صحة طفلي

فيتامين د للأطفال كم نقطة فيدروب

فيتامين د للأطفال كم نقطة فيدروب نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا شقاوة حيث يعد فيتامين د الذي يسمى أيضًا بفيتامين الشمس، واحد من الفيتامينات الحيوية التي لا يمكن للرضع الاستغناء عنها طوال مدة الرضاعة؛ حيث إنه يساهم في استخلاص عناصر هامة، مثل: الفوسفور والكالسيوم، وهي عناصر ضرورية في تكوين أسنان الطفل وجهازه العظمي، فضلًا عن أنها تساعد في وقايته من الكثير من الأمراض، من أبرزها: الكساح، والتهابات المفاصل، وهشاشة العظم، وسرطانات معينة.

ويحتاج جسم الإنسان إلى ثلاثين نانوجرام من فيتامين د للتر الدم الواحد؛ ونظرًا لأهمية هذا الفيتامين فنجد اهتمام كبير بتوفيره للكبار والصغار على حد سواء، حيث يكتبه الأطباء للرضع منذ ولادتهم، وسوف نقدم لكم في السطور القادمة مجموعة من أبرز التفاصيل حول هذا العنصر الحيوي لصحة الإنسان، فتابعونا!

أولًا: فيتامين د للأطفال كم نقطة فيدروب

فيتامين د للأطفال كم نقطة فيدروب
فيتامين د للأطفال كم نقطة فيدروب
  • يعد فيتامين د من العناصر الحيوية التي يجب أن يحصل عليها الرضع بالشكل المطلوب؛ حتى نضمن نموهم بصورة صحية ومتوازنة وطبيعية، فضلًا عن كونه يساهم في حمايتهم من مجموعة من مشاكل القلب والشرايين والفيروسات، وكذلك يطلق عليه فيتامين الشمس؛ نظرًا لأن الشمس تعد من أبرز المصادر التي نستمد منها هذا الفيتامين بشكل طبيعي.
  • وبشكل عام، ينصح الأطباء بتناول الرضع جرعات معينة من هذا الفيتامين بشكل يومي، بداية من أول يوم لولادتهم وحتى يبلغوا العامين، وبعد ذلك يتعين تزويد الكمية بشكل تدريجي.
  • يعتبر هذا الفيتامين من المواد التي ليست لها أي آثار جانبية، طالما أننا نعطيه للطفل بالشكل الموصوف تحديدًا من قبل الطبيب المختص، ونستطيع الحصول على أكثر من منتج منه من أي صيدلية وبأسعار معقولة، وأشهر تلك الأنواع هو: عقار فيدروب.

وتتمثل الجرعات المناسبة من هذا الفيتامين للأطفال حتى عمر السنتين، فيما يلي:

  • الطفل منذ الولادة إلى أن يكمل عامه الأول: يتعين إعطائه أربعمائة وحدة دولية من فيتامين د بما يعادل 10 جم كل يوم، وهذه الجرعة تساوي 4 نقاط من الفيدروب يأخذها الطفل بواسطة القطارة التي تأتي مع العقار، ومن المهم أن نهتم بنظافة هذه القطارة، وكذلك أن نهتم بالجرعة المطلوبة بشكل محدد ودقيق؛ حتى نتفادى أية أضرار قد تصيب الطفل.
  • عندما يبدأ الطفل السنة الثانية نزيد الجرعة لتصبح ستمائة وحدة دولية بما يعادل خمسة عشر جم، أو 6 قطرات من فيدروب.
  • وفي حال واجهنا أي مشكلة في استعمال القطارة من زجاجة الفيدروب بشكل مباشر، فنستطيع وضع الجرعة في غطاء زجاجة الفيتامين أولًا، وبعدها نأخذها بالقطارة ونعطيها للطفل.

وبعد التعرف على فيتامين د للأطفال كم نقطة فيدروب  يمكن التعرف على المزيد عبر: فيتامين د للأطفال فيدروب وفوائده وعلامات نقص فيتامين والجرعة المناسبة

ثانيًا: ما هي أهمية فيتامين د للأطفال حديثي الولادة؟

يعد هذا الفيتامين من العناصر الضرورية للغاية التي ينبغي أن يحصل عليها الرضع بالشكل الذي تحتاجه أجسامهم، وذلك طوال أول سنتين من عمرهم، وتتمثل أهميته فيما يلي:

  • يساعد في حماية الطفل من الكثير من الاضطرابات التي تصيب الجهاز العظمي، ويحول دون تعرضهم لبعض المشاكل الدائمة، مثل: لين الجهاز العظمى لدى حديثي الولادة، والكساح، وكذلك وقايتهم من هشاشة العظم، حيث يعد فيتامين د هو العنصر الأساسي الذي يعتمد عليه في نمو الجهاز العظمي وصحته عند الرضع.
  • من العناصر الهامة التي تعمل على سير عملية تكون الأسنان لدى الرضيع بشكل طبيعي وبدون مشاكل؛ نظرًا لأنه يساعد في استخلاص الكالسيوم بأحسن صورة متاحة، فهو مادة رئيسية تساعد في تكوين أسنان الرضع وعظامهم.
  • يقوي الجهاز المناعي لدى الأطفال، ويطور من كفاءته في مقاومة الكثير من المشاكل الصحية، ومن أبرزها: الانفلونزا الموسمية.
  • يقي الأطفال من الإصابة بمشكلة السكر في الدم.
  • يقي الأطفال من التعرض للتقوس أو التأخر في الحركة.
  • يعمل على استخلاص المواد الغذائية والفيتامينات المختلفة داخل الجسم بالصورة المطلوبة، وبالتالي حصول الطفل على عظم صلب وأسنان صحية وشعر قوي ولامع، وعادة ما نلاحظ أن الطفل الذي يحصل على هذا الفيتامين بالشكل المطلوب تسير عملية نموه وحركته بشكل أكثر فعالية وكفاءة من الطفل الذي لا يأخذه بانتظام.
  • يجب الانتباه إلى أنه إذا كان صغيرك يعتمد عليك في الرضاعة أو يعتمد على اللبن الصناعي، ففي الحالتين يكون بحاجة للحصول على الجرعات اللازمة من هذا الفيتامين؛ نظرًا لأن لبن الأم أو اللبن الصناعي لا يمد الطفل بالكمية التي يحتاجها من هذا الفيتامين، ومن ثم فبجانب الرضاعة، اهتمي بحصوله على الجرعة اللازمة من فيتامين د، وكذلك من الأفضل توجيهه لأشعة الشمس غير الضارة بقدر المتاح.

ولا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: جرعة فيتامين د للأطفال ودوره ووظيفته وطرق علاجه نقص فيتامين د

ثالثًا: ما هي المصادر الطبيعية التي نحصل منها على فيتامين د؟

بشكل عام، نستطيع الحصول على فيتامين د، من كل مما يلي:

  • الشمس: المصدر الأول الذي نستمد منه هذا العنصر، حيث ينصح بتعريض الجسم للشمس خلال الفترة ما بين العاشرة في الصباح وحتى الرابعة بعد العصر، حيث تساعد هذه الأشعة في رفع كفاءة الجلد لإفراز فيتامين د.
  • أصناف معينة من الأكل: ومن أشهرها البيض، واللبن ومنتجاته، والكبدة، والسمك.
  • المكملات الغذائية: في بعض الأحيان قد يعاني الإنسان من نقص في مستوى هذا الفيتامين في الدم، ولا يعوضه الغذاء أو الشمس، ويكون الإنسان بحاجة لرفعه من خلال الاعتماد على المكملات الغذائية.

كما نرشح لك أيضًا: وزن طفل 9 شهور كم يكون؟ والمأكولات المناسبة والغير مناسبة في ذلك السن

رابعًا: ما هي أضرار تناول جرعة زائدة من هذا الفيتامين؟

الالتزام بالجرعة المطلوبة من هذا الفيتامين أمر ضروري للغاية؛ نظرًا لأن تجاوز تلك الجرعة سوف يؤدي إلى الكثير من المخاطر، وعلى رأسها: التسمم، وتتمثل علاماته فيما يلي:

  • وجع الرأس.
  • عدم الرغبة في الأكل.
  • القيء.
  • الشعور بالعطس بشكل دائم وحاد.
  • كثرة إدرار البول.
  • ضغط الدم العالي.
  • توتر واضطرابات مزاجية.
  • تراكم الكالسيوم داخل الجهاز الرئوي والكلوي والقلبي، الأمر الذي قد يؤدي إلى ضعف كفاءة هذه الأجهزة.

خامسًا: كيف نتعامل في حالات التسمم من فيتامين د؟

إذا تعرض الإنسان للتسمم بسبب أخذ جرعة زائدة عن الجرعة المطلوبة من هذا الفيتامين، فعليه القيام بما يلي:

  • التوقف عن استهلاك هذا الفيتامين فورًا.
  • اتباع نظام غذائي لا يحتوي على عنصر الكالسيوم من أجل تخفيض تركيز معدل الكالسيوم.
  • تناول عقاقير البيسفوسفونات أو الكورتيكوستيروييدات من أجل التحكم في معدل كالسيوم الدم الزائد عن الحد الطبيعي.
  • الرجوع إلى الطبيب المعالج على الفور.

سادسًا: ما هي دواعي تناول عقار فيدروب بشكل عام؟

في المجمل، يمكن للأطباء وصف جرعات يومية من دواء فيدروب، في كل من الحالات الآتية:

  • حالات هشاشة الجهاز العظمي.
  • الحالات التي تعاني من مشكلة حب الشباب.
  • حالات الكساح.
  • علاج نقص مستوى فيتامين د في الدم.
  • علاج ضعف الجهاز العضلي والأسنان.
  • حالات نقص الكالسيوم الناتجة عن عدم كفاءة عمل جارات الغدة الدرقية.
  • حالات صدفية الجلد.
  • علاج نقص الفوسفات الذي يحدث بفعل مشكلة وراثية، أو التعرض لمرض فانكوني.
  • علاج المشكلات الوراثية التي تسبب في عدم استفادة الجسم من إفرازات الغدة الدرقية.
  • الحفاظ على النسبة الطبيعية للحموضة في الدم.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم فيتامين د للأطفال كم نقطة فيدروب وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى