متى يتوقف الدم بعد تركيب اللولب النحاسي

متى يتوقف الدم بعد تركيب اللولب النحاسي؟ وما هي المضاعفات التي تتعرض لها المرأة عند تركيب؟ حيث يعد اللولب بشكلٍ عام أحد الوسائل التي تلجأ لها السيدات لمنع حدوث الحمل، ولكنه في بعض الأحيان يكون خطير، لذا سنعرض لكم من خلال موقع شقاوة إجابة سؤال متى يتوقف الدم بعد تركيب اللولب النحاسي.

متى يتوقف الدم بعد تركيب اللولب النحاسي؟

اللولب هو جهاز صغير الحجم يأخذ شكل حرف الـ T ويتم وضعه في الرحم كأحد السُبل التي تمنع حدوث الحمل، ويوجد به نوعان، النوع النحاسي والنوع الهرموني، ومن الأعراض التي تظهر مباشرةً بعد تركيبه هي حدوث نزيف لفترة معينة، فمتى يتوقف الدم بعد تركيب اللولب النحاسي؟

هذا العرض هو أحد الأعراض الطبيعية التي تتبع تركيبه، وفي الغالب وحسب ما يقوله الأطباء إن هذا النزيف يكون عبارة عن قطرات خفيفة من الدماء قد يستمر فقط لبضعة أيام، وتختلف فترة النزيف حسب طبيعة الجسم، ففي بعض الأحيان قد تطول المدة عن ذلك.

أما في حال كان النزيف غزيرًا ويصاحبه الشعور بآلام حادة في الرحم ووجود تشنجات فيجب سرعة استشارة الطبيب فورًا لمعرفة السبب وراء هذا الألم، ومن الطبيعي أيضًا أن تلاحظ المرأة حدوث نزيف بين فترات الحيض بعد تركيبه وقد يستمر ذلك من أربع إلى خمس دورات متتالية.

اقرأ أيضًا: هل المشي بعد تركيب اللولب خطير؟

فوائد تركيب اللولب

تفضل العديد من السيدات اللجوء إلى استخدام اللولب لمنع حدوث الحمل عن غيره من وسائل منع الحمل الأخرى، وذلك لأن لولب العديد من الفوائد عند تركيبه والتي من أبرزها ما يلي:

  • يمكنه أن يمنع حدوث الحمل وتنظيمه إلى مدة تتراوح ما بين خمس سنوات إلى عشر سنوات حسب نوع اللولب المستخدم.
  • إمكانية حدوث الحمل سريعًا بمجرد إزالة اللولب على عكس حبوب منع الحمل التي يأخذ حدوث الحمل وقتًا بعد التوقف عن تناولها.
  • من الممكن أن تتم العلاقة الحميمية بين الزوجين بدون قلق من أن الحمل قد يحدث.
  • تبدأ فعالية عمل اللولب على منع الحمل من اللحظة التي يتم تركيبه فيها.
  • تكلفة اللولب وتركيبه أقل بكثير من وسائل منع الحمل الأخرى.
  • يحافظ على التوازن الهرموني بداخل جسد المرأة وذلك لأنه لا يوقف عملية التبويض التي تحدث لها شهريًا.
  • لا ينتج عنه المشكلات التي تتعلق بالهرمونات مثل طراوة الثدي أو ظهور حب الشباب.

مضاعفات تركيب اللولب النحاسي

أجمع الأطباء أن حدوث النزيف ليس العرض الوحيد الذي يظهر على المرأة بعد تركيب اللولب، بل إن هناك العديد من المضاعفات الأخرى التي تصاحب تركيبه سواءً كان من النوع الهرموني أو النحاسي، ومن أبرز هذه الأعراض ما يلي:

  • حدوث ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • إفراز المهبل لبعض الإفرازات ذات الرائحة الكريهة.
  • الشعور بالألم في منطقة أسفل البطن والظهر.
  • حدوث بعض التشنجات في منطقة البطن وتشبه التشنجات الناتجة عن الدورة الشهرية.
  • في بعض الحالات تشعر السيدة بالدوخة عقب تركيبة مباشرةً وقد تحدث حالات من الإغماء.
  • في حال الشعور بأي ألم أثناء العلاقة الحميمة يتوجب زيارة الطبيب فورًا.
  • غزارة الدورة الشهرية وربما عدم انتظامها حسب هرمونات الجسم.
  • تزيد احتمالية حدوث الحمل خارج الرحم.
  • عند 10% من النساء يعانين من ظهور أكياس مملوءة بالماء على المبايض

اقرأ أيضًا: هل يمكن تركيب اللولب بدون دورة

متى يكون اللولب النحاسي خطير؟

في بعض الحالات يمثل اللولب من النوع النحاسي خطرًا على المرأة، ومن أهم هذه الحالات ما يلي:

  • من الممكن أن يسبب فقر الدم وذلك بسبب غزارة الدورة الشهرية بعد تركيبه.
  • من الممكن أن يسبب جروحًا في الثدي أو نزيف غزير بالأخص عند تركيب اللولب الهرموني، أما عن اللولب النحاسي فقد يسبب زيادة آلام الدورة الشهرية وغزارتها.
  • في بعض الحالات عند إدخال اللولب لشكلٍ خاطئ يسبب تقبًا في جدار الرحم، وهنا يجب إزالته على الفور.
  • انخفاض ملحوظ في مستوى الحديد في جسم المرأة.
  • الإصابة بالتهاب الحوض بعد أن يتم إدخال اللولب.
  • من أكثر المشاكل شيوعًا هي مشاكل تحريك الملف عن مكانه.
  • أن يسبب تغير في شكل الرحم.
  • أن تكون السيدة تتلقى علاج لسرطان الثدي أو وجود أي مرض من أمراض الكبد المزمنة.
  • الإصابة بعدوى بطانة الرحم المهاجرة.

في حال حدوث أيٍ من هذه الحالات أو وجود أي عرض من الأعراض السابقة، يجب الابتعاد تمامًا عن هذه الوسيلة لمنع الحمل واستشارة الطبيب حول الأمر.

ما الفرق بين اللولب النحاسي واللولب الهرموني

بالطبع هناك فرق بين كلا النوعين، ومن خلال تعريف كلٍ منهما سنتعرف على الفرق:

1ـ اللولب النحاسي

يسمى أيضًا باللولب الغير هرموني، وكما سبق وذكرنا أن الجهاز نفسه يكون عبارة عن قطعة بلاستيكية على شكل حرف T، ويوجد حول الجهاز بعض الأسلاك النحاسية التي تقوم بإحداث بعض التفاعلات السامة مع الحيوانات المنوية والبويضات، ونتيجةً لذلك يتم منع الحمل، ومن الممكن أن يقوم بمنع الحمل لمدة تصل إلى 10 سنوات.

اقرأ أيضًا: أسباب تحرك اللولب من مكانه

2ـ اللولب الهرموني

هذا النوع له نفس الكل وهو أيضًا مصنوع من البلاستيك، ولكن الفرق بين كلا النوعين يكمن في كيفية عمله، حيث إن هذا النوع يعمل عن طريق إفراز هرمون البروجستين الذي يعمل على جعل المخاط الموجود في عنق الرحم أكثر سمكًا من الطبيعي، وبالتالي يمنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضات وتخصيبها، كما يجعل بطانة الرحم رقيقة أكثر، ومن الممكن أن يمنع حدوث الحمل لمدة 5 سنوات.

هناك العديد من السبل الأخرى التي تساعد على منع الحمل، لكن اللولب هو الأكثر أمانًا وفعالية في أغلب الحالات لذلك تلجأ إلى تركيبه العديد من السيدات لتنظيم النسل.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.