حمل

أسباب تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين

أسباب تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين يجب أن تعرفها كل أم حامل حتى لا تصبح قلقة كلما اقترب موعد ولادتها خصوصًا عندما يقترب الشهر التاسع على الانتهاء.

لكن توجد بعض المشاكل التي قد تحدث في الشهر التاسع تحمل معها الكثير من الدلالات سنتحدث عنها، ومن خلال موقع شقاوة سنتعرف على عوامل تحجر البطن في الشهر التاسع وأسباب قلة حركة الجنين.

أسباب تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين

تحدث بعض التطورات من بداية الشهر التاسع حتى موعد الولادة، بعض منها يكون طبيعي والبعض الآخر يدل على اقتراب موعد الولادة وفي بعض الأوقات قد تدل على وجود مشكلة ما.

مثل شعور الأم بأن بطنها متحجرة وصلبة هذا يشعرها بالقلق والتوتر على الجنين، ومن خلال التالي سنتعرف على أسباب تحجر البطن في الشهر الأخير من الحمل وقلة حركة الجنين:

  • عندما يتم لمس سرة الأم الحامل هذا يؤدي إلى حجر البطن.
  • وجود غازات في المعدة أو إصابة الأم بالإمساك.
  • كبر حجم البطن وزيادة وزن الجنين يؤدي إلى تحجر البطن، وذلك لأن بطن الأم أصبحت لا تسع الجنين ولا يقدر على الحركة فيها بشكل سهل ومريح.
  • امتلاء المثانة بالبول.
  • عدم شرب الأم كميات كافية من الماء أو السوائل الأمر الذي بدوره يؤدي إلى إصابتها بالجفاف.
  • ممارسة العلاقة الجنسية من أشهر العوامل التي تؤدي إلى تحجر بطن الحامل، وذلك لأن أثناء الجماع يعمل جسم الحامل على إفراز هرمون الاكسيتوسين الذي يزيد من الانقباضات، بالإضافة إلى أن السائل المنوي يحتوي على مجموعة من المواد تؤدي إلى إصابة الرحم بانقباضات.
  • عمل الكثير من المجهود في المنزل.
  • ممارسة الرياضة الأمر الذي يعتبر غير مناسب في تلك الفترة الحساسة.
  • انقباضات براكستون هيكس، فتلك الانقباضات تحدث مرات عديدة في الثلث الثاني والثالث من الحمل، تحدث كل 10 أو 20 دقيقة ويطلق عليها الطلق الكاذب لأنها شبيهة بانقباضات الولادة.

اقرأ أيضًا: لماذا تقل حركة الجنين في الشهر التاسع؟

حركات مفاجأة تؤدي إلى حدوث تحجر البطن

بعد الحديث عن أسباب تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين، توجد بعض الحركات التي تفعلها الأم الحامل ينتج عنها تحجر بطنها والتي تتمثل في التالي:

  • الوقوف بشكل مفاجئ بعد الجلوس لفترة طويلة.
  • عندما تضحك الأم لمدة طويلة بشكل هستيري.
  • إصابة الأم بالسعال أو العطس.
  • تغيير وضعية النوم بصورة مفاجأة.

أعراض تحجر البطن في الشهر التاسع

مازلنا مستمرين في الحديث عن أسباب تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين، ويجب أن نوضح الأعراض التي تشير إلى أنه في تلك الحالة بطن الأم متحجرة، حيث تتمثل في التالي:

  • الشعور بشد قوي في المنطقة العلوية في البطن.
  • بالإضافة إلى الشعور بألم في البطن ولكنه يزول بعد فترة قليلة.

الفرق بين تحجر البطن في الشهر التاسع وألم الولادة

من النقاط المهمة التي سنتحدث عنها في موضوع العوامل التي ينتج عنها تحجر البطن في الشهر الأخير من الحمل وقلة حركة الجنين هي التفرقة بين الانقباضات العادية وانقباضات الولادة.

حيث يتشابه كل من الألم المصاحب لتحجر البطن وألم الولادة، ويتم التمييز بينهم من خلال التالي:

  • الانقباضات العادية لا تكون مؤلمة بقدر انقباضات الولادة.
  • الانقباضات العادية لا تحدث بشكل منتظم ولا في أوقات قريبة من بعضها.
  • ألم تحجر البطن لا يستمر لمدة طويلة كما يحدث مع ألم الولادة.
  • يمكن لانقباضات البطن الناتجة عن التحجر أن تنتهي بمجرد تغيير الأم لوضعيتها في الجلوس أو الوقوف.
  • لا يزداد الألم الناتج عن تحجر البطن كما يحدث مع ألم الولادة حيث إنه يزداد بمرور الوقت.

طرق التخفيف من تحجر البطن في الشهر السابع

توجد بعض الطرق التي تساعد الأم على التقليل من الانقباضات التي تنتج عن تحجر البطن في الشهر الأخير من الحمل، حيث تسير الطرق على النحو التالي:

  • عندما تشعر الأم الحامل بتحجر في بطنها عليها تغيير الوضعية فإذا كانت جالسة عليها أن تقف وإذا كانت واقفة يمكنها الجلوس أو الاستلقاء على السرير.
  • الحصول على حمام دافئ، لأن الماء تعمل على تقليل الإحساس بالتقلصات مع التدليك المستمر خلال الاستحمام.
  • الحرص على تناول المشروبات الدافئة مثل النعناع والينسون وشاي بالأعشاب الطبيعية، أو يمكن بكل بساطة شرب كوب من اللبن الدافئ فكل تلك الأمور تعمل على تقليل تحجر البطن.
  • الحرص على تناول كميات وفيرة من الماء وذلك لأن من أشهر أسباب التحجر هو الإصابة بالجفاف بسبب عدم شرب كميات كافية من الماء.
  • أخذ كمية كافية من الراحة ويمكن القيام بالتمارين الرياضية الخفيفة التي تجعل الأم تدخل في حالة استرخاء وتتنفس بصورة بطيئة وعميقة للتقليل من حدة التقلصات.
  • أن تحرص الأم على تناول أطعمة مفيدة لصحتها وصحة الجنين حيث تحتوي على نسبة كافية من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجنين في تلك الفترة.

اقرأ أيضًا: تركز الجنين في الجانب الأيمن في الشهر التاسع

مضاعفات تحجر بطن الأم في الشهر التاسع

هناك مضاعفات تظهر على الأم وتعاني من شدتها عندما تتحجر بطنها، وتتمثل تلك المضاعفات في التالي:

  • شعور الأم بألم وحرقة عندما تقوم بالتبول.
  • ارتفاع درجة حرارة جسم الأم.
  • الإصابة بالإسهال والرغبة في القيء.
  • وجود صعوبة في المشي أو التحرك.

أسباب قلة حركة الجنين في الشهر التاسع

استكمالًا للحديث عن أسباب تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين، حيث ترجع قلة حركة الجنين لنوعين من العوامل، طبيعية وغير طبيعية، وتتمثل الأسباب بصورة عامة في التالي:

1- أسباب طبيعية لقلة حركة الجنين

تتمثل الأسباب الطبيعية التي تؤدي إلى قلة حركة الجنين في التالي:

  • ضيق مساحة بطن الأم تجعل الجنين غير قادر على التحرك بشكل مريح.
  • استعداد الجنين لمرحلة الولادة وتغيير وضعيته في بطن الأم بحيث تكون رأسه إلى أسفل باتجاه فتحة المهبل لتسهيل عملية الولادة.

2- أسباب غير طبيعية لقلة حركة الجنين

يرجع قلة حركة الجنين لمجموعة من الأسباب الغير طبيعية والتي تدل على وجود خطب ما، وتتمثل تلك الأسباب في التالي:

  • انخفاض كمية الأكسجين التي تصل إلى الجنين.
  • إصابة المشيمة ببعض المشاكل.
  • التفاف الحبل السري حول رقبة الجنين.
  • التغذية الغير جيدة للأم وإصابتها بفقر الدم.
  • ارتفاع ضغط الأم الحامل.
  • إصابة الجنين بمرض وراثي أو عدوى فيروسية.

انعدام حركة الجنين

تدل انعدم حركة الجنين على مشاكل كبيرة، فيجب على الأم استشارة الطبيب المعالج إذا قامت بأكثر من طريقة لتنشيط حركة الجنين ولم يفلح الأمر.

متى يجب على الأم أن تشعر بحركة الجنين؟

بعد ذكر أسباب تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين، سنتحدث عن الأوقات التي يجب على الأم أن تشعر فيها بحركة جنينها، والتي تتمثل في التالي:

  • بعد تناول الطعام.
  • بعد شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • عندما تجلس الأم بصورة غير مريحة بالنسبة للجنين.

أعراض الحمل عند الأم في الشهر التاسع

جزء من المعلومات المهمة التي يجب ذكرها في موضوع أسباب تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين هي الأعراض التي تشعر بها الأم في الشهر الأخير من الحمل، والتي تتمثل في التالي:

  • مواجهة الكثير من التقلبات التي تحدث في المزاج.
  • زيادة عدد مرات التبول.
  • الإحساس بالصداع مرات متكررة.
  • وجود نسبة من الألم في المنطقة السفلية من الظهر.
  • وجود ألم في الثدي وملاحظة وجود انتفاخ وتورم فيه.
  • الإحساس بالتعب والإرهاق بصورة عامة.
  • وجود تورم في الساق واليد والوجه.
  • مواجهة صعوبة في عملية الهضم.
  • مواجهة صعوبة في التنفس بصورة طبيعية بسبب ازدياد حجم الجنين.
  • حدوث تقلصات براكستون هيكس.

اقرأ أيضًا: هل التقلب أثناء النوم يضر الجنين في الشهر التاسع

نصائح لمنع تحجر البطن في الشهر التاسع

في حديثنا عن أسباب تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين، نشير إلى أن حركة الجنين مهمة بالطبع فهي تشير إلى صحته الجيدة، ومن خلال النقاط التالية سنذكر بعض النصائح التي تساعد الأم في الحفاظ على حركة الجنين، وتتمثل تلك النصائح في التالي:

  • الابتعاد بصورة كاملة عن أي مصدر سبب القلق والتوتر.
  • الحرص على الاسترخاء وممارسة التمارين الخفيفة التي تساعد على ذلك
  • تجنب شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين وتناول الأطعمة التي تحتوي على توابل حارة داخلها.
  • شرب كمية كافية من السوائل في اليوم.
  • لا يجب تناول أي نوع من أنواع الأدوية إلى بعد استشارة الطبيب المختص.
  • أخذ وقت كافي في النوم.
  • الحرص على عدم حمل أي شيء ثقيل وتجنب بذل أي مجهود شاق.
  • ارتداء الملابس الخفيفة والتي تشعر فيها الأم بالراحة حتى لا تواجه صعوبة في التنفس.
  • الحرص على المشي بصورة يومية لمدة نصف ساعة حتى تنشط الدورة الدموية ويصل الغذاء للجنين بصورة أسرع من خلال المشيمة.
  • الابتعاد عن الوجبات السريعة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الدهون.
  • لا يجب تناول المهدئات لأنه تؤثر بصورة سلبية على الجنين.

أسباب تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين لا تدعو إلى القلق أو التوتر من الأم، فهي أمور طبيعية يمكنها أن تحدث في الحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى