملية تدفق الحليب، فإذا كان الطفل الرضيع يسعل بشكل واضح بعد الرضاعة ففي ذلك إشارة على أن تدفق الحليب سريع للغاية، وهذا هو ما يشعره بالتعب وبشدة.

أما إن كان الطفل الرضيع يقوم بتقويس ظهره وثنيه خلال الرضاعة ويضغط على ثدييك وينسحب فورًا، ففي ذلك إشارة على نقص إدرار اللبن في ثدي الأم المرضعة.

2- وجود الغازات عند الطفل

من الممكن أن يكون الطفل لديه رغبة في تمرير الغازات ولا يستطيع فعل ذلك؛ مما يسبب له ازعاج شديد يجعله لا يستطيع الرضاعة بشكل سليم ويكون هو سبب بكاء الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية؛ لذلك فعلى الأم تدليك بطن الطفل وظهره برفق خلال الرضاعة.

3- الرغبة في التجشؤ

يعد التجشؤ سبب البكاء عند الرضاعة الطبيعية وسبب في ازعاجه وعصابيته أيضًا؛ لذلك فعلى الأم أن تقوم بحمل الطفل والربت على ظهره برفق لمساعدته في التجشؤ.

4- الشعور بالتشتت

إن الأطفال في عمر ثلاثة شهور فما فوق غالبًا ما يتشتتون من الأشياء المحيطة بهم والأشخاص الموجودة من حولهم، ومن أكثر ما يشتت الأطفال خلال الرضاعة ويسبب لهم البكاء والتوقف عن الرضاعة ما يلي:

  • الأضواء الشديدة
  • الضوضاء الصاخبة
  • التلفاز
  • الألعاب الضوئية
  • الأغاني

لذلك فيجب الحرص على أن تكون الرضاعة الطبيعية في مكان مريح وهادئ، ولا يوجد به أي وسائل تشتيت.

5- آلام التسنين

إن كثير من الأطفال الرضع يبكون بسبب آلام التسنين الأولى، فهم يتألمون بشدة من منطقة اللثة ولا يقدرون على المص بسبب ذلك الألم، من ثم فيرغب الطفل في الرضاعة ويكون جائع للغاية ومع ذلك لا يستطيع المص بسبب ذلك الألم فيبكي بشدة.

اقرأ أيضًا: طريقة الرضاعة الطبيعية

6- قلق الأم وتوترها

إن كانت الأم تمر بفترة من فترات الارتباك أو القلق والتوتر الشديد، فسوف يتأثر الطفل بذلك الأمر بصورة كبيرة؛ مما يؤدي إلى بكائه خلال الرضاعة الطبيعية، وهو أيضًا بمثابة سبب البكاء عند الرضاعة الطبيعية ينبغي على الأم أن تجد حل له في أسرع وقت ممكن.

7- الشعور بالتعب

إن الأطفال الرضع عادةً ما يشعرون بالإرهاق والتعب بسبب قلة النوم، ولهذا ففي الغالب يهدأ الطفل بعد مرور أول ثلاثة شهور من وجود روتين ثابت لنومه كل يوم.

8- الإصابة بفطريات الفم

إن كان الطفل يعاني من فطريات الفم، فقد يكون ذلك سبب بكاء الطفل عند الرضاعة الطبيعية، حيث يكون الطفل لديه مادة شبيهة بالجبن داخل الفم، وبسببها يبكي ويتألم في كل مرة تقوم الأم بإرضاعه.

9- عدم الشعور بالجوع

من الممكن أن يكون سبب بكاء الطفل عند الرضاعة الطبيعية هو عدم شعوره بالجوع؛ ولهذا فإنه يعبر عن رفضه وامتناعه عن تناول الطعام بالبكاء، فإن كان السبب ذلك فلا يجب إجبار الطفل أبدًا على الرضاعة، ويمكنك معرفة ما إذا كان جائعًا أم لا بعد مرات الرضاعة الطبيعية التي تلقاها خلال اليوم لمزيد من التأكد أن البكاء بسبب الشبع.

10- ربطة اللسان

إن ربطة اللسان عند الأطفال الرضع هي حالة من الحالات الشائعة التي يولد بها بعض الصغار، حيث يكون فيها الجزء السفلي من اللسان بالكامل غير مفصول الأمر الذي يؤدي إلى إعاقة قدرتهم على المص ولصق اللسان بحلمة ثدي الأم؛ لذلك فيُرجى اللجوء إلى طبيب مختص.

اقرأ أيضًا: عصبية الرضيع أثناء الرضاعة

11- الإصابة بالزكام

قد يكون الطفل يعاني من نوع من أنواع الزكام ويعاني من انسداد في الأنف؛ مما يجعله كارهًا لكل شيء لأنه غير قادر على التنفس بشكل سليم لا سيما حينما يتعلق الأمر بتناول الحليب ومصه من ثدي أمه، وهذا هو ما يدفعه إلى البكاء خلال الرضاعة الطبيعية.

12- طفرة النمو

إن طفرات النمو التي تحدث للأطفال الرضع في الشهور الأولى من أعمارهم تكون سريعة للغاية، وهو السبب وراء كون الأطفال في هذا السن عصبيين للغاية وشديدي الانفعال ويبكون من أقل شيء بكثرة، وحتى أثناء الرضاعة الطبيعية.

13- وجود ارتجاع في المريء

إن الارتجاع في المريء حالة ينتقل فيها الغذاء إلى المريء مرة أخرى من المعدة، ويمكن أن يصاب بها الأطفال الرضع؛ مما يسبب لهم الانزعاج والألم فيبكون ويثيرون ضجة وعصبية أثناء الرضاعة.

14- الميل للرضاعة من جانب واحد

هناك بعض الأطفال الرضع الذين يميلون إلى الرضاعة من ثدي واحد من ثديي الأم المرضعة، وهو ما يجعلهم يرفضون الرضاعة من الثدي الآخر ويبكون ويصرخون إن تم نقلهم إلى الثدي الذي يرفضونه بشكل مفاجئ.

15- وجود مشاكل صحية

قد يكون سبب بكاء الطفل خلال الرضاعة الطبيعية هو معاناة الطفل من مشكلة صحية وهو ما يتسبب له في البكاء وعدم الرغبة في تناول الطعام، ومن أشهر المشاكل التي يعاني منها معظم الأطفال في هذا السن، المغص، اضطرابات في الجهاز الهضمي، التهاب الأذن؛ لذلك فمن المهم اللجوء إلى طبيب مختص بتلك الحالات عند الأطفال وحلها.

اقرأ أيضًا: الرضاعة لحديثي الولادة

16- وجود حساسية غذائية

إن الحساسية الغذائية من الأشياء نادرة الحدوث عند الأطفال الصغار لا سيما الرضع الذين يعتمدون بشكل رئيسي واحد على الرضاعة الطبيعية وأحيانًا الصناعية، لكن إن كان الطفل مصاب بحساسية من الطعام فإنه سوف يعاني من الألم عند الرضاعة والانزعاج والغازات في فترة الرضاعة، ومن المهم مراجعة اللبن الصناعي مع الطبيب لمعرفة ما إن كان هو السبب وراء البكاء أم لا.

17- اختلاف مذاق حليب الأم

من الممكن أن يتغير نسيج حليب الأم بسبب الأطعمة التي تتناولها إن كانت قد غيرت في روتين غذائها، أو بسبب الدورة الشهرية أو بسبب الحمل الثاني، وهو ما يتسبب في وجود اضطراب للطفل عند الرضاعة الطبيعية وانزعاجه الشديد لعدم اعتياده على المذاق الجديد.

9 طرق لعلاج بكاء الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية

توجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها التخلص من سبب البكاء عند الرضاعة الطبيعية، ومن تلك الطرق ما سنشير إليه من خلال الفقرات المقبلة.

أولًا: التجول بالطفل

من الممكن لك أن تقوم بتهدئة الطفل الرضيع بأخذه في جولة في الهواء المنعش والنقي في الحديقة أو حتى في البلكونة أو المنفذ إن لم تكن لديك القدرة على الخروج به بعيدًا عن المنزل.

ثانيًا: تنويم الطفل

قد يكون الطفل بحاجة إلى النوم وأنت لا تعلم لذلك وجب عليك أن تقوم بتهدئة طفلك وتجهيز الأجواء المناسبة للنوم، فمن الممكن أن يجعله ذلك يتوقف عن البكاء على الفور.

ثالثًا: تبديل أسلوب الرضاعة

جرب أن تقلل من حِدة بكاء الطفل عن طريق إعطائه الحليب من خلال مضخة الثدي وإعطائه زجاجة الرضاعة، لكن ليس في كل مرة حتى لا يعتاد على ذلك.

اقرأ أيضًا: عصبية الرضيع أثناء الرضاعة

رابعًا: تبديل الثدي

من الممكن أن يكون السبب وراء بكائه هو ميله إلى الرضاعة من ثدي معين؛ لذلك فيرجى اعطائه الثدي الذي يميل له أكثر حتى يتوقف عن البكاء خلال الرضاعة الطبيعية.

خامسًا: عدم إجباره

لا يجب أن يتم الضغط على الطفل حتى يرضع، أو إيقاظه من النوم حتى يتم ارضاعه، بل ينبغي تركه على راحته فهو حين يشعر بالجوع سوف يبكي وحينها سيتناول الحليب بشكل جيد ودون بكاء؛ لذلك فحينما يرفض أخذ الثدي يجب تركه كما يحلو له على الفور.

سادسًا: تغيير المكان

جرب أن تقوم بتغيير المكان الذي يرضع فيه الطفل، عن طريق أخذه لغرفة هادئة أو مظلمة، وتهيئة أجواء مناسبة للرضاعة، مع الحرص على أخذ وضعية صحيحة للرضاعة فقد تكون طريقة جلسة الأم مزعجة له خلال الرضاعة.

سابعًا: الضغط على الأثداء

إن شعرت الأم أن تدفق الحليب منها يتم بشكل بطئ، فعلى الأم أن تقوم بالضغط على ثديها حتى يساعد ذلك في توصيل اللبن إلى الطفل بشكل صحيح، ويجعله يتوقف عن البكاء.

ثامنًا: فرك ظهر الطفل

يجب فرك ظهر الطفل بعد كل رضاعة طبيعية؛ لأن ذلك يساعده على التجشؤ ويخلصه من الغازات المحبوسة التي تسبب له الانزعاج الشديد والبكاء.

تاسعًا: تشغيل الموسيقى

قُم بتشغيل الموسيقى الهادئة لمساعدة طفلك على الاسترخاء والهدوء، وقم باحتضانه أو الغناء له خلال الرضاعة الطبيعية، وجعله في أقرب وضع ممكن منك.

اقرأ أيضًا: شروط الرضاعة الطبيعية

 بعد أن عرفنا سبب بكاء الطفل عند الرضاعة الطبيعية، وعلمنا كل الامور التي تسبب له الانزعاج، تبقى أن نشير إلى أهمية اللجوء إلى طبيب أطفال مختص لمعرفة السبب الحقيقي وراء كثرة بكائه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى