صحة طفلي

متى يجلس الرضيع مسنود؟ ومراحل تعلم الطفل الجلوس ونصائح لمساعدة الطفل على الجلوس

متى يجلس الرضيع مسنود؟ ومراحل تعلم الطفل الجلوس ونصائح لمساعدة الطفل على الجلوس حيث أنه يعد سؤال يدور في بال أغلب الأمهات أثناء نمو طفلهم الرضيع، بالطبع ترغب كل أم في رؤية طفلها وهو يخطو أولى خطواته وينطق أول كلماته ويجلس ويلعب، وهذا ما يجعلها تتسأل باستمرار عن الطرق التي من خلالها يمكن مساعدة طفلها للجلوس، ونتحدث عنها وعن وقت جلوس الطفل بالتفصيل خلال المقال التالي.

هل ترغب في التعرف على: متى يبدأ الطفل بالجلوس والحبو وما أسباب التأخر

مؤشرات اقتراب جلوس الطفل

متى يجلس الرضيع مسنود

يوجد مجموعة من العلامات التي تدل على أن الطفل يستطيع الجلوس الآن حتى ولو لفترات زمنية قصيرة، وهي:

  • يحاول الطفل رفع جسده ورأسه بمجرد أن يستلقي على بطنه.
  • يتمكن الطفل من التدحرج بقوة أكبر من السابق، بالإضافة إلى تمكنه من تقليب جسده أثناء استلقاؤه.
  • يكون الطفل قادر على الزحف وسحب جسمه بالكامل إلى الخلف أو الأمام.
  • يحاول الطفل باستمرار أن يقوم بالوقوف باستعمال قدميه ويديه، بحيث تتشابه وضعية محاولته للوقوف بالمثلث.
  • استعمال الطفل ليد واحدة للاستناد عليها أثناء الزحف أو عند محاولة الوقوف والجلوس.

متى يجلس الرضيع مسنود؟

متى يجلس الرضيع مسنود
متى يجلس الرضيع مسنود
  • في الغالب سيتمكن الرضيع من الجلوس بمجرد أن يبلغ الـ4 شهور من عمره وحتى الـ7 أشهر، لكن ذلك لا ينافي احتياجه للمساعدة من الأم لإسناد ظهره، وبمجرد أن يدخل الرضيع إلى 8 أشهر يصبح متمكن من الجلوس وظهره مسنود لعدة دقائق وذلك بدون مساعدة والدته.
  • قد تكون حالة طفل مختلفة عن حالة طفل أخر، ولكن يمكن القول بأن إجابة متى يجلس الرضيع مسنود هي المذكورة سابقًا، والتي تكون منطبقة على نسب مرتفعة من الأطفال الرضع.
  • هناك مجموعة من الحالات التي يستطيع الطفل فيها الجلوس مسنود بمجرد بلوغه الـ4 شهور من عمره، وهناك حالات أخرى يحدث فيها تأخر للطفل إلى أن يبلغ الـ 9 شهور من عمره، وتلك الأمور لا تستدعي الإحساس بالقلق فهي طبيعية.
  • بمجرد أن يتم الرضيع الـ1 من عمره، يصبح متمكن من الجلوس بمفرده بدون مساعدة أو دعم من والدته.

اقرأ أيضا للتعرف على: متى تتعدل رقبة الطفل؟ وكيف اعدل رقبة طفلي؟ وتمارين تقوية عضلات رقبة الرضيع

مراحل تعلم الطفل الجلوس

بداية من عمر الـ 3 أشهر وحتى الـ8 أشهر فإن الرضيع يشهد عدة تطورات وتغييرات، والتي تساعده على تعلم الجلوس بمفرده، وتلك التطورات تكون كما يلي:

1_ من 3 أشهر إلى 4

  • تصبح عضلات الرأس والرقبة لدى الطفل أقوى خلال فترة بسيطة، مما يجعله قادر على رفع وإبقاء رأسه عاليًّا عند استلقاءه على بطنه.
  • يبدأ الطفل في اكتشاف كيفية رفع جسده عن الأرض، وإبقاء صدره متجهًا إلى الأعلى باستعمال ذراعيه، تمامًا وكأنه يؤدي تمرين رياضي.

2_ من 5 شهور إلى 6

  • يتمكن الطفل من الجلوس بشكل جيد ولكن بمساعدة الأم، كما أنه يقوم برفع رأسه عندما يستلقي على ظهره، قد يتمكن من الجلوس لثواني معدودة مع ذلك فهو يكون بحاجة إلى دعم والدته.
  • بمرور الوقت يستطيع الطفل أن يحافظ على توزان جسمه عند الجلوس، من خلال الانحناء للإمام مستندًا إلى إحدى ذراعيه.

3_ من 7 أشهر إلى 8

  • يتمكن الطفل من الجلوس والحفاظ على ظهره مستقيمًا، بينما تكون يديه حرة ليتمكن من اكتشاف الأشياء من حوله، بالإضافة إلى تمكنه من الاستدارة عند الجلوس في حالة رغبته للوصول إلى إحدى ألعابه.
  • يتمكن الطفل في تلك المرحلة من الانتقال من وضع لآخر، كأن يكون مستلقي على بطنه ومن ثم يصبح جالسًا، من خلال رفع جسمه لجهة الأعلى مستعملًا ذراعيه.

نصائح لمساعدة الطفل على الجلوس

متى يجلس الرضيع مسنود

حتى يكون الرضيع قادر على تعلم الجلوس بطريقة صحيحة، من المهم أن تتبع الأم النصائح التالية مع طفلها، فبذلك تتمكن من تهيئته للاستعداد للجلوس تدريجيًّا دون الإضرار به.

1_ ضبط التوازن

  • في بداية الأمر من المهم أن تعلم الأم طفلها طريقة الحفاظ على توزان جسده، وذلك من خلال وضعه بزاوية الأريكة مثلًا، فذلك يؤهله لمعرفة طريقة الجلوس وحفظ توازنه، بحيث تدعمه زاوية الأريكة بأمان.

2_ تدريب الطفل على الاستلقاء

  • كل ما سوف تحتاجه الأم هو وسادة ناعمة ومسطحة، وتقوم بوضع طفلها عليها برفق، بحيث يكون وجه الطفل وبطنه متجهين للأسفل لبضعة دقائق.
  • يكرر التدريب بشكل يومي، وفي كل مرة يجب أن تزيد الأم مدة بشكل تدريجي.
  • يستحسن أن يكون الطفل في الشهر الـ 3 أو الـ4 من عمره، حتى تتمكن الأم من أداء تلك الأنشطة معه دون أن تسبب له الأذى.
  • من المهم أن تضع الأم مجموعة من الألعاب حول الطفل أثناء التدريب، بحيث تكون متفرقة لتحفيز الطفل على رفع رأسه وتحريك جسده خلال الاستلقاء على البطن.

كما يمكنكم الاطلاع على: حركة اليدين عند الرضع وما يجب فعله عن تحريك الطفل إلى يده بشكل غريب؟

3_ دعم الطفل بواسطة إمساك يديه

  • بعد أن يكون الرضيع متمكن من رفع رأسه وتحريك جسده عند الاستلقاء على الظهر، يجب أن تمسك الأم بكفيه وتحاول جذبه لها برفق، حتى يأخذ جسم الرضيع وضع الجلوس بشكل تدريجي.

4_ جذب الانتباه باستعمال الألعاب

  • عند استلقاء الرضيع على ظهره، يفضل أن تضع الأم أمامه لعبة جذابة، بحيث تكون اللعبة عند قدم الطفل، في الغاب سيحاول الرضيع أن يمد يديه الصغيرة للإمساك باللعبة، ومن المحتمل أن يحاول النهوض كذلك وذلك في حالة حصل على التشجيع من الأم وقليل من الدعم.

5_ جلسة 3 القوائم

  • بمجرد أن يبدأ الطفل في الاستعداد للجلوس بدون مساعدة الأم، بحيث يستعمل كلتا ذراعيه على الأرض لإسناد جسده أثناء الجلوس لحفظ وتحقيق توازنه، يجب على الأم حينها أن تضع رضيعها على أرض لينة أو مبطنة حتى تقلل من شدة سقوطه في حالة فقد توازنه.

6_ الاستعانة بالمرايا

  • يحب الأطفال كثيرًا أن يروا أنفسهم، لذلك يمكن للأم وضعه أمام المرآة حتى تساعده على الجلوس لفترات زمنية أطول أمامها.

7_ مساعدة على الوقوف

  • لمحاولة مساعدة الطفل على الوقوف، يجب أن ترفع الأم طفلها من أسفل الذراعين لدعمه، ندرك أنه في الوقت الحالي غير قادر على الوقوف، ولكن ذلك التمرين سيقوي من عضلاته وبالتالي قدرة الطفل على الجلوس مسنود لفترات أطول.

8_ تهيئة المكان

  • بمجرد أن يتمكن الطفل من الجلوس بدون مساعدة أو دعم، من المهم أن تحدث الأم بعض التغيرات بداخل غرفته، وذلك بسبب تمكن الطفل من الوصول لمعظم الأشياء المحيطة به، لذلك يجب أن تضع الأم الأغراض الثقيلة أو الخطيرة في أمان بعيدة عنه.
  • يمكن تخفيض مرتبة فراش الطفل حتى يكون من الصعب خروجه من الفراش بمفرده.

نصائح لسلامة جلوس الطفل

بمجرد أن يبدأ الطفل في الجلوس، يجب على الأم مراعاة بعض الأمور لضمان سلامة رضيعها وتجنب إصابته، وهي:

  • إغلاق مخارج المكان الذي يجلس الرضيع بها.
  • تأمين المكان الموجود به الطفل، من خلال استعمال بعض الأدوات، كأقفال الخزائن، أبواب الأطفال، ومثبتات قطع الأثاث.
  • إبقاء الأشياء الخطرة بعيدة عن الطفل، كالمواد المسببة للاختناق أو التسمم.
  • استعمال أحزمة الأمان في الكراسي العالية، مع تجنب وضع الكراسي بجانب الماء أو في أماكن مرتفعة.

أضرار جلوس الطفل المبكر

  • خلال العام الأول من عمر الرضيع، تكون هناك مراحل هامة لنموه وتطوره، ومن الممكن أن تكون تلك المراحل مختلفة من رضيع لآخر، وذلك الأمر ليس مقلقًا مدام لم يظهر تأخر واضح في حالة الطفل.
  • على الرغم من درجة أهمية الجلوس للرضيع وأنه مرحلة مهمة لنموه وتطوره، إلا أن إجبار الرضيع على الجلوس في مراحل وفترات مبكرة لأوقات طويلة قد يتسبب في الإضرار به وحدوث اضطرابات في تطوره.
  • يرجع ذلك الأمر إلى أن اتزان الرضيع يكون غير معتمد على الرأس والجذع بالطريقة السليمة، لاسيما عند إجبار الرضيع على الجلوس وهو في عمر الـ 3 أشهر واستعمال أدوات مساعدة للجلوس في تلك الأعمار المبكرة.
  • قدرة الرضيع على الجلوس وتقوس وتشكيل انحناء العمود الفقري بالصورة السليمة أمران مرتبطان ببعضهما، فجلوس الرضيع في مراحل متقدمة قد يؤثر بالسلب على شكل وقدرة العمود الفقري فيما بعد.
  • لذلك من المهم أن يتمرن الرضيع على الجلوس خلال العمر والوقت الصحيح، فعند تدريبه على الجلوس الصحيح سيتقوس العمود الفقري للشكل الطبيعي.

للمزيد من المعرفة اضغط هنا: حركات طفل 5 شهور وتطور الحواس ومعدل نموه والطعام الذي يناسبه

متى يجب استشارة الطبيب؟

بالرغم من اختلاف فترات احتياج الأطفال للجلوس من رضيع لآخر، لكن هناك مجموعة من الحالات قد يحدث التأخير بسبب خلل بتطور ونمو الطفل، لذلك بمجرد أن تظهر العلامات التالية على الطفل يجب التوجه للاستشارة الطبية لمعالجة الأمر.

  • بلوغ الطفل الـ 9 أشهر من عمره ولا يتمكن من الجلوس.
  • تصلب عضلات الرضيع، بحيث يتم الإحساس بوجود شد غريب بها.
  • لا يتمكن الطفل من التحكم في حركة رأسه، ويصعب عليه رفعها.
  • لا يهتم الطفل بالأغراض والألعاب المحيطة به، ولا يحاول الوصول لها والإمساك بها أو حتى وضعها بداخل فمه.

أحداث مهمة في العام الأول للرضيع

متى يجلس الرضيع مسنود

خلال العام الأول في عمر الرضيع سوف يكون الطفل قادر على أداء مجموعة من الحركات والأمور، بالإضافة إلى قدرته على الجلوس مسنود بدون دعم أو مساعدة، وتلك الأمور تكون كالتالي:

  • الزحف.
  • مشي الطفل مع الاعتماد على الأغراض الموجودة من حوله، من خلال الاستناد إليها.
  • في بعض الأحيان قد يمشي الطفل عدة خطوات وذلك بدون أي دعم.
  • لفظ أولى كلماته خصوصًا كلمة بابا وكلمة ماما.
  • إصدار الطفل مجموعة من الأصوات تشير إلى تعجبه أو رفضه.
  • يحاول الطفل تقليد الكلمات المسموعة من الأخرين.
  • يبدي الطفل ردود فعل سهلة وبسيطة، كالتلويح أو هز رأسه.
  • يتمكن الطفل من استعمال الأدوات بالطريقة الصحية، على سبيل المثال: الشرب من الكأس، تمشيط الشعر باستعمال فرشاة الشعر.
  • سوف يستطيع الطفل إيجاد الأغراض والأشياء المخبأة بسهولة.

ننصحكم أيضا بزيارة مقال: متى يصلب الطفل رجليه؟ ومراحل تطور نمو الطفل من شهر إلى ستة أشهر

خلاصة موضوع متى يجلس الرضيع مسنود؟ 7 نقاط

  1. هناك بعض العلامات التي تظهر على الرضيع، والتي تخبر الأم باقتراب تمكنه من الجلوس، مثل: محاولته لرفع جسده، التدحرج بقوة عن السابق، الزحف وسحب جسده بالكامل، وغيرها.
  2. يتمكن الرضيع من الجلوس مسنود بمجرد أن يصبح في الشهر الـ4 من عمره، وفي بعض الحالات القليلة قد يكون في الشهر الـ9 وهو أمر طبيعي لا يستدعي القلق.
  3. حتى يتمكن الطفل من الجلوس دون دعم، سوف يمر ب3 مراحل مهمة، والتي تبدأ من الشهر الـ3 وتنتهي بانتهاء الشهر الـ9، وفيها يبدأ جسمه بالاستعداد والتهيئة لوضعية الجلوس، مما يجعل الأمر أسهل على الطفل.
  4. يجب على الأم مساعدة طفلها على الجلوس من خلال ضبط توازنه، تدريبه على الاستلقاء، جذب انتباهه باستعمال الألعاب، دعمه بواسطة إمساك يديه عند تحريك جسمه، تهيئة المكان، ومساعدته على الوقوف لتقوية عضلاته للجلوس وغيرها.
  5. بعد أن يتمكن الطفل من الجلوس بمفرده يجب أن تقوم الأم بتغيير المكان من حوله، بحيث تعيد ترتيبه بالشكل المناسب للطفل، لتجنب إيذاءه لنفسه أو استعمال الأغراض الخطيرة، فحينها يكون من السهل على الطفل الوصول للأغراض المخبأة والخروج من فراشه دون مساعدة.
  6. قد تلجأ الأم إلى إجبار طفلها على الجلوس في وقت مبكر وهذا أمر خاطئ تمامًا، فمن الممكن أن يضر بالطفل ويؤثر على نموه بالسلب، والأفضل أن تبدأ في تمرينه على الجلوس عند دخوله الشهر الـ4 من عمره.
  7. قد يتأخر الطفل في القدرة على الجلوس بعد أن يبلغ الشهر الـ9 من العمر، وهذا أمر يستدعي القلق لاسيما إذا ظهرت بعض الأعراض، مثل: تصلب عضلات الطفل، عدم قدرته على التحكم برأسه، وغيرها، وحينها يجب على الفور استشارة الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى