صحتك

تغير لون العين بالليمون

تغير لون العين بالليمون يمكن أن يكون بسهولة، فالعين هي أداة السحر الخاص بالشخص، وذلك ما جعلها العامل الرئيسي في جذب انتباه الآخرين، ولكن نرى أن هناك تساؤلات عديدة حول إمكانية تغيير لون العين عند الكبر بالليمون، ولذلك ومن خلال موقع شقاوة سوف نقوم بعرض تغير لون العين بالليمون.

تغير لون العين بالليمون

يرغب كثير من الناس أن يحصلون على لون عين متميز غير اللون الطبيعي، وذلك ما جعل ذلك السلوك يكون منتشرًا مؤخرًا، بسبب اعتقادهم أن الليمون يقوم بتطهير العين، مما دفعهم للبحث عن طرق تجعل لون عيونهم يتغير.

لكن نجد أن الدراسات العلمية لم تقوم بأثبات أن الليمون يقوم بتغير لون العين، حيث تم إثبات أن الليمون يضر العين بشكل قوي وينتج عن وضعه عدة أمراض مختلفة للعين منها ما يلي:

  • حدوث خدوش في منطقة القرنية.
  • التعرض للإصابة بالملتحمة المتفتحة.
  • الإصابة بالتهابات العين.
  • الحساسية المفرطة.
  • احمرار العين.
  • الإصابة بالرمد.

اقرأ أيضًا: أعراض تلف الدماغ عند الرضع

طرق مختلفة لتغيير لون العين

يوجد عدة طرق من الممكن اللجوء إليها للحصول على لون عين مختلف عن الطبيعي، وتعد تلك الحلول من الحلول المؤقتة الآمنة، والتي تمنع حدوث أضرار للعين، وتكون عبارة عن:

1ـ العدسات اللاصقة الملونة

تعتبر من أكثر الطرق الآمنة والمؤقتة التي تمنح العين مظهر خلاب ولون مختلف، كما يتوافر من خلالها ألوان كثيرة للصقات العين الطبية.

حيث يوجد بها اللون الأخضر والعسلي والرمادي، وذلك ما يجعل الجميع يجد ما يرغب به، وذلك ما جعلها تتوافر بشكل كبير، فمنها اليومي ومنها الشهري ومنها السنوي، لذلك علينا الانتباه إلى الصلاحية الخاصة بها، كما يجب أن يتم استشارة الطبيب المعالج أولًا قبل ارتدائها، بسبب وجود عدة عوامل تتحكم في طريقة اختيار العدسات اللاصقة والتي تكون متمثلة في الآتي:

1ـ اللون الطبيعي للعين

حيث يجب أن يتم اختيار لون متلائم مع لون العين، وذلك بسبب وجود بعض الألوان الطبيعية التي لا تتجانس مع العدسات الملونة إلا في بعض الألوان، والتي تكون متمثلة في الآتي:

  • اللون الأسود الطبيعي يتناسب معها جميع ألوان العدسات اللاصقة.
  • اللون البني الطبيعي يتناسب معها اللون التركواز والرمادي.
  • اللون العسلي الطبيعي للعين، يتناسب معه اللون الأزرق والأخضر.

2ـ لون البشرة

تعتبر من العوامل الأساسية التي تتحكم بشكل كبير في اختيار لون العدسات اللاصقة، حيث لا تتناسب جميع الألوان مع أنواع البشرة المختلفة، ويتمثل التناسق فيما يلي:

  • لون البشرة الداكن يتناسب مع لون العدسات الأزرق والأخضر والعسلي.
  • البشرة ذات اللون الخمري يتناسب معها لون العدسات التركواز والبني والاخضر الغامق.
  • البشرة صاحبة اللون الأبيض يتناسب معها جميع ألوان العدسات اللاصقة.

3ـ مدى اتساع العين

تلعب دور كبير في اختيار العدسات المناسبة للعين، وذلك ما جعلها العامل المتحكم في تلك العملية، حيث إن العيون الضيقة من الممكن أن يتناسب معها جميع أنواع العدسات، أما العيون الواسعة فلا يتناسب معها إلا العدسات الرفيعة.

اقرأ أيضًا: متى يثبت شكل أذن الطفل

2ـ عمليات الليزر

تعتبر من أكثر الطرق الحديثة والتي تجعل لون العين متغير، حيث إنه يتم وضع الليزر على القزحية الخاصة بالعين بشكل منخفض الطاقة، حتى يتم تقليل كثافة الصبغة القزحية، من أجل أن يتم تفتيح لون العين، وتعد من أكثر الطرق الآمنة التي لا تحتاج للتدخل الجراحي، كما تتم تلك العمليات على شكل جلسات متتالية وتكون مدتها عشر دقائق فقط.

ويعد اللون الرمادي هو اللون الأكثر شيوعًا الذي يتم الحصول عليه من خلال الليزر، والذي يتمتع بدرجات متفاوتة من أول الرمادي الفولاذي إلى الرمادي الأزرق.

3ـ طريقة الموجات الصوتية

تعتبر صبغة الميلانين والخلايا الصبغية هم المسؤولين عن لون العين، وذلك ما جعل الترددات الصوتية تقوم بعمل تغيير لون العين الطبيعي.

وذلك من خلال القيام بالقضاء على الخلايا الصبغية، عبر التدمير الموضعي للانسجة من خلال الموجات الفوق صوتية، مما يجعل القزحية تقوم بتغيير تركيز الميلانين؛ والذي ينتج عنه تغيير في لون العين.

4ـ العمليات الجراحية

يتم ذلك من خلال عمليات زراعية لقزحية العين لعلاج الإصابات التي تحدث في منطقة العين، بسبب غياب القزحية بشكل كامل، حيث يقوم الطبيب المعالج بعمل شق في القرنية إلى القزحية، ويكون ذلك الشق مصنوع من السيليكون المطوي بطريقة تتناسب مع العين.

ثم بعد ذلك يتم فتح القزحية الاصطناعية الموجودة تحت القرنية، لجعل القزحية الطبيعية مغلفة بالكامل، وذلك ما جعلها أكثر شيوعًا، بسبب اختيار الكثير من الناس لتلك الطريقة.

اقرأ أيضًا: بعد عملية تجميل الأنف ماذا يحصل

نصائح للعناية بالعين

هناك بعض الإرشادات والتعليمات التي يجب القيام بها من أجل المحافظة على العين، والتي تساهم بشكل كبير في تقليل خطر الإصابة بالأمراض، ونرى أن أغلب الأطباء ينصحون بها بشكل كبير في الوقت الحالي، لذلك سوف نقوم بتناولها معًا فيما يلي:

  • القيام بغسل اليدين جيدًا بالماء والصابون قبل ملامسة العين.
  • تناول ملعقة واحدة من ماء الورد لتحسين العين.
  • عدم وضع مستحضرات تجميل خاصة بشخص آخر على عينك.
  • لا ينصح بفرك العين بشكل قوى حتى لا تتعرض للالتهابات.
  • القيام باتباع نظام غذائي مفيد للعين.
  • عدم وضع قطرات العين المنتهية الصلاحية.
  • لا يتم الإفراط في استخدام الكريمات الموضعية والقطرات حتى لا تتعرض القرنية للخدوش.
  • شرب الماء بكميات كبيرة حتى يتم ترطيب العين وتجنب الإصابة بالجفاف.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات والكالسيوم كالدجاج والجزر والفلفل الاخضر والسلمون والبطاطا الحلوى.
  • القيام بارتداء النظارات الشمسية عند التعرض لأشعة الشمس القوية.
  • مراجعة الطبيب المعالج بصورة دورية للاطمئنان على العين من حدوث أي تغييرات.
  • تجنب التدخين لأن الدخان الناتج عنه يؤذى القرنية.
  • عدم التواجد في الأماكن المغلقة التي يوجد بها عمليات الشوي.
  • تناول المأكولات الخضراء كالسبانخ والجرجير والكثبرة.
  • يجب أن يتم التوقف عن تناول المشروبات المنبهة التي تحتوي على مادة الكافيين كالقهوة والشاي.

ننصح باستشارة الطبيب المعالج أولُا قبل القيام بأي عمليات خاصة بالعين، وذلك حتى يتم عمل الفحوصات اللازمة للتأكد من سلامة العين وعدم وجود أي إصابات بها، وذلك لتجنب التعرض للمشاكل الخطيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى