متى يكون حليب الأم غير صالح.. علامات فساد حليب الأم

متى يكون حليب الأم غير صالح.. علامات فساد حليب الأم من الأمور التي قد تشغل بال الأمهات خاصةً عند الولادة للمرة الأولى، وبالرغم من أن حليب الأم هو الغذاء الأول للطفل والذي يُمكنه من النمو بشكل سليم إلا أنه قد يفسد، ومن خلال موقع شقاوة سنتعرف على دلائل فساد حليب الأم.

متى يكون حليب الأم غير صالح.. علامات فساد حليب الأم

لا يمكن نكران فوائد حليب الأم، فهو ذلك الغذاء الطبيعي الذي يساعد الطفل على اكتمال نموه، ولكن في بعض الأحيان يكون ضارًا أكثر ما هو نافع، وفقًا لمجموعة من العوامل، حيث تتمثل أوقات فساد حليب الأم في التالي:

دخول عناصر ضارة لجسم الأم

أي شيء موجود في جسم الأم ينتقل بصورة مباشرة إلى جسم الطفل، حيث إذا دخل الأم أي شكل من أشكال الأجسام الضارة فإنها ستصيب الرضيع وتضر صحته، لذلك يجب على الأم أن تهتم بصحتها بأن تتبع نظام غذائي صحي.

اقرأ أيضًا: هل يفسد حليب الأم في الثدي

تناول الأم المواد المخدرة

عندما تتناول الأم المواد المخدرة مثل الماريجوانا أو الهيروين أو الكوكايين فتلك المواد تؤثر بصورة سلبية على الطفل، لأن أضرار تلك المواد تنتقل للجنين مباشرة خلال الرضاعة فيصاب بمشكلات في الجهاز العصبي، ويواجه تأخر في عملية النمو، بالإضافة إلى الوفاة في حالات نادرة.

كما أن النيكوتين من أكثر المواد ضررًا حيث يدخل إلى الجسم عند التدخين فينتج عنه الكثير من الأضرار منها تقليل نسبة الحليب الموجودة في ثدي الأم، بالإضافة إلى أنه يصيب الطفل بأرق ويجعله معرض للإصابة بمتلازمة الموت المفاجئ.

جدير بالذكر أن شرب الكحوليات والمنبهات تؤثر على كل من الأم والطفل، لهذا السبب يجب الابتعاد عنها طوال فترة الحمل وخلال الرضاعة لتجنب إصابة الرضيع بأي ضرر.

تناول أنواع معينة من الأدوية

فترة الرضاعة فترة غاية في الحساسية فأي دواء تأخذه الأم يصل تأثيره إلى الطفل، لهذا السبب لا يجب تناول أي دواء إلا بعد استشارة الطبيب أولًا، بالإضافة إلى أن هناك مجموعة من العلاجات التي يجب الابتعاد عنها بصورة كلية خلال فترة الرضاعة.

حيث تتمثل في الأقراص المسكنة، العلاج الكيميائي، الأدوية التي تعالج التشنجات والحالات العصبية، اليوم المشع، أنواع معينة من أدوية منع الحمل لأنها تحتوي على مجموعة من الهرمونات، وتلك من أهم علامات فساد حليب الأم.

اقرأ أيضًا: متى يكون حليب الأم مضر

تعرض الأم للإشعاع

استكمالًا للإجابة على متى يكون حليب الأم غير صالح نذكر أنه في حالة خضوع الأم للعلاج الإشعاعي فعليها فورًا التوقف عن الرضاعة لأن الإشعاع قادر على التأثير على حليب الأم وإلحاق الضرر بالطفل، وأيضًا يجب أن تبتعد عن أي شخص يخضع للعلاج الكيميائي أو الإشعاعي.

إصابة الأم أو الرضيع بمرض معين

هناك بعض الحالات التي قد يصاب فيها الرضيع بمجموعة من الأمراض تجعله غير قادر على شرب حليب الأم أو هضمه، حيث تتمثل تلك الأمراض فيما يلي:

  • مرض بيلة الفينيل كيتون.
  • مرض الجلاكتوزيميا.
  • البول القيقبي.

ربما يرجع السبب إلى إصابة الأم بمجموعة من الأمراض التي تتمثل في:

  • السل.
  • فيروس تي الليمفاوي البشري.
  • مرض الإيدز وهو أحد أمراض المناعة الذاتية.
  • السرطان والإيبولا.

في بعض الأحيان تقوم الأم بحفظ الحليب في الثلاجة ولكن بشكل خاطئ، هذا الأمر قادر على إلحاق الضرر بالرضيع لذلك يجب الانتباه.

علامات تشير إلى فساد حليب الأم وقت التخزين

عندما تضطر الأم إلى تخزين حليبها في الثلاجة فقد تلاحظ بعض العلامات التي تدل على فساده، وتتمثل في النقاط التالية:

تكتل الحليب

الحليب الطبيعي الذي يُخرجه ثدي الأم بعد فترة يتم فصله وتبقى الدهون على السطح، ويظل باقي اللبن في الأسفل، لهذا السبب يجب أن يُرج جيدًا قبل إعطائه للطفل، فإذا امتزج الحليب فهذا يدل على أنه جيد ولكن إذا لم يمتزج فهذا يدل على أنه فاسد ولا يجب إعطائه للطفل.

اقرأ أيضًا: أعراض هرمون الحليب للمتزوجة

رائحة سيئة للحليب

يمكن للأم بشكل سهل أن تعرف إذا كان الحليب فاسد أم لا من خلال الرائحة، فإذا لم تقدر على شم الرائحة سيقوم الطفل برفض الحليب بمجرد أن يتذوق الحليب للمرأة الأولى.

الشعور بمذاق لاذع

يمكن اختبار صلاحية الحليب من خلال تذوقه، فإن اللبن الفاسد يحمل مذاق لاذع منفر لا يمكن تحمله وإذا تم إعطائه للطفل سيرفضه، وتلك من أبسط علامات حليب الأم الفاسد.

اقرأ أيضًا: متى ينسى الطفل الرضاعة بعد الفطام

فوائد الرضاعة الطبيعية

يحتوي الحليب الموجود في ثدي الأم على مجموعة من الفيتامينات والمعادن التي يحتاج إليها الرضيع لينمو، حيث تتمثل فوائد الرضاعة الطبيعية في النقاط التالية:

  • يحتوي على كل العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل حتى بلوغه عمر ستة أشهر، حيث إن ذلك الوقت هو الوقت المناسب لإدخال الأطعمة المختلفة في النظام الغذائي.
  • حليب الأم قادر على التغيير بما يتناسب مع احتياجات الطفل حيث يعطيه المواد المضادة التي تعزز عمل الجهاز المناعي في مواجهة الأمراض والفيروسات.
  • تعمل الرضاعة الطبيعية على زيادة وزن الطفل بشكل طبيعي وصحي في نفس الوقت، فلا تجعله يزيد بشكل يتجاوز الحد المطلوب.
  • قامت الكثير من الدراسات بإثبات أن الأطفال الحاصلين على فترة كافية من الرضاعة الطبيعية تحتوي أجسامهم على مستويات مرتفعة من هرمون اللوتين، وهو المسؤول عن تنظيم الشهية، عكس الأطفال الحاصلين على الرضاعة الطبيعية.
  • تعمل الرضاعة على تعزيز عمل المخ، حيث تؤثر بصورة إيجابية على نمو العقل وتعزز استجابته لعمليات التعلم.
  • بجانب كل تلك الفوائد التي تحتوي عليها الرضاعة الطبيعية للطفل فهي أيضًا تفيد الأم، حيث إنها تساعد على خسارة الوزن الذي اكتسبته بسبب الحمل.
  • تسرع من وقت عودة الرحم إلى مكانه الطبيعي.
  • تزيد من هرمون الاوكسايتوسين في جسم الأم الذي يزيد من التقلصات الحادثة، مما يساعد على عودة الرحم إلى مكانه بسرعة.
  • تحمي الأم من الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.
  • تقي الأم من الإصابة بسرطان الثدي.
  • تحمي الطفل من الإصابة بالكثير من الأمراض مثل أمراض الجهاز التنفسي، التهابات في الأذن، الإصابة بعسر الهضم أو مرض السكري، سرطان الدم، متلازمة الموت المفاجئ.

نصائح للحفاظ على الرضاعة الطبيعية

بعد معرفة الإجابة على سؤال متى يكون حليب الأم غير صالح سوف نقدم مجموعة من النصائح التي تساعد على الحفاظ على الرضاعة الطبيعية، حيث تتمثل في النقاط الآتية:

  • المداومة على تناول نظام غذائي صحي يحتوي على عناصر غذائية متنوعة.
  • تناول الأسماك فهي غنية بأوميجا 3.
  • الحفاظ على كمية سعرات حرارية مناسبة يوميًا.
  • تناول كمية مناسبة من الماء للمحافظة على ترطيب الجسم بشكل دائم.
  • الابتعاد عن أي حمية غذائية لخسارة الوزن خلال فترة الرضاعة.

اقرأ أيضًا: استفراغ الرضيع حليب متخثر

هل بقاء الحليب في الثدي يضر

عندما يبقى الحليب في الثدي يؤدي إلى ارتفاع هرمون الحليب في الدم، الأمر الذي ينتج عنه مجموعة من الأضرار منها:

  • تأخر حدوث الحمل مرة أخرى.
  • إصابة الغدة النخامية بالأورام.
  • الشعور بألم حاد في كل من العظام والمفاصل.
  • وجود بعض الاضطرابات في الدورة الشهرية، وقد يؤدي الأمر إلى انقطاعها بصورة تامة.
  • التأثير بصورة سلبية على كل من الرحم والمبيض وإصابة الجهاز التناسلي بالجفاف بسبب وجود نزيف في المهبل.
  • قد تصاب الأم بورم حميد.
  • في بعض الأحيان قد يتطور الأمر إلى العقم.

هناك مجموعة من الممارسات والأمراض تُفسد من حليب الأم، ومن خلالها يجب التوقف عن الرضاعة الطبيعية حتى لا ينتقل الضرر إلى الطفل.

اترك تعليقا