أسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل

إن أسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل كثيرة ومُقلقة لدى المتزوجات بالتحديد، لأن الطبيعي أن يحدث الحيض في وقته الطبيعي، أو يحدث حمل، لكن في حالة اختفاء الإثنين سويًا يشكل مصدر قلق وتوتر على المرأة، لذلك من خلال موقع شقاوة سوف نتعرف على أسباب تأخر الحيض وكيفية علاج تلك المسألة.

أسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل

المدة الطبيعية التي تتكرر فيها فترة الحيض لدى أي امرأة خارج أي ظروف مرضية تكون على 28 يومًا، حيث يحدث الحيض في موعده الطبيعي كل شهر إلا وقد يُسبق أو يتأخر يومين فقط لا أكثر من ذلك.

لذا في حالة تأخُرها أكثر من ثلاثة أيام تُعتبر مصدر قلق للمتزوجات، لذلك سنعرض لكم أسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل أيضًا في السطور التالية:

  • التغير الهرموني لدى أي امرأة يؤدي إلى ظهور بعض القلق والتوتر في حياتها خاصةً لأن ذلك التغير يصل إلى جزء من الدماغ يُسمى “hypothalamus” وهو المسئول عن تنظيم فترة الحيض، ومع مرور الوقت قد يؤدي ذلك إلى أمراض نفسية مثل: الاكتئاب، أو جسدية مثل النحافة والسمنة.
  • في حالة كانت المرأة تعاني من أي مشاكل في الغدة الدرقية مثل قصور أو زيادة في نشاط الغدة، في كلا الحالتين سوف يحدث تغيير على الدورة الشهرية من ناحية عدم انتظامها، ووجود مشكلة فيها تؤثر على هرمونات الأنوثة الخاصة بها.
  • السمنة الشديدة تؤدي إلى تغير هرموني شامل لجسم المرأة مما يؤثر على حدوث الدورة الشهرية، لذا عندما تشعر المتزوجة أنها بدأت الدخول في مرحلة السمنة المفرطة، يجب عليها التواصل مع طبيب تغذية لاِتباع حمية غذائية صحية مع ممارسة الرياضة.
  • النحافة تؤدي أيضًا إلى تغيرات هرمونية ينتج عنها تأخر في موعد الدورة الشهرية، حيث إن أكثر النساء التي تعاني من فقدان الشهية هي أكثر النساء عرضة لتأخر الدورة الشهرية، لذلك إن كان وزنك أقل من الوزن المثالي بنسبة 10% يجب عليكِ الذهاب إلى طبيب تغذية ليعمل على ضبط معدل الأيض لديكِ.
  • إذا كانت المرأة تعاني من تكيس في المبايض، تلك المشكلة ستعمل على زيادة إفراز هرمون الأندروجين الذكوري مما يحدث خلل في الهرمونات ويؤدي إلى تأخر موعد الدورة الشهرية.
  • حالة استخدام حبوب منع الحمل تحتوي على هرموني الأستروجين والبروجسترون، وهما يعملان على منع المبايض من إخراج البويضات، لذلك سيحدث خلل في نظام الدورة الشهرية.
  • تعتبر الأمراض المزمنة مثل مرض السكر أو ضغط الدم من أسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل، لأن تلك الأمراض مرتبطة بهرمونات الجسم التي تحدث خلل في نظام الإباضة لدى المرأة، فيؤدي إلى انقطاع أو تأخر موعد الحيض.
  • لم تلاحظ بعض السيدات أنهم في مرحلة سن اليأس التي تكون في فترة بين 45-55 عام، وفي تلك الفترة تعاني النساء من تأخر الدورة الشهرية، أي انخفاضها في إنتاج البويضات، وستقل في تلك العملية حتى تنقطع الدورة الشهرية تمامًا.
  • في حالة الرضاعة الطبيعية التي يكون فيها هرمون البرولاكتين هو المسئول عن تأخر موعد الدورة الشهرية أو إيقافها، لذا عند الشعور بعدم انتظام موعد الحيض في فترة الرضاعة يجب فحص طبيب متخصص حتى يعطيكِ دواء يعمل إفراز هرمون البرولاكتين بشكل طبيعي عن طريق بعض الأدوية.
  • ممارسة الرياضة بطريقة دورية وشديدة قد تؤدي إلى حدوث اضطرابات في بعض هرمونات الجسم المُفرزة من الغدة الدرقية والغدة النخامية مما يؤدي إلى تغير موعد الدورة الشهرية من تأخيرها أو تقديمها.
  • تناول بعض الأدوية البديلة للهرمونات، أو أدوية للعلاج السرطان، الاكتئاب، مشاكل في الغدة الدرقية وهكذا من أي مواد كيميائية تدخل الجسم.
  • في حالة الانتقال من منزل إلى آخر أو حدوث أي تغير في الحياة العادية، سوف يعمل على تغير الهرمونات بسبب القلق والتوتر مما يؤدي إلى انقطاع فترة الحيض لفترة صغيرة ثم عودتها في وقتها الغير صحيح.
  • يعتبر تركيب اللولب الهرموني من أكثر الأشياء التي تساهم في التغيرات الهرمونية والتي تصدر خلل في موعد الخصوبة وموعد الحيض.

اقرأ ايضًا: أسباب استمرار الدورة الشهرية أكثر من 7 أيام

متى يجب الذهاب إلى طبيب؟

يجب على المرأة فحص ذاتها جيدًا حتى إن وجدت سبب واحد من ضمن أسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل مكتمل، فيجب عليها مراجعة الطبيب فورًا، وتتمثل الأعراض التي تستوجب مراجعة الطبيب ما يلي:

  • غياب الدورة الشهرية أكثر من أسبوع عن موعدها الأصلي، وفي حالة أيضًا استمرار الدورة الشهرية أكثر من أسبوع.
  • زيادة ألم الدورة الشهرية بشكل كبير عن الطبيعي.
  • في حالة وجود إفرازات غير عادية مع ظهور حمى.
  • إذا كانت الدورة فيما أقل من 24 يوم أو زادت عن 38 يوم.
  • عند حدوث آلام شديدة في المعدة والرحم.
  • عندما تشعر المرأة بتغيرات جسدية مثل تضخم الثديين بتورم.
  • فقدان الشهية مثل أثر زيادة الشهية تمامًا على التغيير الهرموني، لذلك في كلا الحالتين يجب الذهاب إلى طبيب.
  • إذا اصطحبت فترة الدورة الشهرية دم بني فقط، وتوقف لون الدم الطبيعي.
  • الغثيان والقيء الكثير من علامات تأخر الدورة الشهرية في حالة عدم وجود حمل.
  • عندما تكون المرأة تعدت سن اليأس لكن مازال النزيف مستمر معها في وقت الحيض.
  • الإرهاق والتوتر الشديد ويتعدى مستوى القلق الطبيعي.

اقرأ ايضًا: هل يمكن عودة الدورة الشهرية بعد سن اليأس المبكر

علاج تأخر وقت الحيض للمتزوجات

في حالة كانت المتزوجة تعاني من تلك المشكلة لأي سبب من أسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل، يجب أن تتبع بعض الإجراءات لعلاج تلك الأزمة في أقرب وقت، لذا سوف نوضح أهم الطرق العلاجية فيما يلي:

  • في حالة كانت تعاني المتزوجة من سمنة أو نحافة شديدة تؤثر على هرموناتها، يجب الذهاب إلى طبيب تغذية واِتباع نظام غذائي مُناسب، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة.
  • التخلص من الأمور التي تسبب قلق أو توتر، وفي حالة عدم القدرة على التخلص من ذلك الضغط العصبي، يجب الذهاب إلى طبيب من أجل معرفة السبب وراء ذلك الشعور ومحاولة علاجُه.
  • التدخل الجراحي في الحالات اللازمة مثل عمليات إزالة الأورام التي تؤثر أدويتها على التغير الهرموني في الجسم.
  • ممارسة اليوجا التي تعمل على التخلص من التوتر من خلال التأمل وأخذ قسط من الهدوء في اليوم.
  • التواصل المستمر مع طبيب وحتى إن كانت مرة واحدة كل شهرين لعمل فحص دوري على الجسم بأكمله.

اقرأ ايضًا: أعراض الحمل في اليوم 18 من الدورة الشهرية

عند أخذ النصيحة لحل مشكلة تأخر الدورة الشهرية، يجب الانتباه إلى أن جميع العلاجات المنحصرة في الأعشاب مبنية على أقاويل فقط، وليس مصدر علمي، لذلك يجب الذهاب إلى طبيب في جميع الحالات.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.