الأسبوع السابع من الحمل بدون أعراض

لماذا يأتي الأسبوع السابع من الحمل بدون أعراض عند بعض النساء؟ خاصةً الأعراض المعتادة كالدوخة والرغبة في الغثيان، فإذا كنتِ حامل بالأسبوع الرابع أو الخامس فلا تشعرين بأي أعراض من الحمل، والأسبوع السادس هو بداية الشعور ببعض الأعراض، ولكن في حال مرور سبعة أسابيع ولم تشعري بشيء، فإنه أمر غريب! وسوف نوضح تفسيره من خلال موقع شقاوة.

الأسبوع السابع من الحمل بدون أعراض

تختلف كل امرأة عن الأخرى في التغيرات الجسمانية والهرمونية، والغالبية العظمي من النساء تعاني من أعراض الحمل مثل ألم الظهر وتقلصات البطن، ومن البديهي أن نجد امرأة تشعر بالغثيان وأخري لا، أو امرأة شهيتها مفتوحة وأخري تشعر بسد الشهية، وعليكِ معرفة أنك من المحظوظين إذا لم تشعري بأي أعراض خلال الأسبوع السابع من حملك، وترجع أسباب الحمل بدون أعراض إلي بعض من التفسيرات الآتية:

  • السمنة المفرطة: حيث تتسبب زيادة الوزن في عدم الشعور بأي من أعراض الحمل خلال الأسبوع السابع، وقد لا تشعرين أيضًا بحركة الجنين
  • عدم انتظام الدورة الشهرية: قد يؤدي التوتر أحيانًا إلى عدم انتظام الدورة الشهرية أو تناول أدوية معينة أو بسبب بعض المشاكل الصحية، وبناءً علي تأخرها قد تظن المرأة أن ذلك علامة على الحمل، ولكنه حمل كاذب، وعلى الرغم من ذلك عليك التأكد من سبب عدم ظهور أعراض، فقد يكون توقف نبض الجنين بداخل الرحم، وعليك مراجعة الطبيب على الفور.
  • اللعاب الزائد: تشعر المرأة بالإفراط في إفراز اللعاب والشعور بالحاجة إلى البصق، ولم يتم التوصل للسبب الرئيسي لذلك الشعور، وعليكِ بتجربة العلكة الخالية من السكر فقد يساعدك في التخلص من اللعاب الزائد.

اقرأ ايضًا: حجم الجنين في الأسبوع السابع

ما الذي يمكنك فعله في هذه الحالة؟

إذا لم تشعري بأي أعراض خلال الأسبوع السابع، فعليك التمهل قليلًا لأسبوع آخر أو اسبوعين، فسوف تتعرضين لعلامات الحمل عاجلًا أم آجلًا، وفي هذه الحالة عليك الذهاب للطبيب للاطمئنان على صحة الجنين وعمل الفحوصات اللازمة، إلا إذا وصلتِ للشهر التاسع فوقتها لابد أن تفحصي نبضات الجنين.

عدم شعورك بأي أعراض خلال الأسبوع السابع لا يدل على أنك لست حامل وعليك متابعة تناول طعامك الصحي وأخذ الفيتامينات اللازمة، وهناك بعض السيدات تحدث لهم جميع الأعراض بالأشهر الأولى، وفي أواخر الحمل تختفي تلك الأعراض، وذلك بسبب أن الجسم يبدأ في الاستقرار في الشهور الأخيرة وتبدأ الهرمونات تأخذ هدنة قصيرة منذ الأسبوع الرابع عشر.

هل الحمل بدون أعراض يشكل خطر على الأم؟

بعد أن تحدثنا بالتفصيل عن الأسبوع السابع من الحمل بدون أعراض، فهل يشكل ذلك خطرًا علي الأم؟ بالطبع عدم حدوث أعراض بالشهر السابع من الحمل قد ينتج عنه بعض المخاطر والتي تتمثل في:

  • الحمل بدون أعراض يجعل المرأة أكثر عرضة للإصابة بالأنيميا، لعدم اهتمامها بالتغذية الصحية نظرًا لأنها لا تعلم بوجود جنين من الأساس.
  • من خلال حملها للأشياء الثقيلة يمكن أن يشكل ذلك خطر علي صحة الجنين، أو قيامها بأداء التمارين الرياضية الشاقة دون علمها بالحمل.
  • الحمل بدون أعراض يجعل المرأة أكثر عرضة لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • قد تصاب بالتهاب المسالك البولية وذلك نظرًا للتغيرات الهرمونية، ولا تنشغل بعلاجها لجهلها بالحمل.
  • من مخاطر الحمل بدون أعراض تعرض المرأة للإصابة بمرض السكر.
  • قد يؤدي عدم حصول المرأة على الرعاية الطبية اللازمة إلى حدوث تسمم الحمل.

اقرأ ايضًا: تأخر نبض الجنين إلى الأسبوع الحادي عشر

أعراض الحمل المحتمل ظهورها

من خلال إجابتنا على أكثر سؤال يشغل الحامل وهو لماذا يأتي الأسبوع السابع من الحمل بدون أعراض؟  فما هي الأعراض المحتمل ظهورها؟ بعض العلامات التي تشير إلى حدوث الحمل غير السونار أو تحليل الدم والبول، قد تتمثل في الآتي:

  • التشنج ونزول قطرات من الدم: بعد مرور أسبوعين من حدوث الحمل سينغرس الجنين داخل بطانة الرحم، مما ينتج عنه نزيف بكمية قليلة يأخذ اللون الوردي.
  • كثرة التبول: تزيد كمية السوائل بجسم الحامل نتيجة لضخ كم أكبر من الدم، مما يزيد المثانة بالسوائل.
  • تغيرات في المزاج: خلال فترة الحمل يزيد مستوى هرمون الاستروجين، ما قد يسبب تقلب مزاجي لها وجعلها عاطفية أكثر.
  • تغيرات بحجم الثدي: قد يصاب الثدي بتورم نتيجة للتغيرات الهرمونية وقد يحدث كبر الحجم ثدي عن الآخر.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم: من الأعراض الأساسية بشهور الحمل الأولى إصابة المرأة بحمى ناتجة من ارتفاع درجة حرارتها.
  • الإمساك وانتفاخ البطن: يحدث انتفاخ أثناء فترة الحمل بسبب التغيرات الهرمونية والتي تؤثر على الجهاز الهضمي وتؤدي لحدوث إمساك.
  • الحساسية للروائح: من أشهر علامات الحمل هو عدم تحمل المرأة أنواع مختلفة من الروائح وتبتعد عن بعض أنواع الطعام، ويحدث ذلك خلال الفترة الأولى من الحمل.

توقف أعراض الحمل فجأة

إذا ظهرت على الحامل أعراض حمل ثم اختفت فجأة، يجب عليها الذهاب إلي الطبيب، فإذا شعرت خلال الأسبوع السابع من الحمل ببعض الأعراض ثم توقفت فجأة ونزل عليها بعض الإفرازات البنية، فقد يشير ذلك إلى احتمالية حدوث إجهاض، وبعض الأعراض تحدث في بداية الحمل وتقل تدريجيًا مع تقدمه، ولكن عليكِ مراقبة حركة الجنين بتلك الفترة، فهي تزيد مع تقدم أشهر الحمل، ولكن إذا توقفت فجأة أو قل نشاطها، فذلك إشارة لوجود خطر ما بصحة الجنين.

اقرأ ايضًا: هل يمكن أن يتأخر نبض الجنين إلى الأسبوع العاشر؟

تطور نمو الطفل بالأسبوع السابع

يعتبر تطور ومراحل نمو الجنين من أبرز ما تهتم به الأمهات وخصوصًا خلال الأسبوع السابع من الحمل، حيث يحدث تطور ملحوظ في نمو الجنين مثل:

  • نمو الدماغ.
  • تبدأ الغدد التناسلية بالتشكيل وتنمو الركبتين والذراعين والساقين.
  • تشكيل ملامحه مثل فتحة الأنف والأسنان والعين.
  • تطور الحبل الشوكي ونمو الرئة والقلب والأمعاء.

تعاني الغالبية العظمى من النساء من أعراض الحمل المتمثل في الشعور بالقيء وآلام الظهر والبطن، وبرغم ذلك نجد البعض الأخر لا يشكو من أي أعراض، وذلك لا يدل علي أي مشكلة، فأنت فقط من المحظوظين.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.