كيف أعرف أن طفلي حديث الولادة مريض

كيف أعرف أن طفلي حديث الولادة مريض؟ وما الأمراض التي يعاني منها تلك الفترة؟ سؤال تطرحُه العديد من الأمهات بعد الولادة مباشرًة لمعرفة إذا كان طفلها بصحة جيدة أم لا، خاصًة إذا كان طفلها الأول ولأن الرضيع لا يُمكنه الشكوى إذا كان مريضًا إلا بالبكاء، لهذا يجب على الأم فهم لغة طفلها حتى تعلم من أي شيء يشكو، وسنوضح ذلك من خلال موقع شقاوة.

كيف أعرف أن طفلي حديث الولادة مريض

يوجد عدة طرق لمعرفة إذا كان الطفل الرضيع مريض أم بصحة جيدة ويجب على الأمهات معرفتها حتى ينتبهوا لها إذا حدثت مثل هذه الأعراض، والتي سوف نتعرف عليها من خلال النقاط التالية::

  • النوم الكثير، غالبًا ما يظل الطفل مستيقظًا لفترات طويلة طوال اليوم، فإذا كان طفلك ينام كثيرًا فهذا غير مألوف خاصًة للأطفال حديثي الولادة.
  • البكاء كثيرًا حتى ضيق النفس، عندما يشكو الطفل من ألم في معدتُه أو جهازهُ الهضمي بشكل عام ويجب التحقق منه فورًا.
  • رفض الرضاعة في الوقت الذي يكون الطفل فيه جائع والاستمرار في البكاء بدون سبب.
  • سعال شديد وتغير لو شفتاه.
  • صعوبة التنفس بدون سبب أو بسبب البكاء.
  • البكاء بصمت أو بدون صوت مسموع، ويصدر فيه الطفل أنين بسيط جدًا وغير مسموع وقد تصل إلى البكاء فقد بدون أي تعبير في وجهة، وهذا النوع من البكاء خطير ولا تظن الأم أن صمته خير ابدًا، وفي هذه الحالة يجب التوجه الى الطبيب مباشرًة.
  • ارتفاع درجة حرارة الطفل عن الطبيعي
  • القيء: يُعد القيء بالنسبة للأطفال أمر طبيعي ويكون متكرر بصورة بسيطة، تعددت أسبابه للأطفال ومنها: ارتجاع الطعام أو التهاب في المعدة، وإذا كان القيء بصورة متكررة وشديد جدًا يعتبر مرضًا ويجب استشارة طبيب.
  • تغيير في لون البول أو البراز، يدل تغيير اللون إلى أن الطفل يعاني من شيء في معدته ويجب إجراء تحاليل لمعرفة المشكلة.
  • الجفاف، ويظهر في البكاء بدون دموع وعدم تبلل الحفاضة كالعادة.
  • الإسهال المتكرر خاصًة إذا كان متواجد فيه دم او مخاط.
  • ظهور طفح جلدي
  • رؤية قرح بالفم
  • أصبح يتشنج بطريقة غير طبيعية، أياً كانت ناتجة عن حمى أم لا.
  • هادئ أكثر من اللازم بشكل ملحوظ.
  • الإمساك.

اقرأ أيضًا: طفلي لا ينام ويبكي كثيرا

الأمراض المحتملة لحديثي الولادة وطرق علاجها

في إطار الإجابة على سؤال كيف أعرف أن طفلي حديث الولادة مريض، نشير إلى أنه في أغلب الأحيان ما يصاب الأطفال حديثي الولادة بالكثير من الأمراض لأنه ليس لديهم مناعة ضدها مقارنتًا بكبار السن ومن أشهرها:

1- الإصابة الحمى

في أكثر الأوقات يصاب الطفل بالحمى فقد تكون بسبب عدوى أو تغيير المناخ أو بسبب التسنين أو البرد أو بعد التطعيم، وهي ليست بالأمر المخيف لأنها تكون عبارة عن ردة فعل للجسم تجاه التغيير الذي طرأ عليه، ولكن إذا ارتفعت درجة حرارة الطفل لأعلى من 37.8 لمرة واحدة فلا بأس.

لكن إذا تكرر لأكثر من مرة وبشكل متكرر فيجب استشارة الطبيب على الفور لأن ارتفاع درجة الحرارة المفرط قد يسبب تلف في المخ وهو ما يسمى “الجلطة” ولا يمكن معالجته، ومن طرق معالجة الحمى هو أن يتناول الطفل الأطعمة والعصائر المحملة بفيتامين سي كتناول البرتقال أو عصره وشُربُه أو شرب عصير الليمون لتقوية المناعة.

2- الإصابة بالجفاف

يصاب الأطفال بالجفاف بسبب الإسهال ويفقد الطفل الكثير من السوائل حينها أو القيء المفرط، وقلة شرب السوائل في الجو الحار، ويصاحب الجفاف أعراض واضحة كبروز عين الرضيع، سهولة تعرض الجلد للجروح فقدان الوزن والشهية، وهذه الحالة المرضية خطيرة وإهمالها يسبب الوفاة، ويجب على الأهل الذهاب للطبيب فورًا.

3- آلام المعدة وتقلصها

 يعاني الكثير من الأطفال بتقلصات المعدة خاصًة إذا كانوا حديثي الولادة، لأن المعدة لم تعتد من قبل على تواجد شيء فيها لهذا لا تتحمل الطعام، والجهاز الهضمي يهضم الطعام بصعوبة مما يسبب الغازات والانتفاخ للطفل وإطعام الطفل بشكل خاطئ يسبب دخول الهواء لمعدته مما يزيد من الانتفاخات ويسبب عدم اكتمال نمو العضلات السفلية القابضة للمريء.

كما تحدث تقلصات المعدة للأطفال حديثي الولادة بسبب الإفراط في الرضاعة ايضًا، وتجربة أنواع جديدة من الطعام والطفل في سنٌ صغير يسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي.

4- مرض الصفراء

تكون الإصابة بالصفراء بسبب الولادة المبكرة وزيادة نسبة مادة البيليروبين في الجسم ويكون هذا نتيجة اضطراب في الكبد أو عدم اكتماله، ومن أخطار ارتفاع نسبة الصفراء في الجسم أنه قد يسبب ارتفاع نسبة البيليروبين في جسم الطفل إلى تلف في المخ أو شلل دماغي أو صمم، ومن طرق العلاج طريقة العلاج الضوئي، ويكون عبارة عن تعرض الطفل لضوء أزرق على جسمه مباشرًة.

كما يعمل هذا الضوء على تفتيت البيليروبين وخروجه في البراز والبول، ويكون هذا العلاج هو المشهور والأكثر نجاحًا، وإذا زادت خطورة حالة الطفل يتم نقل الدم له لخفض مستوى البيليروبين العالي بشكل أسرع، ويوجد طريقة علاج أخرى والتي يجب على الأم فيها أن ترضع طفلها بشكل متكرر حتى يتخلص من البيليروبين في البول والبراز، ومتابعة لون البراز حتى يتغير من الأخضر الداكن إلى الأصفر.

5- الفتق السُري

يتم معرفة إذا كان الطفل مصاب بفتاق سري أم لا في حالة بكائه تتحرك السرة للخارج، وينتج عنه انتفاخ بسيط قريب من السرة، ويكون هذا بسبب عدم اكتمال عضلات البطن ويسبب تواجد منطقة ضعيفة فيها، ومن الطرق العلاجية له التالي الامتناع عن التدخين وتتبع نظام غذائي صحي، والتخلص من السمنة المفرطة، وتقوية عضلات البطن بممارسة الرياضة، وهذه العلاجات الطبيعية تخفف من الألم والأعراض قليلًا وهي “الزنجبيل وزيت الخروع وكمادات الثلج وعصير الألوفيرا”.

هذا المرض خطير وإهماله يتسبب بضرر في أنسجة الطفل وقد تصل إلى انسداد الأمعاء، اللجوء للعملية الجراحية خاصًة قبل أن يتفاقم الأمر يخرج عن السيطرة ويسبب الكثير من الألم، وقبل أن يكبر الطفل في السن أيضًا.

اقرأ أيضًا: طفلي يستيقظ كثيراً في الليل للرضاعة

6- الإصابة بالأنيميا

ناتجة عن نقص الفيتامينات وسوء التغذية، واحيانًا ما تكون بسبب الولادة المبكرة أو إذا ولد الطفل ضعيفًا، وتعتبر من أسوأ الأمراض التي تصيب الأطفال، لأنها السبب في 45% من وفيات الأطفال، ومن أعراضها شحوب في الوجه وفقدان وزن ملحوظ وينتج عن سوء التغذية تأخر في النمو، ومن طرق علاجها إطعام الطفل بشكل صحي وغذائي، وإعطاءه مكمل الحديد بشكل منتظم يوميًا وفيتامين “ج” الذي يسرع عملية امتصاصه، وإعطائه مكملات غذائية للحفاظ على صحته.

7- حبوب الوجه

أحيانًا يولد الطفل ويكون بوجهه حبوب، وهي رؤوس بيضاء تكون في أماكن مختلفة في الجسم، وتكون في الوجه أكثر.

8- الالتهاب الرئوي

هو مرض يصيب الرئتين ويملأها بالسوائل فلا يستطيع الطفل أن يتنفس، وفي أغلب الأحيان يسبب الوفاة، وتكون بداية هذا المرض هو الفيروسات والبكتيريا التي تكون في الهواء أو العدوى عند العطس والسعال، ويؤدي إلى الوفاة بمعدل طفل كل 39 ثانية و153الف سنويًا، ومن طرق العلاج التغذية الجيدة، وغسل اليدين بالصابون جيدًا يقلل من احتمال الإصابة به إلى النصف، ويوجد لقاحات علاجية فعالة ضد هذا المرض.

تُعد التطعيمات للأطفال من أفضل طرق الوقاية على الإطلاق، لأنها تحميه من شلل الأطفال وغيره من الامراض الخطيرة، ويجب على الأهل الالتزام بهذه التطعيمات للحفاظ على صحة طفلهم.

كيف يشعر الطفل بالألم

بعدما أجبنا على سؤال كيف أعرف أن طفلي حديث الولادة مريض نشير إلى أن هناك ألياف عصبية في جميع أنحاء جسم الطفل، وتكون بعضها متخصصة عن استقبال الألم، وتعمل هذه الألياف العصبية على توصيل المعلومات التي تشعر بها للمخ، فإذا مرض طفلك أو أُصيب فهذه الألياف العصبية ترسل إشارة للمخ حتى يبكي الطفل وتنتبه الأم له.

لماذا يشعر الأطفال بالألم

يُعد الألم لغة من لغات الجسد التي تنبهنا بأن شيئًا خاطئ قد حدث، أيا كان داخل أو خارج الجسم وأن هذا المكان بحاجة لرعاية أكثر، وفي إطار موضوعنا كيف أعرف أن طفلي حديث الولادة مريض أن الألم ينتج من أي خلل بسيط في الجسم مثل: الإمساك أو الإسهال أو إذا اصطدمت ساق الطفل أو رأس في الحائط.

اقرأ أيضًا: كيف أجعل طفلي حديث الولادة ينام في الليل

هل يختلف الشعور بالألم بين الأطفال

يمكن أيضًا أن نضيف إلى حديثنا عن كيف أعرف أن طفلي حديث الولادة مريض معلومات عن الشعور بالألم لدى الأطفال، فإن لكل طفل قدرته الخاصة على الشعور بالألم، فبعض الأطفال لديهم قدرات عالية جدًا في الاستشعار ويشعرون بأقل ألم ولا يتحملونه، والبعض الآخر يتحمل الألم.

يظل السؤال مطروحًا لدي الكثير وهو كيف أعرف أن طفلي حديث الولادة مريض، وهذا لا يعني إهمالًا من الأم، ولكن يجب عليها الانتباه لطفلها ومعرفة إذا كان بصحة جيدة أم لا، كما  يجب عليها زيارة الطبيب بصورة شهرية للاطمئنان على صحته.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.