صحة طفلي

ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بدون سبب

ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بدون سبب هو أحد الأمراض الشائعة بين الأطفال حديثي الولادة على وجه الخصوص، ويحدث لأسباب مختلفة في حالة الأطفال الأكبر سنًا، لذا من خلال موقع شقاوة سنتطرق إلى معرفة أسباب ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بدون سبب وطرق العلاج المنزلية والطبية المناسبة، والحالات التي تستدعى الحصول على استشارة الطبيب أو الذهاب للطوارئ.

ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بدون سبب

ترتفع درجة الحرارة عند الأطفال في كثير من الأحيان بسبب عدة عوامل، وأحيانًا أخرى تكون بدون سبب واضح، ويعتقد أطباء الأطفال أن إصابة الطفل بارتفاع درجة الحرارة لا يعنى دائمًا أن الأمر خطير.

فإصابة الطفل بالحمى تعني أن جهاز المناعة في جسمه يقوم بمقاومة الميكروبات والفيروسات بشكل جيد، لكن في بعض الأحيان تكون الإصابة خطرة فيفضل الرجوع إلى الطبيب المعالج.

الإصابة بارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بدون سبب هي حالة طبية تسمى fuo وفيها ترتفع درجة حرارة الطفل إلى 38.3 وقد تمتد لأسبوع تقريبًا، وعادةً لا يوجد أي سبب واضح لها بعد إجراء الفحوصات الطبية.

بعد التعرف على ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بدون سبب، من الأفضل التعرف أيضًا على أسباب ارتفاع درجة حرارة الطفل.

اقرأ أيضًا: ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بدون سبب

أسباب إصابة الطفل بارتفاع درجة الحرارة

يوجد الكثير من العوامل التي تؤدى إلى إصابة الطفل بارتفاع درجة الحرارة منها لا يثير القلق ومنها الخطير، كما يوجد أكثر من نوع للحمى، كالتالي:

الحمى المزمنة التي تصيب الأطفال

تحدث الحمى المزمنة للأطفال وعادة تستمر أكثر من 14 يوم، وتكون بعض أسبابها نتيجة عدوى، كالالتهابات الرئوية، الإصابة بالبكتيريا التي تحدث اضطرابات في الجهاز التنفسي، الجيوب الصديدية والخراجات في البطن، الالتهاب في الجيوب الأنفية، التهابات في الكبد، السل وأمراض القلب.

أما الأسباب غير المعدية للحمى المزمنة التي تصيب الأطفال، في حالة الأطفال صغار السن من الممكن أن يكون السبب الإصابة بأمراض متتالية تسببها الفيروسات خاصة إذا كان هذا المرض الفيروسي طويل الأمد.

اقرأ أيضًا: استمرار ارتفاع درجة الحرارة لمدة خمسة أيام وأكثر عند الأطفال

إصابة الطفل بالحمى الحادة

الحمى الحادة التي تحدث للأطفال هي الحمى التي تكون أقل من 14 يوم وتكون أكثر انتشارًا بين الأطفال حديثي الولادة، وتحدث عادة بسبب أسباب معدية، منها ما هو شائع مثل:

  • الالتهاب في الرئة.
  • الالتهاب في المسالك البولية.
  • الإصابة بنزلات البرد.
  • الالتهابات التي تحدث في الجهاز التنفسي.
  • الالتهابات التي تحدث في الأمعاء والمعدة.
  • التهاب الأذن الوسطى الذي يحدث نتيجة العدوى البكتيرية.
  • كذلك التهابات الجيوب الأنفية.

كما أن هناك بعض العوامل التي تتسبب في الحمى المزمنة عند الأطفال، والتي تعتبر أقل شيوعًا ومنها الإصابة ببعض الأمراض كالتهابات الدماغ التي يطلق عليها “كاواساكى”، وقد تكون لأسباب بكتيرية أو فيروسية، وهناك أيضًا بعض الالتهابات البكتيرية التي تحدث في الجلد وتسمى النسيج الخلوي.

الطرق المنزلية لعلاج ارتفاع درجة حرارة الأطفال

بعد التعرف على ماهية ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بدون سبب سنتعرف أيضًا على طرق العلاج المنزلية، فهناك الكثير من العلاجات المنزلية التي تساعد الأم على علاج ارتفاع الحرارة عند الأطفال منها:

تحميم الطفل بماء دافئ

من الشائع تحميم الطفل بماء بارد عند ارتفاع درجة حرارته، ولكن اعترض الأطباء على ذلك حيث إن تحميم الطفل بماء بارد يؤدى إلى ارتفاع درجة حرارته أكثر، لذا يفضل تحميمه بماء دافئ، لأن الأبخرة تساعد على خفض درجة حرارة الطفل.

إعطاء الطفل الراحة الكافية

في حالات إصابة الطفل بالحمى يفضل أن يحصل على الراحة الكافية، ذلك لأن الراحة تساعد الطفل على الشفاء أسرع من ارتفاع درجة الحرارة.

اقرأ أيضًا: متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال

شرب السوائل

في حالة ما إذا كان طفلك حديث الولادة وارتفعت درجة حرارته فمن الأفضل أن تزيدي من عدد رضعاته حتى لا يصاب بالجفاف، ويمكنك إعطاؤه كمية قليلة من الماء بعد الرجوع إلى الطبيب المعالج.

في حالة أن طفلك أكبر سنًا قومي بإعطائه الكثير من السوائل مثل الماء والعصائر الطبيعية والحساء المعد في المنزل، لتعويض الكمية التي فقدها من الفيتامينات والمعادن.

كمادات الماء الفاتر

يمكنك وضع قماش مبلل بماء فاتر ووضعه على طفلك في منطقة الجبين أو تحت الإبط، فالكمادات الفاترة تعمل على خفض درجة حرارة طفلك بطريقة فعالة، لكن لا يُنصح باستخدام الماء البارد أو الثلج.

ارتداء الملابس الخفيفة

في حالة ارتفاع درجة حرارة طفلك يُفضل أن يرتدى الملابس الخفيفة ذات الأقمشة القطنية، والابتعاد عن الملابس التي تحتوي على الأقمشة الصناعية، لأنها تؤدى بدورها إلى ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل.

استخدام أدوية خفض الحرارة

هناك بعض الأدوية التي تستطيعين استخدامها لخفض درجة حرارة طفلك، دون الحاجة إلى الوصفات الطبية وهي:

  • الإيبوبروفين: إذا كان عمر طفلك أكثر من 6 أشهر من الممكن استخدام عقار الإيبوبروفين لخفض درجة حرارته، ولكن إذا كان أقل من 6 شهور من الأفضل الرجوع إلى الطبيب أولًا قبل أن تستخدمين العقار.
  • الباراسيتامول: في حالة أن طفلك أكبر من شهرين يمكنك إعطاؤه دواء الباراسيتامول لخفض الحرارة المرتفعة، ولكن لا يجب استخدامه على الأطفال الأقل من شهرين.
  • ديكلوفيناك: يبدأ استخدام الديكلوفيناك لخفض درجة الحرارة عند الأطفال في حالة كان الطفل في عمر السنة، وليس للأطفال ما دون ذلك.

اقرأ أيضًا: أول أعراض الحمل ظهورا

الحالات التي تستدعى التدخل الطبي

عند ارتفاع درجة حرارة الطفل هناك بعض الحالات التي تستطيع الأم والأب التعامل معها في المنزل، وبعض الحالات التي تستوجب الرجوع إلى الطبيب أو الذهاب إلى الطوارئ.

فإذا كانت الحمى المصاب بها طفلك تصاحبها أحد الأعراض التالية فمن الأفضل الذهاب إلى الطوارئ:

  • النوبات العصبية الشديدة
  • تصلب في الرقبة
  • الصداع والتقيؤ
  • الصعوبة في التنفس
  • ظهور الطفح الجلدي المشتبه للكدمات
  • الشفاه الزرقاء أو البقع الزرقاء في الجسم

كما أن هناك بعض الأعراض الخطيرة التي لا تستدعى الذهاب بالطفل إلى الطوارئ، ولكن تستدعى الحصول على استشارة الطبيب وهي:

  • وجود الآلام في الاذن
  • الإصابة بالإسهال
  • ظهور طفح جلدي
  • تكرار التقيؤ
  • الشعور بآلام عند التبول
  • عدم القدرة على شرب السوائل
  • تعدد الالتهابات في الحلق

كيفية قياس درجة حرارة الطفل

هناك الكثير من الطرق التي تساعدك على قياس درجة حرارة الطفل تستطيعين اتباعها بسهولة في المنزل منها:

قياس درجة الحرارة عن طريق الفم

إذا كان طفلك أقل من أربع سنوات يمكنك قاس درجة حرارته عن طريق الفم بإدخال الترمومتر إلى فمه، وتأكدي من وضعه تحت لسان الطفل، من ثم قومي بإزالته من فم الطفل بعد 3 إلى 5 دقائق ثم قومي بقراءة درجة الحرارة.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب الحلق عند الأطفال مجرب

قياس درجة الحرارة عن طريق الأذن

أولًا يجب الحصول على ترمومتر مُعد لأخذ دراجة الحرارة من الأذن، فإذا كان الترمومتر الذي تستخدمينه رقمي أو ديجيتال لن يعطى قراءة صحيحة.

نظفى أذن طفلك جيدًا ثم قومي بوضع الترمومتر داخل أذنه، حتى تسمعي صوت الجرس ثم قومي بإخراجه وستحصلين على القراءة.

إذا كان ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بدون سبب من الأمور التي تحدث لطفلك، تعرفي على الخطوات الصحيحة للتعامل معها، مع مراعاة الاستشارة الطبية من الطبيب المعالج لحالة طفلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى