براز طفلي أخضر ورائحته كريهة عمره شهرين

براز طفلي أخضر ورائحته كريهة عمره شهرين فهل يشكل خطر على صحته؟ وما سبب هذا التغيير في البراز؟ حيث إن الأم تتابع طفلها حديث الولادة بدقة خاصةً خلال الأسابيع الأولى، وتُصاب بالخوف حول سلامته عند ملاحظة أي تغير يصيبه.

لذا فسوف نتعرف من خلال موقع شقاوة على كافة المعلومات التي تدور حول براز طفلي أخضر ورائحته كريهة عمره شهرين.

براز طفلي أخضر ورائحته كريهة عمره شهرين

يجب على الأم متابعة إخراج الطفل حديث الولادة؛ وذلك للاطمئنان على صحته من خلال إخراجه، حيث إن اللون الطبيعي لبراز الطفل هو البني الفاتح، ولكن في بعض الأحيان يتغير براز الطفل إلى العديد من الألوان، وغالبًا ما يكون مصحوبًا بروائح كريهة.

لذا تتساءل الأم حول ما سبب أن براز طفلي أخضر ورائحته كريهة عمره شهرين، ويوجد أسباب طبيعية وأسباب مرضية، وسوف نتعرف عليها من خلال التالي.

اقرأ أيضًا: طريقة تنظيف الطفل من البراز: كيفية تنظيف براز الطفل من الأقمشة المختلفة

الأسباب المرضية لتحول لون براز الرضيع للون الأخضر

هناك أسباب مرضية متعددة حول تحول براز طفلي أخضر ورائحته كريهة عمره شهرين، وهذا التحول تقدر الأم من خلاله على اكتشاف مرض الرضيع، وإليكم أسباب تغير لون براز الطفل الرضيع إلى اللون الأخضر فيما يلي:

حساسية الطفل من الحليب وتفير لون البراز

في حال كان الطفل يتغذى عن طريق الرضاعة الصناعية؛ لإن لون البراز المتغير يشير إلى حساسية اللبن التي يعاني منها الرضيع، وذلك في حال كان اللبن الصناعي يحتوي على الحلامة البروتينية، وهي المعتمدة على الحليب البقري أو حليب الصويا.

لذا نجد أن الطفل الرضيع عندما يصاب بهذه الحساسية يتغير لون البراز إلى الأخضر الغامق، ويصبح ذو رائحة كريهة.

تغير لون براز الرُضع وبكتيريا المعدة

ضمن إطار التعرف على أبرز التفاصيل حول براز طفلي أخضر ورائحته كريهة عمره شهرين نشير إلى أنه قد يكون سبب هذا الأمر هو إصابة الطفل ببكتيريا وجراثيم الكولونيات.

هذه الأشياء هي التي تسبب تحول لون البراز إلى اللون الأخضر للرضيع وتغير رائحته، وقد تلاحظ الأم أن هذا التغير يرافقه أعراض مثل: الإسهال والحمى والقيء.

إصابة الطفل بالأكزيما وتغير لون البراز

إن الأكزيما هي عبارة عن مرض جلدي يظهر على هيئة طفح جلدي على جسم الطفل الرضيع، وقد يؤدي ظهور هذا الطفح الجلدي إلى تغير لون البراز ورائحته؛ لذلك فإذا لاحظت مصاحبة الأعراض الجلدية للون البراز فيجب سرعة التوجه لأخصائي الجلدية.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ الطفل بالأكل؟ وما الوقت المناسب الذي يُقدم فيه للطفل السيريلاك؟

الأسباب الغير مرضية لتحول لون البراز إلى الأخضر

استكمالًا لعرض الأسباب وراء تحول لون براز طفلي أخضر ورائحته كريهة عمره شهرين فسوف نتعرف على الأسباب الطبيعية لهذا التغير من خلال التالي:

اختلاف للون البراز وابتلاع الطفل كمية كبيرة من اللبن

في حال تناول الطفل كمية كبيرة من الحليب خلال أول أسابيع من عمره، فإن هذا يؤدي إلى مرور الحليب إلى معدة بسرعة كبيرة؛ مما يؤدي إلى إحداث مشاكل واضطرابات في المعدة، ويصاحب هذا التغير في اللون مشكلة الانتفاخ والغازات أيضًا.

أدوية تتناولها الأم وتأثيرها على براز الرضيع

في حال كانت الأم المرضعة تتناول الأدوية المضادات الحيوية بإفراط؛ فإن هذا يؤدي بالتبعية إلى وصول هذه الأدوية إلى الطفل عن طريق الرضاعة الطبيعية؛ لذا فيجب على الأم ألا تُفرط في تناول هذه الأدوية.

ذلك لأنها تؤثر على الرضيع والأم تأثير سلبي فيما بعد، وتؤدي إلى تحول لون براز الرضيع إلى اللون الأخضر الغامق.

تغير لون البراز ومعدة الطفل الرضيع

في طبيعية الحال معدة الرضيع لا تحتوي على الجراثيم المعوية وخاصةً في فترة بعد الولادة؛ لذلك فيؤدي ذلك إلى تلون لون البراز إلى اللون الأخضر الذي يحتوي على رائحة كريهة، وبعد ذلك يتحول إلى لونه الطبيعي تدريجيًا.

أكلات الأم وتأثيرها على براز الرضيع

إن الأكل الذي تتناوله الأم المرضعة له تأثير كبير على لون براز الطفل الرضيع؛ وذلك لأنه يصل إليه عن طريق الحليب، لذا فإذا تناولت الأم السبانخ أو الفاصولياء أو الفول الأخضر، أو الحلويات الملونة باللون الأخضر، ويؤدي ذلك إلى تغير لون البراز إلى اللون الأخضر.

اقرأ أيضًا: هل التجشؤ من علامات شبع الرضيع

حالات تتوجب استشارة الطبيب

في ظل طرح الأسباب وراء لون براز طفلي أخضر ورائحته كريهة عمره شهرين سوف نتعرف على الأعراض التي تحدث للطفل عندما يكون لون برازه أخضر، والتي يجب على الأم عند ملاحظتها سرعة التوجه إلى الطبيب، وإليكم هذه الأعراض فيما يلي:

  • إذا كان البراز الأخضر مصحوبًا بمخاط.
  • إن كان الرضيع يعاني من اضطرابات مستمرة في الجهاز الهضمي مثل: الإسهال أو الإمساك.
  • إذا كان الطفل الرضيع لديه الغازات مستمرة.
  • ظهور رائحة غير محببة للبراز.
  • تعرض الرضيع للجفاف بسبب فقدان السوائل نتيجة للإصابة بالإسهال.
  • إذا كان البراز باللون الأخضر ويرافقه نقص وزن الطفل دون وجود سبب لذلك.
  • في حال كان البراز الأخضر للرضيع مصحوب بالدم.

أعشاب لعلاج الإسهال الأخضر عند الرضع

هناك العديد من الأعشاب التي يتم استخدامها لعلاج الأطفال الرضع من الإسهال ذو الرائحة الكريهة في المنزل، ولكن هذه الأعشاب يجب أولًا قبل استخدامها استشارة الطبيب أولًا منعًا لإصابة الرضيع بأي مخاطر، وإليكم هذه الأعشاب في النقاط المقبلة:

  • عشبة اليانسون: إن هذه العشبة لها دور كبير في تحسين عمل الجهاز الهضمي وتعزيزه، كما أنها من المهدئات الطبيعية للأطفال، وتساعد في تنويم الطفل بسرعة، بالإضافة إلى أنه تساهم في القضاء على الانتفاخ والغازات.
  • الزنجبيل: تساهم هذه العشبة في التخلص من لون البراز الأخضر، بالإضافة إلى قدرتها على علاج مشاكل المعدة والآلام الناتجة عنها، وتساهم أيضًا في القضاء على البكتيريا الضارة التي توجد في المعدة.
  • نبتة الشمر: إن نبات الشمر يحتوي على فوائد عديدة تساهم في تنظيم حركة الجهاز الهضمي وتعزيز الجهاز المناعي عند الرضيع؛ وذلك لاحتوائه على العناصر المضادة للأكسدة، بالإضافة إلى أنه يساعد على التخلص من البراز الأخضر.
  • عشبة النعناع: إن النعناع يساعد على تخلص الطفل الرضيع من البراز الأخضر ذو الرائحة الكريهة، بالإضافة إلى أنه يساهم في طرد الغازات، ويعمل على تنظيم حركة المعدة والجهاز الهضمي للطفل الرضيع.

من هنا وجب التنبيه أن هذه الأعشاب من الممكن أن تضر الطفل الرضيع الأقل من عمر 6 أشهر؛ لذا فيجب قبل إعطائها له أخذ استشارة الطبيب لمعرفة الجرعة التي تناسب الطفل منها، وكيفية الاستخدام.

اقرأ أيضًا: كثرة بكاء الطفل بدون سبب

نصائح للتخلص من البراز الأخضر ذو الرائحة الكريهة

هناك بعض النصائح التي يجب على الأم إتباعها للتخلص من مشكلة البراز الأخضر إلى الرضيع، وهذه الإرشادات وجب عليها تجنب فعلها كيلا يحدث ضرر يصيب الطفل، وإليكم هذه النصائح فيما يلي:

  • يجب على التوقف عن تناول الحلويات الملونة باللون الأخضر؛ وذلك لأنها تدخل في تركيب الحليب الذي يصل إلى الطفل، ويؤدي بدوره إلى تغير لون البراز إلى اللون الأخضر.
  • يجب على الأم تجنب تناول الأدوية المضادات الحيوية دون استشارة الطبيب؛ لأنه توجد أنواع مخصصة للمرضعات التي لا تنزل في الحليب.
  • إذا كان الطفل الرضيع يرضع حليب صناعي، فيجب على الأم اختيار الحليب المناسب له، الذي لا يحتوي على أي مواد تسبب له حساسية الحليب.
  • يجب على الأم الابتعاد عن أي نوع طعام يسبب للرضيع الحساسية.

هناك العديد من الأسباب المرضية والطبيعية التي تؤدي إلى تحول لون براز الطفل إلى الأخضر ذو الرائحة الكريهة؛ لذا فيجب على الأم تجنب إهمال هذا الأمر.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.