حمل

حجم الجنين في الأسبوع الخامس

حجم الجنين في الأسبوع الخامس يتطور عن الفترة السابقة، كما تعتبر هذه المرحلة من الحمل أصعب المراحل التي تمر على المرأة الحامل، حيث تشعر بالوهن والضعف والتغييرات الأخرى التي تعتبر من أعراض بداية الحمل.

لذا سوف نتعرف من خلال موقع شقاوة على كافة المعلومات الهامة التي تدور حول تطور حجم الجنين في الأسبوع الخامس من خلال السطور التالية، لنتابع.

حجم الجنين في الأسبوع الخامس

إن الأسبوع الخامس من الحمل أي بداية الشهر الثاني يحدث تطور كبير للجنين، وتعتبر هذه الفترة هي بداية التكون الفعلي للجنين، وذلك لأن الجنين يكون في أول 4 أسابيع عبارة عن تجمع خلايا دموية ويبدأ في الشكل الحقيقي في بداية الشهر الثاني.

حتى يُصبح حجم الجنين في بداية الشهر الثاني حوالي 2 ملليمتر تقريبًا يُشبه حجم حبة الأرز، أي يكون صغير للغاية، وبعد ذلك تبدأ الأجهزة الحيوية لديه في التطور، ويبدأ هيكل جسم الجنين في التطور والتكون بالتسلسل التالي:

اقرأ أيضًا: طرق معرفة نوع الجنين في الشهر الثاني

1- تكوين الدماغ

حيث يبدأ حدوث تطور للجنين في الأسبوع الخامس، فيتكون الأنبوب العصبي الذي يساعد على نمو دماغ الجنين خلال هذه الفترة ويساعد بدوره أيضًا على نمو الأعصاب والحبل الشوكي.

2- تطور العمود الفقري

نجد أن الجنين في الأسبوع الخامس يحدث له تغييرات مثل تطور العمود الفقري، حيث إن العظام تتبدل مكان الغضاريف.

3- تطور القلب في الأسبوع الخامس

نجد أن قلب الجنين خلال هذه المرحلة ينبض بمستوى منتظم وثابت، ونرى أنه ينمو بسرعة كبيرة، بالإضافة إلى أن المشيمة تبدأ في التطور.

لكن بالرغم من هذا التطور الذي يحد في حجم الجنين في الأسبوع الخامس، إلا أنه من الممكن عدم القدرة على رؤيته عبر جهاز الموجات فوق الصوتية (السونار).

تكوين الجنين في الأسبوع الخامس

إن الجنين في الأسبوع الأول من الشهر الثاني يبدأ التكون، وجسمه يكون عبارة عن ثلاث طبقات، وسوف نتعرف عليهم من خلال عرض موضوع حجم الجنين في الأسبوع الخامس فيما يأتي:

1- الأديم الظاهر

هو الشي الذي يعمل على تكوين الأعصاب، والشعر، والبشرة، وميناء الأسنان، والأظافر.

2- الأديم المتوسط

هي الطبقة التي يتكون منها القلب وكذلك الأوعية الدموية أيضًا، كما سوف يتكون أيضًا في الوقت اللاحق العضلات، والغضاريف، وأيضًا العظام، بالإضافة إلى أنسجة جسم الجنين.

3- الأديم الداخلي

هذا الذي سوف يُكون الرئتين، والكبد، والأمعاء، والغدة الدرقية، والبنكرياس، والجهاز البولي.

الفحوصات اللازمة للحمل في الأسبوع الخامس

يجب على الأم منذ معرفة خبر حملها أن تتوجه إلى الطبيب لعمل بعض الفحوصات التي تساعد للاطمئنان على وضع الجنين، وهذه الفحوصات يتم عملها بعد التأكد من الحمل، إليكم بعض الفحوصات التي يجب عملها في الأسبوع الخامس من الحمل فيما يلي:

  • فحوصات البول العامة.
  • فحص المستنبت.
  • اختبار السكر.
  • اختبارات الدم العامة.
  • الاختبارات الجينية.
  • اختبار مضادات التهاب الكبد B.
  • الهربس.
  • الحصبة الألمانية.

كما أنه توجد بعض الفحوصات الأخرى التي يمكن للطبيب أن ينصح بها للمرأة الحامل خلال الأسبوع الأول من الحمل.

اقرأ أيضًا: شكل الولد في السونار في الشهر الثاني

تغييرات تطرأ على الحامل في الأسبوع الخامس

هناك بعض التغييرات التي تحدث للحامل نتيجة تطور الجنين في الأسبوع الخامس، سوف نتعرف عليها من خلال التالي:

  • الشعور بغثيان في الصباح.
  • الإصابة بالدوخة والدوار.
  • الحاجة إلى التبول بكثرة.
  • حاسة الشم الحادة.
  • الشعور بالمغص والألم في منطقة أسفل البطن.
  • حدوث نزيف مهبلي.
  • الشعور بالتعب والإعياء.
  • اضطرابات الطعام، مثل الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو النفور منه.
  • التقلبات المزاجية والنفسية للأم.
  • الإصابة بالإمساك.
  • حدوث تغييرات في الثدي.
  • ملاحظة زيادة إفرازات المهبل.

اقرأ أيضًا: سونار التوأم في الشهر الثاني

نصائح للحامل في الأسبوع الخامس

في إطار عرض تطور حجم الجنين في الأسبوع الخامس من الحمل سوف نتعرف على بعض النصائح التي يجب على المرأة الحامل العمل بها لحماية الجنين من الأضرار، والمساعدة على تطور نموه، إليكم هذه النصائح في الآتي:

  • يجب على الحامل الذهاب إلى طبيب النسا والتوليد، كي يقوم بالكشف ومتابعة الحمل وعمل الفحوصات اللازمة.
  • البدء في عمل نظام غذائي صحي للمحافظة على صحة الجنين خلال هذه الفترة وعلى تطور نموه.
  • يجب على المرأة الحامل خلال هذه الفترة الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية أو المشروبات التي تحتوي على كافيين، والحرص على عدم التعرض للتدخين السلبي.
  • يلزم على الحامل تجنب رفع الأشياء الثقيلة، أو النزول بسرعة على الدرج، كما أنها عليها ألا تُبذل مجهود شديد في الأعمال المنزلية.
  • يجب قبل ممارسة التمارين الرياضية المعتادة في هذه الفترة استشارة الطبيب، كي يحدد ما إذا كان يجب ممارستها أم توجد خطورة على الجنين من الاستمرار في ممارستها.
  • تجنب الضغط النفسي والعصبي خلال هذه الفترة.
  • الحرص على عدم تناول أي أنواع من الأدوية دون استشارة الطبيب، منعًا لتعرض الجنين للخطر.

تطور حجم الجنين في الأسبوع الخامس والتغييرات التي تطرأ على الأم الحامل خلال هذه الفترة من الأمور التي تهم كل النساء الحوامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى