ولادة

أول علامات سرطان الثدي ظهورًا بالصور

أول علامات سرطان الثدي ظهورًا بالصور وأسباب حدوث المرض وكافة أعراضه، وطرق علاجه، كل تلك المعلومات سوف نتعرف إليها من خلال هذا المقال الذي يقدمه موقع شقاوة، مع توضيح بعض الإجراءات التي تساعد في تقليل احتمالية الإصابة بالمرض.

أول علامات سرطان الثدي ظهورًا بالصور

تعتبر ملاحظة حجم وشكل الثدي من أهم الطرق التي تساهم في الكشف عن سرطان الثدي، ولعل أول علامة من علامات اكتشاف الإصابة بسرطان الثدي هي حدوث تغيرات في شكل الثدي وحجمه على النحو التالي:

أول علامات سرطان الثدي ظهورًا بالصور

في هذه الصورة توضيح أولى العلامات التي تدل على الإصابة بمرض سرطان الثدي، والتي إذا تم ملاحظتها يجب مراجعة الطبيب على الفور.

أول علامات سرطان الثدي ظهورًا بالصور

  • فمن أولى العلامات التي عند ملاحتها يتم اكتشاف أن هناك إصابة بسرطان الثدي، حدوث تورم في منطقة الثدي جزئيًا أو كليًا او ظهور كتلة غريبة في الثدي.
  • حدوث تغير في شكل جلد الثدي فيتحول إلى شكل قشر البرتقال.
  • احمرار وجفاف وتقشر في المنطقة المحيطة بالحلمة.

أول علامات سرطان الثدي ظهورًا بالصور

  • ملاحظة تورمات في الغدد الليمفاوية الموجودة تحت الإبطين.
  • كما تفرز الحلمة سائل شفاف اللون وتكون مصاحبة ورم في الثدي في الكثير من الأحيان.
  • انقلاب الحلمة وتحول شكلها.

أول علامات سرطان الثدي ظهورًا بالصور

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان الثدي عند الفتيات المراهقات

أسباب سرطان الثدي

بعدما عرضنا أول علامات سرطان الثدي ظهورًا بالصور، وبالرغم من عدم وجود سبب واضح لهذا المرض إلا أن هناك بعض العوامل التي تساهم في تحفيز الإصابة بمرض سرطان الثدي، فدعونا نتعرف إلى هذه العوامل فيما يلي:

  • قد ينتج سرطان الثدي عن حدوث بعض التغيرات في الحمض النووي لخلية من خلايا الثدي وفي أغلب الأحيان تكون هذه الخلية موجودة في قناة الحليب.
  • من أحد العوامل التي تعمل على التعرض إلى الإصابة بسرطان الثدي التقدم في العمر لدى بعض السيدات.
  • كما أن العوامل الوراثية لا يمكن الاستهانة بها في الإصابة بمرض سرطان الثدي.
  • قد يكون السبب أن هناك تاريخ للإصابة ببعض الأورام في الثدي.
  • إن البلوغ في عمر مبكر يعتبر من العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بمرض سرطان الثدي.
  • تأخر انقطاع الطمث حتى بلوغ سن 55 عام له دور في الإصابة بورم في الثدي.
  • تناول بعض الأدوية مثل أدوية منع الحمل التي تعمل على الهرمونات.
  • عدم ممارسة الأنشطة الرياضية والسمنة المفرطة لهما دور كبير في حدوث إصابة بمرض سرطان الثدي.
  • تناول المشروبات الكحولية والتدخين.
  • عدم القيام بالرضاعة الطبيعية تدخل من ضمن أسباب حدوث سرطان في الثدي.
  • اضطراب في مستوى الهرمونات داخل جسم المرأة نتيجة لاستخدام بعض العقاقير الطبية الهرمونية.

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان الثدي عند المرضعات

طريقة تشخيص سرطان الثدي

بعد التعرف إلى أول علامات سرطان الثدي ظهورًا بالصور، يمكن القول إن هناك بعض الطرق التي تساعد في تشخيص سرطان الثدي ومن هذه الطرق ما يلي:

  • أولًا يجب إجراء بعض الفحوصات على منطقة الثدي والغدد اللمفاوية أسفل الإبطين، ويقوم الطبيب بالفحص من أجل اكتشاف أي كتل موجودة في منطقة الثدي.
  • استعمال الأشعة السينية من أجل التأكد من عدم وجود أي نتائج غير طبيعية، وفي حالة وجود نتائج تدعو للشك يتم إجراء اختبار إشعاعي آخر ومن خلاله يتم الحصول على التشخيص الصحيح.
  • كذلك يعتبر استعمال الموجات فوق الصوتية من الطرق التي تكشف عن وجود انتفاخ في الثدي أو تكتلات غير طبيعية أو كيس مملوء بسائل.
  • كما يمكن إجراء ما يسمى بالخزعة من أجل تشخيص مرض سرطان الثدي، ومن خلالها يقوم الطبيب باستعمال إبرة مخصصة تتجه نجو الأشعة السينية أو أي نوع فحص آخر، فيتم الحصول على صور للمنطقة التي يكون فيها شك بإصابتها بسرطان الثدي، وتؤخذ عينة حتى يتم تحليلها وفحصها.
  • الرنين المغناطيسي من خلال إصداره للعديد من الموجات المغناطيسية التي تنشئ بعض الصور من أنسجة الثدي، ويتم الحقن بالصبغة قبل إجراء التصوير المغناطيسي.

طرق علاج سرطان الثدي

بعد التعرف إلى أول علامات سرطان الثدي ظهورًا بالصور، نتطرق الآن من أجل التعرف إلى الطرق التي يتم بها علاج مرض سرطان الثدي، وذلك من خلال الفقرات القادمة:

1-  العلاج الكيميائي

يعتبر العلاج الكيميائي هو أول خطوة في علاج مرض سرطان الثدي، فهو يعمل على التخلص من الخلايا السرطانية وتدميرها، ومن الجدير بالذكر أنه يؤخذ من خلال أقراص لعقاقير طبية تحتوي على المادة الفعالة له، أو من خلال الوريد، وفي بعض الأحيان يتم استعمال الطريقتين.

قد يستخدم علاج كيميائي إضافي إذا كانت المريضة في حالة عرضة للإصابة بالمرض مرة أخرى بعد التعافي منه.

2- الجراحة

تأتي مرحلة الجراحة بعد انتهاء العلاج الكيميائي من تأدية دوره، ففي بعض الأوقات تستدعي الحالة المرضية للمريضة أن تجري عملية جراحية حتى يتم إزالة الأنسجة المصابة بالسرطان، كما يتم إزالة جزء من العقد اللمفاوية الموجودة بالقرب من منطقة الإصابة في الثدي.

في بعض الأوقات تجرى الجراحة من أجل إزالة الثدي المصاب من خلال التخلص من الأنسجة المتعلقة بالثدي كلها بما في ذلك الحلمة والجلد كله.

كذلك يتم أحيانًا إجراء عملية جراحية من أجل التخلص من العقد اللمفاوية الموجودة بجوار الثدي المصاب بالسرطان وهذه العملية تسمى تشريح العقد اللمفاوية الإبطية.

في هذه الحالة تستطيع المريضة أن تجري عملية تجميلية من أجل إعادة بناء الثدي مرة أخرى، ولكن يستحسن أن تجرى هذه العملية بعد انتهاء فترة العلاج تمامًا.

3- العلاج الإشعاعي

ما زلنا في صدد الحديث عن أول علامات سرطان الثدي ظهورًا بالصور، وتعتبر مرحلة العلاج الإشعاعي هي المرحلة التابعة للعملية الجراحية، وذلك من أجل إزالة الخلايا السرطانية الباقية بعد الإفراغ من الجراحة، وذلك يحدث من خلال توجيه أشعة عالية إلى المنطقة المصابة في الثدي ومنطقة تحت الإبط والكتف.

من الجدير بالذكر أن هذه الطريقة يمكن الاعتماد عليها من أجل السيطرة على الخلايا السرطانية للحد من انتشارها، ومن الضروري معرفة أن العلاج الإشعاعي يعمل على التخلص من الخلايا السرطانية المصابة التي تبقي بعد إجراء العملية الجراحية التي تقوم بدورها على إزالة الورم بأكمله.

4- العلاج الموجه

يعتبر العلاج الموجه عملية استهداف للبروتين الذي تنتجه الخلايا السرطانية في الثدي الأمر الذي يجعله يستمر في التطور والنمو والانتشار، وهناك أنواع من العلاجات الموجهة التي تستهدف الخلايا السرطانية، وتقوم بالتخلص منها وتدميرها دون الاضطرار إلى تدمير الخلايا السليمة.

5- العلاج الهرموني

في بعض الأحيان تصاب المرأة بورم سرطاني نتيجة لحدوث تغير في الهرمونات في جسمها الأمر الذي يؤدي إلى استخدام العلاجات الهرمونية، كما يستخدم بعد العملية الجراحية أو بعد الانتهاء من أي نوع علاج آخر، وذلك حتى لا يكون هناك فرصة لعودة المرض مرة أخرى.

إذا حدث انتشار للورم السرطاني في الجسم، فيتمثل دور العلاج الهرموني في الحد من انتشاره وتقليص حجمه كما يقوم العلاج الهرموني على قطع الاتصال بين كل من الخلايا المصابة والهرمونات.

6- العلاج المناعي

في حالة الإصابة بسرطان الثدي أو بأي نوع آخر من السرطانات، لا يكون الجهاز المناعي في حالة جيدة مما يجعله لا يستطيع التصدي للورم السرطاني؛ لأنه يقوم بإنتاج بروتينات تساعد في بقائه وزيادة انتشاره، وفي هذه الحالة سيقوم العلاج المناعي على تقوية المناعة من أجل مقاومة الورم والقضاء عليه.

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان الثدي بالصور الحقيقية

الوقاية من سرطان الثدي

في سياق الحديث عن أول علامات سرطان الثدي ظهورًا بالصور، نستطيع القول إنه بالرغم من عدم وجود طريقة محددة للوقاية من سرطان الثدي، إلا أن هناك بعض الإجراءات التي تساعد في تقليل فرص الإصابة بسرطان الثدي، ومن هذه الأمور ما يأتي:

  • اتباع نمط غذائي صحي يحتوي على الألياف والفيتامينات والمعادن، كذلك لا بد أن يحتوي على كافة العناصر الغذائية الصحية التي تقوي الجهاز المناعي.
  • ضرورة الحفاظ على الوزن الصحي، وممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة.
  • لا بد من مراجعة الطبيب في حالة تناول أي عقاقير تحتوي على هرمونات.
  • الحفاظ على الرضاعة الطبيعية بشكل منتظم وصحي.
  • الابتعاد التام عن التدخين وتناول المشروبات الكحولية.
  • الالتزام بالفحص الذاتي لسرطان الثدي والكشف المبكر.

إن مقاومة سرطان الثدي ليست بمهمة سهلة، لذلك نحن نقدر تمامًا ما تشعرين به وندعم مقاومتك وإرادتك من أجل هزيمته، ونؤكد أن الصبر والإرادة هما أفضل علاج للسرطان فلا تيأسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى