حركة الجنين تحت في المهبل في الشهر الخامس

حركة الجنين تحت في المهبل في الشهر الخامس تختلف باختلاف جنس الجنين، الحمل من الفترات الصعبة على المرأة نظرًا للتغييرات الحادثة خلال تلك الفترة، يُعرف الشهر الخامس بالثلث الثاني من الحمل وتطرأ على المرأة الكثير من الأعراض والتغيرات التي تُثير قلقها على صحتها وصحة الجنين، لذا من خلال موقع شقاوة سنذكر كافة الأمور المتعلقة بصدد هذا الأمر، بالإضافة إلى حركة الجنين تحت في المهبل في الشهر الخامس.

حركة الجنين تحت في المهبل في الشهر الخامس

أكثر ما يميز الشهر الخامس هو الإحساس بحركة الجنين بوضوح والتمكن من معرفة نوعه سواء ذكر أم أنثى، وتكون حركة الجنين تحت في المهبل في الشهر الخامس عبارة عن اصطدامات بسيطة لأطراف الجنين بجدار البطن والتي تنتج عن تمدده بطول البطن أو بعرضها، مع حدوث القليل من الدورانات في الرحم والتي تكثر من كِبر حجم الجنين بمرور الوقت، بالإضافة إلى تحركه من أسفل إلى أعلى ومن اليمين إلى اليسار.

في الشهور الأولى من الحمل لا تستطيع الأم الاحساس بحركة الجنين في الرحم وهذا لصغر حجم الجنين ولكن مع اقتراب الحمل من الشهر الخامس تبدأ الأم بالشعور بحركة الجنين قليلًا فقليلًا، فتشعر بنبضات قلبه ثم بحركات أطرافه التي لا تزال في تطور النمو حتى تصبح الحركة قوية وكثيرة.

هذا بسبب التغيرات التي تطرأ على الأم في الشهر الخامس من تغيرات انفعالية وجسدية وتلك تؤثر على معدل نمو الجنين مما يؤثر على امتداد الرحم فتبدأ حركة الجنين في الوضوح.

اقرأ أيضًا: ألم المعدة عند الحامل في الشهر الخامس

العوامل المؤثرة على حركة الجنين

بما أن حركة الجنين تحت في المهبل في الشهر الخامس تكون إحدى الأشياء التي لم تحدث من قبل طوال فترة الحمل والتي قد تفاجئ الأم كثيرًا وتجذب انتباهها، ولكن أكثر ما يمكن أن يفاجئها هو توقف الجنين عن الحركة أو ضعف تحركاته مما قد يقلق الأم على صحته، لكن هناك بعض العوامل التي تؤثر في شدة حركة الجنين وفي قوة تفاعله سنذكرها حتى نساعد الأم في الاطمئنان على صحة طفلها فيما يلي:

أولًا: العوامل التي تُضعف حركة الجنين

هناك العديد من الأوقات التي تكون فيها حركة الجنين ضعيفة وكسولة مثل:

  • يُمكن أن يؤثر وضع المشيمة على حركة الجنين.
  • نقص السائل الأمنيوسي الذي يحيط بالرحم قد يقلل من حركة الجنين.
  • كما أن زيادة وزن الأم يكون إحدى العوامل الأساسية في نقص حركة الجنين حيث قلة المساحة التي يمكن أن يتحرك فيها.
  • طبيعة الجنين حيث يختلف الأجنّة عن بعضهم البعض فربما يكون جنينك من النوع الذي لا يتحرك كثيرًا.

ثانيًا: العوامل التي تجعل الجنين أكثر نشاطًا

كما أن هدوء الجنين يقلق الأمهات يمكن أيضًا لنشاط الجنين أن يزيد من قلقهن، فإن كانت طبيعة الجنين هادئة وقليلة الحركة يكون النشاط المفاجئ في حركته مقلقة، لذا سنذكر العوامل التي تساهم في تنشيطه فيما يلي:

  • إن طالت فترة جلوس الأم في وضعية واحدة فذلك يعطي الجنين المساحة الكافية في التحرك كما يشاء.
  • في حالة انفعال الأم بسبب المشاكل أو ما شبه ينتقل نفس الشعور للجنين عن طريق الأدرينالين فيجعل الطفل ثائر الحركة.
  • تناول الأم كمية كبيرة من المشروبات التي تحتوي على الكافيين يجعل الطفل في حالة من النشاط الكبير.
  • خلال أوقات النوم أو عند حاجة الأم إلى الراحة أو الاسترخاء.
  • عند تناول الأم كمية كبيرة من السكريات تملأ جسمها بالطاقة وكذلك جسم جنينها فيبدأ جولة من الحركات القوية والسريعة.

اقرأ أيضًا: هل يتأخر نبض الجنين إلى الشهر الثالث؟

كيفية معرفة جنس الجنين في الشهر الخامس

بجانب حركة الجنين تحت في المهبل في الشهر الخامس والتي تكون من الأمور المستحدثة في هذا الشهر هناك ميزة أخرى لهذا الشهر وهي من أكثر الأمور التي تجعل الأمهات جميعًا في انتظار قدوم الشهر الخامس من الحمل وهي رغبتهم الشديدة في معرفة نوع الجنين.

فمن التغيرات التي تطرأ على الجنين في الشهر الخامس نمو أعضائه وأطرافه كما ينمو أعضائه التناسلية فيسهل على الأطباء معرفة نوع الجنين، ولكن هناك بعض الأمور التي تصعب على الأطباء معرفة نوع الجنين ومن أهمها وضعية الجنين في البطن فيمكن أن يكون الجنين يعطي ظهره لبطانة البطن العليا فلا يظهر في السونار سوى ظهره ولا يستطيع الطبيب تحديد نوعه.

في بعض الحالات النادرة لا تتمكن الأم من معرفة نوع الجنين حتى معاد ميلاده وهذا لجلوسه في الرحم بوضعية لا تمكن السونار من الكشف عن نوعه طوال الأشهر الأخيرة من الحمل.

اقرأ أيضًا: مخاطر الشهر السادس من الحمل

نصائح للحامل خلال الشهر الخامس

تختلف حركة الجنين كل يوم عن اليوم الذي يسبقه وهناك أوقات تكون حركة الجنين تحت في المهبل في الشهر الخامس وتحديدًا في منطقة الحوض مؤشر لخطورة الموقف، ربما بسبب إهمال الأم في صحتها أو يكون السبب هو تجاهلها لبعض تحركات الجنين وعوامل نموه، لذا هناك بعض النصائح الاحترازية التي ذُكرت من قِبل الكثير من الأطباء عندما تشعر الأم بحركة الجنين في أسفل البطن، وتتمثل فيما يلي:

  • يجب على الأم عدم حمل الأشياء الثقيلة وعدم إرهاق نفسها في الأنشطة اليومية وهذه من الأمور التي يجب على الأم فعليها طوال فترة الحمل ولكن يجب الالتزام بها في تلك الحالة أكثر.
  • عندما تبدأ الأم بالشعور بحركة الجنين تحت في المهبل في الشهر الخامس يجب أن تقوم بالنوم على أرضية مسطحة ورفع قدميها على كرسي أو على الحائط مما يساعد في عودة الجنين إلى النصف الأعلى من الرحم وتقليل الألم.
  • يجب عليها تقليل فترات الاستحمام.
  • تجنب العلاقات الزوجية حتى عودة الجنين لمكانه الطبيعي.

دخول الأم في الشهر الخامس من الحمل تبدأ الأعراض الشاقة له من الاختفاء بالتدريج ولكن تبقى احتمالية التعرض للإجهاض موجودة وقد تُزيد حركة الجنين من خُطورتها، لذا يجب العناية الشديدة بالصحة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.