بيبي جديد

طفلي لا ينام ويبكي كثيرا

طفلي لا ينام ويبكي كثيرا هي أحد أكثر أنواع الشكوى لدى الأمهات؛ لأن الرضيع لا ينام ساعات متواصلة في الشهور الأولى من عمره، وهو ما يجعل الأم تشعر بالإجهاد المستمر؛ لأنها لا تحصل على قسط كافي من النوم، وفي هذا المقال عبر موقعنا شقاوة سوف نساعدكِ سيدتي على التعرف على كيفية مساعدة الطفل على النوم، مع نصائح هامة لكِ عزيزتي القارئة لكي تعبري هذه الفترة بسلام.

طفلي لا ينام ويبكي كثيرا

طفلي لا ينام ويبكي كثيرا

 

ينام الطفل حديث الولادة كل يوم من 16 إلى 18 ساعة، ولكنها تتوزع على مدار اليوم، ولا يستطيع الطفل أن يُفرق بين الليل والنهار، وهو ما يجعل عدد من الأطفال ينام وقت قليل جدًا في الليل، ويبدأ في النوم صباحًا، وهو ما يجعل الأم تشكو طفلي لا ينام ويبكي كثيرا ومن أهم أسباب عدم نومه ما يلي:

  • إحساس الطفل بالجوع من أهم الأسباب التي تجعله لا ينام ويبكي.
  • قد يكون الطفل مصاب بارتفاع درجة الحرارة، أو تكون أذنه مصابة.
  • إذا كان في احتياج إلى تغيير الحفاضة لن يستطيع أن ينام.
  • قد تكون الغرفة التي ينام بها ليست ملائمة للنوم، سواء بسبب التهوية، الإضاءة، التدفئة، النظافة.
  • يمكن أن يكون مصاب بالانتفاخات، والتي تنتج عن ابتلاعه هواء وهو يرضع، أو تناول الأم طعام يتسبب له في الانتفاخ.
  • إذا كان الطفل مصاب بالحساسية، يكون نومه غير منتظم.

لمزيد من المعلومات عن متى ينتظم نوم الطفل حديثي الولادة

كيفية تنويم الطفل الرضيع

قبل أن ينام الطفل يجب أن يتم تهيئة الغرفة الخاصة به، ويتم ذلك من خلال تخفيض الإضاءة، ويمكن عمل مساج خفيف للطفل باستخدام زيت مثل اللافندر، وكذلك اقتراب الأم من الطفل واحتضانه يجعله يشعر بالأمان ويستغرق في النوم أسرع.

عند وصول الطفل إلى عمر 6 شهور، وفي حالة استمرار طفلي لا ينام ويبكي كثيرا يمكن في هذه الحالة بدء تعويده على النوم بمفرده، ويتم ذلك من خلال وضع لعبة أو بطانية بجواره، وسوف يمكنه العودة إلى النوم مرة أخرى.

من النصائح الهامة الأخرى أن يتم فرش أغطية من القطن على سرير الطفل، مع تجنب الأنواع التي تكون مقاومة للماء لأنها تتسبب في تعرق الطفل، وبالتالي المزيد من الأرق.

هل نوم الرضيع على بطنه خطر؟

عندما ينام الطفل الرضيع على بطنه لا يتنفس إلا كمية قليلة من الأكسجين، وهو ما قد ينتج عنه إصابته بمتلازمة الموت المفاجئ للرضع، ولذلك الوضع الوحيد الذي يجب أن ينام به الطفل على مدار العام الأول من عمره هو النوم على الظهر.

وبعد مرور العام يمكن أن ينام الطفل على بطنه أو جانبه، لأنه في هذا الوقت يمكنه الجلوس منفردا، ويمكنه التقلب خلال النوم بسهولة.

هل نوم الرضيع في غرفة مستقلة أفضل أم بجوار الأم؟

مازلنا نتحدث حول مشكلة طفلي لا ينام ويبكي كثيرا وهناك تساؤل لدى العديد من الأمهات، حيث تحتار هل الأفضل أن ينام الطفل بجوارها، أم الأفضل هو نومه في غرفة أخرى، ويرى الخبراء أن نوم الطفل بجوار أمه هو الأفضل، ولابد أن يحدث ذلك على الأقل أول 6 شهور من عمره.

وهناك من يرى أنه يحتاج إلى النوم بجوارها حتى يصل إلى عمر ثلاث سنوات، وبشكل عام أهم فترة هي أول ست شهور، وهو أمر له تأثير كبير على الطفل، حيث أثبتت دراسة علمية أن الأطفال الرضع الذين لا ينامون بجوار الأم يمكنهم الإصابة بإجهاد القلب.

أما من يناموا بجوار الأم فإنها مصدر الحنان والدفء لهم، وهو ما يجعلهم يناموا نوم هادئ وعميق، ويعزز من صحتهم فيما بعد.

فوائد نوم الرضيع بجوار الأم

في حالة أن طفلي لا ينام ويبكي كثيرا فإن نومه بجوار الأم هو أحد حلول هذه المشكلة، وهناك العديد من الفوائد الأخرى لنومه بجوار أمه، ومنها ما يلي:

  • عند تلامس جسد الرضيع مع جسد الأم وهو نائم، يعزز ذلك من صحته، وتطوير نمو الدماغ لديه.
  • كما أثبتت الدراسات العلمية أن نومه بجوار الأم يحميه من متلازمة الموت المفاجئ للرضع.
  • تعزيز الروابط بين الأم والطفل، مع زيادة إحساسه بالأمان.
  • إحساسه بالدفء ينعكس على نومه الهادئ العميق.
  • نوم الطفل وهو صغير بجوار الأم يعزز من صحة القلب لديه، مع النمو النفسي السليم.
  • نومه بالقرب من الأم يجعلها تتصرف في حالة حدوث أي شيء عارض خلال الليل.

ونوفر لكم عبر هذا الرابط أفضل 5 طرق لتنظيم نوم الرضيع بعمر شهرين

علاج قلة ساعات نوم الرضيع

طفلي لا ينام ويبكي كثيرا

تتراوح عدد ساعات نوم الرضيع من 16 إلى 18 ساعة خلال اليوم، وعندما يكبر الطفل يبدأ عدد الساعات يقل حتى يصل إلى فترة تتراوح من 10 إلى 16 ساعة، أما في حالة وجود خلل في ساعات نوم الرضيع، يمكن اتباع النصائح التالية:

  • تنظيم الساعة البيولوجية للطفل، حيث يجب تعويده بعد بلوغ شهرين على النوم كل يوم في نفس التوقيت على قدر الإمكان.
  • عندما يكبر قليلًا يجب ألا تطول مدة نومه في القيلولة، حتى يمكنه النوم مبكرًا في الليل.
  • تهيئة جو الغرفة للنوم، مثل تقليل الإضاءة.

عدد ساعات النوم الطبيعي للأطفال

لكي تتأكد الأم وتقول طفلي لا ينام ويبكي كثيرا يجب أن تكون على دراية بعدد الساعات الطبيعي الذي ينامه الطفل، ويختلف عدد ساعات كلما تقدم في العمر كالتالي:

الطفل حديث الولادة إلى عمر شهر ونصف

في هذا العمر تتراوح ساعات نوم الطفل من 16 إلى 20 ساعة، وقد يقل أو يزيد العدد قليلًا، وينام الطفل هذا العدد من الساعات بصورة متقطعة على مدار النهار والليل، وهناك بعض الأطفال الذين يناموا خلال الليل أكثر من النهار، وهناك من يناموا خلال النهار أكثر.

عند وصول الطفل إلى عمر شهر ونصف تبدأ الأم ملاحظة نومه عدد ساعات أكثر في الليل من السابق.

الطفل من عمر شهر ونصف إلى عمر 4 شهور

ينام الطفل في هذا العمر عدد ساعات يتراوح من 9 إلى 12 ساعة، ويمكن أن ينام خلال الليل 8 ساعات مع وجود فترتين قيلولة خلال الليل.

الطفل من عمر 4 شهور إلى 9 شهور

يبدأ في هذه المرحلة ظهور كيفية نوم الطفل، بمعنى هل ينام نوم عميق، أم أن نومه خفيف ويتأثر عند سماع أي صوت حتى وإن كان منخفض، أما عدد الساعات التي ينامها في هذا العمر حوالي 11 ساعة كل يوم، وإن كانت أقل تشكو الأم أن طفلي لا ينام ويبكي كثيرا ويمكنها اتباع النصائح المذكورة بالفقرات السابقة.

الطفل من عمر 9 شهور إلى سنتين

ينام الطفل في هذا العمر من 10 إلى 11 ساعة كل يوم، وينام خلال الليل حوالي 8 ساعات مع الحصول على فترتين قيلولة.

الطفل بعد عمر السنتين

يمكن أن ينام الطفل في هذا العمر بشكل أعمق، نتيجة التعب من اللعب طوال اليوم، والحركة والنشاطات الكثيرة، ويمكن ربط النوم بعدد من الطقوس البسيطة، ومنها غسل الأسنان، الاستماع إلى قصة قصيرة من الأم، مع الضوء الخافت الذي يساعده على النوم بهدوء.

كما نقدم لكم هل ينتظم نوم الرضيع في الشهر الثالث وحيل تساعده على النوم

إذا كان طفلي لا ينام ويبكي كثيرا قد يكون السبب هو الجوع أو الألم الذي يشعر به، حيث لا يمتلك الطفل الرضيع أي وسيلة سوى البكاء للتعبير عما يستطيع، ولكن عند معرفة السبب وحله، سوف يتحسن نوم الطفل، وسوف ينمو بصورة صحيحة، وهو ما ذكرناه عبر السطور السابقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى