حمل

أشعر بأعراض الحمل رغم نزول الدورة

أشعر بأعراض الحمل رغم نزول الدورة هذا ما تداولت نشره إحدى النساء على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ إنه في بعض الأحيان تتوارد على المرأة علامات تشير إلى أن جسمها يتهيأ للحمل، وبأن ما تعانيه ليس نزيف الحيض، مما يدفعها إلى قول أشعر بأعراض الحمل رغم نزول الدورة، فمن خلال موقع شقاوة سوف نتعرف على ما وراء ذلك الأمر.

أشعر بأعراض الحمل رغم نزول الدورة

بعد الزواج أول ما تترقب له النساء بشغف هو حدوث الحمل، لكن من المؤسف قد يواجه البعض منهم مشكلات تتسبب في تأخر الحمل إلى بضعة أشهر أو سنوات مما يجعلهم يشعرون بالحزن الشديد، والإجهاد الفكري والعصبي.

إذ إن الأمر قد يصل بهم ونتيجة تلهفهم بشدة تجاه الحمل إلى أنهم يربطون كافة الاحاسيس الغريبة التي تتوارد عليهم لا سيما أعراض الدورة الشهرية والتغيرات الهرمونية بأنها علامات حدوث الحمل.

حيث إنه في الآونة الأخيرة قامت إحدى النساء بمشاركة تجربتها على مواقع التواصل الاجتماعي قائلة أشعر بأعراض الحمل رغم نزول الدورة، ثم سردت العلامات التي تعاني منها، والتي تتمثل في الآتي:

  • الألم الشديد في الجانبين.
  • وجود إفرازات ناتجة من الثدي، مع الشعور بالألم.
  • الإرهاق بشكل مبالغ فيه.
  • ازدياد الوزن بطريقة ملحوظة.
  • الرغبة في تناول الطعام بشراهة.
  • ألم وتقلصات في أسفل منطقة البطن.

ذلك الأمر دفع العديد من النساء إلى التساؤل عن هل من الممكن أن تكون تلك المرأة حاملًا بالفعل على الرغم من نزول دم الحيض لديها؟

في حقيقة الأمر لا يمكن أن يحدث الحمل مع الحيض، فحدوث الحمل يترافق مع عدم نزول الدورة الشهرية كما هو شائعًا ومتعارف عليه، فإن هذه الأعراض والعلامات تشير إلى أمر ما، وفي السطور التالية سوف نقوم بتسليط الضوء على عرضه وبالتفصيل.

اقرأ أيضًا:متى يحدث الحمل بالضبط

أسباب الشعور بأعراض الحمل رغم نزول دم الحيض

أجاب أحد الأطباء على المرأة التي قالت أشعر بأعراض الحمل رغم نزول الدورة فماذا يعني ذلك الأمر؟ قائلًا لها بأن الحالة التي تعانيها تتطلب منها إجراء الفحوصات الطبية، وعمل تحليل الحمل المنزلي للكشف عن أسباب وجود هذه الأعراض.

إذ إن الأمر قد يكون ما هو إلا نفسيًا بسبب رغبتها الشديدة في حدوث الحمل، وذلك لا يستدعى القلق، أو ربما يكون الأمر مقلقًا وبأنها حامل بالفعل، وذلك النزيف ليس له علاقة بالدورة الشهرية.

فربما يكون بسبب الحمل خارج الرحم، أو حدوث الإجهاض المنذر، فإذا كانت المرأة تعاني من النزيف الممتد أو الشديد فعليها أن تتوجه على الفور إلى الطبيب.

أو ربما يكون الأمر طبيعيًا، فإن أغلب النساء أثناء الحمل قد يتعرضن إلى النزيف المهبلي، ذلك النزيف يكون ناتجًا عن انغراس البويضة داخل بطانة الرحم، فعملية الانغراس يتبعها نزول النزيف البسيط، أو نزول بقع قليلة من الدم.

في الأغلب وبنسبة كبيرة انغراس البويضة في الرحم يحدث في توقيت يتشابه مع التوقيت المعتاد للدورة الشهرية، وهذا ما جعل المرأة في حيرة وجعلها تقول أشعر بأعراض الحمل رغم نزول الدورة.

الأعراض الفعلية للحمل مع نزول الدورة الشهرية

تعرفنا على الأمر الذي يجعل المرأة تقول أشعر بأعراض الحمل رغم نزول الدورة، وهو كما أسلفنا الذكر بأنه قد يكون بسبب الهواجس التي تنتابها نتيجة رغبتها الشديدة في الإنجاب، أو بسبب حدوث نزيف الانغراس والحمل بالفعل.

هناك مجموعة من الأعراض التي من خلالها يمكن للمرأة أن تستدل على حدوث الحمل بالفعل، وبأن النزيف الذي تعاني منه ليس نزيف الدورة بل هو نزيف الانغراس، ومن أبرز هذه الأعراض ما يلي:

  • الحمى: إذ إنه في بداية فترة الحمل تشعر المرأة بارتفاع درجة حرارة جسمها، وهي علامة أساسية من علامات الحمل.
  • الشعور بالحرقة في المعدة: وذلك نتيجة تكون هرمونات الحمل، فإن المرأة الحامل قد تشعر مع نزيف الانغراس بالحرقة في المعدة، ويرجع السبب وراء ذلك هو تأثير تلك الهرمونات على الصمام الذي يتواجد بين المريء والمعدة.

إذ إن الهرمونات تتسبب في ارتخاء ذلك الصمام، مما يترتب عليه ارتفاع أحماض المعدة وعودتها باتجاه المريء، وهذا بالطبع سوف يؤدي إلى الشعور بالحرقة.

  • التعب الشديد: بالطبع أعراض الدورة الشهرية مرهقة للغاية، إلا أن أعراض الحمل أكثر منها في التأثير، وذلك بسبب زيادة مستوى هرمون البروجسترون في الجسم، وقد تتسبب تلك الزيادة في شعور المرأة بالنعاس إلى جانب التعب.
  • زيادة معدل نبضات القلب: يمكن الاستدلال على الحمل من خلال ملاحظة المرأة لضربات القلب، فإن الحمل يؤدي إلى جعل القلب ينبض ويضخ الدم بشكل أقوى، وكذلك أسرع، فذلك العرض يعتبر من الأعراض الشائعة للحمل.
  • حدوث تغيرات في الثديين: المرأة الحامل تشعر بالوخز والألم في الثديين، وكذلك التورم فيهما، إلى جانب تغيير حجمهما عن الطبيعي، وهذا الأمر يظهر بوضوح بين الأسبوع الرابع والأسبوع الخامس من الحمل.

أعراض أخرى للحمل رغم نزول الدورة

الفحوصات الطبية وتحليل الحمل هما اللذان سوف يجيبان بدقة على المرأة التي استفسرت قائلة أشعر بأعراض الحمل رغم نزول الدورة، ففي حالة التأكد من الحمل وبمرور الوقت، سوف تبرز الأعراض بشكل أكثر، وسوف تكون كالآتي أيضًا:

  • التغير في المزاج: وهذا العرض يظهر نتيجة التغييرات في مستوى الهرمونات داخل جسم المرأة، إذ إنها سوف تشعر بالقلق، والاكتئاب وسوف تكون أكثر عاطفية من المعتاد.
  • صعوبة التنفس: نتيجة الحمل تزداد حاجة الجسم للأكسجين، وذلك لضمان استمرار نمو الجنين بسلام.
  • اغمقاق الهالة التي تحيط بالثدي: فإن الحمل يتسبب في جعل لون حلمة الثدي غامقة عن لونها المعتاد.
  • الرغبة في التبول باستمرار: سوف تشعر المرأة الحامل بالفعل في أنها بحاجة إلى دخول المرحاض عدة مرات من أجل التبول، وذلك بسبب التدفق الدموي المتزايد، وتغير مستوى الهرمونات.
  • الغثيان الصباحي: من أكثر أعراض الحمل شيوعًا وشهرة، وفي الأغلب يحدث ذلك العرض بين الأسبوع 4 والأسبوع 6 من الحمل، ولن يقتصر على فترة الصباح فقط، فقد يحدث في أي وقت في اليوم.
  • النفور تجاه بعض الأطعمة، وكذلك الروائح: فإن المرأة الحامل سوف تعاني من الحساسية في حاستي الشم والتذوق والتي سوف تؤدي بها إلى النفور الشديد من بعض الروائح، أو بعض الأطعمة.
  • الصداع: ويحدث نتيجة تغير الهرمونات في بداية فترة الحمل.
  • الإمساك: يتأثر الجهاز الهضمي بسبب الحمل ويحدث الإمساك والانتفاخ في البطن.
  • وجود إفرازات مهبلية: سوف ترى المرأة مع النزيف النازل التي تعتقد بأنه نزيف الدورة بعض الإفرازات المهبلية المشابهة للحليب، وهذه الإفرازات ناتجة عن ترقق الجدار الداخلي للمهبل بسبب الحمل.
  • الإغماء: تعاني المرأة الحامل من فقدان قدرتها على الاتزان بسبب تأثر مستويات السكر في الدم، وكذلك مستوى ضغط الدم.

اقرأ أيضًا:هل تقلصات الرحم تضر الجنين

حالة الحمل الغزلاني وعلاقته بنزول دم الحيض

من الجدير بالذكر أيضًا إلى جانب ما تم توضيحه للمرأة التي قالت أشعر بأعراض الحمل رغم نزول الدورة، فإنه من الوارد أن يكون سبب شعورها بالحمل مع نزول دم الحيض هو حملها الحمل الغزلاني.

إن الحمل الغزلاني هو نوع من الحمل يحدث ولا تتوقف فيه الدورة الشهرية عن المرأة، ويرجع السبب وراء تسميته بذلك إلى أن أنثى الغزال تظل الدورة الشهرية مستمرة لديها أيضًا خلال فترة حملها.

قد تختلف أعراض الحمل الغزلاني عن الأعراض المتعارف عليها للحمل العادي بنسبة قليلة، وفي النقاط التالية سوف نذكر لكم أعراض الحمل الغزلاني:

  • نزول دم الحيض في الموعد المحدد كما هو في كل شهر، ولكنه يكون مختلف من حيث اللون، والمقدار، إذ إن لونه يكون أخف، ومقداره أقل.
  • الاضطرابات في كمية دم الدورة الشهرية، إذ إنه في كل شهر تقل الكمية عما سبق إلى أن يأتي الشهر الرابع من فترة الحمل الغزلاني ويختفي دم الدورة الشهرية، وذلك بسبب كبر حجم الجنين.

فالرحم سوف يكون ممتلئًا، ولن تكون بطانته قادرة على التجدد، أو الانسلاخ مسببة نزول الدم.

  • في المراحل الأولى من فترة الحمل الغزلاني تكون البطن صغيرة في الحجم، ولن تبرز بشكل واضح، وذلك نتيجة نزول الدم كل شهر من الرحم.
  • المعاناة من كل الأعراض التي تترافق مع الدورة الشهرية، إلا أن هناك اختلاف طفيف وهو استمرار النزيف 3 أيام كحد أقصى.
  • يترافق مع الحمل الغزلاني الشعور بالدوخة والغثيان كما هو يحدث عند الحمل الطبيعي.

الفرق بين دم الحمل ودم الدورة الشهرية

لقطع الشك وللإجابة الواضحة عن ماذا أفعل عندما أشعر بأعراض الحمل رغم نزول الدورة؟ فإننا سوف نوضح لكم الفروقات بين أعراض دم الحمل ودم الدورة الشهرية، ولكن لا يكون هذا الأمر كافيًا إذ إنه يلزم استشارة الطبيب والتحقق من الأعراض، وإليك بالفروقات:

الأعراض الحمل  الدورة الشهرية
آلام الثدي يكون الشعور بالألم في الثدي في الحمل أكثر حدة من الألم أثناء فترة الحيض، وذلك بسبب زيادة معدل هرمون البروجسترون. تكون آلام الثدي قليلة بمجرد أن ينزل دم الدورة الشهرية، وذلك بسبب نزول معدل هرمون البروجسترون.
لون حلمة الثدي يتغير لون الحلمة، ويصبح أغمق، كما أن الهالة التي تحيط بها تتوسع قليلًا. لا يتأثر لون حلمة الثدي بالدورة الشهرية.
آلام البطن الانقباضات والتشنجات في البطن تكون شديدة، ويصاحبها الشعور بالغثيان. الانقباضات في البطن تكون أقل حدة من تلك المرافقة لفترة الحمل، ولا تستمر لوقت طويل فقد تستمر من يوم إلى 3 أيام بعد نزول دم الحيض.
الشهية الحامل تفقد شهيتها تجاه بعض الأطعمة التي كانت تفضلها من قبل، وربما تزداد شهيتها تجاه الأطعمة التي لم تفضلها من قبل. تتناول المرأة في فترة الحيض الكميات الكبيرة من الطعام بمختلف أنواعه، سواء الأطعمة السكرية أو المالحة.
التعب والإرهاق تشعر الحامل بالتعب الشديد بسبب وجود مشكلات في العظام والمفاصل في الحمل، وارتفاع نسبة هرمون البروجسترون الذي يجعلها في حالة من الإرهاق والنعاس. الآلام تختلف من امرأة لأخرى ولكنها لا تكون شديدة، وفي الأغلب تكون في المفاصل والعضلات، كما أنه في فترة الحيض تصاب بعض النساء بالأرق على عكس الحمل يعانين من النعاس.
المغص يحدث في فترة الحمل ويكون شديد ومتكرر، وفي الأغلب يكون قبلها. يظهر عند نزول دم الحيض، ويكون أقل حدة.

اقرأ أيضًا:هل يحدث حمل قبل الدورة بخمسة أيام

إرشادات هامة لتعامل المرأة مع أعراض الحمل رغم نزول دم الدورة

أشعر بأعراض الحمل رغم نزول الدورة ماذا افعل؟ هذا ما تساءلت عنه إحدى النساء، وجعلنا نقوم بتسليط الضوء اليوم عليه من خلال موضوعنا هذا.

فكما أسلفنا الذكر بأن الأمر قد يكون مجرد اعتقاد خاطئ، أو ربما يكون بسبب الحمل ونزيف الانغراس، أو ربما يكون بسبب حدوث الحمل الغزلاني، ففي حالة ثبوت الحمل بالفعل يلزم على المرأة إجراء الآتي:

  • قبل النهوض من السرير يلزم على المرأة تناول الموالح أو المقرمشات وذلك لتجنب الشعور بالدوخة والدوار.
  • البعد عن الأطعمة الحارة، أو الغنية بالدهون.
  • التقليل أو الامتناع عن تناول مشروبات الكافيين، أو السكريات.
  • أخذ القسط الكافي من النوم والراحة، أي يكون معدل النوم لا يقل عن 8 ساعات، ويمكن أخذ قيلولة في وسط النهار لكي يتم التخفيف من الشعور بالتعب وإمداد الجسم بما يحتاجه من راحة وطاقة.
  • تناول الكميات الوفيرة من المياه لتجنب حدوث الإمساك، وتناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  • أخذ الفيتامينات اللازمة لفترة الحمل لضمان نمو الجنين بشكل صحي.
  • ارتداء حمالة داعمة للثدي تكون ذات حمالات عريضة لكي تغطي الثدي بالكامل.
  • البعد عن استخدام السدادات القطنية، أو حتى استخدام الدش المهبلي لكيلا يتضرر الحمل، ويفضل ارتداء الملابس الداخلية القطنية والنظيفة.
  • تجنب البقاء لمدة طويلة دون تناول الأطعمة الغذائية.
  • يمكن مكافحة الشعور بالنفور تجاه بعض الروائح من خلال تشغيل المروحة عند طهي الطعام، أو استنشاق رائحة شرائح الليمون.

يلزم إجراء فحص الدم، واختبار الحمل المنزلي للتأكد من الأعراض التي تترافق مع دم الحيض، فربما يكون هناك حمل بالفعل والدم مؤشرًا على حالة ما، كالحمل الغزلاني، أو الإجهاض، أو حدوث انغراس البويضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى