علامات متلازمة داون بالصور

ما هي علامات متلازمة داون بالصور؟ وكيف يتم التعامل معها؟ حيث هناك الكثير من الأطفال يعانون من متلازمة داون، الأمر الذي قد يعرض الجنين إلى الكثير من المضاعفات فيما بعض مع ظهور المشكلات الصحية التي تؤثر عليه بشكل كبير، لذا حرص شقاوة اليوم أن يقدم لكم السمات والمعلومات المتعلقة بمتلازمة داون عبر السطور القادمة.

علامات متلازمة داون بالصور   

من المعروف أن متلازمة داون تنشأ من تضاعف الكروموسوم رقم 21 أو تضاعف جزء بسيط منه ويؤدي ذلك إلى التغيير في السمات الشخصية وظهور الكثير من العلامات المميزة على الطفل بشكل مبكر، لذا من خلال موضوعنا اليوم دعونا نتعرف بشكل مفصل على علامات متلازمة داون بالصور وذلك على النحو التالي:

علامات متلازمة داون بالصور

يمكن للمرأة الحامل خلال فترة الحمل أن تتعرف على إذا كان جنينها يعاني من متلازمة داون أم لا، وذلك من خلال إجراء الفحوصات الطبية المناسبة لذلك وعادة ما تتعرض المرأة الأكبر من 35 عام لهذه الحالة، أو في حالة إذا كانت الأم لديها تاريخ سابق بالإصابة بمتلازمة داون.

الجدير بالذكر أنه يمكن التعرف على متلازمة داون للجنين داخل رحم الأم من خلال الاعتماد على فحوصات الموجات الفوق صوتية، وعادةً ما يتم إجراء هذه الفحوصات خلال الأسبوع العشرون، بالإضافة إلى أن هناك الكثير من الاختبارات التي قد يطلبها الطبيب من أجل التعرف على إصابة الجنين بمتلازمة داون، وتتمثل هذه الاختبارات فيما يلي:

  • اختبار فحوصات السائل الأمنيوسي.
  • اختبار عينة من المشيمة.
  • فحص الحبل السري.

علامات متلازمة داون بالصور

إذا لم تتعرفي على إذا كان جنينك يعاني من الإصابة بمتلازمة داون، فهناك الكثير من السمات التي تظهر على هيئة الجنين والتي يمكنك من خلالها التعرف عليها وذلك على النحو التالي:

  • قصر طول الرقبة.
  • العيون المنحدرة لأعلى تشبه حبة اللوز.
  • الأنف الصغيرة والتي قد تكون مفلطحة.
  • الوجه الأكبر من المعتاد، والمفلطح وخاصة الأنف.
  • اللسان خارج الفم.
  • ظهور بعض البقع البيضاء حول منطقة العين.
  • صغر حجم اليدين والقدمين بشكل مبالغ فيه
  • ظهور بعض الخطوط الواضحة في يد الجنين، ويعد ذلك من أهم العلامات التي يعتمد عليها الأطباء للتعرف على متلازمة داون.
  • ضعف جسم الجنين، وهشاشة العظام والمفاصل.
  • قصر الطول بشكل عام، عند المقارنة مع الأطفال الآخرين.
  • الشعر الناعم أكثر من المعدل الطبيعي له.
  • المعاناة من بعض المشكلات الصحية في القلب والتي قد تتمثل في انسداد الشرايين.
  • الإصابة ببعض المشكلات في التنفس والتي تجعله غير قادرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • في بعض الأحيان قد يمتلكون الوزن الزائد في مناطق مختلفة في الجسم.

الجدير بالذكر أنه في بعض الأحيان قد تظهر علامات متلازمة داون على الجنين وهو غير مصاب بمتلازمة داون، لذا في هذه الحالة يجب على الأم فور ملاحظة هذه العلامات أن يتم إجراء الفحوصات المختلفة وبشكل خاص تحاليل الـ DNA وذلك من أجل التأكد من تضاعف الكروموسوم 21 في خلايا الطفل أم لا.

اقرأ أيضًا: أسباب ولادة طفل منغولي وما هي قدرات وإمكانيات المصابين بمتلازمة داون

عوامل تزيد من إصابة الطفل بمتلازمة داون

في ظل الحديث المستمر حول علامات متلازمة داون بالصور، وجد أنه أصبح من الطبيعي في الكثير من البلاد المتقدمة أن يتم الفحص عن إصابة الجنين في رحم الأم بمتلازمة داون أم لا من خلال إجراء بعض الفحوصات الطبية الهامة، وأكد الكثير من الأطباء أن هناك عوامل بعينها تزيد من عوامل إصابة الجنين بمتلازمة داون وتتمثل فيما يلي:

  • في حالة إذا كان عمر الأم أكبر من 35 عام.
  • إذا كان الأب تخطى الـ 40 عام.
  • في حالة إذا كان هناك فرد في العائلة يعاني من متلازمة داون.

الفحوصات اللازمة للكشف عن متلازمة داون

هناك الكثير من الفحوصات الهامة التي يجب أن تلتزم بها المرأة خلال أشهر الحمل المختلفة وذلك من أجل التعرف على إذا كان الطفل مصاب بمتلازمة داون أم لا، لذا يتعين علينا من خلال هذه الفقرة التعرف على أهم هذه الفحوصات وذلك كما يلي:

أولًا: فحوصات الثلث الأول من الحمل

يعد الثلث الأول من الحمل من الفترات الهامة من أجل الكشف عن الأمراض التي يعاني منها الجنين والاهتمام بعلاجها من خلال أخذ كافة التدابير والاحتياطات الطبية اللازمة، وتتمثل هذه الفحوصات فيما يلي:

  • تحليل هرمون الحمل: ويمكن من خلال التعرف على نسبة هرمون الحمل في الدم وبناءً على ذلك التعرف على إذا كانت الكروموسومات تعاني من الخلل الجيني أم لا.
  • تحليل بلازما الدم: في حالة إذا كان الجنين مصاب بمتلازمة داون، فنجد أن نسبة هذا التحليل تظهر بشكل منخفض للغاية عن المعدل الطبيعي له، ومن المفترض أن يتم إجراء هذا التحليل في الثلث الأول من الحمل، حيث بعد ذلك لا يمكن الاعتماد على نتائجه وذلك لأنه قد تتغير بشكل كبير.

ثانيًا: فحوصات الثلث الثاني والثالث من الحمل

علامات متلازمة داون بالصور

يمكن من خلال فحوصات دم الأم التعرف على إذا كانت تحمل طفل منغولي أم لا، وذلك لأنه في حالة إذا كان جنينها يعاني من متلازمة داون، فإن هرمون الحمل يصل إلى مستويات عالية للغاية، حيث تصل النسبة إلى أكثر من 80% بشكل عام، وعادةً ما يفضل أن يتم إجراء هذه الفحوصات في الأسبوع الخامس عشر والثاني والعشرون من الحمل، ويتمثل ذلك فيما يلي:

الإستريول غير المرتبط unconjugated oestriol  عادة ما يظهر بالنسبة القليلة وذلك في حالة المقارنة مع أم تحمل في طفل طبيعي الكروموسومات والجينات.
الفا فيتوبروتين Alpha fetoprotein يساعد هذا التحليل في التعرف على إذا كان هناك خلل في الكروموسومات أم لا.
الهرمون المثبط Inhibin A في حالة إذا كان الجنين يعاني من خلل في الجينات الوراثية فيظهر بنسبة مرتفعة للغاية.

 

اقرأ أيضًا: جرعة فيتامين د للأطفال ودوره ووظيفته وطرق علاجه نقص فيتامين د

كيفية التعامل مع الجنين المنغولي

كثير من السيدات ترزقن بالأطفال ذوي متلازمة داون، ويواجهون صعوبة في التعامل مع هذا الأمر، لذا من ضمن تعرفنا اليوم على علامات متلازمة داون بالصور، نقدم لكم من خلال هذه الفقرة أه طرق وخطوات التعامل مع الطفل المنغولي وذلك على النحو التالي:

1- تقبل الأمر بصدر رحب

يجب أن تعلم كل أم أن الطفل المنغولي مثله كمثل الأطفال الآخرين فهو قادر على اللعب والحركة والمشي والتعليم، كما أنه يحتاج إلى قدر كبير من الاهتمام والحب من أجل تحفيزه على التعليم والتعرف على الأشياء الجديدة من حوله، والجدير بالذكر أن هناك الكثير من المؤسسات الحكومية التي أصبحت دعم المصابين بمتلازمة داون.

كما يمكنك في هذه الحالة التحدث مع الطبيب حول ما يعاني منه الطفل والتعرف على كيفية التصرف معه بشكل طبيعي دون أن يتسبب له الخوف أو الفزع، ويفضل في هذه الحالة أن يتم التحدث مع الطبيب النفسي وذلك من أجل المرور بهذه الفترة بسلام.

2- التعامل مع متخصص في الرضاعة الطبيعية

وفقًا إلى الكثير من الدراسات المختلفة فقد ثبت أن الطفل المنغولي يعاني من عدم القدرة على الإمساك بحلمة الصدر من أجل الحصول على القدر المناسب من الحليب، ويجب على الأم في هذه الحالة بذل بعض المجهود من أجل أن يحصل الطفل على القدر الكافي له من الغذاء.

3- إجراء فحوصات شاملة للطفل

من الضروري أن يتم إجراء الفحوصات اللازمة للطفل بشكل دوري، وذلك لأن عادة ما يعاني الطفل المنغولي من الإصابة بالمشكلات في القلب والعين والأذن، لذا من الضروري تقديم كافة الدعم للطفل لمنحه القدرة على التعامل مع العالم من حوله.

اقرأ أيضًا: كيفية علاج الحرارة الداخلية للأطفال وما هي مضاعفات ارتفاعها

4- التحسن من قدرات الطفل

كما أنه من الأفضل في هذه الحالة أن يتم التعامل بشكل مبكر مع مهارات الطفل، وذلك من أجل أن يكون قادر على التعلم واكتساب المزيد من المهارات المختلفة، كما أن هذا الأمر قد يساهم في تعلمهم اللغة والحديث بشكل أسرع، وبالتالي يصبح لديهم القدرة على التعامل بشكل جيد.

متلازمة داون شبح حديثي الولادة، حيث إنها من أصعب المشكلات الصحية التي قد يصاب بها الطفل، وتعاني الأم في هذه الحالة من التعامل معه، لذا يجب على الأم استشارة طبيب مختص.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.