انسداد الأنف للحامل ونوع الجنين

ما العلاقة بين انسداد الأنف للحامل ونوع الجنين؟ وكيف يُمكن التخلُص من هذا العرَض؟ حيث تشعر بعض الحوامل بضيق تنفس وألم شديد وحرقة في الأنف، مما يصعب الجلوس والنوم مع أعراض وتقلُبات الحمل، مما يجعل الأمر يزداد سوءً، ومن خلال موقع شقاوة سنوضح إن كان هذا الأمر له علاقة بنوع الجنين كما يُشاع أم لا.

انسداد الأنف للحامل ونوع الجنين

انسداد الأنف من المشاكل الشائعة في فترة الحمل، ولكنها مُزعجة ومؤلمة أيضًا بشكل كبير، وتربط الكثير من النساء وفقًا لِما قام عليه أجدادنا من بعض النظريات غير المُثبتة علميًا بأن الأنف وتغيراتها وما يلحق بها يرتبط بنوع الجنين، إذًا ما العلاقة بين انسداد الأنف للحامل ونوع الجنين؟

لم يتم إثبات الأمر علميًا على الإطلاق، أيضًا ما يُشاع من تغيرات الأنف ما هي سوى لتقلبات الهرمونات خلال تلك الفترة، وعلى الحامل عدم الانسياق وراء هذه الآراء واللجوء إلى الطبيب في مثل تلك الأمور.

أسباب تعرض الحامل لانسداد الأنف

بعدما تعرفنا على انسداد الأنف للحامل ونوع الجنين، يجدر بنا أن نوضح للحوامل المُبتدئات أسباب التعرُض إلى هذا العرض من أجل تقليل نسبة الإصابة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • تورم الأوعية الدموية: حيث يقوم الحمل بالتسبب في الضغط على جدران الأوعية الدموية التي تتضخم وتتسبب في حدوث العدوى.
  • تورم الأغشية المخاطية: تراكم المخاط في الأنف يتسبب في انتفاخ أغشية الأنف، مما يتسبب في التهابها.
  • التغيرات في الهرمونات: بسبب كثرة إنتاج هرمون البروجيسترون وهرمون الحمل تتعرض المرأة لانسداد الجيوب الأنفية في الحمل.

اقرأ أيضًا: علاج انسداد الأنف وضيق التنفس للحامل

أعراض انسداد الأنف للحامل

المُزعج في الأمر للحوامل أن انسداد الأنف يلحقه الكثير من الأعراض الأخرى، والتي قد تتسبب في إصابة البعض بالذعر والخوف من تفاقم الحالة مؤدية إلى فقد الجنين، لذا فمن الأفضل أن يتم التواصل بشكل مُباشر مع الطبيب عند ظهور أي الأعراض التالية:

  • احتقان تكتل البلغم في الصدر.
  • الإصابة بالكحة ليلًا.
  • امتلاء الأنف بالمخاط طيلة الوقت.
  • الإحساس بالضغط والألم في الوجه بشكل مُستمر.
  • الشعور بألم رهيب في الأذنين وخلف العيون والأنف والخدين والجبهة.
  • الإجهاد العام في الجسم مع الشعور بالدوخة.
  • الحمى وارتفاع درجة الحرارة.
  • رائحة نفس سيئة وتألم في الضروس.
  • سيلان الأنف مع عدم الشعور بحاسة الشم.
  • التهاب الألم مع الشعور بشرخ في الحلق.
  • صداع قوي وآلام في الرأس.
  • إفرازت مخاطية كثيرة.
  • رؤية مزدوجة.
  • تورم واحمرار العينين.

اقرأ أيضًا: هل بخاخ الأنف أوتريفين مضر للحامل

كيفية علاج انسداد الأنف للحامل منزليًا

يؤدي انسداد الجيوب الأنفية والتهاب الحلق إلى مواجهة صعوبة عند محاولة النوم والشعور بضيق في التنفس، وغالبًا ما يحدث ذلك بسبب دخول بكتيريا أو فيروس، ويؤدي هذا لعرقلة الأنف ومنعه من التخلص من المخاط بسهولة ويسر، مما يسبب انسداد الأنف.

ونظرًا للألم الشديد الذي يُلحق بالحامل في تلك الحالة فما عليها سوى اِتباع طرق العلاج المنزلية لتقليل الألم، وهي:

  • شرب الكثير من السوائل من: ماء، وشوربة دجاج، وعصائر طبيعية وحمضيات، مثل البرتقال، والليمون، بهدف المحافظة على رطوبة الجسم ومقاومة العدوى.
  • استخدام محلول ملحي أو قطرات انسداد الأنف، ويوجد طريقة لصنع هذه القطرات منزليًا من خلال وضع كوب ماء دافئ، و8 ملاعق ملح صغيرة، وصودا الخبز (بيكربونات الصوديوم).
  • استخدام مرطب للأنف ليلًا مما سيساهم في تنظيف الممرات الأنفية.
  • غلي كم من الماء مع وضع قطرات من زيت الكافور أو النعناع، ووضع منشفة فوق الرأس، وتنفس هذا البخار يقوم بفتح الممرات الأنفية ويخفف المخاط الذي يتراكم على الصدر ويغطي الشعب الهوائية.
  • يُمكن أيضًا استخدام شرائح الأنف لفتح ممرات الجيوب الأنفية.
  • تساهم الغرغرة بماء مالح في علاج التهابات الحلق، ويتم ذلك بإضافة ملح إلى كوب ماء دافئ.
  • يقوم العسل والليمون الدافئ بتحسين حالة الحلق الملتهب.
  • الحصول على قدر كافٍ من النوم يسمح بتحسين جهاز المناعة على مكافحة العدوى.
  • تناول أطعمة غنية بالعناصر الغذائية المفيدة مثل الفيتامينات التي في الفواكه والخضار.
  • تناول الشوربات الساخنة خاصةً شوربة الدجاج.

دواعي استشارة الطبيب

في بعض الحالات تكون الإصابة مؤشر على خطر بالغ قد يُلحق بالحامل، وفي هذه الحالة عليها استشارة الطبيب على الفور، لذا وبعد معرفة العلاقة بين انسداد الأنف للحامل ونوع الجنين، نوضح تلك الحالات في:

  • إذا كان السعال يأتي مع مخاط باللون الأخضر والأصفر.
  • في حال ظهرت حمى بدرجة حرارة أعلى من 38.3 درجة مئوية.
  • حين تعجزين عن الأكل والنوم.
  • عندما لا تتحسن العدوى يجب اللجوء للطبيب لأنه سيقوم بوصف دواء آمن للحامل وللجنين.

اقرأ أيضًا: حساسية الأنف للحامل وجنس الجنين

نصائح للوقاية من انسداد الأنف للحامل

يوجد عدد من الوسائل يمكن من خلالها تجنب التعرض للإصابة بانسداد الجيوب الأنفية عند الحامل، وذلك بمحاولة تنشيط الجهاز المناعي مما يؤدي إلى مكافحة الالتهابات والعدوى، ويكون ذلك بالالتزام بما يلي:

  • الحرص على أكل أطعمة صحية غنية بالفيتامينات وخاصةً فيتامين ج مثل الفواكه والخضروات والأكل الغني بالكالسيوم مثل منتجات الألبان.
  • البعد عن الغبار وعدم تنظيف أي مكان أو كنس جزء من المنزل مهجور لفترة من الزمن.
  • تجنب الهواء الذي يحتوي على كميات أتربة عالية.
  • الحرص على تناول الحصص اليومية من معدن الزنك من خلال تناول أطعمة، مثل: العدس، والحمص، والخبز الذي يصنع من الحبوب الكاملة، والبطاطا، والمكسرات، مثل: الكاجو، والبيض، واللحوم، والأسماك.
  • تناول كمية كافية من البروبيوتيك ويتم الحصول عليه من بعض المكملات الغذائية، واللبن حيث له دور فعال في تحفيز الجهاز المناعي وتقويته.
  • عدم استنشاق التوابل أو تقريبها من الأنف.
  • البعد عن التكيفات والمراوح قدر الإمكان.

انسداد الأنف للحامل من الأعراض التي تكدر المرأة وتشعرها بصعوبة التنفس مما يصعب عليها القيام بمهامها اليومية بشكل طبيعي، ولكن يمكن علاجه بطرق طبيعية وبسيطة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.