صحة طفلي

متى ينسى الطفل الرضاعة بعد الفطام

متى ينسى الطفل الرضاعة بعد الفطام؟ وما هو تأثير الفطام على صحة الطفل؟ حيث تعتبر مرحلة فطام الطفل من أكثر المراحل الصعبة التي تمر بها الأم والطفل، وذلك نظرًا لإصابة الطفل من ألم نفسي شديد.

لذا سوف نتعرف من خلال موقع شقاوة على كافة المعلومات التي تتعلق بإجابة سؤال ما المدة المستغرقة حتى ينسى الطفل الرضاعة بعد فترة الفطام.

متى ينسى الطفل الرضاعة بعد الفطام

تتساءل الأمهات اللواتي على وشك فطام أطفالهن أو اللواتي بالفعل فطمن أبناءهن عن متى ينسى الطفل الرضاعة بعد الفطام؟ فالطفل بعد الفطام لا يوجد وقت محدد له حتى ينسى الرضاعة، حيث إن كل طفل يختلف عن الآخر في الفترة  التي ينسى فيها الرضاعة.

لكن نجد أنه في الغالب ما يكون الوقت الذي يستغرقه الطفل الذي يرضع طبيعي أطول من الطفل الذي يرضع رضاعة صناعية، وكذلك يختلف إذا كانت الأم بدأت في فطامه تدريجيًا أن أم فطام مفاجئ، لكن نجد أنه بشكل عام قد يستغرق فترة من 7- 14 يوم حتى ينسى الرضاعة.

إذًا لا يوجد فترة معينة بل على حسب تعامل الأم الصحيح مع الطفل خلال فترة الفطام، ومساعدته على تجاوز هذه الفترة الصعبة من حياته.

هكذا نكون تعرفنا على إجابة سؤال متى ينسى الطفل الرضاعة بعد الفطام، وسوف نتعرف على بعض المعلومات التي تتعلق بهذه الفترة الهامة في حياة الطفل والأم معًا، وعلى طرق التعامل مع الطفل بشكل صحيح.

اقرأ أيضًا: كيف أجعل طفلي يشرب الحليب بعد الفطام

طرق التعامل مع الطفل خلال فترة الفطام

بعد أن أجبنا على سؤال متى ينسى الطفل الرضاعة بعد الفطام، سوف نتعرف على الطرق الصحيحة التي يجب على الأمهات اتباعها، كي يمر الطفل من هذه المرحلة دون أذى نفسي، إليكم هذه الطرق فيما يلي:

  • يجب على الأم عرض الطعام على الطفل أكثر من مرة حتى وإن رفضه، وذلك لأنه من الطبيعي ألا يتقبل الطعام من أول مرة.
  • يجب على الأم أن تعود الطفل قبل فترة من الفطام على تناول الأطعمة الصلبة، كي تسهل عليه هذه الفترة.
  • يجب ترك الطفل دون إزعاجه، وذلك لأنه من الممكن أن يلجأ إلى وضع إصبعه في فمه لتعويض الرضاعة، فيجب التعامل مع هذا الأمر بهدوء، كي لا تصبح عادة لديه.
  • يجب على الأم في حال أن كان الطفل يعاني من تغيرات أن تؤجل الفطام إلى حين انتهاء هذه التغيرات، مثل مرحلة التسنين.
  • يجب على الأم أن تتفهم أن الطفل يكون حزين وقد يزعجها بالعصبية والبكاء، ولكن يجب عليها ألا تنفعل وأن تحتضنه بهدوء وتشعره بالحنان، كي يعلم أن الفطام لم يبعده عنها.
  • لا يجب إرغام الطفل على تناول كميات كبيرة من الطعام، وذلك لأن معدة الطفل تكون صغيرة بالنسبة لمعدة الكبار.
  • الحرص على قراءة القصص المسلية له عند نومه، كي يشعر بقرب أمه منه، وهذه الطريقة تجعله يتعلق بالأم مثل الرضاعة.
  • من الممكن أن يعاني الطفل من اضطرابات في النوم خلال هذه الفترة، فيجب على الأم محاولة تنويمه وعدم تركه واحتضانه حتى يغرق في النوم.
  • قيام الأم بإشغال طفلها ببعض الألعاب المسلية، وأخذه للتنزه في النهار، وذلك لتحسين نفسيته.
  • من الممكن أن تقوم الأم بإحضار أحد أطفال العائلة لتسلية الطفل خلال هذه الفترة لإلهائه عن الرضاعة، وجعله ينسى سريعًا.

تأثير الفطام على صحة الطفل

استكمالًا لعرض إجابة سؤال ما الوقت الذي ينسى فيه الطفل الرضاعة بعد انقطاعها؟ سوف نتعرف على تأثير الفطام على صحة الطفل، حيث قد تصيب الطفل مشاكل نفسية وصحية، سوف نذكرها لكم من خلال التالي:

  • من الممكن أن يرفض الطفل الطعام، الأمر الذي يؤثر على صحته بشكل سلبي، وبالتالي تضعف مناعته.
  • بكاء الطفل الرضيع باستمرار دون توقف.
  • قد يصاب الطفل بتشنجات بعد فترة الفطام، ويمكن أن تتكرر لفترة من الوقت.
  • شعور الطفل الرضيع بعدم الراحة والضيق.
  • يصاب الطفل بالعصبية الشديدة والعناد، بسبب الفطام.

اقرأ أيضًا: تجفيف الثدي بعد الفطام

أخطاء تقع فيها الأمهات أثناء فطام الطفل

في إطار عرض إجابة سؤال ما الوقت الذي يسهى فيه الطفل الرضاعة بعد فطامه؟ سوف نتعرف على بعض الأخطاء التي تقع فيها الأمهات عند البدء في فطام الأطفال تجعله لا ينسى الرضاعة بشكل أسرع، إليكم هذه الأخطاء فيما يلي:

1- تأخير فطام الطفل

نجد أن الطفل حتى يصبح عمره 6 أشهر لا يحتاج سوى حليب الأم، أما بعد تخطيه هذا العمر فلم يعد الحليب كافيًا لتغذيته، بل يجب على الأم إدخال الطعام الصلب، والبدء في منع الرضاعة بالتدريج.

من الأمهات من تقوم بتقليل الرضاعة مقابل الوجبات التي تعطيها للطفل، ولكن إذا تأخرت الأم في إدخال الوجبات سوف تجد صعوبة في فترة الفطام، ويصبح الطفل عصبي خلال هذه الفترة.

2- تعرض الطفل إلى الفطام المفاجئ

هناك بعض الأمهات تقوم بمنع الرضاعة وفطام الطفل فجأة، وذلك لأنها تظن أن هكذا يكون أفضل للطفل، ولكن قد يبكي الطفل لفترات طويلة، ولن يقبل الطعام بسهولة، وسوف تؤثر هذه الطريقة على نفسية الطفل بشكل كبير، لذا يجب تقليل الرضاعة بالتدريج.

3- تحديد كمية الطعام للطفل

إن الأم قد تلجأ في هذه المرحلة إلى إعطاء الطفل وجبات تزيد عن حاجاته، وقد ترغمه على تناولها، ويكون الطفل في هذه المرحلة عصبي، لذا يجب على الأم ألا تحدد كمية كبيرة للطفل كي ينهيها، ولكن يجب أن تتحلى بالصبر وأن تبدأ معه بكميات صغيرة.

4- ابتعاد الأم عن الطفل

هناك الكثير من الأمهات يقمن بالابتعاد عن الطفل حيث تتركه عند والدتها، كي ينسى الرضاعة، ولكن هذه التصرف يعتبر من التصرفات الخاطئة، التي تجعل الطفل يشعر بالوحدة ويأتي بنتائج عكسية على نفسية الطفل، وتجعله يريد الأم بشكل أكبر ويرغب في الرضاعة.

لكن يجب على الأم أن تقوم بالبقاء بجانب طفلها خلال هذه الفترة ودعمه نفسيًا، حتى لا يشعر أنه فقد أمه والرضاعة في نفس الوقت.

اقرأ أيضًا: أوضاع خاطئة للرضاعة

5- ترك الطفل دون تناول الطعام

تقوم أغلب الأمهات بترك أطفالهن دون طعام حتى يشعرون بالجوع، ويضطرون لتناول ما تقدمه لهن، ويعتقدن أن هذه الحيلة هي لصالح الطفل، ولكن الطريقة الصحيحة هي أن تبحث الأم عن وسائل لتشجيع الطفل على تناول الطعام.

6- فطام الطفل المبكر

هناك بعض الأمهات يتعجلن في فطام أبنائهن، فيقمن بفطامهن بعد عمر الـ 6 أشهر بمجرد إدخال الأطعمة الصلبة، وذلك الأمر يؤدي إلى حرمان الطفل من العناصر الغذائية الهامة التي توجد في حليب الأم فقط، مما يؤدي إلى إصابته بضعف في المناعة.

7- تقديم الحلويات بكثرة

هناك عدد كبير من الأمهات يستعدون لفطام أطفالهن بإحضار الحلوى، وذلك كي يجعلون الطفل ينسى الرضاعة، ولكن قد يتناول الطفل الحلويات فقط، وتسبب له الابتعاد عن الطعام الصحي، كما أنه الحلويات تشكل خطورة كبيرة على صحة الطفل.

8- البدء بوجبات غير مفيدة

هناك بعض الأمهات يلجأن إلى إدخال أطعمة لا تُفيد الطفل خلال هذه الفترة، بل يحرصن على تقديم الأطعمة ذات المذاق الجيد اللذيذ الذي يجذب الطفل لتناولها، ولكن يجب العلم، أنه يلزم إدخال أطعمة مفيدة في بداية الأمر تحتوي على الفيتامينات والعناصر الهامة.

9- وضع أطعمة ذات طعم غريب على الثدي

قيام الأم بوضع أنواع من الطعام اللاذع أو الفلفل الأسمر أو الصبار المر، كل هذه الطرق خاطئة وتؤثر على الطفل تأثير نفسي سيء، ومن الممكن أن تصيب الطفل بأضرار صحية، مثل التهاب الحلق والفم.

هكذا نكون ذكرنا أهم المعلومات حول إجابة سؤال متى ينسى الطفل الرضاعة بعد الفطام.

اقرأ أيضًا: الرضاعة بعد التوقف لمدة

كم الوقت الذي يستغرقه الفطام التدريجي الصحي؟

في ظل طرح الرد على سؤال متى ينسى الطفل الرضاعة بعد الفطام سوف نتعرف على الوقت المستغرق في فترة الفطام، فمن الممكن أن يستغرق الفطام التدريجي وقتًا يتراوح من أيام أو أسابيع أو شهور، وقد تنجح عملية الفطام في النهار.

لكن قد تستمر الأم رضاعة الطفل ليلًا قبل نومه، وذلك لأن الرضاعة من التجارب العاطفية التي تربط الأم بطفلها بشكل كبير، وتقوي العلاقة بينهما، وبعد فترة تستبدل الرضاعة ليلًا بكوب من الماء أو عصير صحي للطفل.

متى ينسى الطفل الرضاعة بعد الفطام؟ تتوقف إجابة هذا السؤال الذي تطرحه الأم على مدى تصرف الأم بشكل صحيح خلال الفطام، وعلى تأثير الفطام على الطفل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى