صحة طفلي

أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال ليلًا

أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال ليلًا لا تعد من الأمور المعروفة عند الكثير من الأمهات والآباء، ولعل السبب وراء ذلك هو أنها تطرأ على الطفل فجأة من دون أية مقدمات أو حتى سابق إنذار.

سنتعرف إلى جميع أسباب ارتفاع درجة الحرارة في الليل عند الأطفال، موضحين أيضًا كيف يتم الكشف عنها وتشخيصها وعلاجها كذلك الأعراض المصاحبة لها من خلال موقع شقاوة .

أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال ليلًا

هناك الكثير من أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال ليلًا بعضها شائع وواسع الانتشار وبعدها محدود إلى حد ما، إلا أن ما يجمع بينهما هو أن تلك الحالة غريبة ومألوفة فما الذي يجعل حرارة الطفل ترتفع فجأة خلال فترة الليل ثم تنخفض بطلوع النهار، ولعل من أشهر أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال ليلًا:

1-   التهوية السيئة للغرفة Bad room ventilation

يؤدي عدم تهوية الغرفة التي ينام فيها الطفل جيدًا سواءً في فصل الشتاء أو فصل الصيف مع قلة حركته أثناء النوم، إلى تعرق جسمه وسخونته بشكل ملحوظ لذا من الأفضل ترك باب الغرفة مفتوحًا أو جزءًا صغيرًا من النافذة.

اقرأ أيضًا: ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بدون سبب

2- ارتداء الملابس الدافئة wear warm clothes

ارتداء الطفل للملابس التي تولد الحرارة في الجسم كتلك المصنوعة من الصوف الدافئ جدًا أو النايلون وخاصةً إذا كانت دافئة، هنا ترتفع درجة حرارة جسم الطفل أثناء النوم أو أثناء جلوسه في فترة الليل.

3- الإصابة بالحمى Have a fever

تعد الحمى واحدة من أبرز أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال ليلًا وذلك لأن الطفل إذا ما أصابته نزلة برد أو إنفلونزا أو حمى، ترتفع درجة حرارة الجسم لديه بصورة ملحوظة إلا أن هذا الارتفاع يتزايد خلال فترة الليل، لأن غالبية الأمراض تشتد وتتضاعف أثناء وقت الليل لذا يفضل وضع الكمادات الباردة على رأس الطفل لتخفيضها.

4- استخدام بعض الأدوية Use of some medicines

توجد بعض الأدوية التي يؤدي استخدامها إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم عامةً وأثناء الليل خاصةً، ويعد ارتفاع درجة الحرارة هنا واحدًا من الأعراض الجانبية الناتجة عن استخدامها مثل المضادات الحيوية.

5- الإصابة ببعض الأمراض Having some diseases

ربما تكون الإصابة ببعض الامراض المختلفة واحدة من أبرز أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال ليلًا، ومن الأمثلة على هذه الأمراض أمراض المناعة الذاتية كالتهابات القولون التقرحي أو التهاب الكبد، أو حتى إصابة الطفل بالتهاب جرثومي مثل التهاب الأغشية الداخلية للقلب أو السل.

6- العدوى التنفسية الفيروسية Viral respiratory infection

يمكن اعتبار الحمى واحدة من أبرز أعراض الإصابة بالعدوى الفيروسية التنفسية وفي الواقع توجد الكثير من أنواع الفيروسات المسببة لهذا النوع من العدوى، مثل الفيروسات الغذائية والفيروس الأنفي وفيروس الإنفلونزا وغيرها، وتنتقل هذه الفيروسات للطفل عند تواصله المباشر مع شخص مصاب بها عن طريق رذاذ السعال أو العطس او التنفس.

كما تأتي هذه العدوى للطفل غير موقوفة على ارتفاع درجة الحرارة خلال فترة الليل فقط، بل تأتي مصحوبة ببعض الأعراض الأخرى مثل احتقان الحلق أو التهاب اللوزتين في حالة وجودهما، كذلك سيلان الأنف والسعال والعطس والشعور بالتعب والإعياء وتكسير العظام وهي تستمر لعدة أيام.

7- التهاب الأمعاء والمعدة الفيروسي Viral gastroenteritis

يعد التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي من أكثر أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال ليلًا وبشكل عام أيضًا خلال اليوم، حيث تعد الالتهابات المعوية الفيروسية من الأمراض شديدة العدوى وغالبًا ما يكون ناتجًا عن فيروسات متعددة، مثل النوروفيروس والفيروس العجلي، وهي التي تعرف باسم النزلة المعوية عند الأطفال والتي تستمر من يوم وحتى عشرة أيام.

اقرأ أيضًا: درجة حرارة الأطفال الطبيعية تحت الإبط

8- العدوى البكتيرية Bacterial infection

هناك مجموعة من أنواع العدوى البكتيريا التي تتسبب في إصابة الطفل بارتفاع درجة الحرارة ليلًا، مثل عدوى الأذن وعدوى الأذن الوسطى بالتحديد وكذلك عدوى الجيوب الانفية وعدوى المسالك البولية، ولكن جدير بالذكر الإشارة إلى أن مثل هذه العدوى قد تشكل خطورة بالغة في حال أدت إلى تجرثم الدم.

كما قد تتسبب كذلك في الإصابة بالالتهاب الرئوي الذي يعرف باسم ذات الرئة كما ينتج عنها أيضًا الإصابة بالتهاب السحايا وكذلك الطفح الجلدي.

9- اضطراب الغدة الدرقية Thyroid disorder

قد يعاني الطفل المصاب بالتهاب الغدة الدرقية من النوع تحت الحاد من الحمى المزمنة، هذا إلى جانب ظهور أعراض أخرى مثل التعب والضعف العام وكذلك الشعور بألم في الرقبة والعضلات وخاصةً عند ملامسة المناطق المحيطة بالغدة الدرقية في الرقبة.

أعراض ارتفاع الحرارة عند الأطفال ليلًا

عندما يعاني الطفل من أحد أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال ليلًا تطرأ عليه أعراض أخرى بعضها ينتهي بمجرد انخفاض الحرارة، وبعضها يبقى مستمرًا لوقت أطول وخاصةً في حالة الإصابة بالحمى ومن بين هذه الأعراض:

  • احمرار وجنتي الطفل.
  • فرط التعرق أثناء النوم.
  • ظهور طفح جلدي مفاجئ.
  • كثرة بكاء الطفل.
  • فقدان الطفل الشهية إلى تناول الطعام أو تناول كميات ضئيلة جدًا منه.
  • إصابة الطفل بالجفاف.
  • تصلب رقبة الطفل.
  • ظهور بعض الصعوبة في التنفس.
  • الشعور بارتفاع درجة حرارة الجسم عند دس جبهته أو بطنه أو ظهره.
  • احتقان مجرى التنفس الأنفي وانسداده.
  • نزول مخاط سائل شفاف من الأنف.
  • التهاب اللوزتان.
  • الشعور بألم قوي في العظام.
  • الشعور بالتعب والضعف.
  • الإحساس بالصداع بصفة مستمرة.
  • الخمول والكسل المفاجئ وعدم الرغبة في التحرك.

الكشف عن سبب ارتفاع حرارة الطفل ليلًا وتشخيصها

في حال لاحظت الأم أن طفلها ترتفع درجة حرارته أثناء فترة الليل بصفة متكررة يجب أن تتوجه إلى طبيب الأطفال، لكي يقوم بفحصه ومعرفة السبب المؤدي لهذه الحالة لربما يكون مؤشرًا لأمر آخر أكثر خطورة، ومن طرق الكشف المتاحة لمعرفة أسباب ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال ليلًا:

  • الفحص السريري التقليدي من الطبيب للطفل في العيادة.
  • عمل تحليل ferritin وهو تحليل دم لفحص نسبة مخزون الحديد في جسم الطفل، حيث يشير ارتفاع نسبة هذا التحليل إلى إصابة جسم الطفل بالتهاب ما.
  • عمل تحاليل CBC وتحليل D-dimer لفحص الدم والاطمئنان على حالته بشكل عام.
  • الاعتماد على وصف الطفل لما يشعر به من أعراض للطبيب.
  • فحص الحلق للاضطلاع على حالة اللوزتين.
  • استخدام ميزان الحرارة الرقمي أو الزئبقي في فم الطفل أو في فتحة الشرج للتأكد من نسبة ارتفاع درجة الحرارة.

اقرأ أيضًا: ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال وبرودة الأطراف

علاج ارتفاع درجة الحرارة الليلي عند الأطفال

من الممكن أن تقوم الأمهات بعلاج أطفالهن من مشكلة ارتفاع الحرارة الليلي المفاجئ، وها يتم من خلال:

  • عمل كمادات باردة لرأس الطفل.
  • استخدام الأدوية الخافضة للحرارة التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل الباراسيتامول أو الآيبوبروفين.
  • تحميم الطفل بالليفة الإسفنجية والماء الفاتر قبل النوم مباشرة لتهدئة حرارة الجسم ومنعه من التعرق.
  • استشارة الطبيب المختص حول علاج الأمراض المسببة للحمى الليلية عند الأطفال.
  • توفير الراحة للطفل لمنح جهازه المناعي الفرصة الكافية لمقاومة المشكلة المسببة لارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تقديم المشروبات والسوائل بمختلف أنواعها لحماية الطفل من الجفاف الناتج عن فرط التعرق وارتفاع درجة حرارة الجسم، مثل المحلول المضاد للجفاف وعصير التفاح وعصير الفراولة وعصير البرتقال، إلى جانب الشوربة الساخنة والعصائر التي تحتوي على الفيتامينات المختلفة.
  • تبريد المكان أو تهويته بقدر مناسب لتهدئة درجة حرارة جسم الطفل.
  • الحرص على إلباس الطفل ملابس قطنية لكي يتمكن جسمه من لفظ الحرارة المرتفعة إلى خارجه عن طريق مسام الجلد.
  • استخدام أدوية المضاد الحيوي في حال كانت درجة الحرارة مرتفعة نتيجة لإصابة الطفل بعدوى بكتيرية أو فيروسية.

بعد معرفة أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال ليلًا يجدر بنا التنويه بأنه من المهم الحفاظ على نظافة يدي الطفل دومًا؛ لوقايته من الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى