صحة طفلي

فيتامين اومفيت للأطفال

فيتامين اومفيت للأطفال يساعد في تحسين الصحة العقلية والصحة الجسدية لهم، وهو ضمن الفيتامينات الموصي بها لذلك فنجد أن كثير من الأطباء يعطون جرعات محددة منه للأطفال، إذًا فأن هذا الفيتامين يفيد الأطفال ويحسن من نموهم، ونحن في موضوعنا هذا ومن خلال موقع شقاوة ستخبركم بكل ما تريدون معرفته عن فيتامين اومفيت للأطفال.

فيتامين اومفيت للأطفال

فيتامين اومفيت للأطفال

يعد هذا النوع من الفيتامينات للأطفال من المكملات الغذائية المفيدة لصحة أجسامهم وتساعدهم في النمو بشكل سليم وصحي، لكن لا يجب على الأمهات استعماله دون داعي ويجب أيضًا استشارة طبيب أطفال المتخصص قبل استخدامه، وفيما يلي سنشرح لكم مواصفات هذا النوع من الفيتامينات وأهم فوائده وكذلك بدائله من المكملات الغذائية الأخرى.

اقرأ أيضًا: أفضل فيتامين للأطفال

مكونات فيتامين اومفيت للأطفال

يحتوي هذا الفيتامين على أحماض دهنية وأوميجا 3 DHA باعتبارها من المغذيات المهمة المعروفة بفوائدها لصحة العقل والدماغ، كما يحتوي على تركيبة EPA والكثير من الفيتامينات الأساسية.

إلى جانب ذلك فإن هذه الدهون من الدهون الأساسية المهمة جدًا لا سيما للأطفال، حيث إن الأحماض الدهنية من المواد الأساسية للجسم؛ لأن جسم الأطفال لا يقوم بإنتاجها من تلقاء نفسه وإنما يلزم الجسم الحصول عليها من خلال تناول الأطعمة والمشروبات والمكملات الغذائية.

كما أن الأنواع الثلاثة الرئيسية هي حمض ألفا لينولينيك (ALA)، وحمض إيكوسابنتاينويك (EPA)، وحمض الدوكوزاهيكسينويك (DHA)، كما يوجد ALA في مجموعة متنوعة من الأطعمة النباتية وهي من ضمن المكونات الداخلة في تركيب هذا النوع من الفيتامينات.

بما في ذلك الزيوت النباتية والمكسرات والبذور وبعض الخضروات، ومع ذلك فهي لا تنشط في الجسم لأن الجسم يحولها فقط إلى أنواع أخرى نشطة مثل DHA وEPA لكن بكميات قليلة أكثر من اللازم.

فوائد فيتامين اومفيت للأطفال

هناك العديد من الفوائد لاستخدام فيتامين اومفيت للأطفال، ومن هذه الفوائد ما يلي:

  • يستخدم هذا المنتج في تحسين صحة الجسم بشكل عام، بما في ذلك الوظائف العقلية وكذلك الجسدية.
  • له دور مهم في تحسن نمو الجسم عند الأطفال، والكثير من الفوائد الصحية الأخرى.
  • يعالج حالة نقص التركيز والانتباه وزيادة النشاط المعروفة باسم ADHD وهي من الحالات المنتشرة التي ترتبط بأعراض أخرى مثل: الاندفاع وفرط النشاط الحركي وصعوبة التركيز عند الأطفال.
  • يفيد في تحسين وظائف المخ والدماغ والحالة المزاجية للأطفال، لا سيما في التعلم والمذاكرة وتقوية الذاكرة وتطوير الدماغ والمخ.
  • تقوية الجسم والعضلات والمساعدة في نموها بشكل أفضل.

إرشادات استخدام فيتامين اومفيت

هناك بعض النصائح التي ينبغي اتباعها عند استخدام هذا الفيتامين للأطفال، ومن تلك النصائح ما سنشير إليه عبر النقاط المقبلة:

  • إن الجرعة التي يوصى بها للبالغين هي 10 مل في اليوم، أما بالنسبة للأطفال فلهم حوالي 5 ملي فقط منه كل يوم أي نصف جرعة الراشدين.
  • لا يجب الاعتماد على تناوله بلا تغذية سليمة، فهو مكمل غذائي وليس بديل عن الطعام.
  • يرجى إبعاده عن متناول أيدي الأطفال.
  • يفضل الانتظام في تناوله في أوقات محددة والمواظبة عليه؛ حتى يستفيد منه الطفل.

اقرأ أيضًا: مكمل غذائي للأطفال

أهمية المكملات الغذائية للأطفال

إن المكملات الغذائية للأطفال تحتوي على العديد من المعادن والأحماض الأمينية والفيتامينات وبعض المكونات النباتية أو العشبية، وكل ذلك من شأنه أن يُفيد في تكملة الغذاء وتعويض النقص في بعض العناصر الغذائية الهام تواجدها في الجسم والتي عادةً لا تتوافر بشكل كامل في أجسام الاطفال خاصةً الصغار منهم.

الجدير بالذكر أنه عادةً ما تؤخذ هذه المكملات الغذائية عن طريق الفم في صورة قرص أو كبسولة أو سائل أو مسحوق، وغالبًا ما تكون على شكل حلوى للأطفال الصغار؛ حتى يرغبون في تناولها ولا يمتنعون عنها.

حالات يلزم فيها تناول المكملات الغذائية للأطفال

هناك بعض الحالات التي تستدعي اللجوء لإعطاء الأطفال مكملات غذائية، ومن هذه الحالات ما يلي:

  • الأطفال الذين يعانون من الأنيميا أو نقص الشهية؛ مما يتسبب لهم في فقدان الوزن.
  • عدم تناول الطفل لكميات كافية من الطعام أو عدم تنويعه، والتركيز على تناول طعام معين دون غيره.
  • اتباع عادات غذائية غير مرتبة أو منتظمة مثل: اتباع نظام غذائي نباتي أو خالي من الألبان، إلى جانب اتباع نظام غذائي معين، كالنظام النباتي، أو نظام انتقائي.
  • تناول الأطفال كثير من الأطعمة المضرة والوجبات السريعة والمشروبات الغازية بإفراط والطعام المُصنع؛ مما يُنقص من قوة أجسامهم.
  • معاناة الطفل من صعوبات تمنعهم من تناول الطعام بشكل جيد مثل اضطرابات في الجهاز الهضمي أو صعوبات في البلع، أو وجود التهابات في اللثة والفم أو وجع في الأسنان.. وغيرها من الأمور المزعجة للطفل.
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة والمشاكل الصحية مثل مرض الربو وحساسية الغلوتين أو الحساسية من الألبان.
  • حالات ممارسة الطفل الكثير من الأنشطة الرياضية والبدينة المرهقة، أو وجود مشاكل مثل فرط النشاط الحركي.

اقرأ أيضًا: فوائد اوميجا 3 للأطفال

معلومات حول إعطاء المكملات الغذائية للأطفال

هناك أنواع معينة من اللبن الصناعي قد تحتوي على أنواع من الفيتامينات والمعادن، لذلك فننصحك بالبحث عن تلك المنتجات وإعطائها للطفل كبديل عن المكملات الغذائية، التي قد لا يفضلها طفلك.

كما يجب الاعتماد بشكل أساسي على العناصر الغذائية المتواجدة في الطعام الصحي، والتنويع في إعطائه أطعمة تحتوي على عناصر مختلفة وفيتامينات عديدة واللجوء للمكملات الغذائية في حالة فشل ذلك مع طفلك، إلى جانب ضرورة محاولة ابعاد الأطفال عن علب المكملات أو الفيتامينات، فهي ليست حلوى يمكن تناولها في كل وقت، بل يلزمه تناولها بانتظام وفي أوقات معينة.

يجب قبل اللجوء لإعطاء الطفل أي فيتامين أو مكمل غذائي التأكد من أن الطفل يحتاج إليه، وإجراء الفحوصات والتحليلات اللازمة التي تثبت احتياجه لتلك العناصر، كما يجب اللجوء إلى طبيب مختص واستشارته حول استخدام المكملات الغذائية مع الطفل وما إن كان يحتاج إلى ذلك أم لا، وجعله يكتب له نوع جيد من المكملات الغذائية مثل فيتامين اومفيت الخاص بالأطفال.

نصائح هامة عند تناول المكملات الغذائية للأطفال

توجد بعض النصائح التي ينبغي اتباعها والإلمام فيما يخص تناول الأطفال للمكملات الغذائية، ومنها ما يلي:

  • لا ينصح بالبدء في إعطاء الطفل مكمل غذائي قبل أن يبلغ عمر أربع سنوات إن لم يكن الطفل بحاجة إلى ذلك، إلا إن أكد الطبيب على ضرورة أخذها ففي هذه الحالة فقط يجب الإذعان لكلام الطبيب وتطبيقه بالحرف.
  • يجب الالتزام بتناول الجرعة في أوقاتها المحددة؛ مما يلزم عدم الزيادة عن المدة المحددة التي أوصى الطبيب بإعطائها للطفل؛ وهذا لأنه لا يوجد مكمل غذائي يتم أخذه مدى الحياة سواء للأطفال أو للبالغين.
  • لا بد من قراءة الإرشادات الموجودة على علبة المكمل الغذائي، وتطبيقها كل شيء فيها، مع ضرورة معرفة طريقة الحفظ وقراءة الأعراض الجانبية للمكمل الغذائي؛ لأن ذلك سوف يفيدك في معرفتها إن ظهرت على طفلك ومن ثم يساهم ذلك في السيطرة عليها والتوقف عن إعطائه المكمل على الفور واستشارة الطبيب.
  • يجب مراعاة الحرص دومًا على تزويد الطفل بالطعام الصحي المليء بالعناصر الغذائية المهمة، وليس الاستغناء عنها وانقاصها مقابل إعطاءه المكملات الغذائية والفيتامينات.
  • إن كانت حالة الطفل تستدعي إمداده بالمكملات الغذائية وأوصى الطبيب بإعطائه إياها، وكان طفلك يرفض تناولها أو يكره طعمها، فاحرص حينها على اختيار مكمل غذائي بنكهة طيبة أو اختيار مكمل غذائي على شكل حلوى، فربما يشجع ذلك الطفل على تناولها دون بكاء أو تذمر.

اقرأ أيضًا: فيتامين د للأطفال

هكذا بعد أن تعرفنا على طبيعة فيتامين اومفيت للأطفال، وأهم فوائده والمواد والعناصر الغذائية الموجودة فيه، نشير إلى ضرورة الحرص على الالتزام بالجرعة المحددة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى