حمل

تجربتي في تحديد نوع الجنين بالتلقيح الصناعي

تجربتي في تحديد نوع الجنين بالتلقيح الصناعي من التجارب الناجحة، حيث إن التلقيح الصناعي يعتبر من أحدث التقنيات التي ساعدت على حل مشاكل العقم وعدم الإنجاب، وليس هذا فقط بل يمكن من خلال عملية التلقيح الصناعي تحديد جنس المولود.

لذا سوف نقدم لكم من خلال موقع شقاوة كافة المعلومات التي تتعلق بتجربتي في تحديد نوع الجنين بالتلقيح الصناعي.

تجربتي في تحديد نوع الجنين بالتلقيح الصناعي

لقد كان لدي ثلاث أولاد ذكور، وكنت أرغب دائمًا في أن يكون لدي طفلة، فهذا حلمي منذ حملي الأول وفي كل حمل، إلا أن قضاء الله أن أنجب ثلاث أطفال ذكور حفظهم الله تعالى ورعاهم، وفي أحد الأيام حدثتني صديقتي أنها قامت بعمل التلقيح الصناعي وحددت من خلاله جنس المولود.

لم أكن أصدق وقتها هذا الأمر، ولكني بحثت على الإنترنت عن تجارب السيدات اللواتي خضعن لعمل التلقيح الصناعي لتحديد جنس المولود، وكانت النتائج الناجحة كثيرة، الأمر الذي شجعني على خوض هذه التجربة، وذلك لشدة شوقي لإنجاب فتاة.

حينها قررت الذهاب لعيادة أحد الاطباء المشهورين الذين يقومون بتحديد نوع الجنين، الذي قام بتوضيح لي أن عملية التلقيح الصناعي تكون عن طريق أخذ الحيوانات المنوية من الزوج، وعمل مجموعة من التحاليل عليها كي يتم اختيار الحيوانات السليمة منها.

بالإضافة إلى القيام بعملية لأخذ البويضات من الزوجة كي يقوم بتلقيحها بالحيوانات المنتقاة في بيئة مناسبة.

بعد ذلك يقوم الطبيب بعمل حقن للزوجة بالبويضة المخصبة، وفي هذه الأثناء يقوم الطبيب بانتقاء الحيوان المنوي الذي يحدد نوع الجنين، عن طريق تنقية السائل المنوي من خلال استخدام بعض المواد الحافظة، التي تساعد في فرز الحيوانات المنوية الذكرية عن الأنثوية.

حيث يتم إعادتها بعد ذلك للرحم، وقد أخبرته عن رغبتي بإنجاب بنت، حينها أكد لي الطبيب أن نسبة نجاح تحديد جنس المولود والحمل ببنت 80% تقريبًا.

بالرغم من أن هذه التجربة كانت متعبة جدًا حيث إن عملية التلقيح هذه أخذت حوالي أسبوعين حتى يتم تنشيط البويضة، إلا أنها كانت تجربة ناجحة، فبالفعل أنجبت فتاة بعد انتظار طويل، أحمد الله تعالى على ذلك، وهذه كانت تجربتي في تحديد نوع الجنين بالتلقيح الصناعي.

هكذا أكون قدمت لكم تجربتي في تحديد نوع الجنين بالتلقيح الصناعي، وسوف نتعرف على باقي المعلومات التي تهم كل امرأة تريد تحديد نوع المولود من خلال ما يلي.

اقرأ أيضًا: هل تحديد نوع الجنين حرام

أنواع عملية التلقيح الصناعي

في إطار عرض تجربتي مع التلقيح الصناعي لتحديد نوع الجنين، سوف نتعرف على أنواع عملية التلقيح الصناعي، حيث يعتبر التلقيح الصناعي من العلميات التي تتم لحل مشكلات الإنجاب المختلفة، وسوف نتعرف على هذه الأنواع فيما يلي:

1- التلقيح داخل الرحم

استكمالًا لعرض قصتي مع حديد جنس المولود بالتلقيح الصناعي، سوف نتعرف على أحد أنواع التلقيح الصناعي الذي يساعد في حل مشاكل الإنجاب، وهو التلقيح داخل الرحم.

يلجأ الطبيب في هذا النوع من التلقيح إلى حقن الحيوانات المنوية من الزوج إلى رحم الزوجة، عن طريق استخدام أنبوب طويل وحجمه رفيع، ويتم عمل هذا النوع من التلقيح في بعض الحالات التي تكون كالتالي:

  • في حال كانت المرأة تعاني من التهابات في عنق الرحم.
  • إذا كان الرجل يعاني من ضعف انتصاب.
  • في حالة إصابة الرجل بضعف في حركة الحيوانات المنوية.
  • إذا كان الرجل مصاب بمشكلة القذف العكسي، حيث يعود المني المقذوف إلى المثانة عند الرجل بدلًا من التدفق إلى العضو الذكري.
  • في حال كان يوجد نقص في عدد الحيوانات المنوية عند الرجل.

يحدث هذا النوع من التلقيح عن طريق التزامن مع أخذ دواء يساعد على تنشيط التبويض، وهذا الأمر الذي يزيد من فرصة نجاح عملية الإنجاب.

بالإضافة إلى أن فرصة نجاح التلقيح تعتمد على الأسباب التي أدت لحدوث مشكلة الخصوبة عند الزوجين، مثلًا: إذا كان التلقيح داخل الرحم يكون مرة كل شهر، عن طريق الحيوانات المنوية التي تؤخذ من الزوج ويتم تجميدها بشكل حديث.

فإن ذلك يؤدي إلى أن فرصة نجاح عملية التلقيح تصل إلى نسبة 20% خلال فترة التبويض، وهذه النسبة تتغير تبعًا لعدة عوامل مختلفة، وهذه العوامل تتمثل فيما يلي:

  • سن الزوجة.
  • الانتظام في تناول أدوية زيادة الخصوبة.
  • الأسباب الأساسية التي تؤدي لمشكلة قلة الخصوبة.

اقرأ أيضًا: هل للمرأة دور في تحديد نوع الجنين؟

2- التلقيح عبر الأنابيب

إلى جانب عرض تجربتي في تحديد نوع الجنين بالتلقيح الصناعي التي عرضتها في السابق، سوف أعرفكم على نوع التلقيح المناسب للتحديد نوع الجنين، بالإضافة إلى أنه من أشهر أنواع التلقيح الصناعي التي تُستخدم لحل مشاكل الإنجاب.

حيث يتم هذا النوع من التلقيح عن طريق وضع الحيوانات المنوية مع البويضات في بيئة مناسبة لفترة من الزمن، كي تتم عملية التخصيب في ظل ظروف في غاية الدقة والحساسية، وعند نجاح هذه عملية التخصيب يقوم الطبيب المختص بزرع الجنين داخل رحم الأم.

لذا سوف نتعرف من خلال تجربتي في تحديد نوع الجنين بالتلقيح الصناعي على كيفية التلقيح عن طريق الأنابيب بالخطوات التفصيلية فيما يلي:

تحفيز نضوج البويضة

تعتبر هذه الخطوة من الخطوات الأولى التي يقوم الطبيب المختص بعملها، ويتم تحفيز البويضة عن طريق اتباع الخطوات التي تتمثل فيما يلي:

  1. يتم وصف أدوية تعمل على تحفيز المبيضين لإنتاج عدد من البويضات الناضجة في آن واحد، ذلك بدل من أن تنتج بويضة واحدة فقط مثلما يحدث في الأوقات العادية.
  2. تقوم المرأة بتناول الأدوية المنشطة بانتظام لمدة تقدر تقريبًا من 8 – 14 يومًا، وذلك يكون وفقًا لتعليمات الطبيب، ويحدد ذلك عن طريق متابعة التطورات التي تتعلق بنمو البويضات، عن طريق فحص التصوير الفوق صوتي.
  3. في بعض الحالات قد يتجه الطبيب إلى حقن المرأة بهرمون موجهه للغدد التناسلية المشيمية البشري hCG، الذي يعمل على تحفيز بدء عملية التبويض، ويتم هذا الحقن عند التأكد من أن البويضات قد نضجت.
  4. يأخذ الطبيب البويضة من المرأة بعد فترة زمنية تتراوح بين 34 -36 ساعة من عملية الحقن بهذا الهرمون السابق ذكره.

استخراج البويضة

هذه هي الخطوة الثانية لعملية التلقيح الصناعي بالأنابيب، حيث يتم استخراج البويضات من مبيض السيدة حتى يتم تخصيبها في المختبر، يقوم الطبيب بتنويم المرأة بمخدر متوسط القوة بشكل جزئي، وهذه الخطوة لا تأخذ عادةً أكثر من نصف ساعة.

عملية التخصيب

هذه الخطوة تتم عن طريق سحب عينات من الحيوانات المنوية من الرجل، ويتم وضعها في وعاء مخصص في المختبر مع البويضات الناضجة، ويتم اتباع الخطوات التالية:

  1. يتم ترك هذا الوعاء في مكان مناسب وسط ظروف ملائمة في الحاضنة لمدة ليلة كاملة، حتى تحدث عملية تخصيب الحيوانات المنوية للبويضات الناضجة الموجودة في الوعاء بصورة طبيعية وناجحة دون أي تدخل من الخارج.
  2. في بعض الحالات يقوم الطبيب المختص بالتدخل في عملية التخصيب في حال لم تتمكن الحيوانات المنوية من تخصيب البويضة بشكل طبيعي، حيث يقوم بحقن البويضة بالحيوان المنوي عن طريق حقنة مجهرية مجهزة لهذه الحالات.
  3. يتم نقل الأجنة التي تنتج من هذا التخصيب إلى رحم المرأة بعد حوالي 1-6 أيام من مدة استخراج البويضات.

يجب التنويه أنه في حال عجزت الحيوانات المنوية عن تخصيب البويضة بطريقة طبيعية، من الممكن أن يكون هناك إشارة تحذيرية على وجود خلل في الكروموسومات، لذا يجب على الزوجين القيام بعمل كافة الفحوصات اللازمة للتأكد من هذا الاحتمال.

اقرأ أيضًا: الحمل المتأخر ونوع الجنين

مرحلة نقل الأجنة

هذه هي المرحلة الأخيرة من مراحل التلقيح الصناعي بالأنابيب، حيث يتم هذا الإجراء في عيادة المختص، وفي العادة هو إجراء غير مؤلم، ولكن هناك بعض الحالات قد تشعر بالألم والانقباضات.

يقوم الطبيب المختص بوضع أنبوب طويل وحجمه رفيع عن طريق المهبل حتى يصل إلى الرحم، كي يقوم بحقن الجنين داخل الرحم مباشرةً.

 

تجربتي في التلقيح الصناعي لتحديد جنس الجنين من التجارب المذهلة التي تشير إلى قدرة العلم الحديث على التطور الرهيب الذي يمكن من خلاله تحديد نوع المولود بسهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى