صحة طفلي

متى يبدأ الطفل بالتسنين وما هي أعراضه وطرق تخفيف آلامه

متى يبدأ الطفل بالتسنين نجيب عليه اليوم عبر موقعنا شقاوة حيث أنه تعتبر مرحلة التسنين من أكثر المراحل صعوبة على الطفل والأم، وذلك بسبب العلامات والأعراض المؤلمة التي يمر بها الرضيع، كما إنها تؤثر على حالته المزاجية، فتجعله منزعج دائما ويبكي معظم الوقت، وتشتد عليه هذه الأعراض في فترة الليل، فلا يستطيع النوم بشكل مريح، ولكنها تعتبر مرحلة هامة، لأن الطفل بعدها يستطيع أن يأكل بشكل طبيعي ويقوم بمضغ الطعام، كما أن الأسنان تساعد على التشكيل الصحيح للفك، وتساهم في النمو السليم للطفل.

متى يبدأ الطفل بالتسنين

  • في مرحلة الحمل تبدأ قاعدة الأسنان البدائية في النمو للجنين، وذلك من خلال الكالسيوم الذي تتناوله الأم من خلال الطعام والمكملات الغذائية.
  • وبداية من عمر الثلاثة أشهر تبدأ علامات التسنين على الرضيع من ألآم وأوجاع في الفم وعدم الرغبة في الرضاعة.
  • تختلف هذه الفترة من طفل لأخر حسب نسبة الكالسيوم الموجودة في جسم الطفل، والكمية التي يحصل عليها سواء من الرضاعة الطبيعية أو الحليب الصناعي.
  • وفي بعض الحالات ترتبط بالعوامل الوراثية والجينات، ويكون ليس لها سبب واضح متعلق بالتغذية أو صحة الطفل الرضيع.
  • فهناك أطفال يبدأ لديهم ظهور الأسنان بداية من سن ثلاثة أشهر، وتوجد أطفال أخرى يكون لديهم ضعف فلا تظهر الأسنان إلا بعد إتمام الستة أشهر.
  • تستمر مرحلة التسنين لأول ثلاثة أعوام من عمر الطفل، حيث يتم الانتهاء من ظهور آخر الأسنان تقريبا في الشهور الأخيرة من العام الثاني لعمر الطفل.
  • يجب على كل أم ألا تقلق عند تأخر مرحلة التسنين للطفل، لأن طبيعة الأطفال وقدراتهم الجسدية تختلف من طفل لأخر، فلابد من المتابعة مع الطبيب المختص ومعرفة السبب المؤدي لهذا التأخير وإعطاء الطفل العلاج المناسب.

بعد التعرف على متى يبدأ الطفل بالتسنين وللتعرف على المزيد يمكن عبر: متى يبدأ الطفل التسنين؟ وأهمية الأسنان الأولى؟ ومتى يجب الإتصال بالطبيب؟

علامات التسنين وأعراضه

  • تكرار بكاء الطفل خلال اليوم، خاصة في فترة الليل، وتظهر علية علامات ألآم وأوجاع تجعله غير قادر على الاستغراق في النوم.
  • البكاء دائما يكون بشكل مفاجئ ولا يوجد له سبب واضح.
  • ارتفاع ملحوظ في درجة الحرارة وقد يستمر لعدة أيام.
  • في هذه المرحلة تكون مناعة الطفل منخفضة، لذلك يكون أكثر عرضة للإصابة بالأمراض.
  • احتياج الطفل الدائم لوضع الأشياء في فمه والضغط عليها باللثة، لأنها طريقة تشعره بقدر من الراحة.
  • ولكن قد يسبب ذلك تعرضه للجراثيم والفيروسات بسبب وضعه لأي شيء في فمه بدون تمييز.
  • يؤدي التسنين أيضا إلى إصابة الطفل بالإسهال مع تغير لون البراز.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام، مما يؤدي إلى ضعف الطفل وانخفاض وزنه.
  • التهاب اللثة وظهور احمرار في الخدين.
  • تعكر مزاج الطفل والعصبية الشديدة.
  • غلق الفم بصعوبة مع زيادة كمية اللعاب.
  • سيلان الأنف والكحة، حيث إنها تشبه أعراض نزلات البرد.
  • احمرار بالعينين.
  • الشعور بألآم في الدماغ.
  • يمكن أن تسبب له النوم لفترات طويلة، كرد فعل لشدة التعب والإرهاق الذي يشعر به.

ما هي وسائل التخفيف من أعرض التسنين

لا يوجد علاج محدد يمكن إعطاءه للطفل، ولكن هناك بعض الطرق التي يمكن من خلالها تهدئة الأعراض عليه لحين انتهاء هذه المرحلة الصعبة وتتمثل في:

  • توجد ما تعرف بحلقات التسنين أو العضاضة، وهي مخصصة لتخفيف الألآم على الطفل من خلال إعطاء الرضيع هذه الحلقة وتكون باردة للحد من سخونة اللثة.
  • الاهتمام بأن تعطيه الأم الأشياء التي يضعها في فمه نظيفة ومطهرة، وذات حجم كبير حتى لا يستطيع بلعها.
  • تقديم فواكه مهروسة أو كوب من الزبادي حتى يساعد على ترطيب اللثة وتهدئة الألم.
  • الحرص على مسح اللعاب الذي يسيل من فمه باستمرار، حتى لا يسبب له احمرار وطفح جلدي.
  • كما يمكن دعك اللثة بجل مخصص لمرحلة التسنين، أو يمكن استبداله بزيت الزيتون، فهو يساعد على ترطيب اللثة وتسكين الأوجاع.
  • يعمل تدليك اللثة من وقت لأخر على تسهيل خروج الأسنان.
  • استخدام الأدوية الخافضة للحرارة، والتي تحتوي على الباراسيتامول، لأنه يساعد على تسكين الألآم، ويساعد الطفل على الاسترخاء وانتهاء الأعراض لمدة محددة.
  • تعتبر هذه المرحلة صعبة على الأم كما هي صعبة على الطفل، ولكن يجب أن تتحمله وتتحكم في أعصابها حتى تمر هذه الفترة بسلام.
  • إذا اتبعت الأم كل هذه النصائح ولم تجدي نفعا أو تخفف من ألآم الطفل، فلابد من استشارة الطبيب لوصف العلاج المناسب.

وصفات طبيعية لتهدئة ألم التسنين عند الرضيع

  • استخدام شاشا مبللا لدعك لثة الرضيع، وذلك لأن التدليك للثة والضغط عليها قليلا قد يخفف من الألم الشديد الذي يزعج الطفل.
  • إعطاء الطفل ملعقة باردة أو عضاضة للحد من التهاب اللثة، ولكن مع الحرص على عدم وضعها في مواد سكرية حتى لا تؤدي لتسوس الأسنان الأخرى.
  • إذا كان الطفل قد أتم الستة أشهر يمكن تقديم المشروبات الدافئة له، لما لها من تأثير في تهدئة الألآم وتتمثل في: النعناع البري، وبلسم الليمون، بسبب احتوائهم على مواد مطهرة للمعدة مما يساعد على مكافحة الجراثيم والفيروسات.
  • في حال أن يكون الطفل أتم عامه الأول يمكن أن تعطيه الأم شرائح مبردة من الخيار أو الكمثري وغيرها من الفواكه والخضروات لأنها ستعمل على تخدير مكان الألم، بالإضافة إلى الفوائد التي سيحصل عليها الطفل.
  • يمكن اتباع طريقة إلهاء الطفل من خلال أخذه في رحلات إلى الحدائق العامة والنوادي وممارسة الأنشطة والألعاب المفضلة له.
  • يفضل في هذه المرحلة استخدام حلمة واقية للصدر، لأن الطفل في هذه المرحلة يرغب في الرضاعة كثيرا للضغط على الحلمة حتى يشعر بالراحة فسيكون الأمر مؤلم للأم.

كما نرشح لك المزيد أيضًا من خلال: بسكويت للأطفال الرضع التسنين بطرق تحضير سهله وبسيطة

مراحل تسنين الطفل

  • يبدأ الطفل مرحلة التسنين بداية من ثلاثة أشهر حتى يصل إلى ثلاثة أعوام.
  • بداية من سن أربعة أشهر إلى سبعة أشهر، يظهر السنان الأماميان في الجزء الأسفل من الفك.
  • وفي عمر الثمانية أشهر تقريبا يظهر السنان الأماميان ولكن في الجزء العلوي من الفك.
  • في الشهور ما بين سبعة وتسعة أشهر سوف يظهر سنان أخريان في الجزء العلوي والسفلي من الفك.
  • مرحلة التسنين يمكن أن تمر على بعض الأطفال دون الشعور بألم ملحوظ.
  • ولكن بداية من سن ظهور الضروس وهو ما بين عشرة أشهر وإتمام السنة والشهرين، يشعر الأطفال جميعهم بالوجع والمعاناة.
  • وعندما يتم الطفل سنة وأربعة شهور تبدأ الأنياب في الظهور وتستمر حتى السنة ونصف.
  • وسوف تكتمل باقي الضروس في المرحلة ما بين عمر العامين حتى بداية عمر الثلاثة أعوام.
  • وبذلك سوف تكون كل أسنان الطفل اللبنية قد ظهرت في أوقاتها الطبيعية.
  • الأسنان اللبنية يكون عددها أقل من الأسنان الدائمة للبالغين ب 12 سنا.

وإليكم المزيد من التفاصيل عبر: البكاء عند الأطفال 3 سنوات وأسبابه وكيف يجب أن تتعامل الأم؟

طرق العناية بالأسنان اللبنية للطفل

  • يجب التأكد من نوم الطفل وعدم وجود زجاجة من الحليب أو العصير في فمه، حتى نبتعد عن تسوس الأسنان.
  • استخدام قطعة قماش نظيفة ومبللة في تنظيف اللثة للطفل بشكل يومي.
  • عندما تظهر الأسنان، لابد من متابعة تنظفها وعدم الإهمال بها لاعتبارها أسنان غير دائمة، لأن التسوس سوف يؤثر على اللثة ويؤدي لوجود فجوات بين الأسنان.
  • إذا كان الطفل أقل من سنتين يمكن غسل الأسنان بالماء فقط، لعدم قدرته على بصق المعجون.
  • في حال الأطفال الأكبر من العامين يمكن استخدام معجون مخصص للأطفال بنكهات مميزة تجعل الطفل يتشجع لغسل أسنانه.
  • بالإضافة إلى شراء فرشاة أسنان ذات أشكال كرتونية يفضلها الطفل، وذلك حتى يحب وقت غسل الأسنان.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم متى يبدأ الطفل بالتسنين وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى