الحمل

كيف أعرف أني حامل بدون تحليل

كيف أعرف أني حامل بدون تحليل؟ وما هي أعراض الحمل؟ حيث إن الكثير من الأمهات لا يعلمن بأمر حدوث الحمل بسهولة، أو تُريد معرفة إذا حملت بعد الإخصاب، لهذا تفكر في الطرق التي يمكن من خلالها أن تكتشف حملها، لذلك عن طريق موقع شقاوة نطلع إلى كيفية معرفة وجود حمل دون الحاجة إلى تحليل.

كيف أعرف أني حامل بدون تحليل؟

يعد هذا السؤال من أكثر الأسئلة التي يتم تداولها بين النساء، خاصةً في الفترة التي تلي الإخصاب، لذلك يجب أن تكون السيدات على علم ببعض الطرق والأساليب التي تُتيح ملاحظة وجود حمل قبل ظهور الأعراض الشائعة.

حيث إن اختبار الحمل وفحوصات الدم التي يتم من خلالها معرفة حدوث حمل أم لا، من أهم الأشكال التي يتم عن طريقها اكتشاف وجود الحمل، ولكن هناك طرق غيرها تتمكن النساء عند الشعور بها وملاحظتها والتي لا تحتاج إلى الخضوع إلى التحاليل بكافة أنواعها، ويمكن أن نقدم إليكم كيفية معرفة حدوث الحمل بدون تحليل من خلال الفقرات التالية:

1- التقلصات والتشنجات

عند الشعور بألم بعد عدة أيام من الإخصاب، يمكن أن تكون إشارة من إشارات الحمل المبكرة، والتي من خلالها تشك المرأة أنها حامل، وهناك مجموعة من النساء يعتقدن أن هذا الألم والتقلصات هو المرافق للدورة الشهرية، ولكن ألم الحمل يعد أقل وأخف من تشنجات الدورة الشهرية، وتقل تدريجيًا.

تحدث تلك التقلصات نتيجة دخول البويضة المخصبة في جدار الرحم والاستقرار فيه، من أجل إكمال مراحل نمو الجنين بصورة سليمة داخل الرحم وفي بيئة مناسبة لذلك، وبعد الشعور بهذا الألم يتم التوجه إلى الطبيب للتأكد من حدوث الحمل من عدمه.

اقرأ أيضًا: كيف يكون وجه الحامل بولد

2- نزيف الانغراس

عندما تتم عملية الإخصاب بشكلها الطبيعي، فبعد فترة تنتقل البويضة المخصبة من قناة فالوب إلى الالتصاق بجدار الرحم، ونتيجة هذا الانغراس يمكن أن تُصاب المرأة بنزيف خفيف، وهذا خلال فترة تتراوح بين 10 أيام إلى 14 يوم بعد الجماع وإتمام عملية الإخصاب.

بالإضافة إلى مصاحبة بعض التشنجات في منطقة البطن، ومع ملاحظة إفراز بعض الإفرازات المهبلية ذات اللون الأبيض، حيث إن تلك الإفرازات بمثابة دليل على نمو الجنين بصورة طبيعية، وزيادة سمك بطانة الرحم لإعداد بيئة مناسبة لهذا الجنين.

3- تأخر موعد الدورة الشهرية

تعتبر النساء أن علامة تأخير موعد نزول الدورة الشهرية بعد حدوث الجماع، أنها من أقوى علامات حدوث الحمل وتعلم هذا دون الحاجة إلى إجراء التحليل، وبعد ذلك يمكن أن تذهب المرأة للطبيب المختص ورؤية الجنين من خلال الأشعة فوق الصوتية أو بما يُسمى بجهاز السونار، والاطمئنان على صحة الجنين ومتابعة نموه بشكل منتظم.

طرق منزلية للتعرف على الحمل

توجد بعض الطرق والاختبارات المنزلية التي من خلالها تتمكن المرأة من معرفة إذا كانت حامل أم لا دون الحاجة إلى إجراء التحاليل، وهي من الطرق الشعبية بعض الشيء، وتستخدمها العديد من النساء، والتي تعتمد على نسبة هرمون الحمل الموجود في البول، ويمكن أن نوضح تلك الأساليب من خلال ما يلي:

1- صودا الخبز

تساعد صودا الخبز في معرفة وجود الحمل أم، وهو من إحدى الأساليب التي تم تداولها على مر العصور منذ قديم الأزل، وهي عن طريق وضع كمية من تلك الصودا على نفس الكمية من بول المرأة، والانتظار لبضع دقائق.

في حالة وجود حمل يحدث تفاعل بين هرمون الحمل الموجود في البول مع صودا الخبز وينتج على هيئة فوران أو فقاعات، إنما في حالة عدم حدوث أي تفاعل أو تغيير في الخليط، فهذا يدل على عدم وجود حمل.

2- السكر أو الملح

يمكن أن تستعمل المرأة السكر من أجل التأكد من وجود حمل، حيث إن ذلك يتم من خلال إضافة كمية من السكر على نفس الكمية من بول المرأة، وخلطهم معًا والانتظار لبضع دقائق.

في حالة ذوبان السكر في البول فهذا يعد إشارة إلى عدم حدوث حمل بعد، إنما في حالة حدوث تفاعل بينهم وتكوين كتل في الخليط، فهذا دليل على وجود حمل، ولكن يُفضل الذهاب إلى الطبيب وإجراء الفحوصات للتأكد من ذلك بصورة أكبر.

كذلك استخدام الملح، حيث إنه يتشابه في العمل والنتيجة مع السكر، ويتشكل كتل في الخليط في حالة وجود هرمون الحمل في البول وحدوث تفاعل بينهما ينتج عنه ظهور كتل في الخليط.

اقرأ أيضًا: ماهي الأشياء التي تضر الحامل في الشهور الأولى

3- القمح والشعير

يعتبر هذا الأسلوب من الشائع استخدامه في القرى أكثر من المدن، حيث إنه عبارة عن وضع كمية من بول المرأة على بذور القمح أو الشعير، والانتظار لمدة يومين.

في حالة نمو النبتة بصورة أكبر من السابق، فهذا دليل على حدوث حمل والذهاب إلى الطبيب من أجل الاطمئنان على صحة الجنين، إنما في حالة عدم ملاحظة أي تغير على النبتة ولم تنمو، فهذه إشارة إلى أنه لم يحدث حمل بعد.

4- مسحوق التبييض

استخدام مسحوق التبييض مع كمية من بول المرأة، ومزجهم جيدًا والانتظار لبضع دقائق، حيث إنه في حالة ملاحظة تفاعلهم معًا وظهور فقاعات ورغوة، فهذا يدل على احتواء البول لهرمون الحمل، مما يؤكد على حدوث الحمل.

5- معجون الأسنان

من الجدير بالذكر أن معجون الأسنان من المواد التي يتم استعمالها في معرفة وجود الحمل بدون الحاجة إلى تحليل، وذلك عن طريق وضع ملعقتين بالحجم الكبير من معجون الأسنان ذي اللون الأبيض مع كمية من البول.

إذا كانت المرأة حامل فيتغير لون المعجون الأبيض ويصبح باللون الأزرق، وذلك بسبب تفاعل مواد وعناصر المعجون مع هرمون الحمل الموجود في البول.

6- استخدام الشامبو

تعتبر طريقة الشامبو من الطرق التي قالت معظم النساء أنها فعالة في معرفة وجود الحمل بدون الحاجة إلى إجراء تحليل، وذلك من خلال إضافة كمية من شامبو الشعر مع بعض الماء حتى يكون ذو قوام صابوني، وبعد ذلك وضعه على كمية متساوية من بول المرأة والانتظار لبضع دقائق.

في حالة ملاحظة بعض التغييرات التي تحدث في هذا الخليط ووجود فقاعات ورغوة على السطح، وهذا ناتج عن تفاعل هرمون الحمل الموجود في البول مع مكونات الشامبو، مما يدل على حدوث حمل.

اقرأ أيضًا: حلمت أني اجهضت وشفت الجنين وأنا لست حامل

أعراض الحمل الأخرى

توجد مجموعة من العلامات التي تظهر على المرأة بسبب هرموني الأستروجين والبروجسترون، ووجود هرمون الحمل يعملون على إظهار بعض العوامل والتغييرات على المرأة، والتي يمكن أن نذكرها من خلال السطور الآتية:

  • انتفاخ البطن: تلاحظ المرأة زيادة حجم منطقة البطن، وذلك نتيجة وجود زيادة في هرمون البروجسترون، والذي بدوره يتسبب في حدوث العديد من التغييرات في جسم المرأة ومنها استرخاء عضلات البطن.
  • تورم الثديين: في حالة حدوث الحمل ولا تعلم المرأة بذلك، ولكنها تلاحظ انتفاخ وورم الثديين، والشعور بألم بهما وثقلهما، حيث إن هذا أحد أعراض الحمل المبكرة.
  • بروز الأوردة: عندما تحمل المرأة يتسع ويتمدد الرحم، مما يؤدي إلى زيادة الضغط على الوريد الأجوف السفلي، والذي يترتب عليه قلة تدفق الدم في الأوعية الدموية التي تصل إلى الساقين.
  • التقيؤ والغثيان: عندما تنغرس البويضة المخصبة داخل جدار الرحم، فهذا يتسبب في الشعور برغبة شديدة في التقيؤ، وهذه العلامة من العلامات المشهورة في معرفة وجود حمل بدون تحليل.
  • الشعور بالتعب: عندما تحمل المرأة تشعر بالإرهاق عند بذل أدنى مجهود، وذلك بسبب أن الجنين يأخذ غذائه من العناصر الموجودة في جسمها، مما يؤدي أيضًا إلى الشعور بالدوخة.

يرجى عند ملاحظة أي عرض من الأعراض التي تم ذكرها، أن تتوجهي إلى الطبيب المختص وإجراء التحاليل والفحوصات اللازمة التي تتعلق بالحمل؛ وذلك من أجل التأكد من وجود الحمل والاطمئنان على صحة الجنين إن وجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى