كم يرتفع هرمون الحمل يوميا

كم يرتفع هرمون الحمل يوميا؟ وما هي المعدلات الطبيعية لهرمون الحمل؟ حيث يعد هرمون الحمل في جسم المرأة من الأساسيات التي تشير إلى أن الحمل يسير بشكل طبيعي دون مواجهة أي مشكلات صحية تذكر على صحة الأم والجنين، لذا نجد أن الحامل تهتم بمعرفة بمعدل ارتفاع هرمون الحمل في الجسم بشكل يومي، وذلك ما سوف نتطرق للتعرف عليه عبر موقع شقاوة اليوم في السطور القادمة.

كم يرتفع هرمون الحمل يوميا

هرمون الحمل أو ما يعرف بـ Human chorionic gonadotropin hormone – HCG وهو الهرمون الذي يفرز في المشيمة منذ أول يوم في الحمل، ويشير إلى أنه الهرمون الأول والمسؤول عن ظهور أعراض الحمل المختلفة والتي من بينها الرغبة في الغثيان والقيء خلال الثلث الأول من الحمل.

لذا تتساءل الكثير من السيدات حول كم يرتفع هرمون الحمل يوميًا، فنجد أنه من الطبيعي أن تتضاعف نسبة الهرمون في الجسم بمرور الأيام، بشكل خاص خلال الثلث الأول من الحمل.

حيث من المفترض أن تصل نسبة الهرمون إلى 100 ملي وحدة وبعد مرور يومين تصل هذه النسبة إلى 120 مل لكل وحدة، ومن ثم تتضاعف هذه النسبة بعد مرور ثلاثة أيام لتصل إلى 6000 مل لكل وحدة، ومع مرور الأربعة الأيام تصل إلى المزيد، ومن ثم يبدأ في التناقص مرة أخرى.

المعدلات الطبيعية لارتفاع هرمون الحمل

في إطار التعرف على كم يرتفع هرمون الحمل يوميا دعونا نتعرف من خلال هذه الفقرة على المعدلات الطبيعية لمستويات هرمون الحمل على مدار أسابيع الحمل المختلفة وذلك على النحو التالي:

الأسبوع معدل الارتفاع
الأول 5-50
الثاني 5:50
الثالث 5:50
الرابع 10:425
الخامس 19:7340
السادس 1080: 56500
السابع والثامن 7650: 229000
التاسع : الثاني عشر 25000: 288000
الثالث عشر: السادس عشر 13300:254000
الرابع عشر: السابع عشر 4060: 165400
الخامس والعشرون: الأربعون 117000: 3640

الجدير بالذكر أن هرمون الحمل من الهرمونات التي يمكن قياس نسبتها في المنزل من خلال استخدام الأدوات المناسبة أو الذهاب إلى أحد المختبرات، وذلك لأنه من أهم الوسائل التي تشير إلى أن الحمل يسير بطريقة طبيعية وسليمة، لكن في حالة إذا كان هرمون الحمل يتراجع بشدة خلال أشهر الحمل الأولى.

فذلك يدل على أن هناك خلل ما تعاني منه المرأة في حملها، والذي قد يعرضها للإجهاض، حيث ثبت أن في حالة إذا كان هرمون الحمل في الجسم يتضاعف على فترات متباعدة فذلك يدل على أن هناك حمل خارج الرحم، ويجب التدخل الطبي لاتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة في هذه الحالة.

يتعين عليك قياس نسبة هرمون الحمل في الجسم في فترة الصباح بعد الاستيقاظ بحوالي 3 ساعات على الأقل، مع مراعاة أن يكون يتم ذلك على معدة فارغة دون تناول طعام الفطور أو المشروبات.

كما يفضل في هذه الحالة تجنب ممارسة التمارين الرياضية أو الأعمال الشاقة والصعبة والتي من شأنها أن تؤثر بشكل سلبي على هرمونات الجسم بشكل عام، وذلك من أجل ضمان حصولك على نتائج مضمونة بنسبة كبيرة.

اقرأ أيضًا: هل حمض الفوليك يرفع هرمون الحمل

ما هي أسباب عدم تضاعف هرمون الحمل؟

في إطار جولتنا اليوم للتعرف على كم يرتفع هرمون الحمل يوميا دعونا نتعرف من خلال هذه الفقرة على الأسباب التي تؤدي إلى عدم تضاعف نسبة هرمون الحمل في الجسم، وذلك على النحو التالي:

  • في حالة تعرض المرأة إلى الإجهاض قبل الوصول إلى الأسبوع العشرين من الحمل.
  • إذا كان الجنين يعاني من العيوب الخلقية أو خلل في الجينات الوراثية والتي تتسبب في عدم اكتمال الحمل.
  • احتساب عمر الجنين بطريقة خاطئة.
  • إصابة المرأة الحامل بخلل يتسبب في عدم وصول الأكسجين والدم للجنين.
  • في حالة إذا كان هناك حمل خارج الرحم، والذي يتعلق بانغراس البويضة في مكان آخر غير الرحم.

علامات خلل في هرمون الحمل

كما أن هناك بعض العلامات التي تدل على أن هناك خلل ما يحدث يتسبب في ضعف هرمون الحمل في جسم المرأة، ومن ضمن تعرفنا اليوم على كم يرتفع هرمون الحمل يوميا نقدم لكم أهم هذه العلامات كما يلي:

  • التعرض إلى العديد من الآلام في منطقة البطن مصاحبة إلى نزيف من المهبل.
  • التعرض للإصابة بالإسهال الشديد والتقيؤ.
  • نزول الكثير من الإفرازات المهبلية التي تختلط بها قطرات الدم المختلفة.
  • تعرض المرأة إلى نوبات متكررة من الإغماء.
  • الشعور بالدوخة والدوار الشديد أكثر من الطبيعي.

اقرأ أيضًا: أقصى مدة لظهور هرمون الحمل في الدم

أسباب انخفاض هرمون الحمل

في ظل الحديث المستمر حول كم يرتفع هرمون الحمل يوميا دعونا نتعرف بشكل مفصل حول أسباب انخفاض هرمون الحمل في جسم الحامل، وذلك كما يلي:

  • في حالة إذا كانت المرأة تعاني من المشكلات الصحية المتعلقة بالمسالك البولية.
  • زيادة الوزن بشكل كبير للمرأة الحامل.
  • معاناة المرأة من الاضطرابات المختلفة في هرمونات الجسم، وبشكل خاص في حالة إذا كانت المرأة تعاني من اضطرابات الدورة الشهرية قبل الحمل.
  • إصابة المرأة بالاكتئاب لفترة طويلة من الوقت، بالإضافة للتقلبات المزاجية.
  • التعرض للإصابة بالأرق الزائد عن الحد.
  • الإصابة بسرطان الثدي.
  • ضعف هرمونات الإباضة لدى المرأة.
  • الإصابة بالعيوب الخلقية في رحم المرأة، أو تعرضها للإصابة بالرحم ذو القرنين.
  • الإصابة بالأورام الليفية في بطانة الرحم.

كيف يتم علاج هرمون الحمل الضعيف؟

بعد التعرف على كم يرتفع هرمون الحمل يوميا بالإضافة إلى التأكد من أن الجسم يعاني انخفاض مستويات هرمون الحمل، نقدم لكم من خلال هذه الفقرة طريقة علاج هرمون الحمل الضعيف وذلك على النحو التالي:

  • يجب حصول المرأة على القدر الكافي من الراحة والابتعاد عن الإجهاد والتعب وممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي.
  • الابتعاد عن حمل الأشياء الثقيلة التي تتسبب في إجهاد المرأة.
  • الابتعاد عن إتمام الأعمال المنزلية الشاقة بشكل يومي، والحصول على الراحة التامة.
  • الاهتمام بتناول نظام غذائي صحي متكامل، يحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن الهامة لصحة الجسم.
  • الحرص على ممارسة رياضة المشي لمدة قد تصل إلى نصف ساعة بشكل بطيء وذلك لأن المشي يعد من التمارين الرياضية الخفيفة والتي من شأنها أن تساهم في تنشيط الدورة الدموية في الجسم ووصول الغذاء والأكسجين والدم إلى الجنين.

لكن في بعض الأحيان قد يتطلب الأمر التدخل الجراحي للطبيب، وذلك كما يلي:

  • حدوث حمل خارج الرحم خلال الأسابيع المتقدمة منه.
  • تناول بعض الأدوية التي تعالج مشكلات الحمل خارج الرحم.

اقرأ أيضًا: أشياء ترفع نسبة هرمون الحمل

أعراض انخفاض هرمون الحمل في الجسم

هناك الكثير من الدلالات التي تشير إلى انخفاض هرمون الحمل في الجسم والتي تتمثل فيما يلي:

  • إذا شعرت المرأة بعدم القدرة على التركيز أو نسيان الكثير من الأمور.
  • الإصابة بالأورام في الرحم، وارتفاع مستويات ضغط الدم وتجلط الدم.
  • التغيرات المزاجية على مدار اليوم.
  • الميل إلى النوم وعدم القدرة على الحركة.
  • الإجهاد والإرهاق المتكرر.
  • التعرق المفرط للمرأة على مدار اليوم.
  • الشعور بالصداع والآلام الجسدية المختلفة.

هرمون الحمل من أهم الهرمونات التي توضح إذا كان الحمل يسير بشكل سليم أم لا، ويمكن التعرف عليه من خلال إجراء بعض الفحوصات الطبية، كما يفضل معرفة أسباب انخفاضه وطرق العلاج.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.