حمل

سبب نزول الجنين بالحوض في الشهر السابع

سبب نزول الجنين بالحوض في الشهر السابع يرتبط بالعوامل المحيطة للأم، فقد تتعرض الحامل لبعض الأضرار المختلفة نتيجة العادات الصحية الخاطئة التي تفعلها، كما أن تغيير الجنين لحركته باستمرار قد تقوي من أسباب نزوله لحوض الأم.

فالجنين يستمر بالحركة خاصة في الثلث الأخير من الحمل، أي منذ بداية الشهر السابع، لذلك أهتم موقع شقاوة بتفسير سبب نزول الجنين بالخوض في الشهر السابع.

سبب نزول الجنين بالحوض في الشهر السابع

تحدث الكثير من التغيرات الجسدية والهرمونية بجسد الأم، وهو ما ينتج عنه حدوث بعض الأضرار البسيطة خلال فترة الحمل، فقد تتأثر بشرتها، أو حالتها المزاجية، وغيرها من الأعراض الأخرى، ومن الأعراض التي قليلًا ما تحدث نزول الجنين خلال الشهر السابع إلى حوض الأم.

إن سبب نزول الجنين بالحوض في الشهر السابع يرجع لثقل حجم الجنين وتغير وضعيته، وتتراوح نسبة خطورة هذا الأمر من أمانه بين امرأة وأخري تبعًا لسبب حدوث نزول الجنين، ومدى نزوله، وكيفية نزوله، لذا سنذكر فيما يلي سبب نزول الجنين بالحوض:

  • قيام المرأة ببعض العادات الغير صحية في الثلث الثاني من الحمل، يتسبب في سقوط الجنين بالحوض في الشهر السابع.
  • الأعمال الشاقة بالمنزل، والتي تقوم بها المرأة من تنظيف المنزل وحمل الطلبات، تعتبر سبب أساسي لسقوط الجنين بالحوض.
  • حمل الأشياء الثقيلة أثناء الحمل، يتسبب في سقوط الجنين في الحوض.
  • يتسبب جسم المرأة الضعيف في سقوط الجنين بالحوض، خاصة في حالة المرأة ذات الظهر الضعيف.
  • الجماع العنيف مما يؤدي لتمدد عضلات الرحم، وبالتالي سقوط الجنين بالحوض.
  • الاستحمام بالماء الساخن لفترات طويلة يتسبب في ارتخاء عضلات الرحم.
  • المشي لفترات طويلة، والوقوف لفترات من بداية الثلث الثاني للحمل، يتسبب في سقوط الجنين بالحوض.
  • الجلوس لفترات طويلة كما يحدث في حالة المرأة العاملة التي تجلس لفترات طويلة بالعمل.
  • تؤدي الإصابة بالالتهابات في عنق الرحم وعدم علاجها بسرعة إلى سقوط الجنين في الحوض.
  • بعض النساء يعانون من سقوط الرحم من قبل الحمل، مما يتسبب في سقوط الجنين في الحوض بعد الحمل.

اقرأ أيضًا: إذا نزل رأس الجنين في الحوض متى أولد

أعراض سقوط الجنين في الحوض

بعد ذكر سبب نزول الجنين بالحوض في الشهر السابع، وفي حالة حدوث تلك الأسباب لديك فمن المحتمل إصابتك بسقوط الجنين، ويمكنك متابعة الأمر عن طريق متابعة أعراض سقوط الجنين في الحوض، والتي سنعرضها فيما يلي:

  • يتغير شكل البطن، حيث يصبح متجه للأسفل بشكل ملحوظ.
  • تعاني الحوامل من مشاكل بالهضم وحرقة المعدة وارتجاع المريء، ويرجع ذلك لضغط الرحم والجنين على المعدة، وفي حالة سقوط الجنين بالحوض في الشهر السابع تخف تلك الأعراض، أو تختفي نهائيًا.
  • نزول الجنين بالحوض يتسبب في الضغط على المثانة ومنطقة الحوض، مما يتسبب في الشعور الدائم بالحاجة للتبول، وآلام في الحوض.
  • شعور بحركة الجنين في أسفل البطن باستمرار.
  • تزداد الإفرازات المهبلية بشكل ملحوظ.
  • الضغط على عضلات الحوض، يتسبب في صعوبة الحركة للأم.
  • الإصابة بالبواسير، بسبب ضغط الجنين على منطقة الحوض وفتحة الشرج.
  • ألم الظهر المستمر.
  • ابتعاد الجنين عن المعدة، يتسبب في شعور المرأة المستمر بالجوع.
  • في الحالات الخطرة يتسبب نزول الجنين بالحوض في الشهر السابع، في حدوث تقلصات قوية بالرحم.

مضاعفات ومخاطر نزول الجنين بالحوض

إن سبب نزول الجنين بالحوض في الشهر السابع يرتبط بأغلب عادات الأم السيئة، وهو ما ينتج عنه بعض المضاعفات، والتي قد تتسبب في دخول المرأة المستشفى تحت الملاحظة، ومنها:

  • يتسبب نزول الجنين للحوض في الولادة المبكرة، في أي وقت حتى، وإن لم تصل الحامل للشهر التاسع.
  • قد يتسبب نزول الجنين بالحوض في حدوث إجهاض.
  • الحد من حركة الجنين بسبب ضيق المساحة من حوله، مما يؤدي إلى الحد من حركته، وفي بعض الحالات قد يتسبب ذلك في عدم اكتمال نموه.

كيف يتعامل الطبيب مع حالة سقوط الجنين بالحوض؟

هناك بعض النقاط التي يجب أن يراعيها الطبيب في حالة سقوط الجنين بالحوض، وذلك للوصول إلى طرق علاج ناجحة، وهي كالتالي:

  • في حالة اكتشاف الطبيب سقوط الجنين بالحوض عن طريق الأعراض والفحص أو السونار، فأول ما يجب أن يفحصه هو عنق الرحم، فيتأكد الطبيب من وضعه، وعدم تعرضه للفتح عن طريق الضغط، عن طريق الكشف المهبلي.
  • يوصي الطبيب ببعض الفحوصات اللازمة للتأكد من عدم وجود أي التهابات في الرحم أو في المهبل.
  • يمكن أن يقوم الطبيب بعمل ربط لعنق الرحم، وذلك لحمايته من الفتح بسبب الضغط عليه، ويمنع إجهاض الجنين.
  • ينصح الطبيب بتناول الأدوية المضادة للتقلصات، ومسكنات الألم.
  • يصف الطبيب مثبتات الحمل للحفاظ على الحمل.

نصائح للحامل لعلاج نزول الجنين بالرحم

هناك بعض النصائح التي قد يوصي بها الطبيب لعلاج مشكلة سقوط الرحم، والوقاية من مضاعفاتها، وتلك النصائح تتلخص في النقاط التالية:

  • في بداية الأمر يجب أن تعلم المرأة الخطورة من نزول الجنين بالحوض، ويوصي الطبيب بعدم إهمال الأمر، وضرورة الالتزام بالمتابعة الدورية، وملاحظة الحامل لأي عرض جديد قد يحدث لها وسؤال الطبيب عنه.
  • يجب أن تلتزم الحامل بالراحة التامة في حالة تعرضها لسقوط الجنين، فمن المفضل ألا تقوم حتى بالأعمال البسيطة في المنزل.
  • منذ بداية الحمل يجب أن تحاول المرأة النوم أطول فترة ممكنة على الظهر، وخاصًة في حالة نزول الجنين في الحوض.
  • وضع الوسائد العالية تحت رجل الحامل أثناء النوم، يساعد في علاج حالة سقوط الجنين بالرحم.
  • شرب كميات وفيرة من السوائل، لأن قلة السوائل مع نزول الجنين في الحوض قد تتسبب في تسرب السائل الأمنيوسي من حول الجنين، وبالتالي التسبب في الإجهاض، أو الولادة المبكرة.
  • هناك بعض الوضعيات يمكن أن تقلل من ضغط الجنين على الحوض، وقد تساعد في علاج الحالة، مثل نوم الأم على الظهر مع رفع الرجلين على الحائط، أو على وسائد عالية، كذلك وضعية السجود في الصلاة.
  • نوم الحامل على الجانب الأيسر يساعد في سهولة وصول الدم والأكسجين للجنين، مما يقي من خطورة عدم اكتمال نموه بسبب ضيق المكان، والإجهاض المبكر.
  • في حالة إصابة الحامل بالإمساك أو الإسهال يجب التوجه للطبيب على الفور لعلاجهم، وذلك لأنهم يزيدوا الضغط على منطقة الحوض، مما يتسبب في زيادة الأمر سوء.

اقرأ أيضًا: هل الجنين محمي من الضربات وأمور يجب مراعاتها لحماية الحامل وجنينها

وضع الجنين في الرحم بالشهر السابع

يختلف وضع الجنين داخل الرحم من شهر لآخر، ويتضح وضعه بشكل كبير بداية من الشهر التاسع مقارنة بالشهور السابقة من الحمل، وفيما يلي سنذكر وضعية الجنين في الشهر السابع:

  • وضع أمامي: هو من الأوضاع الآمنة للجنين داخل الرحم، ويكون في هذا الوضع وجه الجنين لظهر الأم مع نزول رأسه للأسفل، وقدماه للأعلى في اتجاه المعدة.

يقوم الجنين في هذا الوضع بثني ذقنه على صدره، ويعتبر هذا الوضع تمهيدي حيث يستعد الجنين لوضعية الولادة، وتحدث هذه الوضعية من الأسبوع 33 ل 36 من الحمل.

  • وضع خلفي: يعتبر هذا الوضع من الأوضاع التمهيدية للولادة حيث يتخذ الطفل وضع الرأس في اتجاه المعدة، ثم يقوم بتدوير نفسه ويضبط هذا الوضع ليصل إلى وضع الولادة.
  • وضع المؤخرة: يظهر الطفل في هذه الوضعية وقدمه للأسفل في اتجاه فتحة الرحم، ومن الممكن أن تكون مؤخرته للأسف في اتجاه المقدمة، فيظهر في وضع الجلوس مع ضم الركبتين على صدره.
  • الوضع الأفقي أو المستعرض: في هذا الوضع يظهر الجنين بعرض الرحم، لا تقلقي بشأن هذا الوضع فمن الممكن أن يتغير في الشهور القادمة استعدادًا للولادة.
    في حالة استمرار الجنين في الوضع المستعرض حتى ميعاد الولادة، يجب التوجه للولادة القيصرية.

اقرأ أيضًا: وزن الجنين الطبيعي في الشهر السابع

أعراض الحمل بالشهر السابع

بعد ذكر سبب نزول الجنين بالحوض في الشهر السابع وأعراضه، يمكن أن يختلط الأمر على الحامل بين أعراض نزول الجنين بالحوض وأعراض الحمل في الشهر السابع، لذلك نذكر أعراض الحمل في الشهر السابع فيما يلي:

  • الشعور المستمر بالصداع.
  • يتسبب الحمل بالشهر السابع في ضيق التنفس بسبب ضغط الرحم على الجهاز التنفسي.
  • زيادة حجم الجنين، يتسبب في زيادة حجم بطن الأم بشكل ملحوظ.
  • تتسبب زيادة البطن في صعوبة نوم الأم.
  • تقلصات تشبه تقلصات الولادة، ولكنها خفيفة وليست خطيرة.
  • يمكنك ملاحظة نزول سائل من الثدي، نتيجة تكون الحليب داخل الثديين.
  • يحدث بعض الضغط المحتمل على منطقة الحوض، وبعض الشد.
  • في الكثير من الحالات تقل حدة أعراض الحمل مثل الغثيان والقيء.
  • ازدياد حرقة المعدة بشكل ملحوظ، بالإضافة لمشاكل في الهضم.
  • تتسبب مشاكل الهضم في الإسهال أو الإمساك، ويمكن أن يساعدك الطبيب في التخلص من تلك الأعراض عن طريق وصف الأدوية المناسبة للحامل.
  • في بعض الحالات قد يحدث للحامل نزيف في اللثة، أو احتقان ونزيف في الأنف، أو تشوش بالسمع، ويرجع ذلك للتغيرات والتبديلات الهرمونية في بداية الثلث الثالث من الحمل.
  • تورم القدم، أو تورم بالوجه، ويمكن أن يظهر التورم في أماكن مختلفة بالجسم.
  • الإصابة بالبواسير.
  • ظهور دوالي بالساقين.
  • زيادة في الإفرازات المهبلية، والتي تتصف باللون الأبيض.

تظهر على كل أم مجموعة من الأعراض المختلفة بنهاية فترة الحمل، والتي من شأنها أن تضر بجسدها خاصة بمنطقة الحوض، لذلك يجب الاطلاع على مسببات ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى