حمل

هل ممكن يتغير جنس الجنين في الشهر التاسع

هل ممكن يتغير جنس الجنين في الشهر التاسع؟ وهل من الممكن أن يخطئ الأطباء في تحديد نوع الجنين؟ حيث إن معرفة نوع الجنين من الأشياء التي تثير فضول الآباء والأمهات، لأنهم على أساس جنس الجنين يقومون بتجهيز ما يحتاجه.

لذا نحن في موضوعنا هذا ومن خلال موقع شقاوة سنساعدكم في معرفة هل ممكن يتغير جنس الجنين في الشهر التاسع بشيءٍ من التفصيل.

هل ممكن يتغير جنس الجنين في الشهر التاسع؟

عند بداية الشهر الرابع من الحمل تبدأ الأم والأب في التطلع لمعرفة جنس الجنين في حالة من الترقب والفضول، ومع التطور التكنولوجي في المجال الطبي أصبح من السهل معرفة جنس الجنين في الشهور المبكرة من فترة الحمل، على عكس ما كان يحدث في الماضي من مجرد توقعات لا أكثر.

الآن تساعدنا تقنيات السونار، وجهاز الموجات فوق الصوتية، في معرفة نوع الجنين ورؤيته، وسماع نبضه كذلك، لكن في بعض الأحيان قد يخبر الطبيب الوالدين أن الجنين ذكر ثم يكتشفان بعد عملية الولادة أنه أنثى، أو العكس، فما هي أسباب ذلك؟ وهل ممكن يتغير جنس الجنين في الشهر التاسع؟

من الطبيعي أن جنس الجنين لا يتغير في الشهر الأخير من الحمل وهو الشهر التاسع، حيث إنه يكون قد اكتمل بشكل كامل ووضحت معالم نوعه، هذا ما نود الإجابة لكم عليه، لكن ما نشير إليه هو مجرد الخطأ في معرفة جنس الجنين من بداية الحمل، ومن ثمَّ إدراك هذا الخطأ في الشهر التاسع من الحمل، فيُدرك الزوجان أن الجنين أنثى وليس ذكرًا أو العكس.

حيث إن السونار مثله مثل أي جهاز من الممكن أن يخطئ في تحديد نوع جنس الجنين، ويحدث ذلك غالبًا حينما تذهب الأم إلى الطبيب وتقوم بعمل سونار عنده، وتعرف جنس الجنين، وتتوقف بعدها بفترة طويلة عن الذهاب للمتابعة.

هذا قد يجعل هناك احتمالية صغيرة في أن تتغير معرفة الزوجين بجنس الجنين، لأنه في الشهور الأولى عادة ما يكون غير واضح، وأعضائه التناسلية لم تكتمل بشكل كبير يجعلنا نجزم أنه ذكر أو أنثى، فعلى الرغم من أن السونار من الوسائل الآمنة، إلا أنه من الممكن ألا تسمح وضعية الجنين بمعرفة نوعه.

يستعجب الكثير من الناس عند الحديث حول هل يتغير جنس الجنين في الشهر التاسع؟ لأنهم يعتقدون أن الطب الحديث قد تخطى تلك المرحلة التي لا تتوافر فيها إمكانيات معرفة نوع الجنين، لكن الخطأ بالطبع وارد، ومن الممكن أن يتغير الجنس عند الولادة، لكن هذه الحالات نادرة الحدوث.

اقرأ أيضًا: هل تقل حركة الجنين في الشهر التاسع

أسباب الخطأ في تحديد جنس الجنين

في سياق موضوعنا هل ممكن يتغير جنس الجنين في الشهر التاسع، نشير إلى أن هناك أخطاء تحدث في تحديد نوع الجنين، فعلى الرغم من أن الجنين تتم معرفة جنسه من الأسبوع السادس عشر إلى الأسبوع العشرين من الحمل إلا أن الطبيب قد لا يجيد معرفته بشكل دقيق، وهذا يرجع إلى عدم وضوح وضعية الجنين عند الكشف بالسونار.

فمن الممكن أن يحدث تشخيص خاطئ بالسونار بسبب وجود دهون زائدة في منطقة البطن عند الأم الحامل، حيث إن تلك الدهون من الممكن أن تتسبب في عدم وضوح الرؤية للطبيب، وتعيقه عن تحديد الجنس بشكل دقيق.

كما قد يحدث أيضًا خطأ في السونار بسبب وجود انخفاض في السائل الأمنيوسي الذي يتواجد حول الجنين حيث إنه لمن الصعب على الطبيب أن يشاهد العضو التناسلي للطفل بشكل واضح، بسبب انخفاض هذا السائل.

هذه الأمور إن تغيرت في الشهر التاسع، وبدأ كل شيء بالوضوح، فمن السهل أن نتعرف على جنس الجنين بدقة، ويتضح لنا ما إذا كان التشخيص الأول صحيح أم لا، وإن كان الجنين ذكر أم أنثى، وبالطبع فإن تلك الأمور تزعج العديد من الأهالي لأنهم يجهزون أغراض الطفل على أساس جنسه.

طرق طبية لتحديد نوع الجنين

هناك بعض الوسائل التي من الممكن الاستعانة بها لمعرفة نوع الجنين، وذلك عند تشخيص الطبيب لحالة الأم، ومن خلال الفحص نجد ما يلي:

1- تحديد جنس الجنين عن طريق المشيمة

إن هذا الأسلوب من الأساليب التي يتبعها بعض الأطباء في تحديد نوع الجنين، وهي من النظريات الرمزية، والتي تسند إلى أن المشيمة إن تواجدت في الجهة اليسرى من الرحم فإن هذا يدل على أن نوع الجنين أنثى، أما إن كانت المشيمة في الجانب الأيمن من الرحم فهو إذًا ذكر.

2- تحديد جنس الجنين من خلال الفك والجمجمة

يقوم بعض الأطباء بتوقع جنس الجنين، من خلال قيامهم بعمل سونار على جمجمة الطفل، فإن كانت الجمجمة تتضح له بشكل دقيق، وكانت تأخذ وضعية المستقيم فإن الجنين ذكر، أما إن حدث العكس، فإن الجنين أنثى.

هذا الأسلوب من الأساليب الضعيفة التي لا تساعدنا في معرفة جنس المولود بشكل أكثر دقة، ولا ينصح أبدًا بالاستناد عليه كحل أول أو قاطع تبعًا للإجابة عن هل ممكن يتغير جنس الجنين في الشهر التاسع؟

3- تحديد جنس الجنين من خلال الأعضاء التناسلية

يقوم بعض الأطباء بعمل سونار على الأعضاء التناسلية عند الأجنة، ويتم استنتاج أنه إذا كان شكل العضو التناسلي على هيئة سلحفاة فإن الجنين ذكر، وإن كان العضو التناسلي على هيئة بيرجر فإن الجنين أنثى.

اقرأ أيضًا: هل تحديد نوع الجنين حرام

نصائح تساعد في معرفة نوع الجنس

استكمالًا لموضوعنا الذي يعرض هل ممكن يتغير جنس الجنين في الشهر التاسع؟ نشير إلى بعض النصائح التي تساعدكم في تفادي أخطاء السونار، ومعرفة نوع الجنين، مما يبعد عنكم الشكوك حول هل ممكن يتغير نوع الجنين في الشهر التاسع أم لا؟ ونعرضها لكم فيما يلي:

  • يجب على الأم أن تحرص على الذهاب إلى طبيب نساء وتوليد جيد وموثوق به، وتتأكد أن كل الأجهزة والماكينات التي يفحصها بها حديثة، وعلى مستوى عالي من الدقة، حتى تتفادى الأخطاء الطبية الناجمة عن نقص التقنية الحديثة، وغياب الدقة في الكشف، مما يقلل الشفافية.
  • إن كان السونار لا يوضح نوع الجنين بسبب وضعيته المنغلقة التي لا تسمح بمعرفة نوعه، فيجب على الأم أن تقوم باستشارة طبيبها الخاص حول ما إذا كانت حالتها تسمح لها بممارسة الأنشطة الرياضية التي تساعد في تغيير وضعية الجنين داخل الرحم أم لا، حتى تتمكن من معرفة نوعه.
  • القيام بشراء ألوان حيادية في أغراض وملابس وأدوات الطفل، حتى يتم ولادته، وذلك حتى لا يقيدك شيء، وتفادي الإحباط عند ولادة الجنين بجنس لم تتوقعيه، لذلك من المهم تأجيل شراء الأشياء بألوان مقيدة مثل الوردي للبنات، والزهري للأولاد، حتى لا تضيعون الأموال سدى.

خرافات حول نوع الجنين

في سياق الحديث حول هل يتغير جنس الجنين في الشهر الأخير من الحمل؟ نود أن نشير بالذكر إلى بعض الخرافات المتعلقة بجنس الجنس، حتى ننور عقول الناس ونساعدهم في تلاشي الوقوع في فخوخ تلك الخرافات وهذا الجهل.

إن أشهر هذه الخرافات هي الخرافات المتعلقة بتناول بعض الأطعمة، فيشاع بين الناس أنه الأم الحامل التي تقوم بتناول السكريات أو الحلويات هي حامل بأنثى، أما الحامل التي تكثر من تناول كميات كبيرة من الطعام المالح أو الحامي فسوف تلد ذكر، وهذه مجرد توقعات ساذجة لا أصل علمي لها.

من أهم الشائعات والخرافات المتعلقة بنوع الجنين هي ارتباط الطعام بنوع الجنس، حيث يقال إن الأم التي لا تهتم بصحتها الغذائية، ولا تتبع حميات غذائية مليئة بالحديد والكالسيوم والبوتاسيوم، ولا تتناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات، فإنها لن تلد ولد، بل سيكون جنينها أنثى.

هناك أيضًا طريقة تسمى طريقة التمر، ويتم استعمالها حتى يعرفون من خلالها جنس الجنين، حيث تقوم الأم بحمل نواة من التمر في ثيابها من أعلى إلى أسفل، وفي حال إن وقعت التمرة على منطقة السرة أو الفتيل فهذا يدل على أن الجنين أنثى.

أما إن سقطت على الجهة اليسرى من البطن فهذا يعني أن الأم حامل في ذكر، وكانت هذه العادة منتشرة في التقاليد الغربية، وانتقلت إلى الثقافة العربية، وبالطبع فإنه لا أساس لها من الصحة، وبعض النساء يقمن بها باستخدام محبس الزواج على سبيل التسلية.

لكن لا يجب اتباع تلك الخرافات أبدًا فهي من الممكن أن تقود إلى أخطاء.

الطريقة العلمية الصحيحة لمعرفة نوع الجنين

بعد أن عرفنا هل ممكن يتغير جنس الجنين في الشهر التاسع، يجب أن نتعرف على الطرق الصحيحة التي تمكننا من معرفة نوع الجنين، ونقدمها لكم في الفقرات التالية:

1- الكشف غير الجراحي قبل الولادة

يتم استعمال اختبار ما قبل الولادة المعروف NIPT تحليل الدم، والذي يعمل على تقييم المخاطر الوراثية التي يمكن أن تحدث في هذا الحمل للجنين، ويمكن لهذا الاختبار أن يساعد في معرفة نوع الجنين، وهذا لأن الاختبار يقوم بالمسح للبحث عن وجود كروموسوم Y.

إن هذا الكروموسوم هو الذي ينتج عنه تشكيل جنين ذكر، وأشارت بعض المقالات العلمية حول هذا الاختبار أن دقته تختلف من حالة إلى أخرى، ولكن بشكل عام فإن نسبة مصداقيته حوالي 99.8 بالمائة، وعادة ما يوصي الأطباء بالقيام بهذا الاختبار في نصف أو نهاية الثلث الأول من الحمل.

اقرأ أيضًا: شكل الجنين الذكر والأنثى بالسونار

2- الكشف التشريحي

يتم عمل فحص تشريحي على الأم في الثلث الثاني من الحمل، وهو فحص تفصيلي باستعمال الموجات الفوق صوتية، يتمكن من خلاله الطبيب من رؤية الجنين، ويحدد موقع المشيمة، ويقيس مدى صحة الطفل ونموه داخل الرحم، ويقوم الطبيب بمساعدة مقدمي الرعاية الصحية في جدولة ذلك.

يكون الجنين في تلك الفترة قد نما بشكل مناسب لجعل الطبيب قادرًا على معرفة نوعه بشكل دقيق، وأشارت الكثير من التحليلات والدراسات العلمية إلى أن التنبؤ باستخدام الموجات فوق الصوتية مع الأجنة الذكور قد نجحت بمعدل 100%، وفي حالات الأجنة الإناث قد نجحت بنسبة 97.9 بالمائة.

لكن على الرغم من ذلك فإن الطبيب قد لا يتمكن من تحديد جنس الجنين إن كان الطفل صغير للغاية مقارنة بالأجنة في نفس عمره، أو إذا كانت وضعية الجنين منغلقة ولا تسمح له بالتحديد الدقيق، وهذا من الأمور المتعلقة بإمكانية تغيير نوع الجنين في الشهر التاسع.

إن معرفة “هل ممكن يتغير جنس الجنين في الشهر التاسع؟” تشجع الوالدين على التريث قليلًا عند الشروع في شراء أغراض الجنين إلى أن تلده أمه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى