هل كثرة حركة الجنين تدل على جنسه

هل كثرة حركة الجنين تدل على جنسه؟ وما هي أسباب حركة الجنين؟ حيث تتراوح حركة الجنين بين الزيادة والنقصان في شهور الحمل المختلفة، على أن تلك الحركة مؤشرًا قويًا على سلامة الجنين، فهي بمثابة التواصل بين الجنين والأم الحامل، لذا من خلال موقع شقاوة سنجيب على سؤال هل كثرة حركة الجنين تدل على جنسه من خلال الفقرات التالية.

هل كثرة حركة الجنين تدل على جنسه

بمجرد معرفة المرأة بحملها، يراود ذهنها تساؤل حول نوع الجنين الذي تحمله في رحمها، ذاك رغبةً في التجهيز والإعداد لملاقاته، ذلك بالطبع يعتمد على الفحوصات الطبية، إلا أنه في كثير من الأحيان يتضح من خلال بعض الإشارات والأعراض التي تشعر بها.

لكن هل كثرة حركة الجنين تدل على جنسه بالفعل؟ فيقال إنها تعتبر من ضمن الطرق التي يمكن من خلالها التعرف على نوع الجنين.

حيث تبدأ حركة الجنين بشكل عام بداية من الأسبوع العشرين من فترة الحمل، ويقال إنه إذا كان نوع الجنين ذكر سوف يبدأ بالحركة مبكرًا عن الأنثى، أي يتحرك في الشهر الرابع، على أن تبدأ الأنثى في الحركة في الشهر الخامس.

كما يقال أيضًا إن حركة الجنين الذكر قليلة وتصدر من الجهة العليا، أما بالنسبة للأنثى فحركتها كثيرة مقارنة بالذكر وتكون في الجزء السفلي، كما تكون حركة الإناث أسرع من الذكور.

لكن لا تزال كافة هذه المعلومات عبارة عن استنتاجات محض تجارب لم يتم إثباتها بشكل علمي، وبذلك نكون قد تعرفنا على إجابة هل كثرة حركة الجنين تدل على جنسه.

اقرأ أيضًا: أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر الثامن

علامات تدل على نوع جنس الجنين

بعد التعرف على إجابة هل زيادة حركة الجنين تدل على جنسه سوف نتعرف الآن على العديد من الطرق التي تعتبر مؤشرًا على نوع الجنين، وذلك من خلال بعض العلامات التي تظهر على المرأة الحامل، وسوف نتعرف على هذه العلامات من خلال النقاط التالية:

  • يعتبر شكل بطن المرأة الحامل من ضمن علامات التعرف على نوع الجنين، حيث إذا كان النتوء إلى أسفل فهذا يدل على أن الجنين أنثى، أما إذا كان النتوء إلى أعلى سوف يكون الجنين ذكر.
  • من ضمن أهم العلامات التي يمكن من خلالها التعرف على نوع الجنين هي ضربات القلب الخاصة به، حيث تكون سرعة ضربات القلب بالنسبة للإناث أكبر من سرعة ضربات القلب بالنسبة للذكور.
  • يعتبر نوع الطعام الذي تشتهيه المرأة مؤشرًا للتعرف على نوع الجنين، حيث إذا كانت المرأة الحامل تشتهي الحمضيات بشكل عام فهي من الممكن أن تكون حامل في ذكر، أما إذا كانت تشتهي الأطعمة التي تحتوي على السكريات فيمكن أن يكون الجنين أنثى.

أسباب زيادة حركة الجنين

يوجد العديد من الأسباب التي تجعل الجنين يتحرك بشكل سريع جدًا، والتي يمكن أن تكون في فترة معينة فقط أو بسبب وجود مشكلة أو تناول بعض الأطعمة من قِبل المرأة وغير ذلك، وسوف نتعرف على كافة الأسباب الخاصة بذلك من خلال الفقرات التالية.

أما عن إجابة سؤال هل يحدث حركة كثيرة للجنين في الفترة الأخيرة؟ فبالتأكيد نعم، حيث في حالة الوصول إلى الثلث الأخير من فترة الحمل سوف يزيد معدل ضربات الجنين بشكل كبير جدًا، إلى أن يصل إلى 30 ضربة في الساعة الواحدة.

اقرأ أيضًا: أسباب قلة حركة الجنين في الشهر السابع

تأثير مستويات السكر في الدم على حركة الجنين

تعتبر مستويات السكر في الدم من ضمن أهم العوامل التي تساعد في زيادة حركة الجنين بشكل كبير، حيث يقوم الجنين بالحركة بشكل كبير في أوقات معينة من اليوم، وهذه الأوقات يتم اختيارها بناءًا على تغيرات مستويات السكر في الدم فيها.

اقتراب الولادة

في العديد من الأحيان يمكن أن تزيد حركة الجنين في مرحلة الولادة، ويتم التعرف على ذلك من خلال ظهور العديد من العلامات منها:

  • سقوط السدادة المخاطية والتي تحتوي على المخاط الذي يتم إفرازه في مرحلة التبويض.
  • يعتبر نزول الجنين إلى المنطقة الموجودة في أسفل الحوض من ضمن العلامات التي يمكن من خلالها التعرف على حركة الجنين في بداية فترة الولادة.

كيف يمكن التعرف على عدد حركات الجنين الطبيعية؟

في العديد من الأحيان لا تستطيع المرأة الحامل التعرف على عدد ضربات الجنين حيث يمكن أن يحدث تعثر في العد وبالتالي لا تعرف عدد الضربات بشكل محدد، فيتم التوجه إلى الصيدلية لشراء تعداد حركة الجنين.

حيث يمكن من خلال هذا الجهاز الحصول على العدد المحدد لضربات الجنين، كما أنه في حالة عدم وصول الجنين لعشر ضربات في الساعة الواحدة يجب على المرأة الحامل الحصول على وجبات خفيفة أو تغيير الوضعية الخاصة بها ثم يتم البدء في العد مرة أخرى.

في حالة وجود انخفاض ملحوظ في حركة الجنين، يجب التوجه إلى الطبيب على الفور حتى يتم التعرف على السبب.

اقرأ أيضًا: حركة الجنين يمين ويسار في نفس الوقت

حركة الجنين من خلال عمره

يمكن التعرف على الأوقات التي سوف يقوم الجنين فيها بالحركة بشكل معين من خلال عمره، وسوف نتعرف على ذلك من خلال النقاط التالية:

  • في بداية الأسبوع رقم 12 يبدأ الجنين بالحركة بشكل بسيط حيث يمكن ألا تشعر المرأة الحامل بهذه الحركة من الأساس.
  • أما بالنسبة للأسبوع رقم 16 قد تشعر المرأة الحامل في بعض الأحيان بحركة الجنين.
  • في الأسبوع رقم 20 تبدأ الحركة الخاصة بالجنين في العديد من الحالات.
  • تتضح حركة الجنين مع بداية الأسبوع رقم 24، كما يمكن للمرأة الحامل الشعور بحركة الجنين بسبب إصابته بالحازوقة.
  • في الأسبوع رقم 28 تزيد حركة الجنين بشكل كبير، لدرجة شعور المرأة الحامل بالألم من هذه الضربات.
  • مع بداية الأسبوع رقم 36 سوف يكون حجم الجنين أكبر بكل تأكيد وبالتالي سوف يكون الرحم صغير، فمن الممكن أن تقل الحركة قليلًا.

كما أن حركة الجنين مؤشرًا قويًا على أنه بصحة جيدة، يُمكن اعتبارها أيضًا من مؤشرات التعرف على نوع الجنين.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.