صحة طفلي

كثرة نوم الطفل الرضيع

كثرة نوم الطفل الرضيع مفيدة له أم لا بد أن يتم إيقاظه حتى يرضع؟ وما هو عدد ساعات النوم الطبيعي للأطفال؟ حيث تختلف ساعات النوم تبعًا لعمر الرضيع، واحتياجاته التي تختلف كلما يكبر، وفي الفقرات التالية يمكنكم التعرف على كل المعلومات والتفاصيل الخاصة بهذا الموضوع نقدمها عبر موقعنا شقاوة؛ فتابعونا.

كثرة نوم الطفل الرضيع

كثرة نوم الطفل الرضيع

هناك الكثير من الأسباب التي ينتج عنها كثرة النوم للرضيع ومنها ما يلي:

  • حدوث طفرة في نمو الطفل الرضيع.
  • قد يكون السبب هو إصابة الطفل بمرض معين يؤثر على النوم، وهو ما يجعله ينام كثيرًا في فترات أخرى لتعويض وقت استيقاظه.
  • إصابة الطفل بالصفراء من أسباب كثرة نوم الطفل الرضيع لأنها ينتج عنها الخمول، وسرعة الانفعال.
  • عندما يحصل الرضيع على التطعيم فإنه ينام فترات كبيرة.

لمزيد من المعلومات عن عدد ساعات نوم الرضيع في الشهر الثاني

عدد ساعات النوم الطبيعي للطفل

يتمثل عدد ساعات النوم الطبيعي في التالي:

الطفل حتى عمر 3 شهور

الطفل خلال هذا العمر لا يمكنه التفريق بين الليل والنهار، ولذلك يكون نومه غير منتظم، ويمكن أن ينام الرضيع خلال هذا العمر من 16 إلى 20 ساعة خلال اليوم، لكنه يستيقظ كل ساعتين أو 3 ساعات للرضاعة، لأن معدته يكون حجمها صغير.

الطفل من 3 إلى 6 شهور

ينام الرضيع في هذا العمر من 10 إلى 18 ساعة كل يوم، عادةً ما ينام الطفل 3 مرات خلال النهار، ولكنه يستيقظ كثيرًا للرضاعة في هذا العمر.

الطفل من 6 إلى 12 شهر

عادةً ما ينام الأطفال في هذا العمر لمدة 14 ساعة كل يوم.

الطفل من عام حتى عام ونصف

ينام في هذا العمر من 13 إلى 15 ساعة كل يوم.

الطفل من عام ونصف إلى عامين

عادةً ما ينام الطفل في هذا العمر 10 ساعات، مع قيلولة واحدة خلال النهار.

تلك هي المعدلات الطبيعية للنوم، أما زيادة عدد تلك الساعات يرمز إلى كثرة نوم الطفل الرضيع الذي ينتج عن الكثير من الأسباب كما ذكرنا.

علامات كثرة نوم الطفل الرضيع

تدل العلامات التالية على زيادة عدد ساعات نوم الرضيع:

  • البول الداكن: عندما ينام الطفل فترات كثيرة، فإنه لا يحصل على كمية السوائل التي يحتاج إليها، وبالتالي يكون لون البول لديه داكن.
  • هدوء الطفل: النوم الكثير ينتج عنه طفل هادئ، على عكس الطفل العصبي الذي لا يحصل على كفايته من النوم.
  • بُطء نمو الطفل: بالطبع النوم هام للنمو، ولكن لابد أن ترافق مع التغذية الجيدة، أما نوم الرضيع الكثير، مع عدم تناول ما يكفيه من غذاء، سوف يترتب عليه نمو قليل، مع انخفاض الوزن.

متى يجب استشارة الطبيب؟

في أغلب الأحوال لا يُعد كثرة نوم الطفل الرضيع مشكلة، ولكن الحالات التي ينبغي فيها الذهاب إلى الطبيب عندما يترافق معه أحد الأعراض التالية:

  • عندما يلهث الرضيع من أجل أن يتنفس، أو يصدر عنه صوت صفير مع التنفس.
  • عندما يتنفس بصوت مرتفع.
  • إذا اعتقدت الأم أن الرضيع أكل أو لمس أو استنشق أي مادة سامة.
  • في حالة معاناة الطفل من ارتفاع درجة الحرارة.

كيفية إيقاظ الرضيع من أجل الرضاعة

عندما ينام الرضيع عدد ساعات كثير، فإنه لا يحصل على كفايته من الرضاعة، وبالتالي لا ينمو بشكل طبيعي، وتستطيع الأم أن تقوم بإيقاظه من خلال الكثير من الطرق، ومنها لمس الطفل بهدوء مع فرك ذراعه وقدمه بلطف.

كما يمكن أن تتحدث الأم معه أو تقوم بتغيير الحفاضة له، لأن الحركة توقظه، أو تمسح وجهه بقطعة من القماش المُبلل، أو تحاول إرضاعه حتى يستيقظ، ومن أهم النصائح التي يجب اتباعها أن يتم تجنب استخدام اللهاية لأنها تجعل الطفل وينام فترات أكبر.

أمور هامة لتوفير بيئة آمنة لنوم الرضيع

بعد معرفة أسباب كثرة نوم الطفل الرضيع فإن الأم يمكنها توفير بيئة آمنة له ينام فيها كالتالي:

  • الرضاعة الطبيعية من أهم الأمور التي يجب على الأم المداومة عليها، لأنها تقي الطفل من خطر الموت المفاجئ خلال النوم.
  • وضع الرضيع وهو نائم في منتصف الفراش.
  • يجب أن ينام الرضيع على ظهره وليس على جانبه، لأنه إذا نام على جانبه قد ينقلب على بطنه ويتعرض إلى الخطر، لأن هذا الوضع لا يتناسب مع الرضع.

أمور يجب تجنبها عند نوم الرضيع

  • يجب على الأم ألا تُغطي رأس أو وجه الرضيع وهو نائم، لأن ارتفاع درجة الحرارة يمكن أن يتسبب له في الاختناق.
  • عدم ترك الرضيع ينام على أريكة أو مقعد، لأنه يمكن أن ينزلق من عليه، ولذلك لابد أن يتم وضعه في الفراش.
  • تجنب التدخين أو التدخين السلبي سواء في الحمل أو بعد الولادة.
  • عدم ترك أي أشياء في فراش الطفل، ومنها الوسائد، الأغطية الزائدة، أو الألعاب.

كما نقدم لكم في هذا الرابط نوم الرضيع بعد الأربعين وكيفية تنظيمه بطرق بسيطة

مخاطر نوم الرضيع على الوسادة

كثرة نوم الطفل الرضيع

يعتبر كثرة نوم الطفل الرضيع من الأشياء المقلقة لأنه لا يحصل على ما يكفيه من غذاء، كما يعد نومه على وسادة قبل بلوغ عامين من الأمور التي تحمل له الكثير من الأضرار كالتالي:

الاختناق

عندما يغوص رأس الطفل في الوسادة، فإنه لا يستطيع أن يتحرك بحرية، وبالتالي قد لا يتدفق الهواء بالكمية الكافية للطفل، ويمكن أن يختنق.

التواء الرقبة

في حالة أن الرضيع نام فترة طويلة على نفس الوضع على الوسادة، فإن ذلك قد ينتج عنه التواء في الرقبة لديه.

متلازمة الموت المفاجئ

يمكن أن تنزلق الوسادة من أسفل رأس الطفل وهو نائم، وهو ما يُعرضه إلى زيادة احتمال الإصابة بمتلازمة الموت المفاجئ.

ارتفاع درجة الحرارة

معظم أنواع الوسائد يتم صنعها من مواد يمكن أن تتسبب في ارتفاع درجة الحرارة في رأس الطفل، وبالتالي فإنه يتعرق كثيرًا، وقد ترتفع درجة حرارة جسمه.

متلازمة الرأس المسطح

حيث يتكون لدى بعض الأطفال جزء مُسطح في رأسه، وهو ما ينتج عن نومه ساعات كثيرة على وسادة طرية.

وضع النوم الصحيح للرضيع

بعد التحدث عن كثرة نوم الطفل الرضيع وأسبابه، وأضرار نومه على وسادة، فإن الوضع الصحيح الذي يجب أن ينام به الرضيع خلال أول شهور من عمره هو النوم على الظهر، لأن هذا الوضع يجعل مجرى الهواء مفتوح، ويقلل من خطر إصابة الطفل بمتلازمة الموت المفاجئ.

أوضاع النوم الغير آمنة للرضع

النوم على البطن

هذا الوضع في النوم ليس ملائم للطفل الرضيع، لأنه عندما ينام على بطنه يمكن أن يضغط على الفك ولا يمكنه التنفس، ويمكن أن يكون وجهه قريب من السرير وبالتالي يتنفس نفس الهواء، أو يتنفس الميكروبات التي توجد على مرتبة السرير.

النوم على الجانب

هذا الوضع أيضًا ليس مناسب للطفل، لأنه يمكن أن ينقلب على بطنه، وهو ما يزيد من خطر تعرض الرضيع إلى متلازمة الموت المفاجئ.

ونوفر لكم من خلال هذا الرابط أفضل 5 طرق لتنظيم نوم الرضيع بعمر شهرين

وفي الختام لقد تعرفنا على أسباب كثرة نوم الطفل الرضيع وكذلك العلامات الدالة عليه، وتحدثنا حول عدد ساعات النوم الطبيعي لدى الأطفال، وكيفية إيقاظ الرضيع حتى يمكن إرضاعه، بالإضافة إلى طرق توفير بيئة آمنة لنوم الطفل، وأهم ما يجب على الأم تجنبه لعدم تعريض الطفل إلى الخطر وهو نائم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى