صحة طفلي

هل بقاء الحليب في الثدي يضر

هل بقاء الحليب في الثدي يضر؟ وما هي أضرار بقاء الحليب في ثدي الأم؟ وما هي طرق علاج الحليب المتحجر في الثدي؟ حيث إنه في بعض الأحيان قد تصيب الام أثناء فترة الرضاعة والفطام بتكتلات في حليب الثدي، مما قد يشعرها بالقلق والخوف على صحة الجنين،؛ لذا يقدم لكم موقع شقاوة إجابة سؤال هل بقاء الحليب في الثدي يضر، كما سنتعرف على أهم الأضرار، وطرق العلاج.

هل بقاء الحليب في الثدي يضر؟

هل بقاء الحليب في الثدي يضر

بقاء الحليب في الثدي من الأمور الشائعة التي تحدث للعديد من للنساء خلال فترة الرضاعة، أو بعد الانتهاء منها بشكل مباشر.

بقاء الحليب في الثدي يسبب العديد من الأضرار للأم، حيث إنه يتسبب في إصابة الأم بالتهابات الثدي، مما يعرضها إلى الإصابة بأمراض أخرى مختلفة؛ لذا فمن الضروري سرعة علاج بقاء الحليب في الثدي.

اقرأ أيضًا:علاج تجمد الحليب في الثدي

أضرار بقاء الحليب في الثدي

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال هل بقاء الحليب في الثدي يضر، لا بد من معرفة أهم الأضرار التي يؤدي إليها بقاء الحليب في الثدي، ومن ضمن هذه الأضرار ما يلي:

  • شعور المرأة الدائم بألم في حلمات الثدي، مما يؤدي إلى انسداد قنوات الحليب وتعرضها للإصابة بالتقرحات المختلفة.
  • ضعف قدرة الأم على تقديم حصة الرضاعة الكاملة لطفلها مما يتسبب في شعور الأم بالإنزعاج والألم أثناء فترة الرضاعة.
  • عادة ما يتسبب في سرعة فطام الطفل، مما يجعل الأم تشعر بالعجز لأنها غير قادرة على تقديم الغذاء بشكل جيد لطفلها.
  • يؤدي بقاء الحليب في الثدي إلى صعوبة بالغة لالتحام الرضيع بحلمة الثدي، مما يعزز من بقاءه، وخروجه بشكل بطيء.
  • في بعض الأحيان قد يؤدي بقاء الحليب في الثدي إلى خروجه بشكل سريع في فم الطفل، مما يتسبب له في حالة من الاختناق، لأنه يؤدي إلى ابتلاعه كمية كبيرة من الهواء أثناء عملية الرضاعة.
  • عادة ما يتعرض الطفل إلى سوء تغذية، بسبب عدم حصوله على القدر الكافي من الرضاعة الطبيعية.

6 طرق لعلاج بقاء الحليب في الثدي أثناء الرضاعة

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال هل بقاء الحليب في الثدي يضر أم لا، بالإضافة إلى أهم الأضرار التي يسببها للأم والطفل، فمن الضروري معرفة أهم طرق علاج بقاء الحليب في الثدي أثناء فترة الرضاعة، وذلك كما يلي:

اقرأ أيضًا: مدة بقاء الحليب في الثدي بعد الفطام

1- استخدام الكمادات الدافئة

من أهم الطرق التي تساعد على خروج الحليب المتكتل داخل ثدي الأم، حيث إنه عادة ما تساعد كمادات الماء الدافئة على تخفيف احتقان الثدي مما يحفز نزول الحليب.

2- رضاعة الطفل أكثر من مرة

يجب على الأم المصابة ببقاء الحليب في الثدي أن تقوم بتنظيم عملية الرضاعة بشكل جيد، وذلك من خلال إرضاع الطفل على الأقل كل ساعة مرة، مع مراعاة إرضاع الطفل من خلال التبديل بين الثديين.

3- تدليك الثدي المتحجر

من أهم الطرق التي تساعد على علاج بقاء الحليب في الثدي، حيث إنها تتم عن طريق تدليك الثدي في نفس اتجاه الحلمة أثناء عملية الرضاعة، بالإضافة إلى تدليكه في اتجاه واحد بعيدًا عن عملية الرضاعة، حتى يتم تحفيز الحليب على النزول بشكل سريع.

4- عمل كمادات باردة للثدي

عادة ما يتسبب بقاء الحليب في الثدي في حدوث العديد من الآلام والتورمات في ثدي الأم؛ لذا من المهم عمل بعض الكمادات الباردة التي تخفف من شدة هذه الآلام والتورمات، وتزيد من شعور الأم بالراحة، وذلك من خلال تمرير بعض مكعبات الثلج على الثدي المتحجر في اتجاه واحد.

اقرأ أيضًا: طرق إدرار حليب الأم بعد الولادة

5- استخدام مضخة الثدي

يمكن أن تستخدم مضخة الثدي من أجل التخلص من بقاء الحليب بكميات كبيرة داخل الثدي، وذلك من خلال استخدامها بانتظام وعلى فترات متباعدة.

6- تناول بعض الأدوية المسكنة

من الأفضل في هذه الحالة، استشارة الطبيب المعالج من أجل وصف بعض الأدوية المسكنة الآمنة خلال فترة الرضاعة، لتخفيف الآلام التي يتسبب بها بقاء الحليب في الثدي.

اقرأ أيضًا:

6 طرق لعلاج بقاء الحليب في الثدي بعد الرضاعة

عادة ما يتسبب الفطام المفاجئ للطفل من الرضاعة، في بقاء الحليب في الثدي مما يؤدي إلى حدوث تكتلات تصيب الأم بالعديد من الآلام الشديدة؛ لذا فمن الضروري معرفة بعض الطرق التي يمكن أن تستخدم لتخفيف تلك الآلام، ومن ضمن هذه الطرق ما يلي:

1- ارتداء حمالة صدر مناسبة

من الضروري في هذه الحالة أن ترتدي الأم حمالة صدر ذات مقاس مناسب، وليست ضيقة حتى لا تؤدي إلى إنسداد قنوات الحليب وزيادة تكتلات الثدي، ويرجع ذلك إلى أن اهتزاز الصدر وحركته بشكل مستمر يؤدي إلى إنتاج المزيد من الحليب، مما يتسبب في تفاقم المشكلة؛ لذا من الضروري ارتداء حمالة صدر داعمة لذلك.

2- استخدام كمادات الكرنب البارد

من أكثر الطرق الفعالة التي تساعد في علاج بقاء الحليب في الثدي، وذلك من خلال وضع أوراق الكرنب داخل الثلاجة لفترة طويلة من الوقت، وبعد ذلك يتم تمريرها على أماكن تواجد الحليب في الصدر.

تساعد بشكل قوي وفعال على تقليل أعراض بقاء الحليب في الثدي، وتخفيف شعور الأم بالآلام المصاحبة له.

3- تناول أعشاب الميرمية بشكل يومي

تتميز أعشاب المريمية بقدرتها الهائلة على علاج مشكلة بقاء الحليب في الثدي بعد الفطام، وذلك من خلال تناول مشروب المريمية بشكل يومي بمقدار من مرتين إلى أربع مرات للحصول على أفضل نتائج سريعة وفعالة.

اقرأ أيضًا:

4- تناول مضادات احتقان الأنف

أثبتت العديد من الدراسات الطبية أن مضادات احتقان الأنف المختلفة تحتوي على نسبة كبيرة من مادة السودوإيفيدرين، والتي تساعد بشكل قوي وفعال في علاج بقاء الحليب في ثدي الأم بعد الفطام؛ لذا يمكن أن يتم تناول جرعة واحدة من هذه المضادات لتخفيف الآلام والأعراض المصاحبة لذلك.

5- استخدام مضخة حليب الثدي

تساعد مضخة حليب الثدي على تصريف القليل من الحليب المتواجد بكميات كبيرة داخل الثدي من أجل شعور الأم بالراحة.

6- تناول أدوية وقف إفراز الحليب

في بعض الأحيان قد تلجأ الأم إلى الطبيب المعالج بعد الفطام بشكل مباشر، من أجل إعطائها أدوية تساعد على وقف إنتاج الحليب داخل الثدي، ومن الأفضل أن يتم تناول هذه الأدوية بالجرعة التي يوصى بها الطبيب لأنها لديها العديد من الآثار الضارة على صحة الأم.

نصائح عامة لتجنب بقاء الحليب في ثدي الأم

هناك العديد من النصائح الهامة التي يجب اتباعها من أجل تجنب الإصابة ببقاء الحليب في ثدي الأم مما يتسبب في حدوث تكتلات، ومن ضمن هذه النصائح ما يلي:

  • من الأفضل أن يتم احتضان الطفل من وقت للأخر لتشجيعه على الرضاعة بشكل مستمر.
  • يجب تنظيم وقت رضاعة الطفل بحيث يكون من كل ساعة إلى ثلاث ساعات على الأكثر.
  • من الضروري أن تتأكد الأم من قدر الطفل على الرضاعة بشكل سليم، والتأكد من التحام حلمة الثدي في فمه بشكل جيد.
  • من الأفضل أن يتم مراقبة الطفل بشكل جيد أثناء اليوم لتتبع أوقات جوعه وإرضاعه بشكل مباشر.
  • من الضروري إرضاع الطفل بشكل متبادل بين الثديين.
  • يجب أن يتم منح الطفل الوقت الكافي له من أجل الانتهاء من رضاعته قبل أن يتم نقله إلى الثدي الآخر.

اقرأ أيضًا:كيف أعرف أن حليبي قليل

قدمنا لكم إجابة سؤال هل بقاء الحليب في الثدي يضر بشكل مفصل، كما تعرفنا على أهم الأضرار الناتجة من ذلك، مع ذكر طرق العلاج المنزلية المختلفة، وتقديم بعض النصائح لتجنب الإصابة ببقاء الحليب في الثدي، ونتمنى بذلك أن نكون قد أفدناكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى