هل الغسول المهبلي يمنع الحمل

هل الغسول المهبلي يمنع الحمل؟ وما هي أضرار استخدامه؟ حيث يعد الغسول المهبلي عبارة عن سائل يعمل على غسل المهبل من الداخل سواءً بالماء أو بالمطهرات، ولكن تقلق بعض السيدات من أن استخدامه قد يؤثر سلبًا على حدوث الحمل، لذا سنعرض لكم من خلال موقع شقاوة إجابة سؤال هل الغسول المهبلي يمنع الحمل.

هل الغسول المهبلي يمنع الحمل؟

على الرغم من أن الغسول المهبلي يساعد في تنظيف المهبل إلا أنه قد يكون سببًا في التأثير السلبي على العديد من المشاكل الصحية الأخرى، فقد يزيد فرصة الإصابة بالتهابات المهبل وغيرها من الحالات المرضية.

لكن السؤال الذي دائمًا ما يقلق السيدات هو ما إذا كان غسول المهبل له تأثيرًا سلبي على حدوث الحمل، وللإجابة على هذا السؤال تم الرجوع إلى الأطباء المختصين بمجال النساء والتوليد ووجد أن الإجابة هي نعم، حيث أنه من الممكن أن يؤثر على حدوث الحمل بنسبة قد تصل إلى 30% وذلك في حال تم استخدامه لأكثر من مرة في الأسبوع، لكن الأكيد أنه لا يوجد أي نوع من أنواع الغسول المهبلي الذي يعمل على منع الحمل بنسبة 100%

اقرأ أيضًا: أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها

أضرار استخدام غسول المهبل

يعد استخدام الغسول المهبلي أو ما يعرف طبيًا باسم دش المهبل من الأمور التي ينصح الأطباء المرأة بتجنبها، فقد يعتقد البعض أن استخدامه مفيد للجسم، ولا يعلمون أن لهذا الغسول العديد من الأضرار التي قد تؤثر سلبًا على صحة المرأة، ومن خلال الفقرات التالية سنتعرف على أهم هذه الأضرار.

1ـ الإخلال بالتوازن الحمضي في المهبل

الآلية التي يعمل بها غسول المهبل يكون لها تأثير على التوازن البكتيري ودرجة حموضة المهبل، وبالتالي فإنه يقلل من الإفرازات المهبلية الطبيعية التي يفرزها المهبل، وهنا تبدأ البكتيريا الموجودة في المهبل بطبيعتها في التكاثر ويحدث بها خللًا، هذا الخلل يجعل المهبل بيئة مناسبة أكثر لنمو البكتيريا التي تسبب العدوى ومشكلات التهاب المهبل.

2ـ ارتفاع احتمالية الإصابة بمرض التهاب الحوض

يعرف هذا المرض بأنه أحد الأمراض التي تصيب الرحم والمبايض وكذلك قناتي فالوب، ووجدت الدراسات أن النساء اللاتي يستخدمن غسول المهبل باستمرار هم الأكثر عرضة للإصابة بالتهابات الحوض مقارنةً بغيرهن من النساء.

3ـ تهيج والتهاب المهبل

تعد هذه الأعراض هي أكثر الأعراض انتشارًا بين السيدات اللاتي يستخدمن غسول المهبل، فكما سبق وذكرنا أنه يخل بالاتزان البكتيري واتزان نسبة الحموضة في المهبل مما يؤدي إلى الإصابة إما بالتهيجات أو الالتهابات أو الإصابة بالجفاف الشديد الضار للمهبل ولصحة المرأة.

4ـ ارتفاع احتمالية الإصابة بسرطان عنق الرحم

تم الربط بين استخدام الدش المهبلي ولو لمرة واحدة في الأسبوع بالسيدات اللاتي يصبن بسرطان عنق الرحم لأنهم يكونوا أكثر عرضة للإصابة به.

5ـ التأثير السلبي على الحمل

كما سبق وذكرنا أن السيدات اللاتي يقمن باستخدام غسول المهبل يعانين من صعوبة شديدة في الحمل بالأخص السيدات اللاتي يستخدمنه لأكثر من مرة في الأسبوع، كما أنهم يكونوا أكثر عرضة للإصابة بحدوث الحمل خارج الرحم.

اقرأ أيضًا: هل تكيس المبايض يمنع الحمل

ما هي أفضل طريقة لتنظيف المهبل أو المحافظة عليه؟

من الأمور الطبيعية أن المهبل يقوم بتنظيف نفسه بشكلٍ طبيعي وذاتي وذلك عن طريق الإفرازات والمخاط الذي ينزل من المهبل، ومن الممكن أن تزيد نظافته والحفاظ عليه عن طريق اتباع بعض الطرق والخطوات التالية:

  • من الممكن غسل المهبل من الخارج باستخدام الماء الساخن، ومن الممكن أيضًا استخدام القليل من الصابون، لكن في حال كانت المرأة تعاني من البشرة الحساسة، فحتى الصابون يجب عليها أن تتجنب استخدامه.
  • الابتعاد التام عن استخدام البخاخات المعطرة والمساحيق والسدادات القطنية، حيث إن كل هذه المنتجات تكون سببًا في زيادة احتمالية الإصابة بالعدوى والالتهابات المهبلية.
  • من الضروري جدًا التأكد دائمًا من جفاف المهبل، كما يجب استبدال الملابس الداخلية على الفور في حالة التعرق، وكذلك الفوط الصحية يجب تبديلها بمجرد ابتلالها.
  • التبول مباشرةً بعد ممارسة العلاقة الحميمة، وذلك لتجنب الإصابة بعدوى المسالك البولية.
  • مسح هذه المنطقة من الأمام إلى الخلف بعد التبول.

معلومات يجب تصحيحها عن الدش المهبلي

بعد التعرف على إجابة سؤال هل الغسول المهبلي يمنع الحمل والتعرف على المخاطر التي يسببها هذا الأمر، فهناك العديد من المعلومات الشائعة التي يظن الكثير من الناس إنها صحية وهي قد تؤدي إلى حدوث ضرر من أي نوع، ومن أبرز هذه المعلومات ما يلي:

  • أن يتم استخدام الدش المهبلي بعد العلاقة الحميمة بين الزوجين بغرض أن يقوم بمنع الحمل هو أحد أكثر الأفكار الخاطئة المنتشرة بين العديد من السيدات، حيث إن استخدام الغسول المهبلي لا يعمل تمامًا على منع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضات وتخصيبها، وليس له أي دور في هذه العملية.
  • بعض السيدات يقمن باستخدام الغسول المهبلي بغرض تنظيف المهبل تمامًا بعد الدورة الشهرية ظنًا منهم أن هذا الأمر صحيح لكن على العكس، حيث إنه يضر بالمهبل، كما يجب العلم أن دم الدورة الشهرية يظل يتدفق إلى أن تتم مرحلة انسلاخ بطانة الرحم تمامًا ويكون المهبل نظيف تمامًا من الدم، لذا فلا يوجد أي داعي لاستخدامه.

اقرأ أيضًا: هل يحدث حمل مع الالتهابات المهبلية

الحالات التي يجب فيها استشارة الطبيب

في بعض الأحيان قد تلاحظ المرأة بعض التغيرات في المهبل والتي تجعلها تقلق عما إذا كان الأمر خطرًا أم لا، لذا فمن الجدير بالذكر أن هناك بعض الحالات التي عندما تشعر فيها المرأة بالتغيير يجب عليها فورًا استشارة الطبيب، ومن أهم هذه الحالات ما يلي:

  • تغيير رائحة المهبل أو الإفرازات التي تخرج منه لتكون كريهة الرائحة.
  • الشعور ببعض الألم عند التبول.
  • الإحساس بالحكة في الكثير من الأحيان.
  • تغير لون الإفرازات المهبلية أو ظهور بعض الإفرازات باللون الأصفر أو الأبيض الفاتح.
  • الشعور بحرقة عند التبول.
  • الشعور بألم أثناء الجماع.

في هذه الحالات يجب على المرأة سرعة التوجه إلى الطبيب بالأخص في حالات السيدات اللاتي يستخدمن الدش المهبلي، وسيقوم الطبيب بإيجاد الحل وراء هذا التغير الحادث وكذلك الحل لهذه الحالات.

ننصح بالابتعاد التام عن استخدام الغسول المهبلي واتباع الطرق التي سبق ذكرها للمحافظة عليه نظيفًا تجنبًا للتعرض لأيٍ من المخاطر التي يسببها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.