صحة طفلي

نفسية الطفل في عمر الثلاث سنوات وكيفية التعامل معها وطريقة تفكيره

نفسية الطفل في عمر الثلاث سنوات وكيفية التعامل معها وطريقة تفكيره يمكنك التعرف عليها عبر موقع شقاوة ، حيث إن نفسية الطفل في عمر الثلاث سنوات تشغل بال الآباء، فإنهم يرغبون في تربية الأطفال بالطريقة الصحيحة وبدون أن تؤثر على نفسيته بشكل سلبي، وفي الأسطر القادمة سوف نعرض لكم أهم المعلومات التي يمكن معرفتها على نفسية الطفل.

اقرأ ايضاً: طريقة عقاب الطفل في عمر ثلاث سنوات بأساليب التربية الحديثة

نفسية الطفل في عمر الثلاث سنوات

نفسية الطفل في عمر الثلاث سنوات

في هذه المرحلة العمرية يبدأ الطفل في الشعور ببعض المشاعر المختلفة والتي تقييم حالته النفسية، وتتمثل هذه المشاعر فيما يلي:

  • في هذه المرحلة يكون الطفل محب للروتين ويبتعد تمامًا عن أن أي تغيرات تحدث في حياته.
  • يبدأ في الشعور بالأشخاص المحيطين به فعندما يجد شخص يبكي يذهب إليه.
  • يفكر جيدًا قبل القيام بأي تصرف ويتعامل على أنه شخص كبير.
  • لا يدرك كيفية التعبير على مشاعره السلبية سوى من خلال الغضب.
  • عندما يقوم الطفل بأي تصرف خاطئ فإنه يشعر بالذنب.
  • يبدأ في الأعتماد على نفسه بدلًا من كان يعتمد على والديه في كل شيء ويبدأ في التواصل مع العالم الخارجي بالتدريج.

كيفية التعامل مع نفسية الطفل الثلاث سنوات

يوجد بعض الأشياء التي على الأم القيام بها والتي تعتبر وسيلة لتحسين نفسية الطفل، والتي تتمثل فيما يلي:

  • بدلًا من معاقبة الطفل احرصي على وضع قواعد على الأشياء التي لا يجب عليه القيام بها وتحدثي مع الطفل على هذه الأشياء واطلبي منه عدم القيام بها.
  • عند مخالفة أي من هذه القواعد قومي بمعاقبة الطفل عقاب معنوي لا جسدي.
  • إن الطفل لا يمكنه معرفة السلوك الصحيح بدون أن تشرحي له ذلك، مثل أنه يجب دفع الأموال عند الشراء من المتجر وغيرها من السلوكيات.
  • احرصي على مراقبة الطفل عن قرب، ففي كثير من الأحيان نطلب من الطفل عدم القيام بسلوك معين فإنه يقوم بتجربته فاحرصي على مراقبته دائمًا.
  • عندما يقوم الطفل بشيء إيجابي فاحرصي على مكافئته، وكذلك قومي باحتضانه والثناء عليه.
  • عندما يقوم الطفل بتصرف خاطئ لا تبالغي في ردة فعلك واحرصي على التعامل بهدوء مع الطفل وبحكمة.
  • احرصي على الاستماع إلى الطفل دائمًا، حيث أن الطفل في حاجة إلى من يستمع إليه ويفهم ما يدور بعقله.
  • عند التعرض لأي مشكلة خدي رأي طفلك في ذلك من خلال طرح المشكلة ومع كل حل يقدمه اشرحي له العواقب التي يمكن أن تنتج عنه.
  • من الأفضل أن يكون للطفل روتين ثابت مثل تناول الطعام في مواعيد معينة والنوم في مواعيد معينة.

قواعد تربية الطفل في عمر 3 سنوات

يوجد بعض القواعد التي يجب أن تحرصي عليها لتربية الطفل ذا عمر ثلاث سنوات، ومن ضمنها ما يلي:

  • الاستماع إلى جميع ما يخبرك به الطفل والانتظار إلى أن ينهي جميع ما يخبرك به.
  • تكثر تساؤلات الطفل احرصي على الإجابة على جميع هذه الاسئلة.
  • في هذه المرحلة يكون لدى الطفل استعداد لمعرفة جميع القواعد والقدرة على الالتزام بها، فاحرصي على اخباره بكل شيء مثل قواعد تناول الطعام والنوم وغيرها.
  • احرصي على أخذ كلام الطفل على محمل الجد وتجنبي تمامًا الاستخفاف بما يخبرك به طفلك.

إليكم من هنا: أسس تربية الطفل في عمر سنتين وأمثل الطرق للتعامل معه لتحسين السلوكيات

طريقة تفكير الطفل عمر الثلاث سنوات

بجانب معرفة نفسية الطفل في عمر الثلاث سنوات والطريقة الصحيحة للتعامل معها، لابد من معرفة الطريقة التي يفكر بها الطفل فإنها وسيلة تسهل التواصل مع الطفل، وتتمثل هذه الطريقة فيما يلي:

  • يفكر الطفل أن لديك القدرة على فهم جميع ما يفكر به، مما يسبب له الغضب عندما لا تتمكنين من فهمه في أي وقت.
  • خيال الطفل يكون واسع في هذه الفترة، ويبدأ في رؤية أشياء والتعامل معها وينتظر منكي التعامل مع هذه الأشياء بنفس الطريقة.
  • في هذه المرحلة لا يكون لدى الطفل القدرة على فهم الصدق والكذب، حيث أن الطفل في هذه المرحلة يكون صريح جدًا، ويقوم بسرد أمور لا تكون موجودة مما يجعله يبحث على طريقة للخروج من الموقف باستخدام خياله.
  • يكون الطفل في هذه المرحلة أكثر فضولًا لهذا السبب فإنه يسأل كثيرًا لماذا؟ والإجابة على جميع الاسئلة تعتبر وسيلة لتكوين شخصيته.
  • يمكن أن يشعر الطفل بخوف في هذه المرحلة من أمور لم تكوني تشعري بالخوف منها، فعندما تعتبرين أنه أمر طبيعي بالنسبة له الأمر مختلف.

كيفية تربية الأطفال الثلاث سنوات

يوجد بعض الأشياء التي يجب أن القيام بها عند تربية الطفل من قبل الوالدين، ومنها التركيز على نفسية الطفل في عمر الثلاث سنوات حتى يصبح الطفل سوي الشخصية، وتتمثل طرق التربية فيما يلي:

  • الإنصات إلى الطفل جيدًا واحرصي على أن يكون رد الفعل هادئ على ما يخبرك به، مع اختلاف حالتك النفسية وما تعانين منه وانشغالك.
  • الوسيلة الأمثلة لتنشئة أطفال أذكياء إشباع فضول الطفل وتشجيعه على الإكثار من الاسئلة.
  • تجنبي تمامًا تكذيب الطفل فإن هذا ينعكس على حالته النفسية وفي نفس الوقت حتى لا يشعر الطفل بالأحباط ويفقد ثقته في نفس الوقت.
  • خاصة أن الطفل يستخدم خيالة ولا يقصد أن يكذب.
  • عندما الطفل بسرد بعض الأحداث من وحي خياله فخذي الحديث على محمل الجد.
  • المشاركة في كل شيء تعتبر من أكثر الصفات التي يجب أن تساعدي الأطفال على تعلمها وسوف تجعل منهم أشخاص أسوياء في المستقبل.

مهارات الطفل في عمر الثلاث سنوات

في هذه المرحلة يتميز الطفل ببعض المهارات المختلفة، وذلك لأن الطفل يكون لديه القدرة على التفكير في جميع الأشياء التي تحدث حوله وغيرها من المهارات المختلفة، ومن ضمنها ما يلي:

  • يكون لدى الطفل القدرة على التذكر وسرد جميع ما يتم ذكره أمامه بشكل مفصل.
  • يمكنه تخزين جميع العادات التي تخبره به والدته ومختلف الأشياء التي عليه القيام بها؛ لهذا فإن هذا العمر هو أفضل عمر لمساعدة الطفل على تعلم ذلك.
  • كذلك فإن الطفل يصبح لديه القدرة على تمييز الوقت ومعرفة الفرق بين الصباح والمساء ومواعيد النوم والاستيقاظ.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: ضرب الطفل في عمر السنتين ما هي عواقبه وطرق معاقبة الأطفال

ضرب الطفل في عمر الثلاث سنوات

نفسية الطفل في عمر الثلاث سنوات

 

إن نفسية الطفل تتأثر بالضرب في هذا العمر ويمكن أن تنعكس على شخصيته وتكون سبب في أن يصبح عنيف، وتكون سبب في فقدان ثقة الطفل بنفسه كما أنه يكره نفسه، وتسبب له العديد من المشاكل النفسية فيما بعد.

كما أنه المشاعر السلبية التي يشعر بها تتكون في شخصيته، وتكون سبب في الشعور بمشاعر سلبية والشعور بذكريات مؤلمة في المستقبل، كذلك فإنه لا يعتبر سبب في التوقف عن الأخطاء التي يقوم بها الطفل بالعكس فإنها تزيد المشكلة.

عند معاقبة الطفل على أي شيء خطأ يقوم به يكون من خلال منع الطفل من لعبته المفضلة، أو منعه من الخروج في نزهة، أو عدم تحضيره وجبته المفضلة له وغيرها من الوسائل.

عصبية الطفل ثلاث سنوات

بجانب معرفة نفسية الطفل في عمر الثلاث سنوات لابد من معرفة العصبية والاضطرابات النفسية التي يمر بها الطفل، والتي تتمثل فيما يلي:

  • إن عصبية الطفل في هذا العمر دليل على النمو العقلي لديه.
  • لا يمكن للطفل أن يعبر على مشاعره السلبية؛ لهذا السبب فإنه لا يتمكن من التعبير عن الذي يوجد بداخله.
  • عند غضب الطفل لا يجب التعامل معه على أنه شخص كبير ومحاولة منع الطفل من البكاء، بل أنه يجب تفهم ما يغضب الطفل ومحاولة مساعدته على التخلص من المشاعر السلبية حتى يتوقف عن الغضب.
  • في نفس الوقت لا يجب تلبية الأمور التي كان يرفضها الوالدين بسبب غضب الطفل.

ننصحكم بزيارة مقال: التعامل مع الطفل العصبي في عمر سنتين وكيف تتعامل الأم مع طفلها العنيد؟

ملخص المقال في 7 نقاط

  • الطفل لا يمكنه التعبير على المشاعر السلبية في هذا العمر فيعبر عنها بالغضب والعصبية.
  • مدح الطفل وسيلة لزيادته ثقته في نفسه في هذه المرحلة.
  • نفسية الطفل في عمر الثلاث سنوات تتأثر بالضرب فيفقد ثقته في نفسه.
  • الاستماع إلى الطفل من أهم الأمور للتقرب منه.
  • في سن الثلاث سنوات يبدأ الطفل في الخروج من الاعتماد على والديه حتى يعتمد على نفسه.
  • عندما يقوم الطفل بسلوكيات جيدة فيجب أن يتم عمل مكافأة له.
  • أما عند القيام بأي تصرف خاطئ يجب حرمان الطفل من بعض الامتيازات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى