صحة طفلي

أعراض التسنين عند الأطفال والإسهال

أعراض التسنين عند الأطفال والإسهال التي يلاحظها الآباء وتجعلهم يشعرون بالقلق حيال صحة الطفل، على الرغم من أن التسنين ليس له علاقة بالإسهال، ويوجد العديد من الأعراض المختلفة التي يتعرض لها الطفل خلال التسنين وسوف نتعرف عليها عبر موقع شقاوة .

اقرأ أيضًا: تجربتي مع تسنين ابني

أعراض التسنين عند الأطفال والإسهال

أعراض التسنين عند الأطفال والإسهال

يعتقد الكثير من الآباء أن التسنين ينتج عنه العديد من الأعراض المختلفة مثل الإسهال، وفي حقيقة أن الإسهال لا يحدث بشكل مباشر كنتيجة عن التسنين حيث أنه يكون سبب في كثرة اللعاب في الفم.

وذلك لأن الطفل خلال مرحلة التسنين يقوم ببلع الكثير من اللعاب، والذي ينتج عنه اضطراب في الجهاز الهضمي ومن ثم فإنه يؤدي إلى حدوث الإسهال، كما أنه يحدث عندما تبدأ الأم في تقديم الأطعمة الصلبة إلى الطفل.

وفي بعض الأحيان يكون الإسهال في وقت التسنين مجرد صدفة؛ لهذا السبب يتم الربط بين التسنين وحدوث الإسهال.

اقرأ أيضًا: بسكويت للأطفال الرضع التسنين

تزامن التسنين مع الإسهال

كما ورد في أعراض التسنين عند الأطفال والإسهال أنه يوجد العديد من العوامل المختلفة التي تؤدي بدورها إلى حدوث تزامن بين التسنين وبين الإسهال، والتي تتمثل فيما يلي:

1- الفطام

عندما تقوم الأم بفطام الطفل فإن هذا ينتج عنه العديد من الاضطرابات في الجهاز الهضمي، والتي تؤدي إلى حدوث الإسهال.

2- الفيروسات والبكتيريا

يمكن أن تصادف الفترة التي يحدث بها التسنين للطفل في وقت يصاب به بالفيروسات والبكتيريا، والتي تؤدي إلى حدوث الإسهال.

3- حساسية تجاه أحد الأطعمة

مع بداية تقديم الأطعمة الصلبة إلى الطفل فيمكن أن يكون ذا حساسية من أحد الأطعمة، والتي ينتج عنها ظهور العديد من أعراض الحساسية على الطفل ومن ضمنها الإسهال.

4- تناول أدوية

إن تناول الطفل إلى بعض أنواع الأدوية والمضادات الحيوي التي يحددها الطبيب، تعتبر ضمن العوامل التي تؤدي إلى إصابة الطفل بالإسهال.

5- شرب مياه ملوثة

ضمن العوامل التي تؤدي إلى إصابة الطفل بالإسهال يتمثل في شرب المياه الملوثة، وبناء على ذلك فإنه يتم الربط بين أعراض التسنين عند الأطفال والإسهال .

أعراض التسنين والإسهال

إن أعراض التسنين عند الأطفال والإسهال يبدأ مع بداية الشهر السادس، وفي بعض الأحيان لا ينتج عنها أعراض وبعض الأطفال يظهر عليهم أعراض مثل كثرة بكاء الطفل، بجانب شد الأذن، وسيلان اللعاب.

إن الإسهال يعتبر عامل لأن يتم خروج براز سائل من الطفل، والذي يختلف بين الطفل الذي يرضع من ثدي الأم حيث أن البراز يكون رخو وفاتح اللون، ويحتوي على بذور، أما الطفل الذي يحصل على الحليب بشكل صناعي فإن البراز يكون ذا لون داكن.

اقرأ أيضًا: ارتفاع حرارة الطفل عند التسنين

علامات تدل على تسنين الطفل

يوجد بعض العلامات المختلفة التي تدل على أن الطفل يعاني من التسنين، ولابد من معرفة هذه الأسباب لتشخيص الطفل بشكل صحيح، والتي تتمثل فيما يلي:

العض والمص

عند ملاحظة أن الطفل يقوم بمص وعض جميع الأشياء الصلبة المحيطة به، فإن هذا دليل على مرحلة التسنين، وأن الطفل يجد أن هذه الطريقة تعتبر وسيلة لتهدئة اللثة.

ألم اللثة

إن بعض الأطفال يعاني من اللثة الحساسة، والتي تجعل الطفل يشعر بالضيق بشكل مستمر؛ لهذا السبب عند ملاحظة اضطراب في الحالة المزاجية فإن هذا دليل على أنه يعاني من اللثة الحساسة وأنه في مرحلة التسنين.

زيادة اللعاب

إذا كان الطفل في الشهر الرابع وتجدين دائمًا أنه يخرج منه الكثير من اللعاب، والذي يعتبر عامل لجعل الجزء الأمامي من ملابس الطفل مبللة طوال الوقت، فإن هذا دليل على التسنين.

الطفح الجلدي بالوجه

يعتبر ضمن أعراض التسنين لدى الأطفال، حيث أن كثرة اللعاب تكون سبب في ظهور طفح جلدي على وجه الطفل.

ارتفاع درجة الحرارة

بعض الأطفال يعاني من ارتفاع طفيف في درجة الحرارة بالجسم، وذلك يعود إلى تسنين الطفل.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ الطفل بالتسنين

لماذا يصاب الطفل بالإسهال أثناء التسنين؟

لماذا يصاب الطفل بالإسهال أثناء التسنين؟

إن أعراض التسنين عند الأطفال والإسهال يعود إلى العديد من العوامل المختلفة التي تتمثل في زيادة الإفرازات والتي تؤثر على الجهاز الهضمي، وغالبًا ما يحدث الإسهال في وقت متوافق مع مرحلة التسنين.

إن التسنين يبدأ في عمر من 4-6 أشهر، ويمكن أن يكون مع بداية تقديم الأطعمة الصلبة إلى الطفل، ولهذا السبب فإنه يؤثر على الجهاز الهضمي الذي لا يكون قد أعتاد على الأطعمة المختلفة ويكون سبب في حدوث الإسهال.

أعراض ليس لها علاقة بالتسنين

إن الحمى وسيلان الأنف لا تعتبر ضمن أعراض التسنين، وبالتحديد إذا أستمر الأمر لفترة تزيد عن يومين، وذلك يعود إلى رغبة الطفل في عض أي شيء كوسيلة لتخفيف الألم.

والذي يمكن أن يكون سبب في انتقال الجراثيم إلى الطفل، وينتج عنها العديد من الأعراض المختلفة التي تتمثل في الحمى، وفي فقدان الشهية والتقيؤ.

اطعمة يجب تجنبها للحد من الإسهال

يوجد بعض الأطعمة التي يجب أن تتجنب الأم تقديمها إلى الطفل خلال الفترة التي يعاني بها من الإسهال.

والتي تتمثل في الأطعمة الدهنية، وأيضًا الأطعمة التي تحتوي على الألياف، بالإضافة إلى منتجات الألبان مثل الحليب والأجبان.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ الطفل التسنين

علاج الإسهال عند الأطفال

إذا كان الإسهال يحدث على فترات متباعدة ولا يوجد به أي مشكلة، فإن الحل الأمثل للعلاج يتمثل في تقديم الأطعمة الصحية للطفل وتقديم السوائل بكميات كبيرة للمحافظة على رطوبة الجسم، وذلك لأن الجفاف يمكن أن ينتج عنه العديد من المشاكل على الجسم.

متى تقلق الأم من مرحلة التسنين للطفل؟

عند حدوث الإسهال خلال التسنين أو في أي وقت إلى الطفل، فإنه من الطبيعي أن يستمر لمدة أيام فقط في حالة استمر الإسهال فترة أطول أو تعرض له الطفل بشكل متقطع كل أسبوع يجب استشارة الطبيب المتخصص على الفور.

حتى يتم التعامل مع الإسهال قبل أن يسبب مشاكل للطفل، ومن ضمن الحالات التي تدل على وجود مشكلة لدى الطفل ما يلي:

  • إذا كان لون البراز أصفر.
  • كذلك إذا كان لون البراز داكن يشبه الطين.
  • إذا كان الطفل يعاني من حمة لفترة تتراوح من يومين إلى ثلاث أيام.
  • ملاحظة أن الطفل يخسر وزنه.
  • أن يكون البراز به دم أو مخاط.
  • أن يحدث البراز بعد تناول كل وجبة.
  • إذا كان ينتج من البراز رائحة كريهة.
  • كذلك إذا كان البراز به ديدان.

اقرأ أيضًا: تسنين الأطفال والأسنان اللينة

نصائح للتعامل مع التسنين والإسهال

نصائح للتعامل مع التسنين والإسهال

يربط العديد من الآباء بين أعراض التسنين عند الأطفال والإسهال ؛ لهذا السبب فلقد حرص المتخصصون على أن يتم تقديم نصائح لمعرفة كيفية التعامل مع الإسهال، وتتمثل هذه النصائح فيما يلي:

1- التحدث مع الطبيب

إذا أستمر الإسهال وكان مزمن فإن الحل الأمثل أن يتم التواصل مع الطبيب المتخصص، والغرض من ذلك أن يقوم بتشخيص الحالة بالطريقة الصحيحة، حتى يتم اتخاذ الإجراءات المطلوبة ويتم الحد من الإسهال.

أيضًا عند تأخر ظهور الأسنان خاصة الأسنان التي توجد في الفك العلوي، فإذا وصل عمر الطفل إلى 18 شهر ولم تظهر الأسنان يكون لابد من استشارة الطبيب على الفور.

2- المحافظة على النظافة

إن الطفل في مرحلة التسنين غالبًا ما يقوم بعض جميع الأشياء المحيطة به والألعاب، وهذا يمكن أن يكون وسيلة لنقل الميكروبات إلى الطفل.

لهذا السبب يجب أن تحافظي على نظافة جميع الأشياء المحيطة بالطفل، هذا بجانب التعقيم بشكل مستمر لضمان المحافظة على صحة الطفل.

3- ضبط النظام الغذائي للطفل

يمكن أن يكون النظام الغذائي هو السبب في حدوث الإسهال؛ لهذا السبب يجب أن يتم تغيير النظام الغذائي وتوفير نظام صحي إلى الطفل.

هذا بجانب أنه يجب المحافظة على رطوبة جسم الطفل، وذلك من خلال زيادة عدد الرضعات، وتقديم السوائل بشكل أكبر، وتقديم الخضروات المختلفة المفيدة لصحة الطفل.

4- فرك اللثة

إن فرك لثة الطفل تعتبر وسيلة لتخفيف الألم الذي يشعر به الطفل، ويمكن أن تقومي بإحضاره قطعة قماش نظيفة وتقومي بإضافتها في الماء بعدها تقومي بتدليك لثة الطفل بها، تعتبر من الوسائل الفعالة لتخفيف الألم.

اقرأ أيضًا: كثرة بكاء الطفل بدون سبب

إن أعراض التسنين عند الأطفال والإسهال لا تكون مرتبطة به بشكل مباشر، ولكن يوجد بعض العوامل الغير مباشرة تؤدي إلى حدوث الإسهال في فترة التسنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى